إعادة انتخاب عبد النبي بعوي رئيسا لمجلس جهة الشرق    دورة استثنائية للمجلس الوطني للعدالة والتنمية لتقييم استحقاقات 8 شتنبر    الحموشي يجري تعيينات جديدة حرصا على ضمان التداول على مناصب المسؤولية في المرفق العام الشرطي    قيادات الاستقلال ترحب بالمشاركة في الحكومة المقبلة    كورونا يُنهي حياة إعلامي ب"ميدي 1″    إعادة بيليه إلى العناية المركزة في مستشفى برازيلي    مباراة غينيا بيساو تعيد المنتخب المغربي ل"دونور"    الجيش أنهى الشوط الأول متعادلا    بطولة إسبانيا لكرة القدم.. لاعب برشلونة فاتي يعود للملاعب بعد تعافيه من الإصابة    الجمارك الهولندية تضبط 4 آلاف كيلوغرام من الكوكايين في مرفأ روتردام    الجزائر تعلن الحداد الوطني على بوتفليقة والكشف عن مكان دفنه!    البَّام يظفر برئاسة مجلس جهة الرباط سلا القنيطرة    CNSS يذكر الشركات بإعفائها من الذعائر والغرامات    رسميا العسري انتخاب العسري رئيسا لجماعة بين الويدان لولايته الرابعة    الجوز..الشجر الذي عوض به الله واحة مڭون عن النخيل    بعد تصريحات رايولا.. يوفنتوس قد لا يكون قادرًا على ضم بول بوجبا    تقاطع الجزائر وإيران حول "البوليساريو" يثير المخاوف الأمنية في المنطقة    إكرام العبدية: هذا ما قصدته حينما قلت "مكاينش المنافس ديالي"    اكتشاف ادوات لصنع الملابس في المغرب قبل 120 الف سنة    العثور على رضيع متخلى عنه بطنجة (صور)    في السوق الأوروبية.. المغرب يتفوق على إسبانيا في بيع "الدلاح"..    باريس سان جيرمان يعود إلى الدوحة في معسكر شتوي بداية 2022    رفع عدد مراكز تلقيح التلاميذ بمراكش..و"كش24″ تكشف عددها واللقاح المعتمد في كل مركز    طبيب روسي…هذه خطورة ارتداء الأحذية ذات الكعب العالي بعد الإصابة بفيروس كورونا    هل يُخطط المغرب لصناعة "الدرون الانتحاري".. الرباط ترتقب حلول وزير الدفاع الإسرائيلي في زيارة رسمية    أكادير : فنان أمازيغي معروف يصارع المرض والتجاهل في غياب التفاتة من المسؤولين و زملاء المهنة.    مباراة توظيف 18 طبيبا عاما وصيدلي وجراحي الأسنان بالمديرية الجهوية للصحة بجهة الشمال    ردود ‬فعل ‬غاضبة ‬إزاء ‬الزيادة ‬الصاروخية ‬في ‬المواد ‬الاستهلاكية    ستة أسود وثلاثة نمور مصابة بكوفيد في حديقة حيوانات واشنطن    "كش24" تنشر أسماء نواب رئيس مجلس جهة مراكش آسفي الجديد سمير كودار    فرنسا تستدعي سفيريها في أستراليا والولايات المتحدة للتشاور بسبب صفقة الغواصات    هل تتجه تركيا لتطبيع علاقاتها مع سوريا الأسد؟    منار السليمي: إعلان وفاة غامض للرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة .. لماذا قرروا الآن هذا الإعلان؟    الشيخ الهبطي: ليس هناك توقيف ولا تخويف وإنما هي مراجعة وتأمل في خطبة سالفة من طرف مندوبية الأوقاف    قيادي بالتوحيد والإصلاح: لا يمكن لأحد أيا كان أمره أن يقتحم على المغاربة أمر دينهم وعقيدتهم    الأسطورة بيليه يعود إلى العناية المركزة لصعوبات في التنفس    هذا هو تصنيف المغرب عالميا في مكافحة غسل الأموال..    