مندوبية السجون تخرج عن صمتها بعد اتهامها بتوجيه صفقة لفائدة شركة محظوظة    إنتر ميلان يتعاقد مع فيدال لاعب وسط برشلونة مقابل مليون اورو    العثماني: الحكومة تتحمل مسؤولية تدبير الجائحة..ضرورة التعامل بسرعة مع المعطيات وراء صدور قرارات في وقت متأخر    ارتفاع أسعار الخضر والمحروقات.. وبني ملال أغلى المدن في المعيشة    تأسيس الفيدرالية المغربية للتجارة الشبكية وانضمامها إلى الاتحاد العام لمقاولات المغرب    كورونا تكبد السياحة المغربية خسائر تفوق 18 مليار درهم    بسبب ارتفاع ثمنها.. رواد الفايسبوك يطالبون بمقاطعة الدواجن    أنفينيكس تطرح Zero 8 في المغرب    المحكمة تقول كلمتها في قضية متابعة عبد العالي حامي الدين    بعدما صرح بانحياز التحكيم لصالح الوداد…نهضة زمامرة في طريقه للاستغناء عن خدمات المدرب سعيد شيبا    الدار البيضاء: اندلاع حريق كبير بمستودع للتخزين مخلفا خسائر مادية    بالفيديو والصور..حريق مهول و انفجارات قوية تهز مستودعا للتخزين، وسط حالة من الاستنفار و الرعب الشديدين.    القضاء الاستعجالي ينتصر للتلميذة المطرودة من مؤسسة خصوصية بطنجة    حكاية الوزير لخوانجي و"المجحوم"ولازمة "التحريم" والضغط لحرمان فتاة من كلبها    منحى كورونا بسبتة يواصل التصاعد.. إحصائيات جديدة    اعتقال شخص عرض أحد المواطنين لاعتداء خطير بمكناس    أمزازي يعين "استيتو" يُعين رئيسا بالنيابة لجامعة لجامعة عبد المالك السعدي    طقس يومه الثلاثاء ..أجواء مستقرة وطقس حار    أمزازي يصدر مذكرة تفعيل القانون الإطار المتعلق بمنظومة التربية والتكوين    وفاة الممثل الفرنسي البريطاني مايكل لونسدايل عن 89 عاما    دورية من الداخلية للولاة والعمال حول ميزانية الجماعات: الأولوية للمشاريع الموقعة أمام الملك والتقيد بالنفقات الإجبارية    الفتح الرباطي يستعيد نغمة الإنتصارات وينافس على مقعد إفريقي    فيديو: اندلاع حريق كبير بمستودع للتخزين بالدار البيضاء مخلفا خسائر مادية    هل يعقد سعد لمجرد قرانه بالمغرب؟    ثلاث مدن إيرانية على لائحة المدن العالمية المبدعة    البنزين المغشوش يفتك بسيارات المغاربة والحكومة تتحرك    الشيخ الكتاني يبرر اغتصاب فقيه لفتيات طنجة "الزنى لا يتبث إلا ب 4 شهود"    تزامنا مع إنعقاد أول جلسة من جلسات التحقيق التفصيلي مع الصحافي عمر الراضي..المتضامنون يحتجون أمام المحكمة    فاس: مقاولة تصمم آليات للتعقيم باستخدام الأشعة ما فوق البنفسجية    رابطة حقوقية تطالب الحكومة بإصدار قانون لحماية الأطفال من الإستغلال الجنسي !    السفارة الأمريكية بالبحرين تحذر الأمريكيين المقيمين بالمملكة    سَهام ‬للتأمين ‬تطلق ‬Assur'Moukawalatiالإبتكار ‬في ‬خدمة ‬المقاولين ‬الصغار ‬و ‬الذاتيين    أزيد من 300 عضو بحزب العدالة والتنمية ينادون بمؤتمر استثنائي للاطاحة بالعثماني    أبو العلا يصدر روايته الجديدة "عندما يزهر اللوز"    إلهام بنت الستاتي تعلن عن مفاجأة تخص والدها -فيديو    صادم.. ظهور نتائج تحاليل الأبوة لأبناء عادل الميلودي    حميد بناني يعود إلى قرطاج..بعد نصف قرن    الجزائر تطرد القناة الفرنسية M6 بعد بث وثائقي حول الحراك (فيديو) !    بالفيديو | موراتا يصل "تورينو" لوضع الرتوش الأخيرة على انتقاله ليوفنتوس    فسحة الصيف.. جواد غريب: فزت بالذهبية وعدت إلى الفندق في "الميترو"- الحلقة الأخيرة    سواريز يرد بقوة على تعنت برشلونة        وزارة الصحة، بؤرة وشك عضال!    