إقلاع تاريخي للصاروخ الأمريكي "سبايس - إكس"    لاعبو بايرن ميونيخ يوافقون على خفض رواتبهم حتى نهاية الموسم        اندلاع حريق مهول في مصنع للكابلاج بطنجة (فيديو)    عودة مغاربة كانوا عالقين في الجزائر بسبب فيروس كورونا    نسبة التعافي من كورونا تقترب من 85 في المائة بجهة طنجة    في إنتظار التأشير الحكومي..شبكة 5G تصل المغرب    الدوري "التونسي" يعود في "2" غشت المقبل    وداعا القائد المجاهد !    "وفيات كورونا" تغيب عن 11 منطقة في إيطاليا    ريضال.. استئناف عملية قراءة عدادات الماء والكهرباء يوم الاثنين المقبل    إرسال محتويات رقمية إباحية لأطفال قاصرين يوقع بشخصين بالجديدة وفاس    مشاورات بين الحكومة والمهنيين حول استئناف الأنشطة التجارية    لليوم الثاني.. لا إصابات جديدة بكورونا بجهة فاس مكناس    مالطا تصادر مبلغ مليار دولار يعود لحكومة حفتر    مستجدات الحالة الوبائية بالمغرب إلى حدود السادسة من مساء اليوم    تشريح جثة « فلوريد » يكشف تفاصيل جديدة    أول فوج من المغاربة العالقين بالجزائر يصل إلى مطار وجدة    هذه توقعات أحوال الطقس اليوم السبت بالمغرب    درك شفشاون يحبط عملية تهريب طن من الحشيش    قاصر تضع حدا لحياتها شنقا بإقليم شيشاوة    الساحة الفنية المصرية تفقد أحد رموزها.. وفاة الفنان الكبير حسن حسني    بايرن ميونخ يسحق فورتونا ويواصل التقدم نحو منصة التتويج بلقب البوندسليغا    أحمد أحمد: تعرضت للتهديد من رئيس الترجي والنادي التونسي يتحمل مسؤولية تعطيل الفار    تسجيل 66 إصابة جديدة بفيروس كورونا والحصيلة تواصل الإرتفاع    كان يتناوله ترامب..مستشفيات أميركا توقف استخدام عقار لعلاج كورونا    مسؤول : الوضع الوبائي بطنجة تطوان الحسيمة "متحكم فيه"    بن ناصر: « اخترت اللعب للجزائر عوض المغرب لأن مشروع المنتخب لم يقنعني »    شالكه "يسقط" أمام بريمن في "البوندسليغا"    العثماني: التجار المغاربة تضرروا وسنوليهم عناية خاصة    انخفاض مبيعات الإسمنت ب 20,6 في المائة عند متم أبريل 2020    الدولي المغربي يونس عبد الحميد مرشح لجائزة أفضل لاعب إفريقي في فرنسا    مقاهي تيزنيت تواصل رفض استئناف عملها    الفنان المصري حسن حسني في ذمة الله    ميركل لن تحضر قمة مجموعة السبع في واشنطن    مبادئ الديمقراطية وواجب التصدي للهجمة على الاسلام    الرئيس الجزائري معزيا في اليوسفي: يتعين على الشباب تحقيق حلمه ببناء الاتحاد المغاربي    جماعة العدل والإحسان تعزّي في رحيل عبد الرحمان اليوسفي    وضع بروتوكول خاص ب”كورونا” لمستخدمي الفلاحة والصيد البحري    ترامب يريد إنهاء "العلاقة الخاصة" مع هونغ كونغ    مستجدات الحالة الوبائية بالمغرب إلى حدود العاشرة من صباح اليوم السبت (+ صورة بيانية)    الانتحار مقاربة نفسية سوسيولوجية شرعية.. موضوع ندوة عن بعد    دونالد ترامب وتويتر: الرئيس في مواجهة منصته المفضلة    تبون ينعي الراحل اليوسفي … هذا نص الرسالة    وفاة الممثل المصري حسن حسني عن عمر ناهز 89    هيئات تدعو الحكومة إلى تطبيق إعفاءات جبائية    "الحَجر" يدفع إلى تنظيم "ملتقى شعري عن بعد"    مقترح قانون ينادي بإجراءات بنكية وتأمينية لفائدة التجار والحرفيين    وفاة الفنان المصري حسن حسني عن 89 عاما    تعزية: فطومة الإدريسي إلى ذمة الله    إعادة افتتاح سوق كيسر للمواشي بجهة البيضاء    بسبب كورونا..شركة (رونو) الفرنسية تلغي 15 ألف منصب شغل عبر العالم    جامعة الحسن الثاني تتحدى الحجر بمهرجان فني    عارضة أزياء مشهورة تنتظر ولادة زوجها الحامل في شهره 8    الغرب والقرآن 30- تعريف بن مجاهد النهائي للسبعة أحرف    بلكبير يكتب: القداسة والقذارة أو المقدس والقذر    بعد تضامن المغاربة في أزمة كورونا.. الأوقاف تعلن استعدادها لإنشاء “بيت الزكاة”    المجلس الأوروبي للعلماء المغاربة يدعو إلى تأجيل الرجوع إلى المساجد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





السفير الريفي مختار غامبو.. المغرب انخرط بقوة خلال عقدين من حكم جلالة الملك في مسار تقدم لا رجعة فيه
نشر في ناظور سيتي يوم 01 - 08 - 2019

أكد سفير المغرب في كينيا وبوروندي المختار غامبو، سليل إقليم الدريوش، خلال حفل استقبال أقيم مساء أمس الثلاثاء في نيروبي بمناسبة الذكرى ال20 لعيد العرش المجيد، أن المغرب انخرط بقوة، خلال عقدين من حكم صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، في مسار تقدم لا رجعة فيه.
