استعدادا لموسم الحج.. رفع كسوة الكعبة ثلاثة أمتار    الفوج الأول للحجاج المغاربة يتوجه إلى الديار المقدسة برسم موسم الحج 1440 ه    تفاصيل جلسة محاكمة مسؤولين في البيجيدي في ملف «آيت الجيد»    نظام iOS 13 يتضمن ميزة تجعل بطارية “أيفون” تدوم أطول    عُثر على جثتها في الشارع.. اعتقال عشريني متهم بقتل فتاة    عرض أكبر “مْضْمَّة”من الفضة الخالصة في العالم بتيزنيت (فيديو) بمهرجان تيميزار للفضة    بونجاح يقود التشكيل المتوقع للجزائر أمام السنغال في نائي كأس أمم أفريقيا    سكان دوار الهواورة بجماعة مولاي عبد الله يستعدون لتنفيذ وقفات احتجاجية لتحقيق مطلبهم في اعادة الهيكلة    كركاش يقترب من تعزيز صفوف الوداد لثلاث سنوات    ما بين أسود ونسور وفيلة.. قصص مثيرة وراء ألقاب الفرق الأفريقية    يوم دراسي يناقش الدفع بعدم دستورية القوانين    ارتفاع بأزيد من 7 في المئة في حركة المسافرين بمطار الناظور    الصمدي يكتب: كيف حصل التوافق والامتناع حول القانون الاطار لإصلاح التعليم مقال رأي    مثقفون يرفضون “مهزلة تمرير القانون الإطار” وينتقدون فرض الفرنسية في التعليم    ماذا عن "فساد" مسؤولين مركزيين وجهويين وإقليميين؟    مجلة تايم تنشر لائحة لأقوى المؤثرين عالميا في الأنترنت.. بينهم شخصية عربية – صور    وزارة حقوق الإنسان توقع اتفاقيات شراكة مع هيئات مدنية    معلق مباراة الجزائر والسنغال في نهائي كأس أمم إفريقيا 2019    جهاز "الديستي" يقود البوليس إلى مرتكب جريمة قتل بواسطة مقص حاد    انعقاد أول لجنة مشتركة حول بروتوكول الصيد البحري بين المغرب والUE    التقرير الكامل لاجتماع مجلس الحكومة والقوانين والتعيينات الجديدة في المناصب العليا    قرض فرنسي ب 50 مليون يورو لتعميم شبكة الماء في منطقة الريف    الرباط: توقيف تورط في قضية تتعلق بالضرب والجرح باستعمال السلاح الأبيض المفضي إلى الموت    أسماء جميع المُدانين في جريمة ذبح السائحتين    ألمح إلى مؤامرة تحاك ضده.. مزوار يطوي صفحة نائبه مكوار    انفصال الفنانة أحلام عن زوجها يتصدر السوشيال ميديا    جدل نقل مقر “الكاف” من مصر يعود بقوة.. “صرخة تحذيرية” من الرئيس والمغرب أكبر المرشحين    نبيل الجعدي يغادر معسكر الرجاء    الملك للحجاج المغاربة: كونوا خير سفراء.. وتحلوا بفضائل بلدكم المغرب تلاها أحمد التوفيق    قضاء الجزائر يجمع قادة الائتلاف الداعم لبوتفليقة بالسجن    أمن السراغنة يحقق في هجوم عصابة على منزل    في أول زيارة للصحراء.. حكومة العثماني تزور جهة الداخلة وادي الذهب    مفارقات تتويج 1990 تدعم الجزائر للفوز ب”كان” 2019    المغرب في مجموعة سهلة في التصفيات المؤهلة إلى أمم إفريقيا 2021    بعد منظومة “إس 400”..أردوغان يدرس إمكانية شراء مقاتلات روسية من طراز “سو 35”    جريمة اغتصاب وقتل “حنان”.. الأمن يوقف ثمانية أشخاص آخرين ومصور الفيديو معتقل في قضية جنائية ثانية    الملك مخاطبا الحجاج: تحلوا بالفضائل وتشبثوا بالمقدسات الدينية    غضب واحتجاجات عارمة بشوارع نيويورك بعد تبرأة القضاء لشرطي أمريكي قتل رجلا أسودا    سميرة سعيد تستعد لطرح عمل بالتعاون مع عضو لفناير    يزداد ليلاً وقد يخف صباحاً.. للألم أيضاً إيقاع وساعة خاصة به    الفنان المصري شوقي طنطاوي في ذمة الله    رئيس نيجيريا الأسبق: المغرب من القلائل الذين ساهموا في الأمن الغذائي بإفريقيا وجلالة الملك أطلق إصلاحات عظيمة    عبد الوهاب الدكالي يفتتح فعاليات المهرجان الدولي للسينما بتازة - العلم    نفاذ " ليفوثيروكس" يهدد حياة آلاف المرضى والوزارة : "انتظروا نهاية يوليوز"!    