احزاب تعلن دعمها لقيس سعيد واخرى تطالب بالافراج عن منافسه القروي    عصبة أبطال أوروبا: طوطنهام يفرط بالفوز أمام أولمبياكوس    الملعب الشرفي بوجدة جاهز لاحتضان مواجهة المولودية و الفتح الرياضي    توقيف قاصر بتهمة حيازة و الاتجار في المخدرات    "أمير خلية شمهروش" يبدي ندمه ويرفض الاعتذار لعائلة الضحايا    كاتب مغربي يفوز بجائزة التميز الأدبي بكندا    يوم عالمي لمناهضة الإسلاموفوبيا    لاعبان يغيبان عن مواجهة المنتخب المغربي والجزائر    كلوب بروج يتعادل مع غالطة سراي التركي سلبيا    محاضرة علمية وتطبيقية حول الطب الصيني التقليدي بجامعة محمد الخامس بالرباط    مجلس المنافسة يكشف حقيقة "اتفاق" بين شركات المحروقات العاملة بالمغرب    وفاة سيدة من ممتهني التهريب المعيشي بعد سقوطها من مرتفع    عامل إقليم الدريوش يعطي انطلاقة الموسم الدراسي ويشرف على تدشين مدرسة ابتدائية جديدة بميضار    وزارة الداودي تنفي الشائعات وتؤكد:أسعار "البوطا" لن تعرف زيادات    حكيم بنشماس.. لا مصالحة مع فاقدي الشرعية ولا تراجع عن قرارات الحزب    تحذير عالمي: "عدوى فيروسية" سريعة الانتشار تهدد بقتل عشرات الملايين    الشامي: زواج القاصرات يعيق تطور المجتمع المغربي.. يجب تعديل مدونة الأسرة- فيديو    الحوثيون يتوعدون باستهداف منشآت حيوية في الإمارات    بانون: ندرك أهمية الفوز على الجزائر    بوعشرين: أنا لست طارق رمضان ومعركتي مع النيابة العامة غير متكافئة..سلاحي القانون وسلاحها السلطة    قائد الجيش يأمر بمنع نقل المتظاهرين إلى الجزائر    مسرحية "لْمعروض" بالفنيدق .. فرجة مسرحية بكل التوابل الفنية    القايد صالح يتحدث مرة أخرى عن إحباط الجيش لمؤامرة “العصابة” ضد الجزائر ويمنع حافلات نقل المتظاهرين    الصندوق المهني المغربي للتقاعد يخبر المستفيدين من معاشاته بتواريخ تفعيل بطاقة “راحتي”    تناول الجبن يوميا يحمي الأوعية الدموية من التلف    اعتقال مواطن دانماركي من أصل صومالي تنفيذا لأمر دولي في قضية تتعلق بحيازة السلاح الناري    الأسود يواجهون وديا منتخبين إفريقيين شهر أكتوبر    لشكر يعلن عن انطلاق الإعداد لمؤتمر الاتحاد الاشتراكي قبل موعده ويقرّر عدم الترشح للكتابة الأولى    8 أشهر للانتهاء من إنجاز مركز لتحويل النفايات المنزلية لطنجة    ترامب يعين روبرت أوبراين مستشارا للأمن القومي خلفا لجون بولتون    إطلاق منصة إلكترونية موجهة للمقاولات الرقمية الناشئة    الاجتماع على نوافل الطاعات    رفاق بنعبد الله ينتقدون ترحيل الأطفال الطامحين للهجرة ويصفون ظروفهم ب”المأساة”    على شفير الإفلاس    عادل الميلودي يتسبب في إيقاف برنامج إذاعي    أحوال الطقس اليوم الأربعاء 18 شتنبر 2019 بالمغرب    “الأول” ينشر المرافعة الكاملة للنقيب بنعمرو في ملف الصحافية هاجر الريسوني ومن معها    فلاش: «السينما والمدينة» يكشف تفاصيله    مؤسسة “ستاندر أند بورز بلاتس”:السعودية تحتاج نحو شهر لتعويض الفاقد من إنتاجها النفطي    هل تذهب جامعة كرة القدم إلى تأجيل تطبيق “الفار” في البطولة الوطنية؟    