لمكافحة جرائم غسل الأموال وتمويل الإرهاب .. بنعبد القادر يحث على تأهيل المهن القانونية والقضائية    شركة صينية تقول إن لقاحها ضد كورونا سيكون جاهزاً بداية 2021 وسيوزع في كل العالم    فرنسا. اعتداء مشين على طالبة. والسبب صادم: ارتدائها تنورة "لا تليق" !!    المغرب التطواني يُواصل تداريبة بقيادة المدرب الجديد    شاكير يخضع لفحصوات طبية غدا السبت لتحديد مدة غيابه عن الميادين    رسميا.. إصابة حوالي ألف أستاذ وأستاذة وأزيد من 400 تلميذ بكورونا    إعادة فتح 23 مؤسسة تعليمية في الأحياء المصنفة بؤرا وبائية بمكناس    تارودانت : إجراءات إستباقية و مبادرات عاملية محمودة لمحاربة تفشي وباء كورونا بالإقليم    النائب الأول للحبيب المالكي يطالب بفسح المجال لإقالة رئيس مجلس النواب    مؤلف جديد للأستاذ محمد أتركين في مجال الفقه الدستوري    "أمازون" تطلق منصتها لألعاب الفيديو على الطلب    الرباط: عبد اللطيف حموشي يستقبل سفير الولايات المتحدة الأمريكية بالمملكة    دراسة: 10% من شباب المغرب يعتبرون "كورونا" عقابا إلاهيا    10 دول أوروبية تعلن رسميا بدء المرحلة الثانية من جائحة كورونا    البايرن بطلا للسوبر الأوروبية للمرة الثانية في تاريخه    الناصري يؤكد تعاقد الوداد مع الليبي مؤيد اللافي    انخفاض دخل العمل على مستوى العالم بنسبة 10.7 في المئة بسبب كورونا    وزارة الاقتصاد: المغرب يصدر سندات بقيمة مليار أورو في السوق المالية الدولية    الخبير الكتاني هذه الكلفة المالية اليومية لجائحة كوفيد ووالحكومة تستدين لسد العجز    طقس الجمعة: حار بأغلب أقاليم المملكة    القنيطرة.. توقيف 4 أشخاص من بينهم فتاة قاصر للاشتباه في ترويجهم الأوراق المالية المزيفة    بوعياش تدخل على خط حرمان "طفلة جرادة" من التمدرس    الموت يفجع المغنية الشعبية أميمة باعزية    حميد بناني: من قرطاج 1970 إلى قرطاج 2020    نعمان لحلو: شباب اليوم يسعى للنجومية بسرعة البرق وهناك استسهال في الكلمة    متحف محمد السادس للفن الحديث والمعاصر يستضيف معرض «الغرباوي: الجذور السامقات»    وفاة الممثل الكوميدى الفرنسى مايكل لونسديل عن عمر ناهز 89 عاما    ليدز يونايتد يعلن تعاقده مع لورينتي من سوسيداد    فيروس كورونا.. المغرب يُسجل 17957 حالة نشطة وارتفاعا في عدد الموجودين بالإنعاش    بعد إصداره حكما بإعدام المصارع "أفكاري" .. أمريكا تفرض عقوبات على قاضي إيراني    ضبط أكثر من 320 ألف واق ذكري مستعمل في فيتنام كانوا معدين لإعادة بيعهم    مهنيو السياحة في سوس يعانون في صمت ويقترحون حزمة إجراءات لإنعاش القطاع    الحبيب المالكي يستقبل مدير الإيسيسكو ويتدارسان الشراكة بينها وبين المغرب    دليل عملي حول شروط تشغيل العمال المنزليين بتنسيق بين رئاسة النيابة العامة ووزارة الشغل    سلاح بيولوجي أم عقاب إلهي .. دراسة ترصد اعتقادات الشباب المغاربة حول طبيعة فيروس كورونا    المغرب يخسر تنظيم حدث رياضي مهم في الصحراء بسبب فيروس كورونا    هيئة تؤكد إفلاس أطروحة الانفصال    الفدرالية توجه رسائل لقادة الأحزاب، وتنبه رئيس الحكومة، وتقرر اتخاذ مواقف عملية    تدبير اللايقين 2/2    "أحداثٌ بلا دلالة" .. خرافة سينمائيّة توثق تعقيدات مغرب السبعينات    وكالة "التدبير الإستراتيجي" توقف مرسوم إعادة هيكلة وزارة المالية    جامعة محمد الخامس تخفض رسوم الماستر للموظفين    شباب المحمدية يقترب من حسم صفقة حميد أحداد    مستشفى يتحول إلى بؤرة وبائية بمراكش و إغلاق مدرسة بعد تسجيل إصابات بكورونا    فيروس كورونا…لأول مرة فرنسا تتخطى 16 ألف حالة في يوم واحد    ‪نقابة تعلن حزمة احتجاجات على وزارة التربية‬    "الطوفان الثاني" .. فاتح ينبش في حرب العراق    بعد الأمارات والبحرين دولة عربية جديدة تقترب من اعلان تطبيع علاقاتها مع اسرائيل    تقرير..