جلالة الملك يعزي الرئيس اللبناني على إثر انفجار مرفأ بيروت    انخفاض طفيف لأسعار المحروقات بالمغرب    تعرف على أهم مميزات نظام أندرويد 11 الجديد    بيروت تحصي خسائر انفجار حَّول المدينة إلى "منكوبة".. 78 قتيلا وآلاف الجرحى    البنتاغون يعلق على تصريحات ترامب بشأن "كارثة بيروت"    طقس الأربعاء.. أجواء حارة مع كتل ضبابية    عاجل : جريمة قتل بشعة بأولاد تايمة بطلها أربعيني هشم رأس غريمه بشاقور    انفجار لبنان: تضامن عربي ودولي بعد الانفجار الضخم الذي هزّ بيروت    مكتب السلامة الصحية للمنتجات الغذائية: عيد الأضحى مر في ظروف جيدة هذا العام    إصابة مواطنة مغربية في انفجار مرفأ بيروت    بالصور.. سيارة رباعية الدفع تتسبب في حادثة سير قرب شاطىء سيدي بونعايم بإقليم الجديدة    الجزائر.. مصرع عاملين وسقوط جرحى في انفجار منجم للزنك    ناشدت الجميع للتبرع بالدم.. تصوير عمل فني "ينقذ" هيفاء وهبي من انفجار بيروت    فيروس كورونا يصيب برلماني عن إقليم سطات    طلبة الطب والصيدلة كيعانيو.. غايدوزو الامتحانات ومعندهمش فين يباتو: الاحياء الجامعية مسدودة والمستقبل غامض    صحف إسبانية: خوان كارلوس سيقيم في منتج فاخر على ضفاف البحر الكاريبي لصديقه الثري في الدومينيكان    مهاجم نهضة الزمامرة لحسن دهدوه : لا خيار أمامنا سوى الانتصار في مباراة حسنية أكادير    نقطة نظام.. عمر وسليمان..    الملك محمد السادس يبعث برقية تعزية ومواساة إلى الرئيس اللبناني على إثر انفجار مرفأ بيروت    بنشعبون يُعلن تصفية 70 شركة ومؤسسة عمومية ظلت تستنزف مالية الدولة وتعيش عجزاً طيلة عقود    قتيلان وجريحان في حادث انقلاب سيارة قرب تارودانت    المغرب التطواني يعلن إصابة لاعبين بفيروس كورونا قبل ساعات من لقاء الرجاء !    فيروس كورونا يصيب 9 مخازنية بعد عودتهم من عيد الأضحى.    تيزنيت : فيروس "كورونا" يُصيب شخص ثان وسط المدينة    مصرع 12 شخصا في حادث انقلاب حافلة ..والي جهة سوس ماسة يتفقد المصابين    إغلاق الأحياء التي يتفشى فيها الوباء في طنجة وفاس والدخول إليها برخصة.. وإغلاق الحمامات ومحلات التجميل    تزايد النقود المزورة التي دخلت جيوب المغاربة في 2019    حريقان في يوم واحد بآسفي    ب 400 مليون يورو .. برشلونة يُحصن نجم الفريق        وزراء حكومة العثماني يقطعون عطلتهم الصيفية ويعودون إلى الرباط لهذا السبب        حصيلة كورونا فالأقاليم والجهات: جهة كازا تصابو فيها 422 وجهة الشمال ماتو فيها 5.. وأغلب المديريات الجهوية ماعلناتش على التفاصيل    مجموعة بوكينغ للحجز السياحي تسرح 2550 موظف عبر العالم بسبب أزمة كورونا    الاتحاد العام لمقاولات المغرب يطلق " مخططا صحيا " لدعم المقاولات في مواجهة كورونا    الرجاء مازال كيسوفري من الغيابات وها شكون مالاعبش كونتر "الماط"    الحالة الوبائية في المغرب / 92 حالة حرجة إلى حدود السادسة من مساء يومه الثلاثاء .. وجهة الدارالبيضاء-سطات الأكثر تضررا خلال آخر 24 ساعة ب422 حالة    الكاف تعين مسؤولا طبيا يختبر أندية المغرب ومصر    عاجل..