ميلاد الدويهي «لن يبلغ السعادة إلا سرا»    «أبو حيان في طنجة» في طبعة ثانية    يقطين يرصد التطور الثقافي للذهنية العربية    بلقيس معجبة بحاتم عمور.. وتتمنى ديو قريب مع سعد المجرد    “الملك..مغرب محمد السادس” كتاب لفهم المملكة بعيدا عن الصور النمطية    أرباح “مكتب الفوسفاط” تقدر ب 18 مليار درهم في النصف الأول من 2019    فلاشات اقتصادية    المصادقة بالإجماع على تقارير جامعة كرة القدم    الانتخابات الإسرائيلية.. نتائج أولية تظهر تعادل “الليكود” و”أزرق أبيض”    المغرب – بريطانيا: توقيع مذكرة تفاهم في مجال الإحصاءات    السنغال تشيد بالتزام الملك لفائدة السلم والأمن في إفريقيا    صاعقة من السماء تقتل 13 شابا في جنوب السودان…    فلندا.. المغرب ضيف شرف في مهرجان الموسيقى الروحية    على شفير الافلاس    على شفير الافلاس    الأغذية الغنية بالدهون تؤثر على الصحة العقلية    إطلاق مركز نموذجي للعلاجات الذاتية في مجال الصحة الجنسية والإنجابية    ... إلى من يهمه الأمر!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مؤسسة جائزة عبد العزيز سعود البابطين للإبداع الشعري
نشر في الوجدية يوم 11 - 07 - 2009


الشاعر عبد العزيز سعود البابطين
الفكرة والبدايات
مجلس أمناء المؤسسة
الأمانة العامة
مكاتب المؤسسة
مندوبو المؤسسة
الشاعر عبد العزيز سعود البابطين
من مواليد عام 1936/ الكويت.
- شاعر ومن رجال الأعمال المعروفين في الكويت وله نشاط تجاري وصناعي بارز في مجالات متعددة في أوروبا، وأمريكا، والصين، والشرق الأوسط، وله استثمارات عقارية في عدد من الدول العربية.
- أصدر ديوانه الأول «بوح البوادي» عام 1995، والثاني «مسافر في القفار» عام 2004.
- عضو اللجنة الوطنية الكويتية لدعم التعليم.
- عضو رابطة الأدباء في الكويت.
- عضو مجلس أمناء المجمع الثقافي العربي في بيروت.
- عضو جمعية فاس سايس الثقافية في المغرب.
- عضو مراسل بمجمع اللغة العربية في دمشق.
- عضو مجلس أمناء «مؤسسة الفكر العربي» وأحد مؤسسيها.
الشهادات الفخرية:
1 - شهادة الدكتوراه الفخرية من «جامعة طشقند» في أوزبكستان عام 1995.
2 - شهادة الدكتوراه الفخرية من «جامعة باكو» في أذربيجان عام 2000.
3 - شهادة الدكتوراه الفخرية في الآداب من جامعة اليرموك الأردنية عام 2001 .
4 - شهادة الدكتوراه الفخرية في مجال العلوم الإنسانية من «الجامعة القرغيزية الكويتية» عام 2002م.
5 - شهادة الدكتوراه الفخرية في العلوم الإنسانية من «جامعة جوي» في قرغيزستان عام 2002م.
6 - شهادة دبلوم فخرية من «الاتحاد التقدمي الاجتماعي للنساء في قرغيزستان» في مجال دعم الصداقة بين الشعوب في 26/4/2002 م.
7 - شهادة الدكتوراه الفخرية من جامعة الجزائر في 11 مايو 2005م.
8 - شهادة الدكتوراه الفخرية من جامعة سيدي محمد بن عبدالله في فاس 15/12/2006.
9 - شهادة الدكتوراه الفخرية من جامعة الخرطوم 28/4/2007.
الأوسمة والجوائز:
1- وسام الاستحقاق الثقافي من الصنف الأول من فخامة رئيس جمهورية تونس في 18/6/1996.
2- وسام «الاستقلال» من الدرجة الأولى من جلالة ملك المملكة الأردنية الهاشمية في 6/2/2001.