المغرب أول زبائن السلاح الأمريكي في شمال أفريقيا والشرق الأوسط    18 مليون درهم تؤهل الصحة والتعليم في مراكش    العلمي يُقدم تفاصيل مخطط الإنعاش الصناعي في أفق سنة 2023    الدكتور الوزكيتي يواصل " سلسة مقالات كتبت في ظلال الحجر الصحي " : ( 10 ) معرفة أعراف الناس … مدخل لفهم الدين    المحكمة ترفض طعن ساركوزي في شبهات تمويل معمر القذافي لحملته الانتخابية    دراسة: قلة قليلة من المغاربة يرون كورونا "عقابا" ربانياً بسبب الابتعاد عن الدين    بعد الجدل الذي أثاره ألبوم أصالة..الأزهر: الاقتباس من الحديث النبوي في الغناء لا يجوز شرعاً    توظيف التطرف والإرهاب    حكاية الوزير لخوانجي و"المجحوم"ولازمة "التحريم" والضغط لحرمان فتاة من كلبها    الشيخ الكتاني يبرر اغتصاب فقيه لفتيات طنجة "الزنى لا يتبث إلا ب 4 شهود"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





التنسيق النقابي: نرفض مناورة الوزارة.. ولن نقبل بأي مقترح غير الترقية وتغيير الإطار
نشر في لكم يوم 08 - 12 - 2019

أعلن التنسيق النقابي الخماسي المكون من (النقابة الوطنية للتعليم CDT والجامعة الحرة للتعليم UGTM والنقابة الوطنية للتعليم FDT والجامعة الوطنية للتعليم UMT والجامعة الوطنية للتعليم FNE)، لموظفي وزارة التربية حاملي الشهادات، عن تمديد إضرابه الوطني الذي دخل فيه منذ يوم 2 دجنبر الجاري، لأسبوع ثان من 9 دجنبر إلى 14 من الشهر نفسه مع الاعتصام بشوارع الرباط، متوعدا وزارة التعليم بتصعيد الاحتجاجات.
ونددت النقابات التعليمية الخمسة في بلاغ لها، بما سمته ب”القمع الذي يتعرض له مناضلوها ومناضلاتها بشكل ممنهج ومقصود بشوارع الرباط”، داعية الوزارة والحكومة للتعجيل بتسوية ملف حاملي الشهادات بقطاع التربية الوطنية.
وقالت النقابات، إنها تخوض محطة نضالية مفصلية التي انطلقت بداية 2016، قبل تشدد على أنه”عوض أن تتجاوب وزارة التربية الوطنية ومعها الحكومة المغربية إيجابا مع هذه النضالات السلمية المسؤولة، وتعمل جادة على وضع حد لهذا الاحتقان بقطاع التعليم بفتح حوار جدي يفضي إلى تسوية هذا الملف العادل، فضلت الاستمرار في تعنتها ونهج سياسة الآذان الصماء، بالإضافة إلى تسخير الأجهزة البوليسية لقمع مسيراته ومنع جميع أشكاله النضالية السلمية بالرباط”.
ووصف التنسيق النقابي الخماسي الوطني لموظفي وزارة التربية الوطنية ما سماه ب”الأساليب البائدة التي تجابه بها الجهات المعنية نضالاته السلمية بشوارع الرباط، والاستمرار في التعنت في فتح حوار جدي وحقيقي يفضي إلى تسوية ملف حاملي الشهادات بقطاع التربية الوطنية تسوية شاملة وعادلة على غرار جميع الأفواج قبل سنة 2015″.
من جهة أخرى، توعدت النقابات المذكورة وزارة التربية الوطنية بالتصعيد من خلال التمديد الإضراب لأسبوع ثالث ورابع وخامس، مع المرابطة والاعتصام بشوارع الرباط إلى حين رفع كافة أشكال الحيف والإقصاء عن جميع الأساتذة حاملي الشهادات.
واستنكرت النقابات التعليمة ما وصفته ب”جميع أشكال القمع التي تمارس في حق مناضليه ومناضلاته بشكل ممنهج ومقصود بشوارع الرباط”، معتبرة أن “هذه الأساليب القمعية البالية لن تزيده إلا صمودا وعزيمة على مواصلة دربه النضالي”، داعية وزارة التربية الوطنية ومعها الحكومة المغربية بالتعجيل بتسوية ملف حاملي الشهادات بقطاع التربية الوطنية تسوية شاملة وعادلة على غرار جميع الأفواج قبل 2015.
من جانب آخر، عبرت الهيئات النقابية عن الرفض القاطع لمناضليها ومناضلاتها لمقترح 25 فبراير 2019 في ملف حاملي الشهادات معتبرة هذا الأخير “مناورة مكشوفة لضرب وحدة صف حاملي الشهادات، ولن يقبل بأي مقترح يخرج عن إطار تحقيق الترقية وتغيير الإطار لجميع موظفي وزارة التربية الوطنية حاملي الشهادات وبأثر رجعي إداري ومالي ابتداء من يناير 2016”.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.