كثل ضبابية وزخات رعدية السبت بعدد من مناطق المملكة    هل يتجه المغرب إلى اعتماد جرعة ثالثة من اللقاح ضد كورنا ؟    بعد تعيين أخنوش…المحروقات تواصل ارتفاع بالمغرب    هام للمغاربة.. "كنوبس" يقرر تعويض نفقات كشف وتشخيص الإصابة ب"كورونا"    الفتح أنقذ نفسه من خسارة أمام برشيد    ريفية تناشد المغاربة: عاونوني سلعتي بقات في مليلية والكريدي كيهددني بالسجن    صدور كتاب "أيام القراءة" للأديب الفرنسي مارسيل بروست    فنانون يكرمون التشكيلية السورية ليلى نصير    ورشات الجامعة السينمائية بالدار البيضاء والمحمدية    واشنطن تعتذر عن غارة أسفرت عن مقتل مدنيين في أفغانستان    توقع تخفيف القيود الخاصة بفيروس كورونا، وسط بزوغ الأمل في نفوس مالكي الحمامات وقاعات الحفلات و القاعات الرياضية و غيرها.    بوريطة: هناك تحضيرات لزيارة وزير الدفاع "الإسرائيلي" للمغرب..    ريكو يرفض مواجهة بدر هاري مستقبلا    الشيخة طراكس تبكي بسبب فيروس كورونا!- فيديو    توقيف أكبر شبكة متخصصة في الدعارة باسطنبول ضمنها مغربيات، و هكذا يتم استدراجهن:    انتخاب رؤساء مجالس ثمان جماعات بإقليم بني ملال    التغير المناخي: تحذير أممي بشأن خطط الدول المتعلقة بالمناخ ودعوة إلى خطط طموحة    الرباط تحتضن معرض "الفن عبر ثلاثة أجيال"    تفاصيل صيانة إطار الحجر الأسود في الكعبة    "ولاية خراسان"..متحور وبائي داعشي جديد    التنبيه السردي القرآني    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



الجزائر تعلن شرطا "غريبا" للحوار مع المغرب من أجل فتح الحدود
نشر في ناظور سيتي يوم 02 - 08 - 2021

في رد فعل جديد على الخطاب الملكي التاريخي أمس، قال عضو مجلس الأمة الجزائري، قريشي عبد الكريم، إن الشرط الوحيد لإعادة فتح الحدود بين المغرب والجزائر هو اعتذار رسمي من الحكومة المغربية للشعب الجزائري، قبل أن يعود للنفس النغمة القديمة، كون أن العديد من الاعتداءات التي تتثمل في دخول المخدرات بالأطنان إلى الجزائر"، ناسيا أن ما يقع هو العكس تماما.
وأضاف المتحدث أن "طرح عملية الحوار غير المشروط في الوقت الراهن غير ممكن، خاصة أن الرئيس عبد المجيد تبون تحدث في مرات سابقة عن بعض الشروط لفتح الحدود"، بحسب قوله، قبل أن يضيف أنه "لا يمكن الذهاب مباشرة إلى الحوار دون اعتذار"، بحسب زعمه، متناسيا أن من عليها الاعتذار هي الجزائر وليس المغرب، وخير دليل ما وقع للمغاربة من طرد وتنكيل سنة 1975، حين طرتهم الجزائر بدون رحمة ولا شفقة، حيث تم اجلاء 45 ألف مغربي ومغربية فرقت السلطات الجزائرية بينهم، وإذا أرادوا البقاء في الجزائر فعليهم أن يعترفوا بجبهة البوليساريو الانفصالية أو تقديم دعم مالي لها.
ردود المغاربة على شرط الجزائر بالاعتذار، كانت قوية وأجمعت كلها على الرفض بل قالوا، ليس هناك ما على المغرب تقدير اعتذر عليه، قبل أن يضيفوا أن الخطاب الملكي فيه الكثير من العقلانية والتبصر وفيه أيضا مصلحة كبيرة للشعبين.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.