3- نال جائزة الدولة التقديرية من المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب بدولة الكويت عام 2002.
وسام الأرز برتبة ضابط من رئيس الجمهورية اللبنانية 2004م. 4-
5- في 2 ديسمبر 2004 كان موضع حفاوة وتكريم عربي ويمني، حيث منحته المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم (الألكسو) جائزتها الذهبية (الوسام الذهبي الممتاز) أثناء انعقاد الجلسة الختامية للمؤتمر الرابع عشر لوزراء الثقافة العرب في القصر الجمهوري بصنعاء، وبحضور وزراء الثقافة العرب ووفود إعلامية عربية وأجنبية، وهو أول رجل أعمال عربي يمنح هذا الوسام، وفي نفس التاريخ والمكان والمناسبة منحه وزير الثقافة والسياحة اليمني الأستاذ خالد الرويشان «تذكار صنعاء عاصمة للثقافة العربية لعام 2004».
6- وفي 2/12/2004 أيضًا وفي مقر مركز الدراسات والبحوث اليمني تم منحه درع المركز، بحضور وزير التعليم العالي اليمني الدكتور عبدالوهاب راوح ورئيس المركز الأستاذ الدكتور عبدالعزيز المقالح.
7- كرمته جامعة الكويت واحتفت به في أبريل 2004 في «يوم الأديب الكويتي» تقديرًا لجهوده وعطائه في المجال الثقافي والإنساني.
8 - في 14/6/2005م قلده حضرة صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله «وسام الكويت ذو الوشاح من الدرجة الأولى»، الذي منحه إياه حضرة صاحب السمو الشيخ جابر الأحمد الجابر الصباح رحمه الله، تقديرًا لدوره في دعم ونشر الثقافة العربية في مجالات الأدب والثقافة في العديد من المحافل الثقافية والفكرية العربية والدولية.
9- منحته جامعة يزد الإيرانية مفتاح الجامعة الذهبي في 5/12/2007.
10- منحته مؤسسة ITP (مجلة أرابيان بزنس) جائزة المسؤولية الاجتماعية في 16/12/2007
جهوده في المجالات المختلفة:
أنشأ وأسس الجوائز والبعثات والمكتبات والمراكز والمدارس والكليات الآتية، وذلك بتمويل كامل منه:
1 - جائزة عبدالعزيز سعود البابطين «أحفاد الإمام البخاري»: وهي جائزة سنوية قيمتها (100.000) مائة ألف دولار، لترميم الجسور الثقافية الأصيلة بين الأمة العربية والدول الإسلامية المستقلة حديثًا في آسيا.
2 - بعثة سعود البابطين الكويتية للدراسات العليا: وهذه البعثة تُعطي الشعوب الإسلامية في جمهوريات آسيا الوسطى مئة منحة سنويًا للدراسة في جامعة الأزهر بالقاهرة، علاوة على خمس عشرة منحة لافريقيا ومائة منحة للطلبة العراقيين، وتتكفل هذه المؤسسة بجميع نفقات السكن والتعليم والسفر بالطائرة والإقامة والأكل واللباس والكتب والمصاريف الدراسية والعلاج لهؤلاء الطلبة طيلة وجودهم في القاهرة، ولقد وصل عددهم حتى الآن إلى حوالي (2500) طالب، عدا الذين أنهوا تعليمهم وتخرجوا، كما قدم (68) منحة جامعية سنوية للطلبة الفلسطينيين.
