ابتدائية الرباط: المحكمة تقرر مواصلة النظر في قضية هاجر الريسوني ومن معها إلى 23 شتنبر    القصة الكاملة لتأجيل مؤتمر “البام”.. سيناريوهات “المستقبل”    أمرابط يثير السخرية في مواقع التواصل بعدما طالب الحكم ب”الفار” رغم عدم وجوده    لهذا مرّ جمع عام جامعة كرة القدم دون ضجيج.. لقجع صرف اليوم منحة تقدّر بحوالي 30 مليون درهم للأندية    في خطوة مفاجئة وبعد 10 سنوات زواج..عكرود تنفصل عن الممثل محمد مروازي    كريستيانو رونالدو يبكي على الهواء بسبب فيديو عن والده (فيديو)    كثرة الغيابات تؤرق توخيل قبل مواجهة الريال    مدرب المحلي الجزائري يستدعي 24 لاعبا لمواجهة المغرب    عاجل: المحكمة تؤجل ملف الصحفية هاجر إلى تاريخ 23 شتنبر    الناظور.. توقيف شخصين بحوزتهما 49 كلغ من الحشيش المشتبه الرئيسي كان ينوي الهروب من معبر مليلية    عامل إقليم جرادة يعطي انطلاقةالموسم الدراسي 2019/2020    في أعلى صعود منذ 28 عاما.. أسعار النفط تشتعل بعد هجمات أرامكو    تقرير مجلس جطو يسجل انخفاض المداخيل وارتفاع النفقات بجماعة بني بوعياش    صفعة جديدة للبوليساريو.. السنغال تدعم الحكم الذاتي في الصحراء    هل يستقبل الزمامرة ضيفه الرجاء بهذا الملعب؟    بسبب اضطرابات نفسية.. خمسيني ينهي حياته بطريقة مأساوية    دورتموند وبرشلونة يلتقيان لأول مرة في دوري أبطال أوروبا    انتخابات تونس .. تقدم قيس سعيد ونبيل القروي في الجولة الأولى    حفل افتتاح الموسم الشعري لدار الشعر بتطوان    المغرب يعتمد توصيات منظمة الصحة العالمية في مجال الصحة الجنسية والإنجابية    التغيرات المناخية … يوعابد: مزيد من الحذر    اعتداءات الحوثيين على منشآت النفط السعودية.. الملك محمد السادس يندد ويستنكر    التمثيلية وسؤال قوة الفعل الديمقراطي؟    تقرير المنتخب: "الكاف" فاسدة.. هل عندكم شك؟!!    فاس-مكناس..هذا ما اتفق عليه أرباب محطات الوقود مع والي الجهة    “إنوي” يؤكد انفتاحها على إفريقيا بدورة خامسة من Impact Camp الفائز في هذه الدورة م نساحل العاج    هذه أسباب نفوق سمك “البوري” بواد ماسة    المغرب: نسبة تهريب السجائر داخل السوق الوطنية بلغت 5.23 في المئة خلال 2019    الجمعية المغربية لحقوق الإنسان : الدولة تعتمد المقاربة الأمنية كأسلوب وحيد للتعاطي مع مطالب الشعب    نسبة تهريب السجائر داخل السوق الوطنية بلغت 5,23 في المائة    مصدر أمني: إلغاء العمل بجدادية السفر فقط بالمطارات والحدود البرية    المخرج العبديوي يكشف كواليس تصوير فيديو كليب « تعالى تشوف »    مسرحية “دوبل فاص” لفرقة “وشمة” في عرضها الأول    المنتدى الثاني للطاقة والمناخ في لشبونة يناقش الطلب الإقليمي على الطاقة    حكومة العثماني تتراجع عن إلغاء رسم استيراد القمح اللين ومشتقاته وتستعد لتغييره    "السياش" يتجاوز عتبة المليون زبون    الحكم ب30 سنة سجنا على مغتصب الأطفال الأمريكي المُعتقل في طنجة    آبل تطرح هاتفها الجديد أيفون 11    صناعة الطيران والسيارات.. الحكومة تتعهد بإحداث معهد للتكوين في ريادة الأعمال    دراسة أمريكية حديثة: