أجنان للعمق"زوبعة رفض أسماء فلسطينية بأكادير وراءها دوافع سياسية    والدة رضيع شيشاوة تفجر مفاجئة وتعترف للأمن أنها كانت أدخلت الثوم في دبر رضيعها    معطيات ومفارقات واقع قطاع التعليم بالمغرب    تفاصيل اعتقال طالبين ينتميان للعدل والإحسان بفاس    لاعب مغربي تألق في المونديال ينتقل رسميا للدوري السعودي    سيدة تضع مولودها على متن طائرة تابعة للخطوط الملكية    جهة الدار البيضاء سطات تطلق مهرجانها الدولي للسينما والمدينة    تحقيق قاس مع مقتحمي نهائي كأس العالم وهذا سر ارتدائهم لزي الشرطة    فيديو الحكرة على الواتساب.. المديرية العامة للأمن الوطني توضح    ترامب: علاقتنا بروسيا تغيرت اليوم.. وبوتين: مستعدون للتعاون مع واشنطن    تاكلفت: إلى متى سيستمر غياب الطبيبة عن المستوصف؟    جلالة الملك يهنئ الرئيس ماكرون بمناسبة فوز المنتخب الفرنسي بنهائي كأس العالم    المغرب ينهي "المونديال" في المركز ال 27 خَلْف الأفارقة والعَرب ومصر في ذيل الترتيب    الريسوني يهاجم حجج الإرهابيين .. ويطلق أطروحة "السلام العالمي"    كييليني يستقبل كريستيانو رونالدو بعناق حار    ليبيا .. العثور على جثث 8 مهاجرين بينهم 6 أطفال في شاحنة    تفاقم عجز الميزان التجاري وتراجع حاد في الاستثمارات الأجنبية في المغرب    وفاة المخرج عبد الرحمن ملين صاحب سلسلة "من دار لدار"    خارجية أوربا تنصف المغرب.. استصدار قرار ينتصر ل »مغربية الصحراء »    إيقاف إسباني متلبسا بحيازة 80 كلغ من مخدر الشيرا بمعبر باب سبتة    بنشماش يؤكد على دور المقاولة كمحرك لكل المشاريع والأوراش    تفعيلا للتوجيهات الملكية.. وزارة بنعتيق تفتح جسور الوصال بين مغاربة العالم ووطنهم الأم    جائزة المغرب للكتاب.. هذه أسماء الكتاب 13 الحاصلين الجائزة لسنة 2018    الأطباء يشلون حركة المستشفيات ليومين متتاليين احتجاجا على استهتار الوزارة    خاص .. تفاصيل مفاوضات المغرب والاتحاد الأوروبي لتجديد اتفاق الصيد البحري    بالصورة:الدرك الملكي يعتقل شابا من سوس رسم صورة حائطية للزفزافي، وحقوقيون يستنكرون بشدة الواقعة    أحمد المديني يتسلم جائزة الرواية العربية في موسم أصيلة الثقافي    عنف وتخريب وغازات مسيلة للدموع.."الدمار" في باريس بعد ليلة الاحتفال بالفوز بكأس العالم -صور    ساكنة أكادير و النواحي على موعد قريب مع خسوف كلي للقمر في ظاهرة نادرة    حامي الدين يهاجم بيد الله ويصفه ب "الانفصالي"!!    رونالدو يغني "يوفي يوفي" أمام جمهور "السيدة العجوز" وآلاف المعجبين يصطفون لاستقباله    تيزنيت.. أثر الأعراف في التعايش واستتباب الأمن والتسامح بين أطياف المجتمع    بعد الجزائر..سامويل إيطو يهدد بقاء رونار مع "الأسود"    الدورة الرابعة لمهرجان "ليالي الأنس"    صادم.. 25 مليون نشاط إجرامي بمونديال روسيا    لوبان تدعو إلى وقف منح التأشيرات للجزائريين    الكعزوزي يفوز بذهبية 1500 متر بملتقى محمد السادس لألعاب القوى    ديربي الرجاء والوداد في الدورة العاشرة من البطولة الاحترافية    دراسة: أكثر من مليار شخص يعانون من ارتفاع درجة حرارة الأرض    دراسة هامة تكشف كيفية "ولادة" مرض ألزهايمر    المغرب يعرض إعفاء لخمس سنوات من ضريبة الشركات لتشجيع الاستثمار    المغرب يرحب بالتوافق الأممي حول الميثاق العالمي للهجرة    اتفاق رسمي بين المغرب والجزائر    44 بالمائة ضحايا تعدين العملات المشفرة خلال عام واحد    صفوا النية قبل النفط في قضية سامير    المئات من مهنيي الطحالب ينفذون إضرابا في أول أيام موسم جنيها    الدورة 20 لفعاليات مهرجان الارز العالمي للفيلم القصير : دولة الإغريق حاضرة في المهرجان    تأسيس إطار نقابي فني جديد بالمغرب    قمة ترامب وبوتين في هلسنكي تجمع بين رئيسين تفرقهما كل التناقضات    آخر خبر : أطفال المقدس يقدمون عروضا فنية متنوعة ويشاركون في معرض صور خاص بالقدس    الدار البيضاء.. ضرورة التشخيص المبكر لداء الروماتيزم    توقعات أحول الطقس لليوم الاثنين.. إستمرار الحرارة وبحر قليل الهيجان    مجموعة "تينك تانك" تواكب السياسة العمومية للمملكة    لأول مرة.. "متجر إلكتروني" عربي يدخل أسواق الصين    رائحة الفم الكريهة تنذر بهذا الالتهاب    تهافت "تفكيك مفهوم الجهاد"    صيادلة يطالبون وزارة الداخلية بشن حملة على الأدوية غير المرخصة والمهربة    الكفر قدر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





"الرباعي العربي" يتهم الريسوني باستغلال الإسلام لترويج الإرهاب

في ظل تفاقم الأزمة الخليجية على إثر قطع السعودية والإمارات ومصر والبحرين علاقاتها الدبلوماسية مع قطر، أعلن "الرباعي العربي"، اليوم الخميس، عن إدراجه ل11 فرداً وكيانين جديدين بينهما الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، والذي يوجد ضمنه المغربي أحمد الريسوني، الرئيس السابق لحركة التوحيد والإصلاح، "الذراع الدعوية" لحزب العدالة والتنمية، على قوائم "الإرهاب" الخاصة بالدوحة.
