مسؤول مغربي كبير يكشف حيثيات ما وقع في معبر الكركرات    مسؤول مغربي كبير لفرانس بريس.. "ضربات شنت قرب منطقة الكركرات لم تعطل حركة المرور"    الجمعية المغربية لرؤساء مجالس الجماعات تدعو إلى تفعيل المناصفة في القوانين الانتخابية    الهيئة المغربية لسوق الرساميل تعرض التدابير ذات الأولوية لسنة 2021    رسميا: أنطوني بلنكن وزير الخارجية الأمريكي يدعم قرارات ترامب في السياسة الخارجية    طرفا الحوار الليبي يثمنان دعم صاحب الجلالة الموصول لجهود إنهاء الأزمة الليبية    هل تجر محاكمة ترامب رؤساء ديموقراطيين سابقين للمساءلة ؟    مقاييس الأمطار المسجلة لأكادير و بقية المدن خلال 24 ساعة الماضية.    ماهي الخطوات العملية للاستفادة من التلقيح وكيفية التبليغ عن الآثار الجانبية له؟.. وزارة الصحة تجيب    مشروع فني جديد.. منصة الاستماع "ديزر" تدعم مغنيي الراب في المغرب    كاترين كامو تكشف أسرار والدها الأب والكاتب والمثقف والعاشق: أبي ليس قديسا- حوار    دفاع الخصوم هاجس المحليين في الشان    حمزة منديل يغادر شالك مجانا في الصيف!    إقامة محطة جديدة لتزويد المراكب بالوقود في ميناء آسفي    اعتداء شنيع على نقابي يشعل فتيل احتجاج العاملات والعمال الزراعيين با شتوكة أيت باها.    سكان الجبال النائية بالأطلس المتوسط يرمون الملابس" الشراويط" بعد تصويرهم    مهنيو قطاع المطعمة يدعون الحكومة إلى أن يكونوا من المستفيدين الأوائل من عملية التلقيح ضد كوفيد-19    جماعة الرباط تصادق بالإجماع على مقترح محمد اليعقوبي    "الأنابيك" توضح حقيقة مصداقية عرض شغل لها بوزان بعد شكوك حوله    فرنسا تدخل على الخط لانقاذ المكتبات الفرنكوفونية بمراكش من تداعيات الجائحة    انطلاق جلسات التحقيق مع حسن الدرهم وآخرين في تهم تتعلق بتبديد وإختلاس أموال عمومية    فيروس "كورونا".. مصر تبدأ الأحد حملة تطعيم باستخدام لقاح "سينوفارم" الصيني    لأول مرة بسجون المغرب.. جامعة سجنية بسلا للمعتقلين الطامحين في الدراسات العليا    مسعود جمعة شوكا ثاني انتدابات الدفاع الشتوية    السيسي: العالم ينظر إلى مصر باندهاش لتعاملها مع "كورونا"    إسرائيل تمنع ترميم قبة الصخرة وتهدد باعتقال العاملين    استقالة رئيس أركان الجيش الإسباني وإقالة ضباط كبار لتقيهم لقاح كورونا بدون وجه حق    علماء يكشفون سبب إصابة المتعافين من "كوفيد-19" بالمرض مرة أخرى    ترامب: "فوضى الأيام الأخيرة للرئيس في منصبه تتزايد بتقارير حول مؤامرة جديدة"    اليونايتد يعول على عودة بوغبا القوية عند مواجهة ليفربول في كأس إنجلترا    الPJD قبيل فوات الأوان.. تناقض المعتقد مع السلوك والتسويغ المنتظر    توقعات أحوال الطقس.. امطار متفرقة في طنجة وهذه المدن    استنفار دبلوماسي تركي لإنقاذ طاقم سفينتها المختطفة قبالة نيجيريا    ناغلسمان فخور بشائعات تدريبه لريال مدريد    بيكهام يثق في نيفيل المدرب الجديد لإنتر ميامي    العثور على نسخة مسروقة من لوحة ليوناردو دافنشي    "موبفو"ي تطلق سماعة الرأس Earbuds Gesture الجديدة    ثمانيني لم يستحم منذ 67 عاما في إيران    علماء يكتشفون بقايا متحجرة لديناصور ضخم    "بعد محاولته الحصول على لقاح كورونا قبل دوره" .. رئيس أركان الجيش الإسباني يعلن استقالته    احتفاء افتراضي بذكرى مرور 300 سنة على توقيع أول معاهدة بين المغرب وبريطانيا    متجاوزا ميسي وسواريز.. النصيري يتعلى صدارة هدافي الليغا    تتبع الأعراض الجانبية لما بعد التطعيم بلقاحات كورونا بالمغرب.    