الأمانة العامة للبيجيدي ترفض اعتذار ابن كيران وتتمسك بترشيحه بسلا    رسمياً : منع التنقل إلى أكادير ليلا، و دخول حظر التجول الليلي حيز التنفيذ.    أدوية كورونا    تسجيل 472 ألفا و519 حالة لعوارض الأداء المتعلقة بالشيكات خلال سنة 2020    تبون يعزل قائد الدرك .. وشنقريحة يتحدث عن مؤامرة ضد البلاد!!    حملات مراقبة صارمة ستشمل الفنادق والمطاعم والمقاهي والمحلات التجارية    مشاركة مغربية واحدة في اليوم ال13 من الأولمبياد    "الفيفا" يعلن إيقاف مسؤول بارز بالاتحاد الإفريقي لكرة القدم    20 قتيلا و1786 جريحا حصيلة حوادث السير بالمناطق الحضرية خلال الأسبوع الماضي    الريسوني يوافق على وقف إضرابه عن الطعام بشروط    الولايات المتحدة تصنف المغرب ضمن الدول ذات الخطورة المرتفعة    السيسي يدعم قيس سعيد في إجراءاته بتونس ويصفها بالاستثنائية    حالة استنفار.. إطلاق نار عند مدخل رئيسي لمبني وزارة الدفاع الأمريكية    الناصيري يجالس الركراكي من أجل خلافة التونسي البنزرتي في تدريب الوداد    المغرب يتوصل بمليون جرعة من لقاح "سينوفارم" الصيني    المديرية العامة للأمن تفرج عن تعيينات جديدة بهذه الولاية    لا راحة للاعبي الجيش    لابورتا يصر على طرده .. برشلونة يحدد سعر بيع جريزمان    برقية تعزية ومواساة من جلالة الملك إلى أفراد أسرة المرحومة الفنانة فاطمة الركراكي    محلل سياسي جزائري: انفراج العلاقات بين الرباط والجزائر سينعكس إيجابيا على اتحاد المغرب العربي    نداء عاجل.. الفنانة الريفية المقتدرة لويزة بوسطاش تعاني وتحتاج للمساعدة    محلل تونسي: خطاب العرش نداء صادق للحكمة والبراغماتية    الحسيمة: فاعلون سياحيون كبار يتمكنون من انعاش القطاع بالرغم من غياب المجلس الاقليمي للسياحة.    هل يتجه المغرب إلى فرض إجبارية التلقيح على المغاربة؟.. العثماني يوضح    تنصيب الرئيس الجديد لمحكمة الاستئناف بالحسيمة والوكيل العام للملك لديها    إسبانيا تقتنص فوزاً متأخراً من اليابان وتصعد للنهائي    الأمن يوقع بلص روعة نساء الدار البيضاء    حافلة لنقل المسافرين بين الحسيمة وطنجة تتعرض لحادثة سير    الحذر الحذر يا عباد.. من الغفلة عن فلدات الأكباد..(!)    الأمن يُنهي نشاط "بزنانس" بقلعة السراغنة    أولمبياد "طوكيو 2020".. مصر تصطدم بفرنسا في نصف نهائي كرة اليد بعد غد الخميس    خلاف يشتعل بين دنيا بوطازوت و فاتي جمالي    آخر تطورات انتشار كورونا في المغرب.. 8760 إصابة جديدة و64 وفاة إضافية في 24 ساعة    حصيلة كورونا المغرب تعود للإرتفاع، و تسجل رقما مهولا من الإصابات و الوفيات.. التفاصيل الكاملة بالأرقام.    مديرية الصحة بجهة مراكش تدعو الأطر الصحية لإنقاذ المنظومة الصحية من أي انتكاسة محتملة    العثماني: أتفهم تضرر بعض المواطنين من إجراءات التشديد الجديدة لكن الأمر ضروري لحماية صحة المغاربة    معاملات المغرب مع أوروبا تتراجع إلى 452 مليار درهممعاملات المغرب مع أوروبا تتراجع إلى 452 مليار درهم    النتيجة الصافية لبنك المغرب تصل إلى 1,68 مليار درهم    فيلم "سلاحي" ينافس في مهرجان بنتونفيل السينمائي 2021    بعد فوزه بالإنتخابات.. خامنئي ينصب الرئيس الجديد لإيران    أحوال الطقس غدا الأربعاء.. رياح قوية في هذه المناطق    هيومن رايتس ووتش تدعو إلى متابعة السلطات اللبنانية "جنائيا" جراء انفجار مرفأ بيروت    أيام تحسيسية بشفشاون لتنزيل مقتضيات إعلان مراكش للقضاء على العنف ضد النساء    خلال 24 ساعة..13 مدينة عربية تسجل أعلى درجات حرارة بالعالم    جامعة الملاكمة.. «كاو تيكنيك»!    رسمي.. ارتفاع معدل البطالة إلى 12,8% مقارنة مع السنة الماضية    كوفيد 19: تأجيل تنظيم مهرجان"فيزا فور موفي" بالرباط    تمديد فترة التقديم للأفلام في مرحلة ما بعد الإنتاج    الفنان مصطفى حوشين في حالة صحية حرجة    جريمة بشعة.. العثور على شخصين مذبوحين بطريقة وحشية    الصين.. إطلاق حملة اختبارات واسعة إثر عودة ظهور إصابات بكوفيد    تويتر يتعاون مع رويترز وأسوشيتد برس للتصدي للمعلومات المضللة    صندوق النقد الدولي يخصص 650 مليار دولار لإنعاش الاقتصاد العالمي    90 صحافيا وصحافية يتنافسون على جوائز الدورة 3 من الجائزة الوطنية للصحافيين الشباب    الفنان خالد بناني يصاب بكورونا    الشيخ القزابري يكتب: حَمَاكَ اللهُ وَصَانَكَ يا بلَدِي الحَبِيبْ..!!    الموت يفجع الطبيب الطيب حمضي    المغرب الزنجي (12) : يعتبر المرابطون أول ملكية بالمغرب توظف العبيد السود كجنود    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



