الروسي ريبولوفليف لا ينوي بيع نادي موناكو    اليوم الوطني للسينما بين «هروب» الوزير وتهريب تاريخه وتهميش المغربي    فتاة في عقدها الثاني تضع حدا لحياتها شنقا بحبل ضواحي الناظور    نهائيات كأس إفريقيا للأمم .. 9 منتخبات تتآهل مبكرا إلى العرس القاري    اسكتلندا وتجدد آمالها في الصعود للمستوى الثاني    ترامب: سنحدد من قتل خاشقجي بحلول يوم الإثنين    حرائق كاليفورنيا.. عدد المفقودين يتجاوز الألف    هكذا تسترد رسائل واتساب التي حذفتها.. ولا "احتياط" لها    حينما يتحول الشغب الى عادة…لقاء الرجاء ح.أكادير نموذج    أميركا: التقارير حول المسؤول عن مقتل خاشقجي غير دقيقة    العلم يبرئ "الشيبس" من الكوليسترول ويؤكد فوائده    أجواء غائمة وتوقع زخات مطرية بطنجة في نهاية الأسبوع    من في الشارع، شعب أو جمهور؟ مقال    “في بلادي ظلموني”.. أغنية ولدت بمدرجات الملاعب تلقى رواجا بالمغرب    قراءة في الكتاب الثاني “فن الترسل” النشأة والتطور    أمريكا: لم نتوصل إلى نتيجة نهائية بشأن الواقف وراء قتل خاشقجي    المغرب على أبواب بنك للمعلومات الاستخباراتية    القبض على على عصابة تروج المخدرات بأكادير والحجز على 46 كيلوغرام من المخدرات    بين طنجة والبيضاء طيلة 3 أيّام .. المغاربة يركبون "البُراق" بالمجان    تهشيم زجاج السيارات وواجهات المحلات عنوان نهاية لقاء حسنية اكادير والرجاء البيضاوي    بانون ل"البطولة": "طلبت تغييري في مباراة الحسنية لأنني فكرت في نهائي الكونفدرالية"    نبذة عن عمر الشغروشني الرئيس الجديد للجنة الوطنية لمراقبة حماية المعطيات ذات الطابع الشخصي    رصيف الأسبوعيات:حين فكر الملك في إعطاء العرش إلى مولاي الحسن، وعندما تألم لأنه غير مرحب به وموجة احتجاجات عنيفة ستنظم أثناء زيارته إلى الاتحاد الأوروبي    بيت الصحافة بطنجة يُكرم قيدومي بائعي الجرائد    الملك يطلق بالرباط مشاريع سككية كبرى في سياق تدشين القطار فائق السرعة    مقتل متظاهرة في احتجاجات حركة "السترات الصفراء" في فرنسا    تأهل الأسود رسميا للكان بعد هزيمة المنتخب مالاوي أمام جزر القمر    العثماني: المغرب منخرط في الإصلاح المؤسساتي للاتحاد الإفريقي    بوتفليقة يستحضر تضحيات المغاربة لأجل الاستقلال    محطة القطار الجديدة لوجدة.. تجسيد للمشروع الكبير "القطب الحضري"    عامل الناظور يفتتح معرض الصناعة التقليدية بالجهة    البرلمان الإسباني يصفع “البوليساريو” ويرفض تنظيم ندوة للكيان الوهمي بأروقته    بعد تعين الكراوي.. ما هي مهام مجلس المنافسة ؟    برلمانية تسائل مقترح استرجاع 17 مليار درهم من شركات المحروقات    هل تنتقم إنجلترا من كرواتيا وتبلغ نصف نهائي دوري الأمم الأوروبية؟    توقعات “الأرصاد الجوية” لطقس يوم غد الأحد 18 نونبر    خاشقجي كان مبلي البلاد لي مشا لها كيتزوج. مراتو “السرية” خرجات من الظل.. تزوج بيها غير شهور قبل مايدخل للسفارة السعودية باش يعاود التزويجة الثانية – صور    معاناة سكان شارع المغرب الكبير بمرتيل مع أمانديس    نشرة إنذارية: الأرصاد تتوقع هطول أمطار قوية بأكادير غذا الأحد.    