نقطة نظام.. تناوب مصطنع    انتخاب محمد الفاسي كاتبا عاما لنقابة "موظفي الجماعات الحضرية" بطنجة    أُطر صحية بالبيضاء ترفض تقسيم الأطباء في توزيع "منحة كورونا"    رئيس الحكومة يجدد دعم المغرب للحوار الليبي والقضية الفلسطينية    هل تغير مراجعة نمط الاقتراع ملامح الخريطة الانتخابية في 2021؟    الاتحاد والمسؤولية الوطنية زمن الكساد الكوروني    "اتحاد الباطرونا" يطرح مقترحات بشأن قانون المالية لسنة 2021    ماكرون يتناول الأزمة اللبنانية في مؤتمر صحافي    إطلاق الموقع الإلكتروني لمجلة "القوات المسلحة"    هل يرفض ترامب قبول نتائج الانتخابات الرئاسية؟    لقجع يدعو إلى تسريع الارتقاء بالممارسة الكروية    إطلاق النار لشل حركة أخطر المجرمين الذي عرض أمن المواطنين وسلامة الشرطة لتهديد حقيقي.    حصيلة ثقيلة منتظرة من الوفيات جراء فيروس كورونا تدفع منظمة الصحة العالمية لدق ناقوس الخطر.    جهة الشّرق تحصي 134 إصابة جديدة ب"كورونا"    هذه تفاصيل الحالة الوبائية بجهة درعة - تافيلالت    "أسمن رجل في العالم" يعود منتصراً من "معركة كورونا"    توقعات أحوال طقس الأحد    سواريز على رأس قائمة أتلتيكو مدريد أمام غرناطة    حسنية أكادير يفوز على ضيفه الفتح الرباطي    الممثلة الخاصة للأمم المتحدة فليبيا: زيارتي للمغرب كانت جيدة جدا وكندعم جهودو فالملف وعلى تواصل معاه    خبر مثير للتشاؤم من منظمة الصحة العالمية.. 2 مليون وفاة قريبا بسبب "كورونا"    حالات الإصابة بكورونا في انخفاض بأكادير.. وسوق الأحد سيُفتح الأسبوع المقبل    رصاصة شرطي تسقط عشرينيا عنيفا في الدار البيضاء    بطولة إسبانيا: ريال ينجو من الخسارة امام بيتيس    حسنية أكادير ينتزع فوزا ثمينا أمام ضيفه الفتح الرياضي    شالكه الألماني يعلن إصابة المغربي أمين حارث بفيروس كورونا!    نشطاء يُطلقون "نِدَاءً من أجل الحياة" رفضا لعقوبة الإعدام    الرحماني مندوبا اقليميا للنهوض بقطاع السياحة بالحسيمة    خليلوزيتش يؤيد قرار لقجع بخصوص استبعاد اللاعبين المحليين    سيدة تبلغ من العمر 88 سنة تجتاز امتحان السنة السادسة إبتدائي    بعد نجاح أغنية " الحب يهواياس الشأن" الفنان المبدع خالد ليندو يطرح جديده بعنوان " فونارة ن بينيذا"    التوزيع الجغرافي لحالات الإصابة والوفاة خلال ال24 ساعة الماضية وحالة الدار البيضاء مقلقة جدا    السيسي يدق آخر مسمار في نعش نيو ديكتاتوريته    منظمة الصحة العالمية تخشى تسجيل مليوني وفاة بسبب "كورونا"    "خليه يقاقي".. حملة شعبية مغربية لمقاطعة الدجاج    مرض الانتقاد    الإعلان عن انطلاق الدورة الثامنة عشر للجائزة الوطنية الكبرى للصحافة    الرجاء تُحرم من عبد الرحيم الشاكير لمدة أسبوعين بسبب الإصابة    الموت يغيب الكوميدي المصري المنتصر بالله    الغربة والأدب    ضعف الأمطار يلقي بثقله على القطاعات الاقتصادية والاجتماعية في سوس ماسة    حادثة سير مميتة تنهي حياة متشرد في الطريق السيار بين تطوان والمضيق    من بينها "الزين اللي فيك".. منع أفلام عربية من عرضها على شاشات السينما بسبب "مشاهد جنسية ساخنة" – صور    مارتيل تغلق المقاهي في العاشرة و الأسواق في السادسة مساءً !    الرمضاني يطالب النيابة العامة بمعاقبة صاحبات فيديوهات "روتيني اليومي" -صورة    قاصر عمره 17 عام.. جاب الربحة!!!    في ظل نقصان أدوية أعراض كورونا.. "حماية المستهلك" تدعو المواطنين لعدم التهافت وتحمل الوزارة المسؤولية    بعد أسبوع من إغلاقه.. ميناء الصويرة يستأنف نشاطه    نعمان لحلو: الأغنية المغربية فقدت هويتها ونعيش عولمة ثقافية    السعودية تؤجل تنظيم حفل فني للمغني عمرو دياب    ارتفاع قيمة الدرهم مقابل الأورو بنسبة 0,87 في المائة    تارودانت : قيادة احمر تكسب رهان كورونا بالتآزر والتطبيق الصارم للبروتوكول الصحي    مكتب الوطني للكهرباء والماء بواد زم يتسبق الاحتجاجات : أغلب الفواتير لا تتجاوز 200 درهم !    طنجة.. تواصل عمليات المراقبة بالمحلات العمومية التي تقدم المشروبات الكحولية -صور    22 قتيلا في تحطم طائرة نقل عسكرية في أوكرانيا    الممثل أنس الباز يستقبل مولودته الأولى    رسالة مفتوحة إلى عميد كلية العلوم بجامعة ابن زهر بأكادير    ما قاله بلخياط حينما سئل عن انتمائه لجماعة اسلامية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أمكراز يتعهد بتنزيل سياسة جديدة للوقاية من المخاطر المهنية في أماكن العمل
نشر في لكم يوم 19 - 11 - 2019