3 - مؤسسة جائزة عبدالعزيز سعود البابطين للإبداع الشعري: أنشئت عام 1989 وأقامت منذ إنشائها عشر دورات، كما أقامت ثلاثة ملتقيات أدبية هي: ملتقى «محمد بن لعبون» عام 1997 بالكويت، و«ملتقى سعدي الشيرازي» بطهران عام 2000 و«ملتقى الكويت الأول للشعر العربي في العراق» عام 2005، وأصدرت عدداً من المطبوعات المهمة عن الشعر والشعراء يأتي في مقدمتها «معجم البابطين للشعراء العرب المعاصرين» الذي صدرت طبعته الأولى عام 1995، وطبعته الثانية عام 2002، وتعد لإنجاز وإصدار «معجم البابطين لشعراء العربية في القرنين التاسع عشر والعشرين». كما كان لها إسهامات في العديد من المجالات الثقافية، ومنها الاحتفال باختيار الكويت عاصمة للثقافة العربية للعام 2001م، حيث أصدرت (11) مطبوعاً في هذه المناسبة وبلغ مجموع إصدارات المؤسسة أكثر من 130 كتابًا في الشعر والنقد والتراجم تم إهداء نسخ منها لعدد من المكتبات العامة والجامعات في مختلف أنحاء الوطن العربي ولطالبيها وللمختصين.
4 - مكتبة البابطين المركزية للشعر العربي في الكويت: وجاء إنشاؤها هدية من المؤسسة بمناسبة اختيار الكويت عاصمة للثقافة العربية عام 2001، وافتتحت بتاريخ 8/4/2006، برعاية حضرة صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله.
5 - مكتبة البابطين الكويتية في القدس: وقد أنشأها على نفقته الخاصة في حرم كلية الآداب بجامعة القدس.
6 - جائزة البابطين الكويتية للشعر العربي في فلسطين: وهي موجهة للشباب الفلسطيني ممن تقل أعمارهم عن 35 عاماً، وجوائزها وكلفتها الكاملة على نفقته الخاصة.
7 - مركز البابطين للترجمة: أنشأه في العام 2004 واتخذ من بيروت منطلقًا له ويهدف إلى إسهام المؤسسة في دعم حركة الترجمة من اللغات الأجنبية إلى اللغة العربية وبالعكس وصدر عنه مجموعة من الكتب المهمة. ومشروع البابطين للترجمة (باريس) بالتعاون مع منظمة اليونسكو ومشروع آخر بالتعاون مع الجامعة الأمريكية في القاهرة ومشروع آخر مع مؤسسة الدراسات العربية للنشر.
8 - مركز عبدالعزيز سعود البابطين لحوار الحضارات: وأنشئ عام 2005 ونفذ ندوتين كبيرتين إحداهما في قرطبة بإسبانيا، عقب دورة «ابن زيدون» سنة 2004 والثانية في باريس على هامش دورة «شوقي ولامارتين» سنة 2006.
9 - مركز البابطين لتحقيق المخطوطات الشعرية وأنشأه عام 2007.
10 - أستاذية البابطين للغة العربية في جامعة قرطبة: وقعت الاتفاقية بتاريخ 8/10/2004 مع رئيس جامعة قرطبة لإنشاء (أستاذية البابطين للغة العربية)، حيث التزم الطرفان باتباع المناهج العلمية الحديثة التي تمكن الطالب من إجادة اللغة والتحدث بها وتخرج منها حتى الآن (217).
11 - أستاذية البابطين للغة العربية في جامعة غرناطة: وقعت الاتفاقية بتاريخ 12/4/2007 .
12 - أستاذية البابطين للغة العربية في جامعة إشبيلية (تحت التأسيس).
13 - أستاذية البابطين للغة العربية في جامعة لنك المالطية (تحت التأسيس).
14 - دورات علم العروض وتذوق الشعر ومهارات اللغة العربية. وهي دورات مجانية تهدف إلى نشر الوعي والمعارف الشعرية والعروضية واللغوية وعقد منها (163) دورة نهاية من العام 2007، تخرج فيها ما ينوف على 10 آلاف دارس.
15 - دورات المرشدين السياحيين الإسبان: نُظمت عدة دورات للمرشدين السياحيين الإسبان في منطقة الأندلس، بهدف تصويب معلومات المرشدين عن الآثار والمواقع التاريخية في إقليم الأندلس بإشراف نخبة من الأساتذة المتخصصين.
المدارس والكليات:
أنشأ على نفقته المدارس والكليات التالية تبرعًا للعديد من الدول:
1 - ثانوية الرئيس حسني مبارك بالإسكندرية.
2 - ثانوية الملك فهد بمصر الجديدة.
