الملك يعزي في وفاة مؤسس ومدير وكاتب افتتاحيات "لو نوفيل أوبسيرفاتور" جان دانييل    جنازة مهيبة للصحفي محمد الحجام بمدينة بني ملال    الدار البيضاء: توقيف شخص يمتهن النقل السري تسبب في حادثة سير عمدية    الاحتجاجات تتجدد بمخيمات تندوف وتربك قيادة البوليساريو قوات البوليساريو تحاصر المحتجين    مندوبية التخطيط: عدد السكان النشيطين بالمغرب تجاوز 26 مليون شخص    مصر تعلن الحداد لثلاثة أيام بعد وفاة الرئيس الأسبق حسني مبارك    نهاية صفقة وبداية قضية    كما أشرنا سابقاً.. الوداد يُعلن رسمياً تعاقده مع المدرب غاريدو    محمود بنحليب يجري عملية ناجحة بقطر    أرملة كوبي براينت تتهم الشركة المالكة للمروحية المنكوبة بالتسبب في مقتله    فوزي لقجع يستقبل "لبؤات الأطلس" بعد التتويج    حاول الفرار بطريقة هوليودية.. توقيف “خطاف” صدم سيارة الشرطة وعرض عناصر أمنية للخطر    المالكي يهاجم البرلمانيين الهولنديين: عدد منهم يجهلون حقيقة الأوضاع والمغرب لا يسمح لأي طرف بالتدخل في شؤونه    الحلقة المفقودة في ملف “حمزة مون بيبي” تصل المغرب..من المطار إلى التحقيق    من أدوار المثقف في المجتمع    كورونا في إيطاليا يتسبب في “احتجاز” طوم كروز وتوقيف تصوير فيلمه    رئيس وزراء إيطاليا غاضبٌ من وضع عدة دول لقيود على الإيطاليين بسبب فيروس كورونا    أولمبيك أسفي والجيش.. بين التأكيد والرغبة في المصالحة مع النتائج    إغلاق الحدود في وجه قيادي بحزب الأصالة والمعاصرة بتهمة تبديد واختلاس المال العام    توافق بين “المگانا” والسلطات حول التيفو.. ألتراس الرجاء: لن نتحمل مسؤولية أي تأويل    إطلاق سراح والد دنيا بطمة مقابل كفالة بعد ضبطه في حالة سكر    عثور على جثة متحللة بحي الملاح بتطوان    حلول لجنة من المفتشية العامة بالأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة كلميم وادنون    تقرير: المغاربة يفضلون تونس مغاربيا .. والصحراء تعيق الاندماج    ميسي على بعد 17 هدفاً فقط من الوصول إلى الرقم القياسي لبيليه    المكفوفون يشكون التهميش و يطالبون بوظائف تحفظ الكرامة !    بلانات    فيديو/ سعد المجرد و الفناير يواجهان تهمة سرقة أغنية حميد الزاهر !    « التجاري وفا بنك » يسجل نتائج مالية جيدة في 2019    فيروس “كورونا” يتسبب في توقف دوريات كرة القدم بعدد من الدول    الموت يغييب الرئيس المصري الأسبق حسني مبارك عن عمر يناهز 92 عاما    استطلاع : 89 % من المغاربة مع إعادة فتح الحدود مع الجزائر !    منتخب الملاكمة يتأهل إلى ربع نهائي تصفيات داكار المؤهلة إلى أولمبياد طوكيو    بعد وفاة رضوى.. الممرضون وتقنيو الصحة يدعون إلى خوض مسيرة وطنية    رشوة 300 درهم تطيح بعون سلطة في اليوسفية !    