إسبانيا.. الجالية المغربية تدين الممارسات الاستفزازية ل "البوليساريو"    تعيين حبوب الشرقاوي على رأس BCIJ خلف للخيام    المؤشر العالمي للإرهاب .. إفريقيا تحملت 49 في المائة من الخسائر الاقتصادية للإرهاب سنة 2019    الجزائر : استمرار الغموض بعد شهر من غياب الرئيس و مطالب بإعلان الشغور في منصب الرئاسة    ميسي يكرم روح مارادونا باحتفال خاص    وفاة النجم السنغالي "بابا ديوب" الذي تحول إلى بطل قومي في السنغال بتسجيل هدف في مرمى فرنسا.    زوج يطعن زوجته بالسلاح الابيض وسط الشارع    كوفيد-19: .4115 إصابة جديدة و3740 حالة شفاء خلال ال24 ساعة الماضية    برشلونة يتوهج ويحقق فوز ساحق على أوساسونا    دا سيلفا يتصدر لائحة هدافي كأس محمد السادس ومتولي في المطاردة    منع مسيرة تضامنية مع فلسطين بالدارالبيضاء (صور)    نزول أمطار وتساقط ثلوج في توقعات طقس الأحد    طنجة.. انتحار ثلاثينية بمنطقة بدريوين    البرلمان الليبي يدعو إلى عقد جلسة خاصة استجابة لدعوات أعضائه المجتمعين في طنجة    المحكمة الابتدائية ببنسليمان تتابع المحامي ذ بوعبيد منتصير والهيئة تعتبره انتقاما لفضحه مافيا العقار    تدابير عاجلة لمحاصرة تفشي كورونا بالسمارة !    تعزية في وفاة والدة عزيز العايدي مدير ديوان عامل عمالة إنزكان أيت ملول    يقظة الأمن والدرك الملكي تفشل عملية هروب جماعي للسجناء بسطات    لقجع: سننتهي بعد 3 سنوات من إعادة الهرم الكروي لوضعه الطبيعي (5)    الدرهم المغربي يرتفع أمام الدولار ويتراجع مقابل الأورو    تدابير استباقية للحد من آثار موجة البرد بإقليم اشتوكة أيت باها    الداخلة. توقيف متزعم شبكة إجرامية للهجرة غير الشرعية والاتجار بالبشر    17 وفاة و1009 إصابات جديدة بالوباء بالجزائر    بلجيكا.. سبعة جرحى خلال مظاهرة ضد حظر التجول بسبب كورونا    عاجل .. إطلاق عملية التلقيح ضد فيروس "كورونا" أوائل دجنبر و ستكون بهذه المدينة    محمد بشكار… شاعر برعشة طير    مثول أربعة عناصر شرطة فرنسيين أمام قاضي التحقيق بتهمة ضرب رجل أسود    أكاديمية التعليم بجهة طنجة تصادق على برنامج عمل جديد وهذه أبرز مضامينه    الحالة الوبائية بالناظور.. تسجيل إصابات جديدة بكورونا يرفع عدد الحالات المؤكدة إلى 3448    امتحان الحصول على رخص السياقة..النارسا تعلق خدمات مركز تسجيل السيارات ببوعرفة    تركيا تسلم ارهابيا من اصل ريفي كان يقاتل في سوريا الى بلجيكا    تكريما لمارادونا..نابولي يواجه روما بقميص الأرجنتين    ڤيديوهات    منتوجات الصيد بميناء آسفي ترتفع ب51 في المائة    المغرب يقدّم مقاربة لمواجهة التحديات في الساحل    محسن فخري زادة: من وراء اغتيال العالم النووي الإيراني البارز؟    سحب أدوية السكري المسرطنة في هولندا    ارتفاع سعر صرف الدرهم أمام الدولار ب0,36 في المائة في الفترة ما بين 20 و25 نونبر    مشاريع الصحة.. بناء 11 مستشفى للقرب و8 مراكز استشفائية إقليمية و2260 سرير جديد    بعد واقعة النهائي.. "حمد الله" مهدد بالطرد!    فيروس كورونا يصيب الصقلي ومخالطيه    منظمة الصحة العالمية تُبشر لأول مرة بقرب عودة العالم إلى الوضع الطبيعي    إيدين هازار يعاني من إصابة عضلية في الفخذ الأيمن    هل يتابع القضاء المغربي وزراء فاسدين؟    