3 - ثانوية الشيخ جابر الأحمد الصباح في «المقطم» بالقاهرة خلال فترة الغزو الغاشم في أكتوبر 1990.
4 - ثانوية الأخوة الكويتية المغربية بمدينة «كلميم» في المغرب.
5 - ثانوية الشيخ محمد أمين الشنقيطي في البصرة عام 1988.
6 - مدرستين باسم الكويت في «قانا» بلبنان إثر الغارة الإسرائيلية الدموية عليها عام 1996.
7 - مدرسة الكويت في «درنكا» جنوبي القاهرة.
8 - مدرسة الصداقة الكويتية المغربية بمدينة «مراكش» في المغرب.
9 - مدرسة الكويت في قرغيزستان.
10 - مدرسة أحمد بن عبدالعزيز في جمهورية «مالي» بأفريقيا.
11 - مدرسة الكويت في مدينة «كوتا» بجمهورية باكستان.
12 - مدرسة الكويت في «المآتا» بكازاخستان.
13 - مدرسة الكويت في مخيمات لاجئي كرباخ في أذربيجان.
14 - مدرسة الأخوة الجزائرية الكويتية بمدينة «الأغواط» في الجزائر.
15 - مدرسة الكويت في جمهورية جورجيا - محافظة قادياتي تتسع لعدد (300) طالب وطالبة وتعمل على فترتين صباحية ومسائية، بإشراف الدكتور عادل الفلاح.
16 - كلية عبدالرحمن البابطين الكويتية للدراسات الإسلامية بمدينة «شمكنت» في كازاخستان.
17 - كلية سعود البابطين الكويتية للآداب في «جامعة عليكرة» بالهند.
18 - كلية عبداللطيف سعود البابطين الكويتية للشريعة الإسلامية في «باكو» بأذربيجان.
19 - معاهد عبدالرحمن سعود البابطين الكويتية للغات الشرقية في «جامعة جوي» في قرغيزستان.
أنشأ المشاريع الإنسانية التالية بتمويل كامل منه:
1 - مركز سعود عبدالعزيز البابطين للحروق وجراحة التجميل في الكويت، وهو أول مستشفى تخصصي يعنى بهذا الجانب في الشرق الأوسط.
2 - المركز الطبي الكويتي في مدينة «الحميدية» جنوبي إيران.
3 - صالة أفراح باسم سعود البابطين في «الرياض» ليستفيد منها ذوو الدخل المحدود لتنظيم حفلات زواج أبنائهم بالمجان.
4 - صالة الكويت الثقافية المتعددة الأغراض بمدينة طولكرم في فلسطين.
5 - بناء مسجد «الكويت» في مدينة «طانطان» بالمغرب.
6 - ترميم وتجديد بناء مسجد «أبطيح» بالمغرب.
.............................................................................
.............................................................................
الفكرة والبدايات
كان إيجاد مؤسسة تعتني بالشعر العربي وتحتفي بالشعراء العرب حلماً من أعز أحلامي وأكثرها إلحاحاً منذ أن أدركت القيمة الكبرى للشعر في بناء الأمة ماضياً وحاضراً ومستقبلاً، وشاءت إرادة الله جلّ وعلا، أن يخرج ذلك الحلم الأثير لديّ إلى دائرة الواقع، عندما تمكنت من إنشاء «مؤسسة جائزة عبدالعزيز سعود البابطين للإبداع الشعري» عام 1989م في القاهرة عاصمة الثقافة العربية الكبرى.
لم يكن إنشاء المؤسسة ترفاً ثقافياً ولا استعراضاً للإمكانات المادية، أو مجرد إصرار على تحقيق حلم، بل كان عزماً على تأكيد دور الشعر في حياة الأمة، باعتباره من أهم الأجناس الأدبية العربية، وهو ديوان العرب وسجلهم الموثوق الذي تغلغل في أدق شؤونهم فدوّنها وحفظها، وباعتبار الشاعر صاحب وعي متقدم بما وهبه الله من القدرة على الإبداع والشفافية ونفاذ البصيرة.