تبون يستقبل تميم    بسبب “فيروس كورونا”.. المغرب يمنع سفينة إيطالية من الرسو في الميناء المتوسطي    تجار سبتة المحتلة يفرغون مخازن سلعهم بعد قرارات المغرب الأخيرة    جلالة الملك يهنئ أمير دولة الكويت بمناسبة العيد الوطني لبلاده    ارتفاع الرقم الاستدلالي للأثمان عند الاستهلاك بأكادير خلال دجنبر 2019        من أهدافه التصدي للهجمات الرقمية .. "إنوي" تنضم إلى "الإعلان الرقمي"    بسبب « كورونا ».. إحداث خلية الأزمة لفائدة مغاربة كوريا الجنوبية    وزارة الصحة تؤكد خلو المغرب من فيروس كورونا    الفنانة التشكيلية لبابة لعلج تبصم على التميز بتطوان    تنظيم الملتقى الوطني التاسع للمقاهي الثقافية    بنك أوروبي يقدم 15 مليون أورو لدعم صناعة السيارات بالمغرب    وقفة احتجاجية للجبهة النقابية أمام شركة سامير من أجل استئناف الإنتاج بالمصفاة    انطلقت من سيدي بنور «قافلة الإبداع» التنموية تجوب 11 مدينة وقرية فلاحية    طقس الثلاثاء.. ارتفاع درجة الحرارة مع سحب منخفضة    وفد من القرض الفلاحي يمتطي “البراق” لتنزيل “المستثمر القروي” بالشمال في اتجاه مدينة طنجة    حراك الجزائر يثبت صموده في الذكرى الأولى لانطلاقته    "كورونا" يسجل أدنى حصيلة وفيات يومية بالصين    محاولة لإيقاظ السيد برحيلة من أحلام عريقة    60 يوما يفصلنا عن شهر رمضان.. وزارة الأوقاف تعلن عن فاتح شهر رجب لعام 1441 ه    إمامة امرأة للرجال داخل "مسجد مختلط" بباريس تخلقُ جدلاً مغربيا    خَطَأُ الْفَقِيهِ أَحْمَدَ الرِّيسُونِيِّ!    مختلطة تتم بالخفاء في احد مساجد باريس    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الحزب الاشتراكي الموحد في بوزنيقة يناقش مشروع عمله ويصادق عليه
نشر في العرائش أنفو يوم 20 - 01 - 2020


أحمد رباص
التأم أعضاء مجلس الفرع في مقر الحزب الاشتراكي الموحد ببوزنيقة صباح يوم الأحد 19 يناير الجاري لعقد دورته العادية الثانية بجدول أعمال ضم نقطتين وهما مناقشة مشروع عمل الحزب والمصادقة عليه و تأسيس اللجنة التحضيرية للقطاع النسائي.
واستعرض الكاتب العام للمكتب المحلي أحمد آيت سي علي، المجهودات التي بذلت لإعداد هذا المشروع الذي تطلبت صياغته إنجاز 12 ورشة تقنية خلال مدة زمنية قدرت بثلاثة أشهر. خلال هذه المدة تفاعل الرفاق عبر أخذ ورد معبرين عن أفكارهم وآرائهم واضعين نصب أعينهم هدفا واحد وهو فعل شيء لصالح مدينتهم بوزنيقة التي تشهد زحفا عمرانيا لم يواكبه برنامج ثقافي وفكري من شأنه الرقي بالجانب الإنساني للساكنة.
تتصدر هذا المشروع ديباجة تطرقت للسياق العام الذي يندرج ضمنه حيث تمت الإشارة إلى تجربة أربع سنوات من العمل السياسي الذي انطلق منذ 2015 بغاية التأسيس ” لفعل سياسي مستقل داخل مدينة بوزنيقة، استدعى ضرورة التحول لمرحلة البناء والتوسع على أسس متينة لخلخلة المشهد السياسي المحلي وبناء قوة سياسية مغايرة تعطي للسياسة معناها النبيل في خدمة المجتمع والوطن.”
ومن أجل خلق فعل سياسي متميز – تقول الديباجة – كان لابد من ضياغة مشروع واضح المعالم يراعي خصوصيات المدينة وتاريخها، ويتجه للمستقبل مخاطبا العقول الغيورة على المدينة. ويبقى هذا المشروع – وفقا للديباجة – معبرا عن اختيارات الحزب الاشتراكي الموحد الهادفة إلى بناء مغرب ديمقراطي عصري متضامن ومنفتح.