انفجار ضخم يهز العاصمة اللبنانية (+فيديو)    بنشعبون يكشف مراحل استفادة المغاربة من التغطية الاجتماعية    خلاف حاتم عمور وسعد لمجرد ينتهي على "أنستغرام"    المنتخب الوطني لل"فوت سال" يعسكر استعدادا للاستحقاقات المقبلة    كورونا تعرض لاعبي كرة القدم للطرد من الملعب    بطمة و"حمزة مون بيبي".. حقيقة تخفيف الحكم وسيناريوهات المرحلة المقبلة    تبون: الجزائر كتحتارم الجيران وباغية علاقات تعاون مع المغرب    أطر الصحة بكليميم انتافضات ضد قرار الوزير ووصفوها بالإرتجالية    سعيدة فكري تنال دكتوراه فخرية    "الخمسة دالصباح" .. جديد زكرياء الغافولي يمزج بين "كناوة" و"الراي" -فيديو-        ديما… جديد الفنان الإماراتي سيل المطر باللهجة المغربية    وفاة الكاتب والناقد الفلسطيني محمد مدحت أسعد    اعتقال شقيق فنانة مشهورة بتهمة "غسيل الأموال"    بعد "ياقوت وعنبر".. هدى صدقي تعاود الإطلالة على جمهورها بعمل تلفزيوني جديد    السعودية تعلن نجاح خطتها لأداء طواف الوداع وختام مناسك الحج    الحجاج ينهون مناسكهم ويعودون للحجر المنزلي    الحجاج المتعجلون يتمون مناسكهم اليوم برمي الجمرات الثلاث وطواف الوداع    حجاج بيت الله يرمون الجمرات في ثاني أيام التشريق وسط إجراءات احترازية    الفارسي.. ياباني مغربي "بكى من نفرة الحجيج فوجد نفسه بينهم"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الفعل السوسيولوجي الجامعي بالمغرب
نشر في أون مغاربية يوم 10 - 02 - 2014

هل فعلا نتوفر على سوسيولوجيا مغربية، أم أنها لا زالت تعيش على أنقاض المعرفة الكولونيالية ؟، ما مصير السوسيولوجيا بالمغرب؟ هل نحن فقط نعيد إنتاج ما أنتجه الأخر عنا؟ أيضا، هل تعدت السوسيولوجيا بالمغرب مرحلة الطفولة (الوصاية) ودخلت في مرحلة الشباب (العطاء)؟ أم أنها لا زالت تعيش على رواسب الإرث الكولونيالي ؟
عرف البحث السوسيولوجي بالجامعة المغربية قفزة نوعية ظهرت بوادرها مع دخول السوسيولوجيا إلى فضاء الجامعة، وتأسيس معهد السوسيولوجيا بمساعدة من اليونسكو سنة 1960 الذي ستُغلق أبوابه كرها سنة 1971، بدعوى تفريخ أطر اليسار، وبذلك انتقلت السوسيولوجيا من سوسيولوجيا ذات نزعة استعمارية إلى أخرى (وطنية). وقد رافق هذا الانتقال إنتاجات سوسيولوجية جامعية، تراكمت خلالها رسائل وأطروحات جامعية لمدة نصف قرن من الزمن.