الوجبات الغذائية المشبعة بالدهون تؤثر على الصحة العقلية    وزارة الصناعة تنظم حملة لمراقبة مطابقة شواحن وبطاريات الهواتف المحمولة    وزارة الثقافة والاتصال: منح أزيد من 4300 رقم إيداع قانوني للمنشورات برسم الثمانية الأشهر الأولى من السنة الجارية    "MBC5": فضائية جديدة بنكهة محلية من الترفيه العائلي لبلدان المغرب العربي    ترامب يكذب وزير خارجيته: لا لقاء مع الإيرانيين بدون شروط مسبقة    ممثلا جلالة الملك إلى "سيدياو" يجريان مباحثات هامة    تفاصيل.. عاصي الحلاني ينجو من موت محقق    ... إلى من يهمه الأمر!    تشاووش أوغلو: وعود نتنياهو بضم أراض في الضفة محاولة انتخابية دنيئة    تشكيليون في حملة إبداعية برواق قاعة النادرة بالرباط    حمدى الميرغنى وأوس وأوس يستعدان لتصوير «روحين فى زكيبة» في المغرب    امرأة دخلت في نوبة ضحك شديدة.. ثم حدث "ما لم يكن متوقعا"    رسميا.. تحديد موعد الانتخابات الرئاسية في الجزائر    فايسبوك يهدد الاستقرار العالمي.. وتحرك أوروبي عاجل لإيقافه    دولة أوروبية تملك أقذر أوراق نقدية في العالم    كيف تستحق المعية الربانية الخاصة؟    صرخة عبر الزمن    هل عاد بنا التاريخ الى عهد نوح ؟ هل اصبح علينا لزاما بناء سفينة للنجاة ؟    من دون حجاب.. فرنسيتان تؤمان المصلين في باريس    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





السفير الريفي مختار غامبو.. المغرب انخرط بقوة خلال عقدين من حكم جلالة الملك في مسار تقدم لا رجعة فيه
نشر في ناظور سيتي يوم 01 - 08 - 2019

أكد سفير المغرب في كينيا وبوروندي المختار غامبو، سليل إقليم الدريوش، خلال حفل استقبال أقيم مساء أمس الثلاثاء في نيروبي بمناسبة الذكرى ال20 لعيد العرش المجيد، أن المغرب انخرط بقوة، خلال عقدين من حكم صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، في مسار تقدم لا رجعة فيه.
فخلال حفل الاستقبال الذي حضره الوزراء والبرلمانيون الكينيون ونائبة الأمين العام، المديرة التنفيذية لبرنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية ميمونة محمد شريف وعدد من السفراء وممثلي وممثلي السلك الدبلوماسي المعتمد في نيروبي والجالية المغربية المقيمة في كينيا، قال السيد غامبو إن "المغرب الذي لا يملك أي موارد نفطية أو غازية، استطاع بفضل رؤية جلالة الملك، بناء أكبر محطة للطاقة الشمسية في العالم وتشغيل أسرع قطار في إفريقيا والعالم العربي، والتوفر على أكبر ميناء في إفريقيا والبحر الأبيض المتوسط".
وذكر السفير المغربي بأن "التقدم، في رؤية جلالة الملك، لا يقتصر فقط على بناء الجسور أو الطرق السريعة أو الموانئ أو البنيات التحتية الأخرى، بل يتعلق أيضا بتحسيس المواطنين بالمسؤولية من خلال مأسسة الحقوق السياسية والاجتماعية والثقافية"، مشيرا في هذا الصدد إلى دستور عام 2011 وإنشاء العديد من المعاهد والمجالس على مدى العقدين الماضيين، منها المجلس الوطني لحقوق الإنسان، ومجلس الجالية المغربية بالخارج، والمبادرة الوطنية للتنمية البشرية، والمعهد الملكي للثقافة الأمازيغية.