في ذكرى رحيله .. الإرث العلمي والثقافي للراحل المهدي المنجرة يقابل بالتهميش من طرف الإعلام العمومي
نشر في نون بريس يوم 14 - 06 - 2021

حلت أمس الأحد الذكرى الثامنة لوفاة عالم المسقبليات المغربي الدكتور المهدي المنجرة الذي وافته المنية في 13 يونيو 2014، حيث خسر المغاربة والعالم العربي والإسلامي شخصية عظيمة وقامة فكرية وعلمية شكلت أيقونة للمعرفة والعلم سيذكرها التاريخ وتخلد مناقبها الأجيال .
ذكرى رحيل العالم المغربي المهدي المنجرة لم تكن لتمر مرور الكرام لدى رواد مواقع التواصل الاجتماعي الذي أعادوا النبش في سيرة الرجل وتسليط الضوء على مسار حياته المليء بالأحداث والمواقف المساندة للمقهورين والمظلومين في كل أنحاء العالم، مع الإشادة بتبنيه للقضايا الفكرية والسياسية المساندة للفقراء والمستضعفين ومناهضته للعنف والإقصاء والتجبر والديكتاتورية والرأسمالية.
اهتمام النشطاء بالقامة العلمية والمعرفية لعالم المستقبليات الراحل وإحيائهم للذكرى الثامنة لرحيله لم يقلبه بالمقابل نفس الاهتمام من طرف قنواتنا العمومية التي بخست الرجل حقه حيا وميتا وأصرت ككل سنة على تجاهل كل ماقدمه الراحل لوطنه بتجاهل سيرته والتنكر لمساره العلمي الحافل بالعطاء .
المنجرة الذي رحل و في قلبه غصة و مرارة و ألم التجاهل والمنع و النكران يقابل تاريخه وإرثه الثقافي بمزيد من التهميش من طرف الإعلام العمومي والذي يفضل القائمون عليه إدارة ظهرهم لتاريخ الرجل الحافل وتجاهل محطاته النضالية والمعرفية التي جعلته أشهر من نار على علم في عديد الدول وعلى رأسها اليابان التي كان يحاضر في جامعاتها .
المنجرة الذي عانى الجحود ولازال يعانيه رغم موته يظل أيقونة مغربية نادرة حيث ناضل الفقيد بفكره الثاقب وبوقته الثمين وبماله في سبيل الدفاع عن القيم والمبادئ والعروبة ومناهضة الاستبداد و والظلم والاستعمار ورحل في صمت دون أن يستفيد وطنه من علمه بسب الحصار الذي ضرب عليه والتهميش الذي طاله حتى بعد مماته .
يشار إلى أن المهدي المنجرة، الذي ازداد بالرباط في 13 مارس 1933، أتم دراسته بالولايات المتحدة الأمريكية، وحصل على إجازة في الكيمياء والعلوم السياسية، كما تولى مهمة مدير الإذاعة والتلفزيون سنة 1954، إضافة إلى شغل عدة مناصب علمية رفيعة، وساهم في تأسيس أول أكاديمية لعلم المستقبليات، وحاز جوائز علمية وطنية ودولية كبرى.
وتولى المنجرة رئاسة لجان وضع مخططات تعليمية لعدة دول أوروبية، وشغل عضوية العديد من المنظمات والأكاديميات الدولية، وعمل مستشارا ببعضها.
وقد ألف المهدي المنجرة العديد من المقالات والدراسات في العلوم الاقتصادية والسوسيولوجيا ومختلف قضايا التنمية؛ وتبقى من أهم مؤلفاته "نظام الأمم المتحدة" (1973) و"من المهد إلى اللحد" (1981) و"الحرب الحضارية الأولى" (1991) و"حوار التواصل" (1996)، و" عولمة العولمة" (1999)، و"انتفاضات في زمن الذلقراطية" (2002) و"الإهانة في عهد الميغاإمبريالية" (2004)، و آخرها كتاب "قيمة القيم" (2007).


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.