في خطوة مفاجئة..عبد اللطيف وهبي يزور مقر العدالة والتنمية ويلتقي بقياداته    فيورنتينا "يحرم" فيرونا من 3 نقاط ويسجل التعادل في "الوقت القاتل"    شاهد: عادوا من العرس في زمن كورونا على « بيكوب » حمل 20 فسقطوا في حفرة مات 4 والبقية في خطر    تقدر تشعل جرادة. مات واحد اخر فمنجم فجرادة    المكتب الوطني للكهرباء والماء يوضح سبب الإضطرابات الأخيرة في تزويد مدينة الفقيه بن صالح بالماء الشروب    سابقة.. قضاء سلا ينتصر لتلميذة ويحكم ضد مؤسسة خاصة بتسليمها شهادة المغادرة    السعودية "تفرض" غرامة على كل من يخالف تعليمات منع دخول المشاعر المقدسة    عدد الحالات الحرجة المصابة بكورونا في المغرب يقفز إلى 31 حالة    روسيا تنجح في اختبار أول لقاح في العالم مضاد ل "كوفيد-19"    عزل مجموعة من الاحياء بمدينة طنجة بعد تسجيل بؤر وبائية جديدة    امرأة يُفاجئها المخاض داخل قطار "أطلس" وتضع مولودها بمساعدة مواطنين    دعم الأفلام السينمائية المغربية في زمن كورونا.. هذه قائمة الأعمال المستفيدة    مندوبية التخطيط تتوقع نموا بمعدل4,4 في المائة سنة 2021    مندوبية الأوقاف بالعيون تنشر لائحة المساجد التي ستعيد فتح أبوابها الأربعاء !    إعادة فرض الحجر الصحي بالمغرب بعد عيد الأضحى..مصادر توضح!    غريب.. حضور جماهيري في مباراة باريس سان جيرمان و لوهافر    جدل في الولايات المتحدة حول المدارس والكمامات مع تزايد انتشار الفيروس    الاصابة تحرم برشلونة من خدمات مهاجمه الفرنسي غريزمان لفترة غير محددة    كوڤيد 19 .. التوزيع الجغرافي للحالات المسجلة خلال ال24 ساعة الأخيرة    الرصاص لتوقيف شخص بفاس عرض سلامة رجال الأمن للخطر    الكاف سيختار بين تونس والمغرب لاستضافة عصبة الأبطال    (حصيلة المدن) كورونا يستمر في الانتشار بطنجة وفاس... و3212 حالة تتلقى العلاج    مجددا..سعد المجرد يؤجل أولى أغنياته باللهجة المصرية    وسط توقعات بتراجع مداخيلها.. الداخلية تدعو الجماعات إلى تدبير أمثل للنفقات    مجلس النواب يعقد يومه الاثنين جلستين عموميتين تخصصان للدراسة والتصويت على الجزء الأول من مشروع قانون    "لارام" تضع برنامجا للرحلات الخاصة وتدعو المسافرين للتقيد التام بالشروط التي وضعتها الحكومة    "ديلي ستار": "زياش سيحصل على راتب أسبوعي يبلغ 100 ألف جنيه إسترليني داخل تشيلسي"    عبد العظيم الشناوي..الفنان الشامل المتعدد    بشرى سارة.. نجاح أول لقاح في العالم مضاد لفيروس "كورونا"    أردوغان: قرار تحويل آيا صوفيا إلى مسجد شأن تركي داخلي على الآخرين احترامه    بعد أنباء انفصالها عن مسلم.. أمل صقر ترفض الرد عليها وتستغل الغموض في "البوز"    أمزازي يعزي أسرة أستاذ توفي خلال أداء عمله ببني ملال    كورونا يتسلل إلى جسد نجمة بوليوود آيشواريا راي    نقابة تستنكر « احتجاز » طبيب من طرف مدير ثانوية ببني ملال    فيروس كورونا يصيب خليجيين بالأقاليم الجنوبية.    درجات الحرارة تواصل الإرتفاع بالمغرب لتصل الى 46 في بعض المناطق    نعمان بلعياشي يعود بقوة إلى الساحة.. كليب "ألو" يتصدر "الطوندونس" – فيديو    بثلاثية في شباك إيفرتون.. أمل دوري أبطال أوروبا يعود لذئاب "سايس"    رئيس ديوان الرميد: فجعت في بعض الأصدقاء الحقوقيين وهم يناصرون ادعاء "أمنيستي" بكوني تلقيت رسالتها وهذا يبعث على القلق الشديد بل إنه يثير الشفقة    طقس حار يومي الأحد والإثنين وزخات رعدية محليا قوية اليوم بهذه المناطق    نزهات داخل حدائق دار الشعر بتطوان    أزولاي : سياحة الغد ستكون سياحة الثقافة و الإيكولوجيا و الرفاهية    الأغلبية تطالب بتحفيزات للقطاع السياحي    أمرابط يكشف عن وجهته إن لم يجدد مع النصر السعودي    هذه شروط الاستفادة من تخفيض رسوم تسجيل اقتناء سكن    أسعار متوسطة لرحلات لارام و العربية للطيران    إيران: خطأ في ضبط الرادار تسبب بإسقاط الطائرة الأوكرانية مطلع العام    فتاح العلوي ومستشار الملك أزولاي يقفان على استعدادات الصويرة لاستئناف النشاط السياحي    ترك لندن من أجل تنظيم الدولة، فكانت نهايته داخل سجن في سوريا    دونالد ترامب يرتدي كمامة في مكان عام للمرة الأولى    دراسة. 3.8 تريليون دولار و147 مليون بيطالي: حصيلة خسائر جايحة كورونا فالعالم    بسبب كورونا، جامعة أمريكية للبيع ب 3 ملايين دولار فقط    سفير فلسطين لدى المغرب يشيد بدور الشباب المغربي في مناصرة القضية الفلسطينية    من بين 1400 مسجدا باقليم الجديدة.. 262 فقط من المساجد سيتم افتتاحها أمام المصلين من بينهما 23 بالجديدة        بالصور.. تشييد أضخم بوابة للحرم المكي في السعودية    زيان : الأكباش التي تهدى للوزراء من طرف دار المخزن بمناسبة عيد الأضحى يجب أن تقدم للفقراء    ناشط عقوقي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





حزب “الاستقلال” يقترح 44 إجراء لإنقاذ أكادير بعد جائحة “كورونا”
نشر في لكم يوم 03 - 06 - 2020

أطلق حزب الاستقلال مذكرة لدراسة إنعاش اقتصاد عمالة أكادير إداوتنان تتضمن تشخيصا للأضرار التي لحقت القطاعات الاقتصادية والانتاجية والخدمات، مقترحا في هذا الصدد حزمة 44 إجراء كلفته المالية مليار درهم لإنقاذ المنطقة التي فقدت 70 ألف و 400 منصب شغل وتضرر 13 ألفا و885 نشاطا اقتصاديا، بعد أن توقف ما يقارب ثلثي النظام الانتاجي عن العمل .
