تطوان تحتضن المؤتمر الدولي حول حقوق الطفل    بنشعبون: مشروع قانون مالية 2019 خصص 96 مليار درهم لقطاعي التعليم والصحة    رويترز: القحطاني استجوب خاشقجي عبر سكايب وطلب رأسه    لوبتيغي : ريال مدريد سيتجاوز محنته ولم أغرق بعد    صحف الثلاثاء: لقجع غاضب من رونار والجامعة تفاوض "المانشافت"    التعادل ينهي مباراة الفتح وسريع واد زم    الرجاء يرفض معاملة إينييمبا بالمثل ويفاجئ مسؤولي الفريق النيجيري بكرم الضيافة    في صفقة تبادلية.. بنعطية يقترب من عملاق إيطاليا ويبتعد عن مارسيليا    أولاد تايمة: مصرع عامل فلاحي صدمته سيارة، والجاني يلوذ بالفرار    فريدة بطلة مسلسل "سامحيني" تحل بالحسيمة في اول زيارة للمغرب    الملك يترأس بمراكش إطلاق برامج تأهيل المدن العتيقة    شقيقين مطلوبين في قضايا مخدرات يقعان في قبضة شرطة بيوكرى بحي كناوة    تشخيص حكومي لحادث انحراف القطار بوقنادل    الوقاية من السل ونظام المدارس البريطانية على طاولة المجلس الحكومي    الأساتذة المتعاقدون: الإضراب بلغ 98%.. ووزارة التعليم: لم يتجاوز 34% احتجاجا على قانون التعاقد    بعد أن “أهان” زميله في التداريب.. راموس معتذرا: “كان يجب ألا أتصرف هكذا”    الصخيرات .. بنعتيق يطلقبرنامج تقديم عروض مسرحية بالأمازيغية لفائدة مغاربة العالم    هل أحرج والي بنك المغرب الرميد ؟ …مستشار الرميد يقدم روايته    قلعة أربعاء تاوريرت بإقليم الحسيمة... أطلال في انتظار تثمين يطلق شرارة التنمية    عمالة الناظور: السلطات قررت ترحيل جميع المشاركين في اقتحام سياج مليلية    المعهد الجغرافي الإسباني يرصد هزة أرضية بقوة 3.4 درجات مركزها في عرض البحر    فيديو.. مسؤول سعودي ارتدى ملابس خاشقجي بعد قتله ثم غادر القنصلية    المحكمة ترفض جميع طلبات دفاع بوعشرين    انتخاب رئيس جديد لبرلمان الجزائر    شبيبة العدل والإحسان : المغرب يعيش واقعا بئيسا واحتقانا كبيرا    الخطوط الملكية المغربية تطلق بوابة خدماتية جديدة    تفكيك عصابة متخصصة في تجارة في المخدرات الصلبة    “الأمازيغية” شعلات الحرب بين الأحرار والبيجيدي.. مسؤول فالأحرار: البيجيدي كيمارس “الارهاب” اللفظي    الكشف عن فضائح بالجملة و وقائع خطيرة، تؤكد تورط بن سلمان في قضية مقتل خاشقجي، قبل مفاجأة أردوغان المتوقعة غذا الثلاثاء    اتصالات المغرب كتربح. ها النتيجة بالارقام    بارتوميو يقفل الباب أمام عودة محتملة للبرازيلي نيمار    تعرف على حكم كلاسيكو برشلونة وريال مدريد    في مفهومي السلمية والثورية    صور.. الساسنو فاكهة حمراء اللون زاهية تغري المارين بمحاذاة غابة جبل القرن بتمسمان    خاشقجي الحرية والعدالة الدولية    ألمانيا تستدعي السفير السعودي لاستنطاقه حول قضية خاشقجي    إدخال 3 حقائب كبيرة إلى قنصلية السعودية في إسطنبول يثير الجدل.. هل تحتوي على جثة خاشقجي؟    