وأكد السيد غامبو على أن المغرب الذي يستنير بالمقاربة المتبصرة لجلالة الملك في مجال التعاون جنوب-جنوب، ما فتئ يضع إفريقيا وقضاياها في صلب إستراتيجيته الخاصة بالتنمية الإقليمية والقارية، مذكرا في هذا الصدد بتوقيع المملكة على أكثر من 1500 اتفاقية تعاون مع أكثر من 30 بلدا إفريقيا، مما يجعل من المغرب ثاني أكبر مستثمر إفريقي في إفريقيا والأول في غرب القارة.
وأشار إلى أن مجالات أخرى مثل التعليم والدين والهجرة ليست أقل أهمية في السياسة المغربية إزاء إفريقيا، مضيفا أن الجامعات المغربية تستقبل 11 ألف طالب إفريقي كل عام، 10 آلاف منهم يستفيدون من المنح الدراسية، كما أن معهد محمد السادس لتكوين الأئمة المرشدين والمرشدات قام بتكوين 1400 إمام وعالم دين إفريقي على الأقل لمساعدتهم على محاربة التطرف في مجتمعاتهم.
من جانبه قال السفير المدير للشؤون الإفريقية بوزارة الخارجية الكينية آرثر أندامبي، إن المملكة المغربية تعكس اليوم الإمكانيات الهائلة لإفريقيا، وهو ما يتجلى من خلال إطلاق المملكة لأسرع قطار في إفريقيا، مما يبرز التزام المملكة الثابت بالحكامة الجيدة والتقدم الاقتصادي.
وأضاف أنه "كصديق مقرب، تقدر كينيا الإنجازات المهمة للمغرب، وهذا التقدم المستمر يؤكد بوضوح على هدفنا وتطلعاتنا المشتركة للنهوض بالتنمية الاقتصادية لشعوبنا، مع تعزيز السلام والاستقرار في كلا البلدين وفي القارة بشكل عام"..
وتابع أنه في ظل هذه التطلعات المشتركة، استمرت علاقاتنا الودية والعريقة، القائمة على روابط الصداقة التاريخية، في النمو، وقد تعاون بلدانا في مجالات مختلفة مثل التعليم والتكوين والتجارة والسياحة والفلاحة والطاقة وخاصة في مشاريع تزويد العالم القروي بالكهرباء، معربا عن الأمل في تعميق اكبر لهذه الشراكة من خلال التبادلات التجارية والاستثمارات التي ينبغي أن تسهم بشكل كبير في التنمية الاجتماعية والاقتصادية لكلا البلدين.
من جهة أخرى، رحب السيد أندامبي بعودة المغرب إلى الاتحاد الإفريقي، مؤكدا في نفس الوقت إرادة كينيا العمل مع المغرب لتحقيق الطموحات القارية، وقال إن كينيا تتذكر الدور الهام الذي اضطلع به المغرب كمركز تنسيق لحركة التحرير الإفريقية – مجموعة الدار البيضاء، التي مهدت الطريق لتوحيد الدول الإفريقية ومن ثم إطلاق منظمة الوحدة الإفريقية في ذلك الوقت.
واغتنم المسؤول الكيني المناسبة للتعبير عن تهانئه لجلالة الملك محمد السادس على الإنجازات التي تحققت تحت قيادة جلالته بصفته "مدافعا عن رؤية تقدمية للتعاون بين البلدان الإفريقية"، وأردف قائلا "نشيد أيضا بإسهام المغرب في تنفيذ مشاريع التنمية البشرية وتوفير الخدمات الاجتماعية التي كانت ذات أثر مباشر على حياة سكان المنطقة".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.