العثماني يتسلم 204 مليار كقرض من البنك الأفريقي لبناء مستشفى ورزازات وكلميم    هكذا تحاول النخبة "السطو" على الأصوات في الرئاسيات الأمريكية    "نشرة حمراء" توقع بجزائري في يد الأمن المغربي    أوروبا في خطر.. وفاة أول إيطالي بفيروس كورونا    فتوى بوليف الخائبة !    ارتفاع عدد العاطلين بالمغرب    “أخبار اليوم” تشكو “خنقها” و”قتلها” من طرف العثماني والتراب تسببا لها في ضائقة مالية    تظاهرات حاشدة تعم شوارع الجزائر لإبقاء جذوة الاحتجاجات الشعبية    مونديال 2022 .. تجربة المصالح الأمنية المغربية رهن إشارة الأشقاء في دولة قطر    صحف نهاية الأسبوع: الرجاء يستنجد ب"الكاف" قبل سفر مالانغو..والوداد يستعيد المصابين    بعد قرار التأجيل..تعنّت الرجاء يُعيد برمجة مباراة الزمامرة إلى الاثنين وهذه التفاصيل    الرجاء يتخطى بني ملال ويقفز إلى المركز الخامس في البطولة    بدر هاري يعلن عودته للقتال ويكشف موعد نزاله المقبل!    فاس تحتضن القمة العالمية لتحالف الحضارات    حادثة سير تخلف قتيلين و4 جرحى قرب ورزازات    مؤسسة للا أسماء للصم والبكم بوجدة تنظم حملة تحسيسية حول السلامة الطرقية    العرائش.. التحقيق مع مسن في قضية هتك عرض قاصرين    اعتقال إسباني بطنجة مبحوث عنه دوليا في قضايا التهريب الدولي للمخدرات !    توزيع 19 حافلة للنقل المدرسي لفائدة 11 جماعة ترابية بإقليم تطوان    بعثة إيطالية تزور المغرب بحثاً عن سبل التعاون الاقتصادي    وزارة الصحة:مغاربة الصين بخير وسيغادرون مستشفى مكناس صباح غذ بعد انتهاء فترة الحجر الصحي    كوريا الجنوبية..ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا إلى 204 حالات    a href="https://www.koorapress.com/2020/02/21/89396" title="فيروس "كورونا" يهدد بتأجيل مباريات الدوري الإيطالي"فيروس "كورونا" يهدد بتأجيل مباريات الدوري الإيطالي    رئيسة “الهاكا”: في زمن الثورة الرقمية والاعتماد على مضامين جاذبة للبوز والإشهار أصبحت محاربة العنف القائم على النوع مستعصية    العثماني يبشر ساكنة جهة كلميم بإنجاز محكمة الإستئناف ب30 مليار وفتح أبوابها منتصف 2021    ماذا تقول مديرية الأرصاد الجوية الوطنية عن طقس السبت..!    الممثل السامي للأمم المتحدة لتحالف الحضارات يعلن أن فاس ستحتضن القمة العالمية للتحالف    حول عسر الانتقال من كتاب السلطوية والربيع و”الانتقال العسير” للعطري    إيطاليا: ارتفاع عدد الإصابات المؤكدة بفيروس « كورونا » إلى 6 حالات    نقل شرطي حاول بالانتحار إلى مستشفى الامراض النفسية والعصبية    الموت يغيب “بوتفوناست”..أحد أبرز رواد الساحة الفنية الأمازيغية بالمغرب    ترامب يهاجم الفيلم الفائز بالأوسكار.. والشركة تجيبه: أنت لا تقرأ    "أونسا" تلزم آلاف المؤسسات بالترخيص الصحي    الإرهابي الألماني منفذ هجوم فرانكفورت ترك وصية يدعو فيها إلى إبادة العرب والمغاربة وهذا هو السبب    عدد "وفيات كورونا" يصل إلى 4 حالات بإيران    استقبال جماهيري "غفير" للزمالك بعد الفوز بالسوبر المصري    بالصور.. رد بليغ على المارقين: فرنسي يسافر إلى المغرب مشيا على الأقدام لإشهار إسلامه    تعزيز إجراءات أمنية أمام المساجد للحد من إرهاب "اليمين المتطرف" بألمانيا    الإستقلال يحرج البيجيدي بمقترح عقوبات بحبس المفسدين ومصادرة الأموال غير المشروعة    تداعيات تكاثر الدلفين الأسوداء على نشاط الصيد بالحسيمة    الفنان الإماراتي سيل مطر يطرح "سفينة بحر طنجة"    المغرب يستهدف تحرير سعر صرف الدرهم    جكام الجولة 17 للبطولة الاحترافية الأولى لكرة القدم    أساليب التعامل مع الزوج سيء الأخلاق    «وانا» تقرر سحب شكايتها القانونية ضد «اتصالات المغرب»    “الجبهة الاجتماعية” بخنيفرة تحتج في ذكرى “20 فبراير” بشعار “تقهرنا” (صور) ردووا: "باركا من الحكرة"    صقر: مسلم 'انطوائي' لا يعبر عن مشاعره دائماً. وأنا أهتم بكل تفاصيل حياته    متعة السرد واحتفالية اللغة في رواية “ذاكرة جدار الإعدام” للكاتب المغربي خالد أخازي    الفنانة لبابة لعلج تكشف بتطوان عن "مادة بأصوات متعددة"    ارتفاع عدد وفيات “كورونا” والإصابات تتجاوز ال75 ألفا    إصابة مؤذن بجراح إثر حادث طعن في أحد مساجد لندن    روسيا تحذر أردوغان من شن عمليات عسكرية ضد القوات السورية    فيلم بريطاني يصور في المغرب بمشاركة ممثل مغربي    التّحدّي الثّقافي    “كيبيك” تنقب عن كفاءات مغربية    " التأويل العقدي بين ثوابت العقلانية وسمو الروحانية في المنهجية الغزالية"    مشاريع الشباب من ضيق القرض إلى سعة الشراكة والعطاء    بلافريج أنا علماني ومؤمن بالله! ومغاربة يردون:كيف لمؤمن بالله أن يدعو للزنا واللواط والفواحش؟!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





عادل بلحجام: أتمنى ألا اضطر للهجرة... واحلم بدخول القفص الذهبي قريبا
نشر في أون مغاربية يوم 31 - 12 - 2013

أشار الاعلامي والفنان المغربي عادل بلحجام إلى اكراهات التنشيط الاذاعي، مصفقا لكل الكوادر الاعلامية المغربية التي تشتغل في ظروف بسيطة لتعطي منتوجا اكبر، حيث اكد عادل لكل معجبيه اقتراب دخوله القفص الذهبي رافضا الفصح عن اسم خطيبته.
معروف عن عادل بلحجام كفنان شامل متعدد المواهب ككاتب كلمات ملحن عازف على البيانو ممثل مطرب اعلامي منشط اذاعي وتلفزي، ومؤخرا خضت تجربة التنشيط الاذاعي، حدثنا ماذا اضافت لك هذه التجربة من خلال برنامج "بيناتنا" على "راديو بلوس"؟
التجربة الاعلامية الاذاعية تتوفر على شقين، الشق الانتاجي والشق الثاني هو كمنشط وصاحب البرنامج لأنني انا من وضع فكرته ومحتواه، وثالثا لدي فريق عمل من منشطين ومعدين يشتغلون برفقتي لإعداد البرنامج وإظهاره في ابهى واحلى حلة للمستمعين، وبالتالي يكون دوري كمايسترو للبرنامج وقائده، ومنه فالمهمة تكون اصعب والمسؤولية اكبر، لهذا فالإضافة التي اضافها لي الراديو او الاذاعة هي حب الناس، خاصة أثناء تواجدي بالمجال الفني تمت استضافتي بجل الإذاعات، كنت استمتع صراحة بالجو الذي يعيشه المنشط وهو على تواصل مباشر مع المستمعين، فكنت اغبطهم وتمنيت ان اخوض غمار هذه التجربة المميزة ففكرت في تصور برنامج إذاعي لأخوض غماره، ومنه هنا بدأت مغامرة برنامج"بيناتنا" بعد ان اقترحت على الإعلامي والأستاذ "عبد الرحمن العدوي"، والذي اكن له الاحترام والتقدير، خصوصا وانه كانت تربطني به علاقة صداقة متينة منذ ان كان مقيما بابوظبي.
برايك هل التجربة الاذاعية تتطلب ثقافة واسعة وعالية في مختلف الميادين؟
اكيد وهذا ما اردت قوله حيث علمتني التجربة الاذاعية ان اكون على اتم الاستعداد لمناقشة مختلف المواضيع وان اكون على المام بها سواء على المستوى السياسي،الثقافي، الفني، الرياضي، الطبي و الاجتماعي، وهذا ما يميز الاذاعة عن التلفزة، لأنك تكون ببث مباشر ويتوجب على الاعلامي ان يتسلح بثقافة عالية ليكون في المستوى المطلوب، لهذا اكون حريصا كواجب يومي ان اتصفح واقرأ الجرائد لأنها من ضمن عملي بالإضافة لمطالعة الكتب والروايات التي اعشقها للإشارة فانا أطالع أكثر باللغة الفرنسية من العربية.
اذن ما هي الكتب والروايات التي يحرص عادل على قراءتها؟
انا اقرا كل شيء، فقد تجدينني دائما اقرا ثلاث كتب في الوقت نفسه، مثلا لدي كتاب في سيارتي وكتاب في فراشي وكتاب في الصالون، فأينما حللت امسك كتابا واقرأه بنهم وحب، فصدقيني القول انه عندما "كدق فيك الشوكة ديال القراية" تسترسل في القراءة ومطالعة كتب عديدة بحب ومتعة لا تضاهى ولا تحس بأنه مفروض عليك قراءة كتب معينة، لهذا فانا اجد ضالتي ومتعتي بالقراءة وتثقيف الذات والروح، ودائما يتصادف استضافتي لأحد الضيوف مثلا كأطباء او اخصائيين في مجال معين عندما نكون في اطار النقاش والتحاور اجد نفسي ملما بالموضوع و اكون قد قرأت عنه سابقا، وهذا يبهج ويفرح قلبي لان الثقافة والمطالعة اليومية تجعلك تمتلك ثقة كبيرة في النفس وبالتالي حب الناس ولله الحمد، لهذا فكل ما نقرؤه نستعمله في يوم ما.