فنحن العرب لم يكن عشقنا الشديد للشعر نابعاً من فراغ، وإنما هو نابع مما كان يمثله الشعر - ولا يزال - من أهمية حيوية في الحياة العربية ذاتها، فالشعر لدى العربي إشباع للنفس والروح وحتى البدن، ينهل منه ما يسرّ النفس ويسمو بالروح ويشنّف الأذن، فيحرك الوجدان ويطربه.
لقد جالت في نفسي تساؤلات عديدة عن كثير من الحقائق الثابتة: فإذا كانت بريطانيا تفخر بشاعرها العظيم «شكسبير»، وفرنسا بشاعريها «بودلير وهوجو»، وروسيا تعتز بشاعرها «بوشكين»، وإسبانيا بشاعرها «لوركا»، وباكستان تعتبر «محمد إقبال» من أكبر مؤسسيها والمبشرين بإنشائها من خلال شعره، وإيران تتيه على الدنيا ب «عمر الخيام وحافظ وسعدي الشيرازي»، أفلا يحق لأمة العرب أن تفخر بسلسلة ذهبية من شعرائها العظام منذ امرئ القيس وزهير والنابغة ولبيد مروراً بالبحتري والمتنبي والمعري وحتى أحمد شوقي والشابي والأخطل الصغير والسياب؟، وهي سلسلة لم تنقطع منذ أكثر من خمسة عشر قرناً، والعرب لديهم أكبر عدد من الشعراء بلا مراء.
ألا يحق للعربي المعاصر أن ينسلخ قليلاً من أحزانه وانكساراته، فيفخر مع عنترة وعمرو بن كلثوم؟ ولماذا يكون إبداع المتنبي - مالئ الدنيا وشاغل الناس - وفلسفة المعري وغزل العذريين وابن أبي ربيعة ومعلقات الجاهليين، محصورة على عالم الأكاديميين والباحثين وبعض العشاق والمهتمين فقط؟
لماذا لا نجعل الأذن العربية تتذوق ذلك الفن القولي الجميل المموسق، كما تتذوق هذا الشعر عندما يصدح به كبار المطربين؟
علينا أن نسعى ونفعل، ويسعى ويفعل غيرنا كذلك، فالمشروع يتسع لجهود الجميع ويحتاجها، ودليل مصداقية هذا القول هو ما نراه اليوم من تزايد إنشاء المؤسسات التي تدعم الشعر والأدب في معظم أقطار الوطن العربي، وما تقوم به من مشاريع رائدة في توثيق الشعر ونقده ونشره صوتيّاً وآليّاً بخلاف نشره وعائه الأول: الكتاب.
إن هذه التساؤلات والأقوال - إضافة إلى رغبتي منذ البداية - هي التي عززت يقيني بضرورة إنشاء المؤسسة بدون أي تأخير أو إبطاء. وإنني الآن، - أشعر بسعادة غامرة لما حالفها من توفيق بالتعاون مع أصدقائنا - أصدقاء الكلمة الشاعرة على مستوى الوطن العربي، وهو توفيق أحمد الله عليه، وأثني على كل من كان له فيه إسهام بأي صورة.
ختاماً أرجو للإخوة الشعراء والنقاد والباحثين وكل العاملين في هذا الحقل الرفيع كل توفيق، وأرى من الواجب التنويه بما يبذله العاملون في المؤسسات الزميلة بعامة، وهذه المؤسسة بخاصة، من جهود دائبة وهمة عالية سبيل الارتقاء بهذا التراث العربي الرائع والمهم.
واخيراً ..
إن هذا الموقع ، يأتي تلبية لرغبة عدد كبير من أصدقاء المؤسسة المحبين والمتابعين لنشاطاتها، آملاً أن يكون مفيداً..
والحمد لله في البدء وفي الختام.
..............................................................................
..............................................................................
النظام الأساسي للمؤسسة
تعرف المؤسسة باسم ( مؤسسة جائزة عبد العزيز سعود البابطين للإبداع الشعري ) و قد تم إشهارها عام 1989 في القاهرة بمبادرة من الأستاذ عبد العزيز سعود البابطين ، و هي مؤسسة ثقافية خاصة غير ربحية تعنى بالشعر دون سواه من الأجناس الأدبية ، و على هذا فقد تم اعتماد النظام الأساسي للمؤسسة على النحو التالي :
المصطلحات
يقصد بالمصطلحات الواردة في النظام الأساسي للمؤسسة و اللوائح المكملة له المعاني الواردة قرين كل منها :
- المؤسسة : مؤسسة جائزة عبد العزيز سعود البابطين للإبداع الشعري .
