محمد بودرة يتصدر الجولة الأولى من انتخابات رئاسة منظمة المدن المتحدة والحكومات المحلية    « نواب الأمة » يصادقون بالأغلبية على مشروع قانون المالية لسنة 2020    سكالوني: البرازيل ليست في أزمة ولا زالت خطيرة    الوداد يواجه بيراميدز المصري وديا في مدينة مراكش    أحرز “هاتريك”.. رونالدو يقود البرتغال لسحق ليتوانيا بسداسية    الجزائر تسحق زامبيا بخمسة أهداف نظيفة    وزارة الصحة تتكفل بحوالي 882 ألف مريض مصاب بالسكري    وفد وزاري وأكاديمي في استقبال التلميذة المتألقة "فاطمة الزهراء أخيار" بمطار الدار البيضاء    القصر الكبير : الشرطة توضح حقيقة اغتصاب قاصر    مهرجان سينما المؤلف بالرباط يكرم غادة عبد الرازق    "مالية 2020" تحظى بمصادقة أغلبية مجلس النواب    حضور متميز للنساء المقاولات لجهة الشمال لفعاليات منتدى ميدايز 2019    معتقل الحراك محمد حاكي مصر على الاستمرار في اضرابه عن الطعام    بتنسيق مع الديستي.. الإطاحة بخمسة أشخاص بينهم فتاتان بحوزتهم 2698 قرص مهلوس داخل تجاويف سيارة    هذا ما قاله الناطق الرسمي للحكومة عن أغنية « عاش الشعب »    بروكسيل : جمعية أمل بلا حدود تحتفي بالقفطان المغاربي في ملحمة فنية دولية بعاصمة بلجيكا    عصام واعيس يكتب: قد يأتي الخريف ربيعا..    جمال السلامي : لهذا فضلت تدريب الرجاء بدل اتحاد طنجة    الصندوق المغربي للتقاعد يطلق منصة للتدبير الإلكتروني لملفات التقاعد    قتلى وجرحى بتجدد المظاهرات في بغداد    أغنية “عاش الشعب” تتسبب في إلغاء حفل لموسيقى الراب بالفنيدق    مجلس الحكومة يصادق على مقترح تعيينات في مناصب عليا    منع تنفيذ أحكام الحجز ضد الدولة يثير الجدل..نادي القضاة: مس باستقلالية القضاء..والسهلي: المادة 9 يجب أن تلغى    تلوث مياه “سيدي حرازم”.. استنكار لصمت “الصحة” وخبير: “الباكتيريا” تقتل    عملا بالتوجيهات السامية لصاحب الجلالة.. المصادقة على قانون المكتب المغربي لحقوق المؤلف والحقوق المجاورة    ردا على “اعتراض مالانغو”.. الزيات للناصيري: “الكرة تُلعب في الميدان ليس في اللجان القانونية” _فيديو    أمير الكويت الشيخ صباح يقبل استقالة الحكومة    توقعات الطقس غدا الجمعة: ثلوج بجبال الريف وحرارة دون الصفر    50 حافلة لنقل جماهير الحسنية بالمجان إلى وجدة    ناصر بوريطة يستقبل السفير الجزائري الجديد    ترامب ينشر الصورة العائلية التي جمعته بأردوغان    غزة تحت نيران الاحتلال.. والمقاومة تقصف المستوطنات ب 360 صاروخا    هيئة تنتقد تدبير شركة سولامطا لقطاع النظافة وإحداثها لمطرح عشوائي بالحرارين    فقد بصره بسبب لعبة فيديو على الهاتف    أبرز تعديلات مشروع مالية 2020.. الحكومة تتراجع عن تضريب التمور والرفع من الضريبة على السيارات الاقتصادية    دراسة: قلة النوم تزيد من خطر إصابة النساء بهشاشة العظام    بنك المغرب يكشف انخفاض احتياجات السيولة لدى البنوك    محتجو هونغ كونغ يطلقون السهام على رجال الشرطة        التكنولوجيات الجديدة الصديقة للبيئة في مجال صناعة السيارات محور ندوة بطنجة المتوسط    1500 درهم لحضور حفل الشاب خالد في المغرب    باحثة في الأنثروبولوجيا تدعو لإعادة تأهيل “مخازن الحبوب” وتحذر من اختفاء “التراث المعماري” بجنوب المغرب    بسبب "التلاعب" في تكلفة الدواء.. وزير الصحة يلغي صفقة مشبوهة    الكاف يوحد نظام نهائي كأس الكونفدرالية ودوري الأبطال    ترامب يعترف بجانين آنيز رئيسة انتقالية لبوليفيا    رئيس أوكرانيا يقر قانونا لمكافأة المبلغين عن الفساد ب10% من المبالغ المصادرة    تنطلق فعالياته يومه الخميس … المهرجان الجهوي للمسرح الاحترافي بجهة الدارالبيضاء    فلاشات اقتصادية    الجواهري.. الرقمنة تطرح تحديات معقدة و"غير مسبوقة"    فيسبوك تحذف 3.2 مليارات حساب مزيف وملايين المنشورات    القطار الذي سيغير المغرب، قطار التوازن الترابي    مراكش عاصمة الثقافة الافريقية تحتضن المهرجان العالمي للفلكلور    أرقام مرعبة.. "الالتهاب الرئوي" يقتل طفلا في كل 39 ثانية !    الإله الفردي والإله الجماعي والحرية الفردية    الوصية في الفقه والقانون وتطبيقاتها الإرثية 1/2    كيف يفسر انتشار النفاق الاجتماعي في المجتمع المغربي؟    شاهدوا بالفيديو.. أجواء "الحضرة" في الزاوية الكركرية بالعروي إحتفالا بذكرى المولد النبوي    جماعة العدل والإحسان بالقصر الكبير في بيان للرأي العام    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