الاتحاد الاشتراكي ومسألة الديمقراطية والحكامة: قراءة في أشغال المجلس الوطني    التجاري وفا بنك يدشن المركز السادس “دار المقاول” بالرباط لمواكبة المقاولات الصغرى جدا    ماستر كلاس فوزي بنسعيدي    ست جرحى في حادث إطلاق النار في ولاية فلوريدا    مهمة صباحية بسيطة تبعد عنك الأمراض!    الكوارث الطبيعية تتسبب في خسارة بشرية ومادية وتشريد الملايين عبر العالم    المخرج المغربي محمد إسماعيل في ضيافة المدرسة العليا للأساتذة بتطوان    اسم وخبر : جلالة الملك يكلف وزير الفلاحة ببلورة تصور استراتيجي شامل وطموح من أجل تنمية القطاع    مدينة العيون تحتضن منتدى المغرب-فرنسا للأعمال من 2 إلى 4 نونبر القادم    محمد الأعرج يفتتح رواق المغرب كضيف شرف معرض بلغراد الدولي للكتاب    أعمال الفنان التشكيلي حفيظ الحداد ينوه بها مقدم زاوية اكناوة دار الجامعي بطنجة    بالفيديو.. دنيا باطمة تعترف: أحب الحرام وأفعله!    طنجة تحتفي بالكاتبة الراحلة "فاطمة المرنيسي"    هذه علامات تدل على أن مستخدم فيسبوك يعاني من الاكتئاب    عقم الرجال.. جراحة جديدة تبشر ب"تحقيق الحلم"    اللشمانيا تزحف على أجساد سكان زاكورة.. والحصيلة تصل 2000 مصاب    أمير المؤمنين يؤدي صلاة الجمعة بمسجد "الكتبية" بمدينة مراكش    الملك يؤدي صلاة الجمعة بمسجد "الكتبية" بمراكش    البصيرة…    هذه هي القصة الكاملة المثيرة لإسلام الراهب الفرنسي "باسكال" بالزاوية الكركرية بالعروي    داعية إسلامي يحذر من "اختلاء" المرأة بوالد زوجها – فيديو    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





"الرباعي العربي" يتهم الريسوني باستغلال الإسلام لترويج الإرهاب

في ظل تفاقم الأزمة الخليجية على إثر قطع السعودية والإمارات ومصر والبحرين علاقاتها الدبلوماسية مع قطر، أعلن "الرباعي العربي"، اليوم الخميس، عن إدراجه ل11 فرداً وكيانين جديدين بينهما الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، والذي يوجد ضمنه المغربي أحمد الريسوني، الرئيس السابق لحركة التوحيد والإصلاح، "الذراع الدعوية" لحزب العدالة والتنمية، على قوائم "الإرهاب" الخاصة بالدوحة.
وقالت وكالة الأنباء السعودية إن هذا القرار، الذي اتخذته الدول المقاطعة لقطر، يأتي "في ضوء التزامها بمحاربة الإرهاب، وتجفيف مصادر تمويله، ومكافحة الفكر المتطرف وأدوات نشره وترويجه، والعمل المشترك للقضاء عليه وتحصين المجتمعات منه".
وذكر البيان أن الكيانين: المجلس الإسلامي العالمي "مساع"، والاتحاد العالمي لعلماء المسلمين "هما مؤسستان إرهابيتان تعملان على ترويج الإرهاب عبر استغلال الخطاب الإسلامي واستخدامه غطاء لتسهيل النشاطات الإرهابية المختلفة". كما تم إدراج 11 فرداً على قوائمها؛ بينهم محمود عزت إبراهيم، المرشد العام المؤقت للإخوان المسلمين.