الأرض المباركة : عقائد فاسدةولعبة الأمم المتحدة( الحلقة الأولى)    خاص | محسن متولي يرفض المثول أمام لجنة الإنضباط الخاصة بالرجاء    المغرب- بريطانيا.. احتفاء افتراضي بذكرى مرور 300 سنة على توقيع أول معاهدة بين البلدين    عرض فيلم "في عينيك كنشوف بلادي" على منصتها الرقمية    زائرَةُ الغَسَقِ    وفاة لاري كينغ مقدم البرنامج الشهير على CNN    المغرب ثاني أفضل وجهة للبلجيكيين لقضاء عطلهم السنوية    القرض الفلاحي للمغرب يؤكد دعمه التام للفيدراليات البيمهنية    في مائدة مستديرة دولية.. أخنوش: التحديات التي تواجه الفلاحة بالعالم تتجلى أساسا في توفير الغذاء ل 9 مليار شخص في أفق 2050    قريبا.. مناطق للتوزيع والتجارة في بئر كندوز والكركرات    الحسين اليماني منسق الجبهة الوطنية لإنقاذ المصفاة المغربية للبترول    رئيس المجلس العلمي المحلي بأزيلال يلقي درسين دينيين بدمنات في إطار الحملات التحسيسية ضد فيروس كورونا    التطبيع والتخطيط للهزيمة    النظام الجزائري "الصّادق"    جانب من القيم الإنسانية المفقودة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





نقابات تتهم الحكومة بالاهتمام بالانتخابات والعجز عن علاج الأزمات
نشر في هسبريس يوم 05 - 12 - 2020

انتقادات بالجملة تلك التي وجهت إلى الحكومة من طرف النقابات الممثلة في البرلمان، متهمة إياها بالإجهاز على مكتسبات الطبقة العاملة، وخصوصا بعد جائحة كورونا، ومنبهة إلى استغلال أرباب العمل ما عرضته من دعم للمقاولات لتسريح العمال خلال الأزمة.
آمال العمري، رئيسة فريق الاتحاد المغربي للشغل بمجلس المستشارين، وضمن جلسة عمومية أولى خصصت للدراسة والتصويت على مشروع قانون المالية للسنة المالية 2021، أمس الجمعة، اتهمت الحكومة بأنها "أخلفت الموعد لتؤكد الاستمرار في نفس الاختيارات الاقتصادية الهجينة، وتبني سياسة تقشفية، وتحميل الفئات الشعبية تكاليف الأزمات الاقتصادية والاجتماعية".
وأكدت العمري أن "الحكومة فوتت الفرصة في آخر قانون مالي لها ليكون نقطة تحول في مواجهة التحديات الاقتصادية والاجتماعية والتحكم في القرارات وفق ما تمليه مصلحة الشعب المغربي"، معتبرة أن القانون المالي "تغاضى عن الإصلاحات الكبرى لإعادة هيكلة الاقتصاد والقطع مع الفساد والريع وخلق اقتصاد واقعي".
وأوضحت المسؤولة النقابية أن الحكومة "تشبثت باختياراتها المحاسباتية وبالوصفات الجاهزة من المؤسسات الدولية التي جعلت المغرب متذيل ترتيب مؤشرات التنمية البشرية"، مؤكدة أن "جائحة كورونا أكدت هشاشة بنية الاقتصاد المغربي بسبب عوامل الرهان على اقتصاد السوق دون مقومات، ما جعله عرضة للريع والاحتكار".
وانتقدت العمري رهان الحكومة على القطاع الخاص لتعويض القطاع العمومي، مسجلة "اعتماد التبادل الحر غير المتحكم فيه وغير المتكافئ في وقت مازال الاقتصاد المحلي يعاني من صعوبات على مستوى خلق القيمة المضافة التنافسية".
كما أكدت المتحدثة ذاتها "التوقيع على اتفاقيات التبادل الحر دون تقييم أثرها على الاقتصاد الوطني"، مستدلة باتفاقية التبادل الحر مع تركيا التي كانت لها تأثيرات وخيمة على الاقتصاد المغربي، إضافة إلى الحصيلة السلبية.
مبارك الصادي، المستشار البرلماني عن مجموعة الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، سجل من جهته أن مشروع القانون المالي الحكومي "فشل في مواجهة الأزمة التي أحدثتها جائحة كورونا"، متهما الحكومة ب"الانفرادية عبر إقصاء النقابات في إبداء الرأي في آخر قانون مالي".
وأكد الصادي أن الحكومة "فاقدة للإرادة ولا تملك أي تصور لحل الأزمة والمعضلات التي تواجه المغرب، ولا تملك ثقافة الحوار"، معتبرا أنها "حكومة عاجزة عن معالجة الاختلالات الجوهرية، وغارقة في الصراعات السياسوية للظفر بالامتيازات وتوزيع المناصب والصراع على المواقع".
وفي هذا الصدد أكد المستشار البرلماني أن "كل صراعات الحكومة وتفكيرها منصب حول الانتخابات، مكرسة مشهدا سياسيا بئيسا يفتقر إلى التغيير والتطور"، مبرزا أن "هذا الأمر أفقد المواطنين الثقة في العملية السياسية والمؤسسات لأنها لا تؤثر على واقعهم المعيشي".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.