ترامب: نحن لا نتجاهل تفاصيل قضية خاشقجي    هكذا وزعت كعكة دعم الأعمال السنمائية على المخرجين المغاربة    المدير العام للأمن الوطني يفتح تحقيقا في تظلمات أحد عمداء شرطة    وكالة "إيفي" الإسبانية:رئيس الحكومة الإسبانية يطلب لقاء الملك محمد السادس    عجبا لأمر العرب !    “اليونسيف”: طفل يمني يموت كل 10 دقائق بسبب الحرب التي يقودها التحالف السعودي الإماراتي    علامة مميزة لظهور السرطان    فتتاح فعاليات الدورة السابعة لمهرجان بويا النسائي للموسيقى    أمير المؤمنين يؤدي صلاة الجمعة بمسجد "حسان" بمدينة الرباط    كلية الآداب ببني ملال تحتضن دورة تكوينية حول كتابة البحوث العلمية حضرها ثلة من الأساتذة والمهتمين    بالصور.. انطلاق مهرجان الرباط لسينما المؤلف بتكريم المغربية راوية والنجم محمود حميدة    العجز التجاري للمغرب يصل إلى 7.8 في المائة    دراسة: الجينات مسؤولة عن تفضيل مذاق على آخر    هيئة الإفتاء الجزائرية: الاحتفال بالمولد النبوي غير جائز شرعا    دراسة: هذه هي المدة والأفضل للقيلولة في منتصف اليوم    الكاطريام    “البراق” لن تتعدى سرعته بين “القنيطرة” و”الدار البيضاء” سرعة القطار العادي!    عجبا لأمر العرب !    مُحَمَّدٌ رَسُولُ اللهِ، المَبْعوثُ رَحْمَةً لِلْعَالَمِينَ    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تقرير اخباري: حقول الفراولة الإسبانية.. حلم العاملات المغربيات يتحول إلى كابوس
نشر في لكم يوم 19 - 06 - 2018


19 يونيو, 2018 - 11:51:00
تحول حلم عاملات مغربيات موسميات بالحقول الزراعية جنوبي إسبانيا إلى كابوس، بعد أحاديث عن "تعرض بعضهن لاعتداءت جنسية".
بين الجسر الفاصل بين الحلم والكابوس، جرت مياه كثيرة، خاصة مع دخول الحكومة والبرلمان في كل من البلدين على خط القضية.
فتح القضاء الإسباني تحقيقا إثر تقدم عاملات مغربيات ببلاغات ب"تعرضهن لاعتداءات جنسية" في حقول الفرولة بمدينة "هويلفا" جنوبي إسبانيا.
على إثر ذلك تم توقيف إسباني يعمل مشرفا في حقل، ثم قررت النيابة إطلاق سراحه مع استمرار الإجراءات القضائية بحقه.
وأعلن الإدعاء العام الإسباني تلقيه 4 بلاغات من عاملات يتهمن فيها رب عملهن ب"الاعتداء الجنسي عليهن".
ضجة مغربية
في المغرب، ثارت ضجة على خلفية تلك القضية.
وندد رئيس نقابة المنظمة الديمقراطية للشغل (غير حكومية)، علي لطفي، ب"التحرش الجنسي الذي تتعرض له العاملات المغربيات في المزارع بناءً على تحقيقات إسبانية".
وانتقد لطفي، في تصريح للأناضول، طريقة تعامل حكومة بلاده مع الملف، خاصة في ظل نفي وزير الشغل، محمد يتيم، وجود حالات تحرش جنسي.
ولاحقا، قالت وزارة الشغل، في بيان يوم 9 يونيو الجاري، إنه تم رصد حالة تحرش جنسي واحدة فقط بعاملة مغربية في مزرعة إسبانية.
