المالكي: وحدة المغرب الكبير تعني حوضا متوسطيا أكثر قوة ورخاء : إحداث مجموعة عمل مكلفة بمرحلة «ما بعد كوفيد-19» في الاتحاد من أجل المتوسط برئاسته    لجنة الأربعة والعشرين.. متدخلون يحذرون من الوضع الكارثي لحقوق الإنسان في تندوف    أخنوش من سطات: برنامجنا نابع من المغاربة وما يهمنا هو تنزيل أولوياتهم    منافسات الدوري المصغر في الكرة الطائرة للقسم الممتاز :مباريات حارقة لتفادي النزول و الجيش الملكي مرشح للحفاظ على اللقب    حروف تيفيناغ تزين أقمصة لاعبي حسنية أكادير    بعد قرار المجلس الجماعي بأكَادير إخلاء مقرهما التشرد يتهدد أطفال جمعيتي «أرض الأطفال» و»رعاية الصم والبكم»    إذاعة "كاب راديو" تسلط الضوء على واقع التهميش الذي يعيشه حي واد وزاج بمدينة العروي    الحكومة تصادق على مرسوم تعويض مغاربة المهجر المسافرين عبر البحر    تصنيف المؤسستين الإماراتيتين الشيخ زايد بن سلطان والشيخ خليفة داعمتين للمنظومة الصحية الوطنية بالمغرب    الهيئة المغربية لسوق الرساميل تعلن عن إحداث جائزة الهيئة المغربية لسوق الرساميل للبحث العلمي    أحمد عصيد يكتب…اسماعيل هنية بين فلسطين والصحراء المغربية    بودرا يدعو بالقاهرة لتظافر الجهود لتنمية المدن الإفريقية بعد جائحة كورونا    لجنة الأربعة والعشرين.. غينيا الاستوائية تشيد بالنموذج التنموي بالصحراء المغربية    مقابل تحرك الأندية المنافسة قاريا لحضور الجماهير.. أنصار الوداد والرجاء يطالبون بالمثل    انتخاب فوزي لقجع عضوا باللجنة التنفيذية للاتحاد العربي لكرة القدم    حصول 15 مطارا مغربيا على علامة الجودة « Airport Health Accreditation » للمجلس الدولي للمطارات    30 يونيو الجاري آخر أجل للاستفادة من الإعفاء الضريبي المحلي    الداخلة.. انطلاق عملية صيد الأخطبوط وهذه تفاصيل تداوله داخل أسواق الجهة    مرحبا 2021 : رسو أول باخرة بميناء طنجة المتوسط ومغاربة العالم يجددون الوصال بالوطن    هذه هي لائحة التهم التي توبع بها الحقوقي نور الدين العواج    الحسيمة .. السيول تخرب شوارع في حي بوجيبار والساكنة تطالب بتدخل السلطات    الحموشي يطلق بهذه المدينة "B.A.G".. فرقة جديدة لمكافحة العصابات    طقس الجمعة..زخات مطرية مع أجواء غائمة في مناطق المملكة    خلال 24 ساعة فقط.. المغرب يستقبل أزيد من 11 ألف مسافر عبر 117 رحلة ل"لارام"    ألمانيا تفتح حدودها في وجه المسافرين من خارج الاتحاد الأوروبي شريطة تلقيهم لقاح "كوفيد"    تعيين نسرين علامي مفتشة جهوية للتعمير لجهة طنجة-تطوان-الحسيمة    الجزائر : نظام العسكر يسير بشرعية عرجاء و شبح التسعينيات يُثير المخاوف    الأسد الإفريقي .. تقييم تفاعلية وحدة الإنقاذ والإغاثة التابعة للقوات المسلحة الملكية    الدوري الإنجليزي الممتاز "الأقرب" لاستقطاب راموس بعد رحيله عن ريال مدريد    الصحة. الاتحاد المغربي للشغل اكتسح انتخابات اللجن الثنائية.. ونقابي ل"كود": فمديرية الأدوية جبنا 19 مقعد من أصل 23    الخلفي يكشف معطيات مهمة حول الأزمة بين المغرب وإسبانيا    على غرار رونالدو.. نجم المنتخب الايطالي ينضم لحملة مقاطعة "كوكاكولا" ويزيحها من أمامه خلال مؤتمر صحفي    العدل والإحسان : توظيف القضاء المصري في الانتقام من الأبرياء جريمة شنعاء ترفضها كل الشرائع السماوية    التوزيع الجغرافي لعدد الإصابات بكورونا طيلة ال24 ساعة الماضية بالمغرب    باستثناء بيليات وزوما ومانياما.. كايزر شيفس يستدعي جميع اللاعبين "المتاحين" لخوض لقاء الذهاب أمام الوداد    أين يبتدئ التراث وأين ينتهي؟    