بعد 12 ساعة من إطلاق كليب لمجرد ورمضان.. أرقام حققها “إنساي”- فيديو    “متحف القصبة”… مهد حضارات طنجة    جسوس : لا أمل من ممارسة الرياضة    منظمة الصحة تحذر: أطعمة الأطفال المصنعة تحتوي على كمية عالية جدا من السكر    نصائح ذهبية لنوم صحي وهانئ    صناعة الجلد توفر الشغل ل15 ألف شخص بفاس    تطبيق “فيس آب” يواجه تحقيقاً أمريكياً في اختراقه للخصوصية والأمن القومي    مكتب المطارات يوقع اتفاقية شراكة مع “أنابيك” لتعزيز فرص الشغل    حجز وإتلاف 972 طنا من المواد الغذائية الفاسدة خلال الربع الثاني من سنة 2019    العرب الأمريكيون والقضايا العربية…إلى أين… ؟    الكونغرس الأمريكي يصوت لصالح منع بيع أسلحة بقيمة 8.1 مليار دولار للسعودية    عمور يروج ل”حسدونا” التركية    مليون شريحة اتصال وإنترنت مجانا لضيوف الرحمن    « الهواواي » تعتزم عقد شراكات استراتيجية مع المغرب    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





عادل بلحجام: أتمنى ألا اضطر للهجرة... واحلم بدخول القفص الذهبي قريبا
نشر في أون مغاربية يوم 31 - 12 - 2013

أشار الاعلامي والفنان المغربي عادل بلحجام إلى اكراهات التنشيط الاذاعي، مصفقا لكل الكوادر الاعلامية المغربية التي تشتغل في ظروف بسيطة لتعطي منتوجا اكبر، حيث اكد عادل لكل معجبيه اقتراب دخوله القفص الذهبي رافضا الفصح عن اسم خطيبته.
معروف عن عادل بلحجام كفنان شامل متعدد المواهب ككاتب كلمات ملحن عازف على البيانو ممثل مطرب اعلامي منشط اذاعي وتلفزي، ومؤخرا خضت تجربة التنشيط الاذاعي، حدثنا ماذا اضافت لك هذه التجربة من خلال برنامج "بيناتنا" على "راديو بلوس"؟
التجربة الاعلامية الاذاعية تتوفر على شقين، الشق الانتاجي والشق الثاني هو كمنشط وصاحب البرنامج لأنني انا من وضع فكرته ومحتواه، وثالثا لدي فريق عمل من منشطين ومعدين يشتغلون برفقتي لإعداد البرنامج وإظهاره في ابهى واحلى حلة للمستمعين، وبالتالي يكون دوري كمايسترو للبرنامج وقائده، ومنه فالمهمة تكون اصعب والمسؤولية اكبر، لهذا فالإضافة التي اضافها لي الراديو او الاذاعة هي حب الناس، خاصة أثناء تواجدي بالمجال الفني تمت استضافتي بجل الإذاعات، كنت استمتع صراحة بالجو الذي يعيشه المنشط وهو على تواصل مباشر مع المستمعين، فكنت اغبطهم وتمنيت ان اخوض غمار هذه التجربة المميزة ففكرت في تصور برنامج إذاعي لأخوض غماره، ومنه هنا بدأت مغامرة برنامج"بيناتنا" بعد ان اقترحت على الإعلامي والأستاذ "عبد الرحمن العدوي"، والذي اكن له الاحترام والتقدير، خصوصا وانه كانت تربطني به علاقة صداقة متينة منذ ان كان مقيما بابوظبي.
برايك هل التجربة الاذاعية تتطلب ثقافة واسعة وعالية في مختلف الميادين؟
اكيد وهذا ما اردت قوله حيث علمتني التجربة الاذاعية ان اكون على اتم الاستعداد لمناقشة مختلف المواضيع وان اكون على المام بها سواء على المستوى السياسي،الثقافي، الفني، الرياضي، الطبي و الاجتماعي، وهذا ما يميز الاذاعة عن التلفزة، لأنك تكون ببث مباشر ويتوجب على الاعلامي ان يتسلح بثقافة عالية ليكون في المستوى المطلوب، لهذا اكون حريصا كواجب يومي ان اتصفح واقرأ الجرائد لأنها من ضمن عملي بالإضافة لمطالعة الكتب والروايات التي اعشقها للإشارة فانا أطالع أكثر باللغة الفرنسية من العربية.
اذن ما هي الكتب والروايات التي يحرص عادل على قراءتها؟
انا اقرا كل شيء، فقد تجدينني دائما اقرا ثلاث كتب في الوقت نفسه، مثلا لدي كتاب في سيارتي وكتاب في فراشي وكتاب في الصالون، فأينما حللت امسك كتابا واقرأه بنهم وحب، فصدقيني القول انه عندما "كدق فيك الشوكة ديال القراية" تسترسل في القراءة ومطالعة كتب عديدة بحب ومتعة لا تضاهى ولا تحس بأنه مفروض عليك قراءة كتب معينة، لهذا فانا اجد ضالتي ومتعتي بالقراءة وتثقيف الذات والروح، ودائما يتصادف استضافتي لأحد الضيوف مثلا كأطباء او اخصائيين في مجال معين عندما نكون في اطار النقاش والتحاور اجد نفسي ملما بالموضوع و اكون قد قرأت عنه سابقا، وهذا يبهج ويفرح قلبي لان الثقافة والمطالعة اليومية تجعلك تمتلك ثقة كبيرة في النفس وبالتالي حب الناس ولله الحمد، لهذا فكل ما نقرؤه نستعمله في يوم ما.