وإذا فتحنا نافذة على مستوى حضور الفعل السوسيولوجي المغربي، فإننا نجد أنه على الرغم من تحقيق المغرب "الاستقلال"، إلا أن الحضور الأجنبي وخصوصا منه الفرنسي ظل مكثفا، على مستوى الإنتاج المعرفي، والبحث وهو كذلك على مستوى لغة الكتابة "الفرنسية"، إلا أن الاستقلالية بدأت تتحقق مع الباحثين الشباب والكفاءات العلمية الوطنية، بحيث سيولد جيل من خريجي المعاهد والجامعات، الذي تكون في غالب الأمر بفرنسا على أيدي أجنبية، وهو الذي سيرفع مشعل تخليص السوسيولوجيا من أوهامها الاستعمارية، أمثال محمد جسوس، عبد الكبير الخطيبي، المكي بنطاهر، عبد الجليل حليم، عبد الله حمودي، فاطمة المرنيسي...الخ.
إن السوسيولوجين المغاربة الأوائل كرسوا جل اهتمامهم لدراسة الإرث السوسيولوجي الكولونيالي، أو ما يسميه الباحث عبد الفتاح الزين بالأب المرجعي والرمزي للباحثين المغاربة (الوطنين).فالباحثين المغاربة أضاعوا الكثير من الوقت، باشتغالهم على الإرث الكولونيالي، وبالتالي فالسوسيولوجيا المغربية مارست المحو لمدة طويلة بعد الاستقلال، وقد مارسته من خلال القنوات التالية حسب نفس الباحث.
* الرصد البيبليوغرافي لحصيلة السوسيولوجيا الكولونيالية؛
* رصد تاريخها، وبالتالي مختلف اللحظات العلمية التي مرت منها انطلاقا من مرحلة الأدبيات السوسيولوجية وابتداء من البعثة العلمية، إلى مراحل البحث السوسيولوجي، طبقا لمقتضيات المعرفة السوسيولوجية العلمية؛
* نقد توجهات هذه السوسيولوجيا في مختلف مراحلها، حيث انصبت بصفة خاصة على غاياتها الإيديولوجية؛
في هكذا سياق، ونحن نتطرق للسوسيولوجيا المغربية، يمكن تصنيف هاته الأخيرة إلى نوعين من السوسيولوجيا، بحيث نجد سوسيولوجيا تقنوقراطية، وأخرى جامعية. أما النوع الأول يمكن إدراجه في تلك الأبحاث المنجزة من طرف مالكي وسائل الإنتاج والإكراه حول منطقة معينة، بغية اضفاء الشرعية العلمية على مشاريعها " المجتمعية " مستعينة بذلك على بعض السوسيولوجين، من أجل تبجيل ومباركة القائم من الأوضاع، مع العلم أنه لا يمكن أن تنجح أية سياسة تنموية بدون مرورها بالدرس السوسيولوجي، بحيث أنه منذ سنة 1956 إلى سنة 1984، قامت الدولة بأربعة أبحاث سوسيولوجية فقط، وهما للباحثين الراحل خطأ بول باسكونPaul PASCON وكريكوري لازريف Grigori LAZAREV. وبالتالي يمكن القول أن السوسيولوجيا التقنوقراطية، هي سوسيولوجية مرحلية لا تقوم على مخطط تنموي واضح المعالم.
وإذا أخذنا النوع الثاني من السوسيولوجيا " السوسيولوجيا الجامعية " نجدها تحتوي على مجموعة من الرسائل والأطروحات والدراسات الجامعية كثيراَ ما تنتصر للتنظير والنقد، على حساب البحث الميداني التجريبي، ويمكن إجمال الأسباب التي أدت إلى هكذا معطى حسب السوسيولوجي المغربي عبد الصمد الديالمي إلى العوامل الآتية:
* ضرورة تصفية الاستعمار من الكتابة السوسيولوجية أدت إلى كتابة نقدية قلقة، (نموذج عبد الكبير الخطيبي، النقد المزدوج) ؛
* غياب الإطار المؤسساتي بعد إغلاق معهد السوسيولوجيا سنة 1971، واستضافة شعبة الفلسفة للدرس السوسيولوجي؛
* غياب ميزانية للبحث السوسيولوجي؛
* باحث في علم الاجتماع / القنيطرة


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.