- الجائزة : جائزة عبد العزيز سعود البابطين للإبداع الشعري.
- معجم القرنين : معجم البابطين لشعراء العربية في القرنين التاسع عشر و العشرين .
- معجم المعاصرين : معجم البابطين للشعراء العرب المعاصرين .
- المجلس : مجلس أمناء مؤسسة جائزة عبد العزيز سعود البابطين للإبداع الشعري.
- الرئيس : رئيس مجلس أمناء المؤسسة و صاحبها الممول .
- الأمين العام : الأمين العام للمؤسسة .
- اللجنة : لجنة تحكيم الجائزة .
المقر
المقر الرئيسي للمؤسسة هو القاهرة ، و تعقد فيها اجتماعات مجلس الأمناء و الهيئات التابعة للمؤسسة و لجان التحكيم ، و يجوز بقرار من رئيس المؤسسة نقل بعض الاجتماعات و الأعمال إلى بلدان عربية أخرى .
أهداف المؤسسة
تتلخص أهداف المؤسسة بصورة رئيسية في إثراء حركة الشعر العربي و نقده و تشجيع التواصل بين الشعراء و المهتمين بالشعر العربي و توثيق الروابط بينهم من خلال :
1 - إقامة مسابقة عامة في الشعر العربي و في نقده مرة واحدة كل سنتين ضمن دورات المؤسسة ، و تكريم المبدعين في هذه المجالات .
2- إصدار سلسلة (( معاجم البابطين )) لشعراء العربية المعاصرين و الراحلين .
3 - إصدار مطبوعات عن شعراء دورات المؤسسة بالتزامن مع إقامتها تتضمن : دواوينهم و أعمالهم الإبداعية الأخرى و أبحاثاً عن سيرهم و أدبهم .
4 - إقامة ندوة أدبية مصاحبة للدورة عن شاعرها و تتضمن أبحاثاً عن بعض قضايا الشعر و نقده ، و بالإضافة إلى أماسي شعرية تشارك فيها نخب مختارة من شعراء الوطن العربي .
5 - إقامة ملتقيات شعرية نوعية وفقاً لما يقرره مجلس الأمناء كملتقيات الشعر النبطي أو ملتقيات أخرى خارج نطاق دورات المؤسسة .
6 - إنشاء مكتبة البابطين المركزية للشعر العربي و الدراسات الأدبية و النقدية و التاريخية المتصلة بالشعر و الشعراء .
7 - إنشاء المكتبة السمعية للشعر العربي من خلال تسجيلات صوتية و مرئية لمختارات من قصائد شعراء العربية القدامى و المعاصرين ، و بأصوات فنانين و إذاعيين .
8 - تدعيم العلاقات مع الروابط و الجمعيات و الاتحادات الأدبية و الشعرية على مستوى الوطن العربي .
9 - الاتصال بأساتذة أقسام اللغة العربية في الجامعات العربية ، و أقسام الاستشراق في الجامعات الأجنبية و إيجاد فرص للتعاون معهم في ما يهم الشعر العربي .
.............................................................................
.............................................................................
مجلس أمناء المؤسسة
تدار أعمال المؤسسة ومشروعاتها الثقافية بما في ذلك شؤون الجائزة وتشكيل لجان التحكيم و إقرار نتائج عملها من خلال مجلس أمناء يتألف من نخبة من رجال الفكر و الأدب في الوطن العربي ويقوم بعمله وفقاً للائحة الخاصة التي اعتمدها رئيس المجلس و تنص على الآتي :
المادة الأولى : يتألف مجلس أمناء مؤسسة جائزة عبد العزيز سعود البابطين من الأمين العام للمؤسسة ومن تسعة أعضاء على الأقل من رجال الأدب في الوطن العربي ، ويرأس المجلس الأستاذ عبد العزيز سعود البابطين أو من ينيبه عنه .