الجزائر تعيد محاكمة وزراء سابقين في ملف "تركيب السيارات" و"التمويل الخفي" لحملة بوتفليقة    الفنانة سعيدة شرف تعلّق على خبر طلاقها من زوجها    مجهود الحجر الصحي.. حاتم عمور يستعد لإطلاق ألبوم جديد    جمعيات تتهم مشروع قانون المالية بتكريس "نموذج تنموي فاشل"    "الخراز" يطلق قناته على اليوتيوب    كتاب يضيء عتمات الجوائح عبر التاريخ المغربي    ثالث دورات "نقطة لقاء" تعود خلال شهر دجنبر    دليل يطمح لإقناع الباحثين والطلبة بالتزام أخلاقيات البحث العلميّ    يشاهد عشرات الملايين المسلسل باللغة الإنجليزية    غزو "الميكا" الأسواق يدفع الحكومة إلى تشديد مراقبة المُصنعين    جواد مبروكي يكتب: وُلد إله المحبة ومات الإله المنتقم !    وُلد إله المحبة ومات الإله المنتقم!    أحمد الريسوني والحلم بالخلافة الرشيدة بقيادة تركية    نظرات بيانية في وصية لقمان لابنه    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





هل هي الخطوات الأولى لجامعة القاضي عياض بمراكش نحو النفق المظلم ؟
نشر في مراكش بريس يوم 17 - 04 - 2014


شارك
مراكش بريس
عدسة: محمد أيت يحي.
هل هي الخطوات الأولى لجامعة القاضي عياض بمراكش نحو النفق المظلم ؟
مراكش بريس
عدسة: محمد أيت يحي.
تحت شعار "حسم معركة رحيل رئيس الجامعة بكلية الآداب بمراكش" استكمل أساتذة جامعة القاضي عياض جمعهم العام الجهوي بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بمراكش صبيحة الخميس 10 أبريل الحالي بوقفة احتجاجية في بهو الكلية رفعوا خلالها شعارات مجددة مطلب أساتذة الجامعة برحيل رئيسها، ومنددة بتهجمه على النقابة الوطنية للتعليم العالي من خلال إشرافه بذات الكلية على نزع لافتة تدعو إلى خوض الإضراب الجهوي الإنذاري، وحثه على إغلاق المدرج 10 بكلية العلوم السملالية صبيحة اليوم الأول للإضراب الجهوي، وتشجيعه لإطار وهمي بالمدرسة الوطنية للتجارة والتسيير.
وعلمت "مراكش بريس" أنه إثر ذلك انعقد الجمع العام الجهوي الذي تميز بحضور عضو المكتب الوطني، ومشاركة عدد من أساتذة الجامعة ينتمون لمختلف المؤسسات التابعة للفرع الجهوي، حيث عرف نقاشا تمحور حول كشف الأهداف الحقيقية من وراء استهداف النقابة الوطنية للتعليم العالي، والأبعاد الخطيرة للأزمة الحالية بجامعة القاضي عياض في مراكش ، والتي يجسدها حسب البلاغ الصحافي الذي توصلت به "مراكش بريس" عبد اللطيف الميراوي الرئيس الحالي في طريقة تسييره وتدبيره لشؤونها والقائم على معاداة العمل النقابي، وتعطيل هياكل الجامعة، وتدخله في قرارات وصلاحيات هياكل المؤسسات، ورفعه تقارير وصفها البلاغ بالكاذبة حول السير العادي بالجامعة وهياكلها، وانتقامه يضيف البلاغ من كل الطاقات المنتجة والفعالة غير المسايرة له والرافضة لطرق تسييره وتدبيره لشؤون الجامعة، وحرصه الشخصي على جر الأساتذة الباحثين إلى معارك جانبية، من خلال توظيف وتغذية الإشاعات المغرضة وخلق الأكاذيب المفضوحة، بغاية حجب الأنظار عن عجزه الكلي عن التسيير وافتضاح كل الأوهام التي كان يسوق لها؛ واستحضارا لما سلف .