يتمحور المشروع حول ثلاثة محاور وهي التنظيم والتواصل وتقوية القدرات والكفاءات. كما تم اختيار لكل محور من هذه المحاور أهداف تواضع الرفاق على تسميتها “تحولات منتظرة”. هكذا نجد أن المحور الأول يهدف إلى إرساء أسس تنظيم حزبي قوي وفعال داخل مدينة بوزنيقة وإلى جعل الحزب والشبيبة يواكبان الشأن العام المحلي، فيما تم تحديد تحولين منتظرين للمحور الثاني وهما تعزيز صورة الحزب وشبيبته في المدينة وتقوية التواصل الداخلي وتبادل المعلومات بين الحزب وشبيبته وجميع أعضائه. أما التحول المنتظر المتعلق بالمحور الأول فقد صيغ له كهدف تعزيز وتنمية الفكر النقدي لأعضاء وعضوات الحزب وتنمية قدراتهم التحليلية والمعرفية في مجال السياسات العمومية والتمية وحقوق الإنسان.
وإذا كان لكل محور هدف أو هدفان فكذلك تم تحديد لكل هدف مجموعة من النتائج المنتظرة. فبالنسبة للهدف الأول المتمثل في تنظيم حزبي قوي وفعال حددت النتائج المنتظرة في استقطاب 100 منخرط يكون نصفهم على الأقل نشيطا – إحداث قطاع نسائي فعال – تقوية المكتب المحلي بالتزام أعضائه بمسؤولياتهم تجاه الحزب وهياكله على المستوى المحلي – انفتاح الحزب وحشدت على المجتمع المدني المحلي – الت:ام لجنة القطاعات الموازية بتنظيم أربعة أنشطة إشعاعية.
و فيما يخص التحول المنتظر الثاني المرتبط بالمحور الأول فقد أسندت له أربع نتائج متوقعة وهي مراقبة الحزب وشبيبته لعمل المجلس الجماعي -إنجاز تقرير حول سياسة التعمير في المدينة – التوفر على تصور لقطاع الصحة المحلي – التوفر على تصور لقطاع النقل العمومي. وصولا للمحور الثاني المتعلق بالتواصل والذي حدد له هدفان وهما تعزيز صورة الحزب وشبيبته وتقوية التواصل الداخلي، فقد تعين توقع أربع نتائج بالنسبة للهدف الأول وهي على التوالي: التعريف بمشروع الحزب وبرنامج عمله – تقوية التواصل المباشر عن قرب والعلاقات العامة – تقوية العلاقة مع المنابر الإعلامية – إنتاج مواد إعلامية وتعميمها عبر مواقع التواصل الرقمي والاجتماعي. أما بالنسبة للهدف الثاني المتجسد في تقوية التواصل الداخلي وتبادل المعلومات فقد خصصت له نتيجة متوقعة واحدة وهي أن يكون جميع عضوات وأعضاء على اطلاع على المعلومات التي تخص حزبهم.
المحور الثالث تعلق بتقوية القدرات والكفاءات حيث نجد أن النتائج المتوقعة في إطاره تتمثل في:اطلاع أعضاء وعضوات الحزب وشبيبته على المدارس الفكرية والسياسية والاقتصادية – تمكينهم من الإلمام بمنظومة حقوق الإنسان – مواكبتهم للسياسات العمومية المحلية والوطنية ومناقشتها.
بقي أن نشير إلى أن كل نتيجة متوقعة تقابلها مؤشرات المسلسل التي حددت لكل واحدة منها مؤشرات الرضى.
وبعد مناقشة المشروع من قبل الرفاق الحاضرين والمصادقة عليه بإجماع، انتقلوا الى النقطة الثانية من جدول الأعمال المتعلقة بتأسيس لجنة تحضيرية للقطاع النسائي. في هذا الصدد، توافقت الرفيقات الحاضرات على تشكيل هذه اللجنة التي ترأستها الرفيقة لطيفة كمنسقة مع تعيين الرفيق نجيب خياط كمؤطر مواكب وداعم لها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.