البروفيسور حميد وهابي: لا نتوفر في المغرب على أرقام دقيقة حول الزهايمر، ولا يوجد له سجل وطني    الأسير المرابط ماهر يونس.. أيقونة المعتقلات    الإنشقاق كظاهرة «يسارية» الحزب الشيوعي اللبناني نموذجا    منهج التجديل التضافري للناقد عبد الرحيم جيران    فسحة الصيف.. الملا ضعيف: لم أرفض أو أقبل التعامل مع الاستخبارات- الحلقة 27    شوبير: دوري الأبطال يؤجل انتقال بانون ل الأهلي.. ولديه عرضان من أوروبا    قضيّة مقتل الطفل عدنان .. هيئات حقوقية تستنكر الدعوات الأخيرة لإعادة تطبيق عقوبة الإعدام    المغربي أشرف حكيمي.. نجم جديد في سماء الدوري الإيطالي    ترامب يفرض عقوبات على أي جهة تسهّل توريد أسلحة غير نووية لإيران    المضيق الفنيدق تتصدر عدد الاصابات بجهة طنجة تطوان الحسيمة    حملة تعقيم واسعة بميناء الصويرة بعد إغلاقه بسبب كورونا !    "inwi money" تفاجئ زبناءها بخدمة "التحويلات المالية الدولية"    السلفي الكتاني يبرر "غزوة" فقيه طنجة : "الزنى لا يثبت إلا بأربعة شهود" !    وزير الأوقاف والشؤون الاسلامية أحمد التوفيق: يتعذر حاليا فتح المساجد لصلاة الجمعة    وزير الأوقاف: "المساجد لن تفتح لصلاة الجمعة إلا بانخفاض أو زوال جائحة كورونا"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تقرير: المغرب على مساره الصحيح في تحقيق أهداف التنمية المستدامة ورتبته 64 عالميا
نشر في لكم يوم 15 - 08 - 2020

قال تقرير دولي إن المغرب يتقدم نحو تحقيق أهداف التنمية المستدامة، حيث حل في المركز 64 من أصل 193 دولة شملها التقرير الذي يصدر عن جامعة "كامبريدج" البريطانية.
وأشار تقرير "التنمية المستدامة وكوفيد19" برسم عام 2020، إلى أن المغرب حاز على مجموع نقط 71.3 من أصل 100. علما أن أول الدول التي تبوأت التصنيف، هي السويد والدانمرك وفنلندا، التي حصلت على مجموع نقط يتراوح بين 83 و 84.

ويستند التقرير على مجموعة من المؤشرات، كالقضاء على الفقر بجميع أنواعه، حيث يسير المغرب على المسار الصحيح ويحافظ على معدل إنجاز التنمية المستدامة، وفقا للتقرير الذي أفاد أن نسبة الفقراء الحاليين بدخل 1.9 دولار في اليوم لا تتعدى 0.2 في المائة،بينما تقدر نسبة الفقراء بدخل 3.2 دولار في اليوم إلى 4.5 في المائة من سكان البلاد.
وحقق المغرب زيادة معتدلة في القضاء التام على الجوع، خاصة فيما يتعلق بالحد من انتشار نقص التغذية بين السكان، وانتشار التقزم (أي تدني الطول مقابل العمر) عند الأطفال دون سن الخامسة، وكذا انتشار الهزال لدى الأطفال دون سن الخامسة، وانتشار السمنة، ومحصول الحبوب الخ..
كما حقق المغرب زيادة معتدلة في مجال الصحة الجيدة والرفاه، بفضل تراجع معدل وفيات الأمهات ومعدل وفيات حديثي الولادة ومعدل الإصابة بالسل، وكذا الإصابات الجديدة بفيروس نقص المناعة البشرية والإيدز، فضلا عن العمر المتوقع عند الولادة الذي يصل إلى 76 سنة، ونسبة 99 بالمائة من الرضع الناجين الذين تلقوا لقاحين أوصت بهما منظمة الصحة العالمية.
بالنسبة لهدف التعليم الجيد في المغرب ظل الاتجاه ثابتا ولم يحقق أي زيادة ملحوظة، بينما حقق زيادة معتدلة في المساواة بين الجنسين. هذا ويسير البلد على المسار الصحيح في مجال المياه النظيفة والنظافة الصحية، كما هو الشأن بالنسبة للعمل المناخي، وقد حقق زيادة معتدلة في هدف الطاقة النظيفة وبأسعار معقولة.
يشار إلى أن خطة التنمية المستدامة 2030 تعرف رسميا باسم "تحويل عالمنا"، وهي عبارة عن مجموعة من 17 هدفا وضعت من قبل منظمة الأمم المتحدة. وتترابط هذه الأهداف العريضة فيما بينها على الرغم أن لكل منها أهداف صغيرة محددة خاصة به، تمثل في مجموعها 169 غاية. وتغطي أهداف التنمية المستدامة مجموعة واسعة من قضايا التنمية الاجتماعية والاقتصادية، الفقر والجوع والصحة والتعليم و تغير المناخ والمساواة بين الجنسين والمياه والصرف الصحي والطاقة والبيئة و العدالة الاجتماعية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.