وقالت وكالة الأنباء السعودية إن هذا القرار، الذي اتخذته الدول المقاطعة لقطر، يأتي "في ضوء التزامها بمحاربة الإرهاب، وتجفيف مصادر تمويله، ومكافحة الفكر المتطرف وأدوات نشره وترويجه، والعمل المشترك للقضاء عليه وتحصين المجتمعات منه".
وذكر البيان أن الكيانين: المجلس الإسلامي العالمي "مساع"، والاتحاد العالمي لعلماء المسلمين "هما مؤسستان إرهابيتان تعملان على ترويج الإرهاب عبر استغلال الخطاب الإسلامي واستخدامه غطاء لتسهيل النشاطات الإرهابية المختلفة". كما تم إدراج 11 فرداً على قوائمها؛ بينهم محمود عزت إبراهيم، المرشد العام المؤقت للإخوان المسلمين.
وبين أعضاء الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين رجل الدين السعودي سلمان العودة، الذي اعتقلته السلطات السعودية في شهر شتنبر الماضي؛ وراشد الغنوشي، زعيم حزب حركة النهضة التونسي؛ والمغربي أحمد الريسوني، الذي يشغل منصب نائب الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين الذي يوجد مقره في قطر، ويرأسه الشيخ المصري يوسف القرضاوي.
وضمت لائحة الأفراد كل من الأسماء التالية: خالد ناظم دياب، وسالم جابر عمر علي، وسلطان فتح الله جابر، وميسر علي موسى عبد الله الجبوري، ومحمد علي سعيد أتم، وحسن علي محمد جمعة سلطان، ومحمد سليمان حيدر محمد الحيدر، ومحمد جمال أحمد حشمت عبدالحميد، ومحمود عزت إبراهيم عيسى، ويحيى السيد إبراهيم محمد موسى، وقدري محمد فهمي محمود الشيخ، وعلاء علي محمد السماحي.
واعتبرت الدول المقاطعة لقطر، في بيانها، أن "الأفراد ال11 نفذوا عمليات إرهابية مختلفة، نالوا خلالها وينالون دعماً قطرياً مباشراً على مستويات مختلفة؛ بما في ذلك تزويدهم بجوازات سفر وتعيينهم في مؤسسات قطرية ذات مظهر خيري لتسهيل حركتهم".
وسبق لدولة الإمارات، عبر مجلس وزرائها، أن أصدرت سنة 2014 قائمة ضمت 83 تنظيماً في العالم الإسلامي والعربي، تنشط في مجالات الإغاثة والعمل الخيري والدعوة الإسلامية، مصنفة إياها ضمن التنظيمات الإرهابيّة. كما ضمت "الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، وجماعة "الإخوان المسلمين" و"تنظيم القاعدة" و"داعش" وجماعة "الحوثيين"، واتحاد المنظمات الإسلامية في أوروبا.
في المقابل، تعتبر دولة قطر الاتهامات الموجهة إليها بدعم الإرهاب تأتي في سياق "حملة تشويه دخلت مرحلة اليأس"، بحسب ما عبرت عنه البعثة القطرية لدى الأمم المتحدة الشهر الماضي، خلال اجتماعات الجمعية العامة في نيويورك.
وقالت البعثة، ردا على كلمتي البعثتين السعودية والبحرينية، إن "سجل قطر يتفوق في جميع الأصعدة -بما في ذلك مجال مكافحة الإرهاب- على سجل الدول التي وجهت إلى الدوحة اتهامات بشأن الإرهاب، وإن أي ادعاءات بوجود صلة بين دولة قطر والإرهاب باطلة ولا أساس لها من الصحة، وتأتي في سياق الحملة المغرضة التي تستهدف الدوحة".
وجاء في الرد القطري أن "الحملة بدأت بجريمة قرصنة إلكترونية إرهابية، ومرت بابتزاز بعض الدول لاتخاذ نفس الإجراءات ضد دولة قطر، واستغلال المنابر الدينية لشرعنة الحصار الجائر وغير القانوني".
وتقول قطر إنها لم تدخر جهدا لدعم الجهود الدولية في مكافحة الإرهاب، حيث إنها عضو أساسي في كافة التحالفات والتجمعات والمبادرات الدولية لمكافحة الإرهاب؛ ومنها التحالف الدولي لمكافحة داعش، والمنتدى الدولي لمكافحة الإرهاب.
وكان الملك محمد السادس، في خطوة اعتبرت غير مسبوقة، قد حل، منذ أيام، مرفوقا بالأمير مولاي إسماعيل، بالعاصمة القطرية الدوحة، قادما إليها من دولة الإمارات العربية المتحدة، في مستهل زيارة رسمية إلى دولة قطر.
وربط مراقبون بين زيارة العاهل المغربي إلى قطر بعد تلك التي قام بها إلى الإمارات العربية المتحدة، وبين تفعيل الوساطة المغربية لتقريب وجهات نظر أطراف النزاع الخليجي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.