فخلال حفل الاستقبال الذي حضره الوزراء والبرلمانيون الكينيون ونائبة الأمين العام، المديرة التنفيذية لبرنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية ميمونة محمد شريف وعدد من السفراء وممثلي وممثلي السلك الدبلوماسي المعتمد في نيروبي والجالية المغربية المقيمة في كينيا، قال السيد غامبو إن "المغرب الذي لا يملك أي موارد نفطية أو غازية، استطاع بفضل رؤية جلالة الملك، بناء أكبر محطة للطاقة الشمسية في العالم وتشغيل أسرع قطار في إفريقيا والعالم العربي، والتوفر على أكبر ميناء في إفريقيا والبحر الأبيض المتوسط".
وذكر السفير المغربي بأن "التقدم، في رؤية جلالة الملك، لا يقتصر فقط على بناء الجسور أو الطرق السريعة أو الموانئ أو البنيات التحتية الأخرى، بل يتعلق أيضا بتحسيس المواطنين بالمسؤولية من خلال مأسسة الحقوق السياسية والاجتماعية والثقافية"، مشيرا في هذا الصدد إلى دستور عام 2011 وإنشاء العديد من المعاهد والمجالس على مدى العقدين الماضيين، منها المجلس الوطني لحقوق الإنسان، ومجلس الجالية المغربية بالخارج، والمبادرة الوطنية للتنمية البشرية، والمعهد الملكي للثقافة الأمازيغية.
وأكد السيد غامبو على أن المغرب الذي يستنير بالمقاربة المتبصرة لجلالة الملك في مجال التعاون جنوب-جنوب، ما فتئ يضع إفريقيا وقضاياها في صلب إستراتيجيته الخاصة بالتنمية الإقليمية والقارية، مذكرا في هذا الصدد بتوقيع المملكة على أكثر من 1500 اتفاقية تعاون مع أكثر من 30 بلدا إفريقيا، مما يجعل من المغرب ثاني أكبر مستثمر إفريقي في إفريقيا والأول في غرب القارة.
وأشار إلى أن مجالات أخرى مثل التعليم والدين والهجرة ليست أقل أهمية في السياسة المغربية إزاء إفريقيا، مضيفا أن الجامعات المغربية تستقبل 11 ألف طالب إفريقي كل عام، 10 آلاف منهم يستفيدون من المنح الدراسية، كما أن معهد محمد السادس لتكوين الأئمة المرشدين والمرشدات قام بتكوين 1400 إمام وعالم دين إفريقي على الأقل لمساعدتهم على محاربة التطرف في مجتمعاتهم.
من جانبه قال السفير المدير للشؤون الإفريقية بوزارة الخارجية الكينية آرثر أندامبي، إن المملكة المغربية تعكس اليوم الإمكانيات الهائلة لإفريقيا، وهو ما يتجلى من خلال إطلاق المملكة لأسرع قطار في إفريقيا، مما يبرز التزام المملكة الثابت بالحكامة الجيدة والتقدم الاقتصادي.
وأضاف أنه "كصديق مقرب، تقدر كينيا الإنجازات المهمة للمغرب، وهذا التقدم المستمر يؤكد بوضوح على هدفنا وتطلعاتنا المشتركة للنهوض بالتنمية الاقتصادية لشعوبنا، مع تعزيز السلام والاستقرار في كلا البلدين وفي القارة بشكل عام"..
وتابع أنه في ظل هذه التطلعات المشتركة، استمرت علاقاتنا الودية والعريقة، القائمة على روابط الصداقة التاريخية، في النمو، وقد تعاون بلدانا في مجالات مختلفة مثل التعليم والتكوين والتجارة والسياحة والفلاحة والطاقة وخاصة في مشاريع تزويد العالم القروي بالكهرباء، معربا عن الأمل في تعميق اكبر لهذه الشراكة من خلال التبادلات التجارية والاستثمارات التي ينبغي أن تسهم بشكل كبير في التنمية الاجتماعية والاقتصادية لكلا البلدين.
من جهة أخرى، رحب السيد أندامبي بعودة المغرب إلى الاتحاد الإفريقي، مؤكدا في نفس الوقت إرادة كينيا العمل مع المغرب لتحقيق الطموحات القارية، وقال إن كينيا تتذكر الدور الهام الذي اضطلع به المغرب كمركز تنسيق لحركة التحرير الإفريقية – مجموعة الدار البيضاء، التي مهدت الطريق لتوحيد الدول الإفريقية ومن ثم إطلاق منظمة الوحدة الإفريقية في ذلك الوقت.
واغتنم المسؤول الكيني المناسبة للتعبير عن تهانئه لجلالة الملك محمد السادس على الإنجازات التي تحققت تحت قيادة جلالته بصفته "مدافعا عن رؤية تقدمية للتعاون بين البلدان الإفريقية"، وأردف قائلا "نشيد أيضا بإسهام المغرب في تنفيذ مشاريع التنمية البشرية وتوفير الخدمات الاجتماعية التي كانت ذات أثر مباشر على حياة سكان المنطقة".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.