برنامج "بيناتنا" يستضيف كل يوم ضيوفا من مختلف الميادين حدثنا اكثر عنه؟
بالفعل تخيلي البرنامج اكمل عيده الثالث ونحن نطل على المستمعين بشكل يومي لمدة ثلاث سنوات على الهواء مباشرة، ونقوم باستضافة عدة شخصيات من ميادين مختلفة، فهو من فصيلة "التولك شو" اطباء فنانين اساتذة اعلاميين سياسيين وجمعيات وغير ذلك، لهذا فالمسالة ليست بالسهلة ان تقدم برنامج بشكل يومي فعليك ان تواجه إكراهاته وظروفه، فهنا يتميز الاعلامي ويظهر خبرته وكفاءته لأنك تعتمد فقط على الصوت والسمع والكلمات التي تنتقيها بعناية لتدخل الفرحة والبهجة لكل المستمعين، وليس لديك الحق لتخطئ لان المباشر صعب جدا، على عكس التلفزة التي تعتمد على الصورة والصوت.
ما هو اغرب موقف تعرضت له اثناء تقديمك لبرنامج "بيناتنا"؟
فقد حصلت لي صراحة مواقف غريبة وصعبة كاتصال المعجبات يعرضن علي الزواج وأغرب تلك المواقف كانت احدى المعجبات، فبحكم انني و قبل دخولي لمجال التنشيط الاذاعي كنت فنانا ولدي معجبين، فعندما بدأت بتقديم اولى حلقات البرنامج هؤلاء المعجبين وجدوا الطريق للوصول الي والتحدث معي مباشرة، فذات يوم اتصلت احدى المستمعات وصرخت وقالت "عادل تنحماق عليك" ثم انقطع الصوت وبعد ذلك تحدث شخص ما واخبرنا انه اغمي عليها، فقد انصدمنا ولم اعرف ما العمل حينها.
فهل هذه المواقف تزعجك؟
بالعكس لا تزعجني بل تعطيني خوفا اكبر من تحمل هذه المسؤولية المتمثلة في الحب الكبير الذي يكنه الناس لي، و علي في المقابل ان اتجند واجتهد اكثر وأقدم اكثر ما عندي لأكون عند حسن ظنهم واستحق تلك المحبة.
هل جاءتك عروض اعلامية من قنوات عربية لتقديم برامج على غرار زملائك كعماد النتيفي الذي قدم "تاراتاتا"؟
انها مناسبة لأوجه تحيتي وتقديري لكل الاعلاميين المغاربة الذين يعطون كل ما عندهم ويظهرون بأحلى واقوى صورة وبثقافة عالية وفي ظروف اشتغال بسيطة جدا على عكس الدول والقنوات العربية الاخرى التي تتوفر على تقنيات وتجهيزات عالية وإمكانيات كبيرة جدا وظروف اشتغال مريحة تخول للإعلامي ان يظهر بصورة متكاملة، في حين تجد الاعلامي المغربي وبإمكانيات بسيطة يحقق الكثير ويعطيك منتوج متكامل ويضاهي الاعلاميين الكبار بالعالم العربي، فبالفعل تحية لهم و لمجهوداتهم وكفاحهم، اما في يخص العروض فقد جاءتني عروض سابقا في سن صغيرة من روتانا لكن تطلب الامر ان استقر في لبنان وهذا ما لم ارده فقررت العودة الى بلدي المغرب، فقدمت برنامج "نغموتاي" وهذه التجربة اعطتني الثقة في انني استطيع ان اعمل و اشتغل في المغرب.
ماهو جديدك الإعلامي؟
نحن على ابواب الموسم التلفزيوني بالقناة الاولى والثانية، وننتظر ماستسفر عنه نتائج طلبات العروض ، ولا اعرف إذن كنت سأقدم برنامجا تلفزيونيا ام لا، لكن ما أريده قوله هو انه ليس من المنصف الا احظى ببرنامج أتواصل من خلاله مع المشاهدين، بعد تجربة لمدة اكثر من عشر سنوات بالتلفزيون، قدمت خلالها اكثر من ست برامج في صنف السهرة الفنية، "التولك شو"،المسابقات، الشباب والأطفال، بالإضافة الى العديد من المهرجانات والتظاهرات الفنية، وثلاث سنوات بالراديو، فليس من المعقول بعد كل هذه التجربة، ان تستغل لفائدة قنوات اجنبية.
عادل بلحجام يؤمن الحب؟
انا ارفض اي علاقة خارج اطار الزواج، اما الحب فيأتي بعد الارتباط الرسمي.
اذن ما هي مواصفات زوجة عادل بلحجام؟
ان تكون متدينة، وأنا اعلن خطوبتي وزفافي سيكون قريبا ان شاء الله.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.