أنفاس السرد العالية    العثماني يدعو إلى المزيد من الالتزام بالاجراءات الاحترازية والصحية    بينها طنجة .. حصول 15 مطارا مغربيا على علامة الجودة "الترخيص الصحي"    سعيد الزكراوي يصوغ من فن البورتريه دلالات جديدة    بعد سنتين من حفله المثير للجدل بالمغرب.. إنريكو ماسياس يحل بمراكش    المخرج المغربي شكيب بن عمر ينتقل إلى عفو الله    الحكومة تدعو الصناع المغاربة لتصنيع "مليون محفظة"    حقيقة مرافقة الحرس الملكي الخاص لإسماعيل هنية    قتيلان في إطلاق نار غربي ألمانيا    كريستيان إريكسن: لاعب الدنمارك "يحتاج إلى جهاز تنظيم ضربات القلب"    فيديو… سمية الخشاب تثير الجدل في اخر إطلالة لها    كورونا المغرب : تسجيل 468 إصابة و 4 وفايات في ظرف 24 ساعة    الجزائر تعاكس مصالح المغرب من جديد وهذا ما قام به رئيس أركان الجيش الجزائري    لارام تعلن عن رحلات جديدة لمغاربة العالم انطلاقا من بروكسيل أمستردام وعدد من العواصم الأوروبية    وفاة الإعلامي شكيب بنعمر.. أحد رواد الإخراج التلفزي بالمغرب    فندق "الشعب"    درس التاريخ في المدرسة المغربية الواقع والمأمول (تتمة)    الإنجيل برواية القرآن: -37- ناسوت عيسى    الشيخ عمر القزابري يكتب: سَتظَّلُّ يَا وطَنِي عزِيزًا شَامِخًا ولَوْ كَرِهَ المُتآمِرُونْ….!!    الإنجيل برواية القرآن: الإنجيل برواية القرآن: الدعوة... الأعمال والأقوال 2/2    تناقضات بنيوية في مشروع جماعة "العدل والإحسان"    بعد أن سمحت السلطات السعودية بأداء مناسك الحج لمن هم داخل البلاد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





وسط تطوّرات وتحولات جديدة .. مجلس الأمن يناقش الأربعاء قضية الصحراء
نشر في هوية بريس يوم 19 - 04 - 2021


هوية بريس – متابعات
من المقرّر أن يعقد مجلس الأمن، بعد غد الأربعاء 21 أبريل، جلسة خاصة حول تطورات قضية الصحراء المغربية سيتم عقدها عن عبر تقنية "فيديو كونفيرنس"، وذلك في سياق يعرف فيه الملف مستجدّات وتغيرات جديدة محلياً ودولياً.
ويأتي اللقاء المرتقب، بالتزامن مع الحركية والدينامية الإيجابية التي حقّقتها الدبلوماسية المغربية لصالح الحل النهائي للنزاع، حيث كسب اعتراف دول جديدة بالسيادة المغربية على صحرائه، لعل أبرزها الاعتراف الأمريكي، بالإضافة إلى المكتسبات الميدانية المحقّقة، كما يكتسب اللقاء أهميته باعتباره الاجتماع الأول من نوعه في ظل الإدارة الأمريكية الجديدة.
خالد الشكراوي، الأستاذ بمعهد الدراسات الإفريقية وبجامعة محمد الخامس بالرباط، اعتبر أنّ الاجتماع يبقى تشاورياً ولن يسفر عن قرارات جديدة، مشيراً إلى أنه "كان ليكون ذي أهمية أكبر، لو أنه كان سيناقش مقترحات الأمين العام بخصوص تعيين مبعوث أممي للصحراء، في حين أن هذا الأمر لم يتم بسبب رفض ومعارضة الجزائر والبوليساريو لمقترحات تقدّم بها غوتيريش".
وأبرز الشكراوي، في تصريح لموقع القناة الثانية، أنّ اجتماع مجلس الأمن حول الصحراء يتم في إطار دورة عادية، في ظل ما يسمى مشاورات مجلس الأمن حول هذه القضية، مضيفاً أنه يكتسب أهميته فقط أمام المستجدات الأخيرة المرتبطة بالملف.
وتابع المتحدث أن الوضع بالصحراء المغربية تغيّر خلال السنة الأخيرة، خاصة توالي الاعترافات بمغربية الصحراء والقرار الأمريكي الذي غيّر رؤية هذا النزاع المفتعل على مستوى العلاقات الدولية، علاوةً على التحوّلات التي بدأت تظهر فيما يخص التغيرات الجذرية التي تطرأ في مواقف بعض البلدان.
وبالإضافة إلى افتتاح القنصليات والتمثيليات الدبلوماسية بمدينتي الداخلة والعيون بالأقاليم الجنوبية، يؤكّد المتحدث أن من شأن كل هذا أن يؤدي إلى إعادة النظر بشكل جديد في هذه القضية الوطنية، خصوصاً مع موقف البوليساريو العدائي تجاه المينورسو، وقرارها بإعلان إيقاف اتفاقية إطلاق النار، في حرب دعائية غير حقيقية، لكنها تواصل عبرها عرقلة الجهود الأممية لإيجاد حل سلمي وسياسي لهذا النزاع، الأمر الذي أصبح متّفقاً عليه دولياً.
تجدر الإشارة أن وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، سبق أن أكد الأسبوع الماضي بأن جلسة مجلس الأمن حول الصحراء في 21 أبريل الجاري، "هي مناسبة لإزالة الغموض لدى المجتمع الدولي حول من مع وقف إطلاق النار ومن يخرق وقف إطلاق النار".
وأضاف بوريطة أن مجلس الأمن عليه أن "يحدد في هذه الجلسة المرتقبة بكل موضوعية من يخرق يوميا وقف إطلاق النار، ومن في المقابل أعلن على أعلى مستوى، على لسان جلالة الملك، بأن المغرب متشبث بوقف إطلاق النار".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.