تعهد وزير الشغل والإدماج المهني، محمد أمكراز، بتكثيف الجهود من أجل تنزيل سياسة جديدة للوقاية من المخاطر المهنية في أماكن العمل، مؤكدا على”السعي لتوفير بيئة عمل سليمة ومتوافقة مع شروط العمل اللائق بات ضرورة حتمية، تتطلب من جميع المعنيين السعي نحو رفع مستويات الوعي بأهمية الوقاية من الأخطار المهنية”.
وشدد أمكراز في كلمة له خلال أشغال الدورة الثامنة لمجلس طب الشغل والوقاية من المخاطر المهنية، اليوم الثلاثاء 19نونبر الجاري، على ضرورة “تعزيز امكانيات تطوير النظم والتشريعات، للارتقاء بواقع السلامة والصحة في أماكن العمل بما يتماشى مع التطور الاقتصادي للبلاد”.

وفي سياق متصل، تحدث المسؤول الحكومي نفسه عن إعداد مشروع سياسة وطنية في الصحة والسلامة في العمل تماشيا مع مقتضيات الاتفاقية 187 لمنظمة العمل الدولية، والتي تلزم الحكومة بوضع سياسة وطنية للسلامة والصحة المهنيتين وتنفيذها ومراجعتها دوريا من قبل السلطة المختصة بالتشاور مع المنظمات الأكثر تمثيلا للمشغلين وللأجراء.
من جانب آخر، أقر المسؤول الحكومي بأن الحكومة وأرباب العمل والعمال، مطالبون كل من موقع مسؤوليته، بتكثيف الجهود من أجل جعل الوقاية من المخاطر المهنية في صلب اهتماماتهم، مع الأخذ بعين الاعتبار كل المتغيرات والتطورات التي يعرفها عالم الشغل”، معتبرا أن “التنمية الاقتصادية يجب أن تتم في إطار احترام تام لصحة العمال وكرامتهم وفي ظروف عمل مناسبة ولائقة”.
وتابع أمكرز قائلا” بات من الضروري التوفر على سياسة وطنية واضحة المعالم لمواجهة المخاطر المهنية وما تتسبب فيه من أضرار اجتماعية على العاملين ضحايا الأمراض المهنية وحوادث الشغل وأضرار اقتصادية على المقاولات”.
من جهة أخرى، استدل المسؤول الحكومي بالحريق المأساوي الذي أودى بحياة 55 عامل المعروف بفاجعة روزامور، مشيرا إلى أن قامت الحكومة بتطوير وتأهيل الإطار التشريعي والتنظيمي في مجال الصحة والسلامة المهنية، ب إلى جانب تعزيز النظام الوطني للصحة والسلامة المهنية بإحداث المعهد الوطني لظروف الحياة في العمل (INCVT) وإعداد الصورة البيانية الوطنية للصحة والسلامة في العمل بتشاور مع الشركاء الاجتماعيين كما أدى العمل المشترك للمقاولات والشركاء الاجتماعيين والسلطات العمومية إلى تعزيز مستوى الوعي بالصحة والسلامة المهنية داخل المقاولات.
واعترف أمكراز، أن هذه التدابير و الإجراءات بأهميتها، “لن تمكن من النهوض المنشود بالصحة والسلامة المهنية و تبقى غير كافية لمواجهة التحديات الاجتماعية والاقتصادية لمجتمعنا دون انخراط فعلي والتزام كافة الأطراف المعنية سواء تعلق الأمر بالقطاعات الحكومية أو بالمنظمات المهنية للمشغلين أو المنظمات النقابية للأجراء لجعل السلامة والصحة المهنية ووضع ثقافة الوقاية في صلب اهتماماتهم اليومية”.
وقال الوزير إن الحكومة تلتزم باتخاذ عدة تدابير استراتيجية من بينها، وضع سياسة وطنية للسلامة والصحة المهنيتين وتنفيذها ومراجعتها دوريا من قبل السلطة المختصة بالتشاور مع المنظمات الأكثر تمثيلا للمشغلين و للأجراء ، بالإضافة إلى تعزيز النظام الوطني للسلامة والصحة المهنيتين الذي يتضمن البنية التحتية لتنفيذ السياسات الوطنية والبرامج الوطنية وتنسيق الإجراءات ذات الصلة بالسلامة والصحة المهنيتين، متحدثا عن “تطوير برنامج وطني للسلامة والصحة المهنيتين يحدد الأهداف الوطنية بعلاقة مع السلامة والصحة في العمل في إطار زمني محدد سلفا، وكذلك وضع آلية لاستعراض نتائج البرنامج الوطني بغية تقييم التقدم المحرز وتحديد الأهداف والاجراءات الجديدة للحلقة المقبلة.”


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.