وبين أعضاء الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين رجل الدين السعودي سلمان العودة، الذي اعتقلته السلطات السعودية في شهر شتنبر الماضي؛ وراشد الغنوشي، زعيم حزب حركة النهضة التونسي؛ والمغربي أحمد الريسوني، الذي يشغل منصب نائب الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين الذي يوجد مقره في قطر، ويرأسه الشيخ المصري يوسف القرضاوي.
وضمت لائحة الأفراد كل من الأسماء التالية: خالد ناظم دياب، وسالم جابر عمر علي، وسلطان فتح الله جابر، وميسر علي موسى عبد الله الجبوري، ومحمد علي سعيد أتم، وحسن علي محمد جمعة سلطان، ومحمد سليمان حيدر محمد الحيدر، ومحمد جمال أحمد حشمت عبدالحميد، ومحمود عزت إبراهيم عيسى، ويحيى السيد إبراهيم محمد موسى، وقدري محمد فهمي محمود الشيخ، وعلاء علي محمد السماحي.
واعتبرت الدول المقاطعة لقطر، في بيانها، أن "الأفراد ال11 نفذوا عمليات إرهابية مختلفة، نالوا خلالها وينالون دعماً قطرياً مباشراً على مستويات مختلفة؛ بما في ذلك تزويدهم بجوازات سفر وتعيينهم في مؤسسات قطرية ذات مظهر خيري لتسهيل حركتهم".
وسبق لدولة الإمارات، عبر مجلس وزرائها، أن أصدرت سنة 2014 قائمة ضمت 83 تنظيماً في العالم الإسلامي والعربي، تنشط في مجالات الإغاثة والعمل الخيري والدعوة الإسلامية، مصنفة إياها ضمن التنظيمات الإرهابيّة. كما ضمت "الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، وجماعة "الإخوان المسلمين" و"تنظيم القاعدة" و"داعش" وجماعة "الحوثيين"، واتحاد المنظمات الإسلامية في أوروبا.
في المقابل، تعتبر دولة قطر الاتهامات الموجهة إليها بدعم الإرهاب تأتي في سياق "حملة تشويه دخلت مرحلة اليأس"، بحسب ما عبرت عنه البعثة القطرية لدى الأمم المتحدة الشهر الماضي، خلال اجتماعات الجمعية العامة في نيويورك.
وقالت البعثة، ردا على كلمتي البعثتين السعودية والبحرينية، إن "سجل قطر يتفوق في جميع الأصعدة -بما في ذلك مجال مكافحة الإرهاب- على سجل الدول التي وجهت إلى الدوحة اتهامات بشأن الإرهاب، وإن أي ادعاءات بوجود صلة بين دولة قطر والإرهاب باطلة ولا أساس لها من الصحة، وتأتي في سياق الحملة المغرضة التي تستهدف الدوحة".
وجاء في الرد القطري أن "الحملة بدأت بجريمة قرصنة إلكترونية إرهابية، ومرت بابتزاز بعض الدول لاتخاذ نفس الإجراءات ضد دولة قطر، واستغلال المنابر الدينية لشرعنة الحصار الجائر وغير القانوني".
وتقول قطر إنها لم تدخر جهدا لدعم الجهود الدولية في مكافحة الإرهاب، حيث إنها عضو أساسي في كافة التحالفات والتجمعات والمبادرات الدولية لمكافحة الإرهاب؛ ومنها التحالف الدولي لمكافحة داعش، والمنتدى الدولي لمكافحة الإرهاب.
وكان الملك محمد السادس، في خطوة اعتبرت غير مسبوقة، قد حل، منذ أيام، مرفوقا بالأمير مولاي إسماعيل، بالعاصمة القطرية الدوحة، قادما إليها من دولة الإمارات العربية المتحدة، في مستهل زيارة رسمية إلى دولة قطر.
وربط مراقبون بين زيارة العاهل المغربي إلى قطر بعد تلك التي قام بها إلى الإمارات العربية المتحدة، وبين تفعيل الوساطة المغربية لتقريب وجهات نظر أطراف النزاع الخليجي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.