برنامج "بيناتنا" يستضيف كل يوم ضيوفا من مختلف الميادين حدثنا اكثر عنه؟
بالفعل تخيلي البرنامج اكمل عيده الثالث ونحن نطل على المستمعين بشكل يومي لمدة ثلاث سنوات على الهواء مباشرة، ونقوم باستضافة عدة شخصيات من ميادين مختلفة، فهو من فصيلة "التولك شو" اطباء فنانين اساتذة اعلاميين سياسيين وجمعيات وغير ذلك، لهذا فالمسالة ليست بالسهلة ان تقدم برنامج بشكل يومي فعليك ان تواجه إكراهاته وظروفه، فهنا يتميز الاعلامي ويظهر خبرته وكفاءته لأنك تعتمد فقط على الصوت والسمع والكلمات التي تنتقيها بعناية لتدخل الفرحة والبهجة لكل المستمعين، وليس لديك الحق لتخطئ لان المباشر صعب جدا، على عكس التلفزة التي تعتمد على الصورة والصوت.
ما هو اغرب موقف تعرضت له اثناء تقديمك لبرنامج "بيناتنا"؟
فقد حصلت لي صراحة مواقف غريبة وصعبة كاتصال المعجبات يعرضن علي الزواج وأغرب تلك المواقف كانت احدى المعجبات، فبحكم انني و قبل دخولي لمجال التنشيط الاذاعي كنت فنانا ولدي معجبين، فعندما بدأت بتقديم اولى حلقات البرنامج هؤلاء المعجبين وجدوا الطريق للوصول الي والتحدث معي مباشرة، فذات يوم اتصلت احدى المستمعات وصرخت وقالت "عادل تنحماق عليك" ثم انقطع الصوت وبعد ذلك تحدث شخص ما واخبرنا انه اغمي عليها، فقد انصدمنا ولم اعرف ما العمل حينها.
فهل هذه المواقف تزعجك؟
بالعكس لا تزعجني بل تعطيني خوفا اكبر من تحمل هذه المسؤولية المتمثلة في الحب الكبير الذي يكنه الناس لي، و علي في المقابل ان اتجند واجتهد اكثر وأقدم اكثر ما عندي لأكون عند حسن ظنهم واستحق تلك المحبة.
هل جاءتك عروض اعلامية من قنوات عربية لتقديم برامج على غرار زملائك كعماد النتيفي الذي قدم "تاراتاتا"؟
انها مناسبة لأوجه تحيتي وتقديري لكل الاعلاميين المغاربة الذين يعطون كل ما عندهم ويظهرون بأحلى واقوى صورة وبثقافة عالية وفي ظروف اشتغال بسيطة جدا على عكس الدول والقنوات العربية الاخرى التي تتوفر على تقنيات وتجهيزات عالية وإمكانيات كبيرة جدا وظروف اشتغال مريحة تخول للإعلامي ان يظهر بصورة متكاملة، في حين تجد الاعلامي المغربي وبإمكانيات بسيطة يحقق الكثير ويعطيك منتوج متكامل ويضاهي الاعلاميين الكبار بالعالم العربي، فبالفعل تحية لهم و لمجهوداتهم وكفاحهم، اما في يخص العروض فقد جاءتني عروض سابقا في سن صغيرة من روتانا لكن تطلب الامر ان استقر في لبنان وهذا ما لم ارده فقررت العودة الى بلدي المغرب، فقدمت برنامج "نغموتاي" وهذه التجربة اعطتني الثقة في انني استطيع ان اعمل و اشتغل في المغرب.
ماهو جديدك الإعلامي؟
نحن على ابواب الموسم التلفزيوني بالقناة الاولى والثانية، وننتظر ماستسفر عنه نتائج طلبات العروض ، ولا اعرف إذن كنت سأقدم برنامجا تلفزيونيا ام لا، لكن ما أريده قوله هو انه ليس من المنصف الا احظى ببرنامج أتواصل من خلاله مع المشاهدين، بعد تجربة لمدة اكثر من عشر سنوات بالتلفزيون، قدمت خلالها اكثر من ست برامج في صنف السهرة الفنية، "التولك شو"،المسابقات، الشباب والأطفال، بالإضافة الى العديد من المهرجانات والتظاهرات الفنية، وثلاث سنوات بالراديو، فليس من المعقول بعد كل هذه التجربة، ان تستغل لفائدة قنوات اجنبية.
عادل بلحجام يؤمن الحب؟
انا ارفض اي علاقة خارج اطار الزواج، اما الحب فيأتي بعد الارتباط الرسمي.
اذن ما هي مواصفات زوجة عادل بلحجام؟
ان تكون متدينة، وأنا اعلن خطوبتي وزفافي سيكون قريبا ان شاء الله.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.