عامل عمالة المحمدية السيد هشام المدغري العلوي يشرف على توزيع قفة رمضان بالمحمدية
نشر في محمدية بريس يوم 11 - 05 - 2019

عامل عمالة المحمدية السيد هشام المدغري العلوي
يشرف على توزيع قفة رمضان بالمحمدية

أشرف عامل عمالة المحمدية، السيد هشام المدغري العلوي رفقة السيد الكاتب العام للعمالة والخليفة الاول له ورئيس قسم العمل الاجتماعي بالعمالة وبعض رؤساء المصالح الخارجية لعمالة المحمدية صباح اليوم 11 ماي الجاري 2019 بمؤسسة دار المواطن بالمحمدية على انطلاقة عملية توزيع المواد الغذائية على المحتاجين، والأرامل والأسر في وضعية صعبة والأشخاص المسنين والمعاقين والمعوزين.
العملية التي تشرف عليها اللجنة الإقليمية وأطر مندوبية التعاون الوطني والممول من مؤسسة محمد الخامس للتضامن بمناسبة شهر رمضان العظيم.
وقد شملت هذه العملية الهادفة إلى التضامن مع الأشخاص المحتاجين، وذات الطابع التضامني مع الأسر المعوزة حصص مكونة من المواد الغذائية: 10 كلغ من الدقيق، 4 كلغ من مادة السكر، 250 غرام من الشاي، 5 لترات من الزيت ، كلغ عدس ، 1 كلغ مركز طماطم ،1 كلغ عجائن .
وتأتي هذه العملية الرمضانية كإحدى المبادرات الإنسانية التي تهدف بالأساس إلى دعم وتعزيز ثقافة التضامن والتآزر والتكافل بين مكونات الشعب المغربي، وتحقيقاً للتنمية البشرية المستدامة.
وللإشارة تخضع هذه العملية للمراقبة على مستوى لجنة محلية وإقليمية، وذلك من أجل السهر الميداني على سير العملية والوقوف على تزويد المراكز وتحديد المستفيدين وتوزيع المواد الغذائية بمختلف جماعات الإقليم.


و تهم عملية هذه السنة 3000 مستفيدا ، 2400 في الوسط القروي و600 بالوسط الحضري.
جماعة الشلالات : 724 مستفيد
جماعة سيدي موسى المجدوب 400 مستفيد
جماعة سيدي موسى بن علي 400 مستفيد
جماعة عين حرودة 96 مستفيد
جماعة المحمدية 504 مستفيد
جماعة بني يخلف 876 مستفيد

.
وقد رصد لهذه العملية هذه السنة غلافاً مالياً يبلغ 71 مليون درهم، والتي سيستفيد منها ما يناهز 500.000 ألف أسرة ، 2.500.000 مليون مستفيد من المواطنين بمختلف جهات المملكة، أغلبهم من الوسط القروي والأحياء الهامشية بالحواضر، وتعكس هذه المبادرة النبيلة عمق الاهتمام الملكي الكبير بالفئات المعوزة المغربية في شهر الرحمة والمغفرة، والتي تعزز قيم نبل التكافل والتآزر التي يتميز بها الشعب المغربي، خاصة في هذا الشهر العظيم وهده البادرة الاحسانية حظيت بتجاوب و استحسان من لدن ساكنة المنطقة، وخصوصا في هذا الشهر الكريم ،نظرا اللاهمية البالغة لها خاصة وان المستفدين مهنا يعدون من محدودي الدخل بالاقليم والتي ادخلت على قلبهم الفرحة والسرور ، وبالدعاء والنصر الى أمير المومنين، وحامي حمى هذا البلد الأمين، صاحب الجلالة الملك محمد السادس
نصره الله.

ما لوحظ في عملية توزيع المواد الغذائية من قبل عامل عمالة المحمدية -الجديد- هو السرعة الماراطونية في توزيعها والتي شملت شخصين فقط دون ان يطلع السيد العامل على غرف التخزين والاعداد للتوزيع بعدد من مقاطعات المدينة والتي ظل المسؤولون بالعمالة والتعاون الوطني يستعدون لها ويتهيئون لها منذ أسبوع، ولم تتعدى عملية تواجد السيد العامل بمكان انطلاق العملية سوى حوالي خمس دقائق.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.