وترتكز حزمة الإجراءات، وفق المذكرة التي سلمها حزب الاستقلال لوالي جهة سوس ماسة عامل عمالة أكادير إداوتنان، حصل موقع “لكم”، على نظير منها، على محاور ثلاث، وهي: الاستثمار في العنصر البشري ودعم المقاولة والحفاظ على مناصب الشغل
مؤشرات الأضرار والتأثر
كشفت نتائج الدراسة، التي أعدها حزب الاستقلال في أكادير، على تسعة قطاعات اقتصادية أساسية أن الأنشطة الاقتصادية لعاصمة سوس تأثرت في جائحة “كوفيد-19” بنسب تتراوح ما بين 15 و 95 في المائة، ولحقت الأضرار بقطاع السياحة بنسبة 95 في المائة، وفي الصناعة التقليدية والاقتصاد غير المهيكل بنسبة 90 في المائة لكل واحد منهما، وفي قطاع النقل بنسبة 85 بالمائة، والبناء والأشغال العمومية بنسبة 75 في المائة، وبالتجارة بنسبة 60 في المائة، وبالخدمات بنسبة 55 في المائة، وفي الصناعة بنسبة 30 في المائة، وفي الصيد البحري بنسبة 15 في المائة.
وأظهرت نتائج الدراسة لمسار اقتصاد أكادير بعد جائحة كوفيد-19، دون تدخل من المؤسسات المعنية، أن “استئناف النشاط لن تتم بأمان، إذ سيتقلص فقط حجم الأضرار والآثار السلبية بنسب تتراوح ما بن 10 و 15 في المائة، وأن القطاعات الاقتصادية سيتوقف ما يناهز نصف الأنشطة الاقتصادية اضطراريا، أي حوالي 13 ألفا و885 نشطا اقتصاديا ما بين المقاولات ومهن وحرف الأشخاص الذاتيين من أصل 650 ألفا و28 وحدة، وستفقد مجتمعة حوالي 70 ألف و 400 منصب شغل.
حزمة إجراءات
واقترح الاستقلال حزمة إجراءات وتدابير اعتبر أنها “تأخذ بعين الاعتبار مؤهلات وإكراهات أكادير إداوتنان قبل وبعد الجائحة وتتوقع منحى المسار الاقتصادي حتى تصير أكادر أكثر جاذبية بعد كوفيد-19”.
وقدمت المذكرة 15 إجراء لإنعاش الصناعة السياحية بكلفة مالية تبلغ 500 مليون درهم و13 إجراء لإنقاذ قطاع البناء والأشغال العمومة بكلفة 100 مليون درهم، و9 إجراءات لإنعاش الصناعة الفلاحية والغذائية بكلفة مالية تصل إلى 200 مليون درهم.
وبحسب نص المذكرة، يتمثل “التوقع الأول في استئناف الأنشطة الاقتصادية بشكل عاد ودون تدخل، والثاني في مواكبة عودة الحياة الاقتصادية باتخاذ إجراءات وتدابير لإعادة إقلاع الاقتصاد للحد من الأضرار، إذ تم الاحتفاظ بالاتجاهات الرئيسية فقط على افتراض أنه لا يوجد أ عامل خارجي آخر يمكن أن يعكس هذا المسار”.
وأبرزت دراسة المنحى الثاني بأنه يشكل بر الأمان للاقتصاد والتنمية بعمالة أكادير إداوتنان وأن الخروج باقتصاد المنطقة من الشلل والأزمة التي خلفتها الجائحة، اقترحت المذكرة الاستقلالية تدخل السلطات الوصية والقطاع الخاص من خلال اتخاذ حزمة إجراءات، وتعبئة ميزانية مليار درهم لتصحيح المسار، وذلك للتخفيف من حدة الأزمة في السنة الأولى بعد الجائحة على أمل تدارك الأمر في السنوات المقبلة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.