وخلص المجتمعون إلى إدانة السلوك الذي وصفوه بالأرعن لرئيس الجامعة المنافي مع مغرب القرن الواحد والعشرين، وشجب قيامه بإزالة لافتة النقابة الوطنية للتعليم العالي بكلية الآداب بمراكش، وتشجيعه غلق فضاء جامعي في وجه الأساتذة الباحثين، كما إستنكروا تحالفه مع إطار نقابي نعثوه بالوهمي، ودعا المجتمعون إلى الوقوف بحزم اتجاه هذه الممارسات المكشوفة التي تستهدف النقابة الوطنية للتعليم العالي؛ مثمنين مساندة اللجنة الإدارية لنضالات الأساتذة الباحثين بجامعة القاضي عياض، مع الإشادة بمضمون البيان الصادر عنها بتاريخ 5 أبريل الحالي ، ومدى الوعي بدقة المرحلة والتحديات التي يواجهها التعليم العالي العمومي، والثناء على استراتجيتها في متابعة الملف المطلبي للأساتذة الباحثين، و استعداد أساتذة الجامعة للانخراط في كل الخطوات النضالية التي سطرتها اللجنة الإدارية؛ مع الإشادة بمجهودات المكتب الوطني في الدفاع عن استقلالية قرارات الهياكل الجامعية ومؤسساتها، والاعتزاز باستجابة الوزارة الوصية وتفاعلها الإيجابي مع قرار شعبة اللغة العربية وآدابها بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بمراكش ومجلس ذات الكلية؛ وإدانة ما أسموه ب "صاحب الموقع المشبوه المتطفل على الصحافة المراكشية والذي يسخر عباراته الرعناء وكلماته الساقطة ولغته الركيكة المعطوبة – بنية وتركيبا – للتهجم على مناضلي الجامعة وأساتذتها الشرفاء ومناصرة رئيسها"، وأعلن المجتمعون أن ما يسمى جبهة الدفاع عن الجامعة وتنسيقية أساتذتها ووجود تيار بها وs.o.s جامعة كلها كيانات وهمية لصاحب "الموقع المشبوه"، الذي يوظفها لتضليل الرأي العام عن حقيقة الأوضاع المتردية بالجامعة وفشل رئيسه في تسييرها وتدبير شؤونها، وبغاية المساومة والابتزاز، وتصفية حسابات رئيسه مع الأصوات الممانعة وغير المسايرة لسياسة الأرض المحروقة التي ينهجها.
كما ثمن المجتمعون قرار منتخبي مجلس الجامعة بالاستمرار في مقاطعة هياكلها منذ أزيد من سبعة أشهر، معلنين أن كل القرارات المتخذة باسم مجلس الجامعة لا تلزم الأساتذة الباحثين، لافتقادها للشرعية القانونية والأخلاقية، بل تؤكد سلامة موقفهم الذي تعضده التداعيات الأخيرة لأزمة الجامعة.
في ذات السياق، جدد المجتمعون مطلب أساتذة جامعة القاضي عياض العادل والمشروع بتطبيق المقتضيات القانونية المتعلقة بأزمة القاضي عياض والفراغ المؤسساتي بها، من خلال تطبيق المادة 13 من القانون 01-00 .
هذا، وخلص المجتمعون إلى ضرورة مواصلة المعركة النضالية بتنفيذ قرارات الجموع العامة الجهوية، وخوض إضراب إنذاري جهوي لمدة 72 ساعة أيام 24-25-26 أبريل 2014، مع تنظيم جمع عام جهوي ، صبيحة الجمعة 25 أبريل الحالي بالمدرسة الوطنية للتجارة والتسيير، كما قرروا خوض إضراب مفتوح إلى حين رحيل رئيس الجامعة، ويفوض للمكتب الجهوي إعلان تنفيذه ابتداء من تاريخ تنظيم الوقفة الاحتجاجية أمام وزارة التعليم العالي يوم 7 ماي 2014. في ظل ما عبر عنه البلاغ الذي توصلت به "مراكش بريس" المزيد من التعبئة واليقظة ورص الصفوف استعدادا لتنفيذ كل الأشكال الاحتجاجية الكفيلة بحماية جامعة القاضي عياض وإنقاذها، والتعجيل بتطبيق المقتضيات القانونية المرتبطة بالفراغ المؤسساتي وبالأزمة الخانقة التي تعيشها.
شارك


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.