ودعت هيئة التنسيق الوطنية للجمعيات النسائية (تضم 4 منظمات غير حكومية)، في بيان، إلى حماية المغربيات العاملات في حقول جني الفراولة بإسبانيا.
وقالت إنه يجب "التدخل لتوفير الحماية لهذه الفئة من المواطنات من قسوة الظروف الاجتماعية والاعتداءات والمعاملات السيئة، وضمان شروط عمل تصون الكرامة الإنسانية لهن".
وقال المتحدث باسم الحكومة المغربية، مصطفى الخلفي، في وقت سابق، إن "الحكومة منشغلة بكل ما يمس كرامة المغاربة داخل وخارج أرض الوطن".
وأضاف الخلفي أن البرلمان دعا إلى فتح تحقيق، مشددا على أن المغرب "لا يمكن أن يقبل بشيء فيه مساس بكرامة المغربيات".
وانتقد رئيس مرصد الشمال لحقوق الإنسان (غير حكومي)، محمد بن عيسى، ما أسماه "تقصير الحكومة في حماية العاملات الموسميات".
وقال بن عيسى، للأناضول، إن "المرصد راسل القنصلية الإسبانية في المغرب للترخيص للجنة حقوقية كي تنتقل إلى مزارع هويلفا، لإنجاز تقرير في الموضوع، بتنسيق مع منظمات حقوقية إسبانية".
رواية أخرى
وللقضية وجه آخر، إذ تقدمت 131 عاملة مغربية ببلاغ إلى الحرس المدني الإسباني، منتصف الشهر الجاري، تتهم فيه زميلاتهن بإدعاء "تعرضهن لاعتداءات جنسية" للحصول على وثائق إقامة في إسبانيا.
وحسب البلاغ، الذي نشرت مضمونه الصحافة الاسبانية، فإن "إدعاء مغربيات بالتحرش يجلب مشاكل لعاملات آخريات، ويشوه صورة البلاد".
ووفق تقارير إعلامية إسبانية، تخلت عاملات عن عملهن بمجرد وصولهن إسبانيا أوعند التحاقهن بمقرات العمل، حيث تم تسجيل غياب 130 عاملة مغربية.
وأضافت هذه التقارير أن عاملات يدعين تعرضهن للتحرش كي يستفدن من بعض الحقوق وفقا للقانون الاسباني، مثل عدم الترحيل والحصول على امتيازات اجتماعية.
وترتفع الأصوات للمطالبة باستجلاء الحقيقة، فيما تعتزم منظمات حقوقية مغربية تنظيم احتجاجات للتضامن مع العاملات المغربيات.
وأصدرت نقابة "اتحاد عمال الأندلس" الإسبانية، بيانا، تتضامن فيه مع العاملات المغربيات اللواتي "تعرضن للتحرش".
وقالت إنهم "يعملن لأكثر من عشر ساعات يوميا مقابل 20 يورو، إضافة إلى ظروف عيشهن المزرية، إذ تقطن كل ست عاملات في مكان غير لائقة للسكن".
ودعت هيئة التنسيق الوطنية للجمعيات النسائية المغربية، في بيانها، إلى إعادة النظر في عقود العمل الخاصة بالعاملات المغربيات في الحقول الإسبانية.
وبناء على اتفاق بين المغرب وإسبانيا، عام 2001، تصدر مدريد سنويا تصريحات بالعمل الموسمي في حقول الفرولة بإسبانيا لعاملات مغربيات يتجاوز عددهن 10 آلاف سنويا.
وتسافر العاملات المغربيات إلى إسبانيا عبر مجموعات متفرقة، بداية من فبراير/شباط حتى يوليو/تموز سنويا، حيث ينتهي موسم جني الفرولة، وتعود العاملات إلى المغرب.
وحتى مايو الماضي أصدرت السلطات الإسبانية، خلال العام الجاري، تراخيص عمل ل15 ألف و134 عاملة، وهو عدد مرتفع غير مسبوق، وفق وزارة الشغل المغربية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.