المادة الثانية : يتولى مجلسالأمناء إدارة شؤون مؤسسة الجائزة و التخطيط لها ، وهو المسؤول عن إقرار كل مايتعلق بالجائزة من حيث شروطها ، وفروعها ، وصيغة الإعلان عنها ، وتسمية أعضاء لجانالتحكيم ، وتقدير مكافآتهم ، وإقرار نتائج عملهم ، وتنظيم مهرجان منح الجائزة وتحديد مكانه ، كما أنه المسؤول عن الإشراف على أي مشروع ثقافي يتفرع عن الجائزة والإعداد لأي لقاء فكري أو ندوة شعرية .
المادةالثالثة : يعقد المجلس اجتماعين في السنة علىالأقل ، في أي قطر عربي يختاره رئيس المجلس ، وللرئيس دعوته للانعقاد بصفةاستثنائية .
المادة الرابعة :في حالة تغيب أي عضو من حضور جلسات المجلس ثلاث مرات متتالية - بدون عذر يقبله الرئيس - يجوز للرئيس أن يسمي عضواً آخر مكانه ، ويتم إقرار تعيينهبموفقة المجلس .
المادة الخامسة :يقوم الأمين العام بتسليم الأعضاء جدول الأعمال قبل انعقاداجتماع المجلس بأسبوع على الأقل ، ولكل عضو أن يقترح عرض أمر من الأمور - كتابة - وللرئيس أن يعرض ما يراه على المجلس .
المادةالسادسة : يتولى الأمين العام خلال الأسبوعيناللاحقين لكل اجتماع للمجلس إخطار أعضائه بقرارات و توصيات المجلس و بملخص لمحضرالاجتماع .
ويعتبر العضو موافقاً عليها في حالة عدم وصول أي تحفظ منه عليها خلالأسبوعين من تسلمه لها .
و للأمين العام - بموافقة الرئيس - أن يختصر المددالسابقة لظروف يقدرها ، واختيار الوسيلة المناسبة للحصول على موافقة الأعضاء .
وفي كل الأحوال يتسلم الأعضاء محضر الجلسة ، قبل انعقاد الجلسة التالية لهابأسبوع على الأقل .
المادة السابعة : تصدر قرارات مجلس الأمناء بالأغلبية عند الحاجةإلى التصويت ، و إذا تساوت الأصوات يكون رأي الرئيس مرجحاً .
المادة الثامنة : يجوز للمجلس أنيشكل من بين أعضائه لجاناً خاصة لبحث الموضوعات المعروضة عليه .
المادة التاسعة : يجوز للمجلس - لظروف و أسباب يقدرها - تشكيل لجنة من أعضائه ومنغيرهم لاختيار بعض المرشحين لنيل الجائزة ، يعرضون مع سائر المتقدمين لنيلها علىلجان التحكيم حسب الشروط المعلنة .
المادةالعاشرة :مهمة الأمين العام للمجلس تنفيذ قراراته، والإعداد لاجتماعاته ، وله أن يستعين بمن يراه من معاونيه لأداء مهامه .
المادة الحادية عشرة : يمنح كل عضو مكافأة شهرية و تتحمل المؤسسة تكاليف سفر وإقامةالأعضاء من غير المقيمين في البلد الذي يتم الاجتماع فيه ، كما تصرف لهم بدلاتالحضور المتعارف عليها .
المادة الثانية عشرة : تعتبر هذه اللائحة مفصلة ومكمّلة للنظام الأساسي .
مجلس الامناء في التشكيلات المتعاقبة
مجلس الأمناء الأول :
تشكل مجلس الأمناء الأول للمؤسسة للسنوات من 1991 - 1994 م ، على النحو التالي :
1. أ عبد العزيز سعود البابطين رئيساً
2. أ. عبد العزيز محمد السريع أمنياً عاماً
3. د. إبراهيم عبد الله غلوم عضواً
4. أبو القاسم محمد كرو عضواً
5. د. سليمان علي الشطي عضواً
6. د. علي السيد الباز عضواً
7. د . علي عقلة عرسان عضواً
8. د . محمد زكي العشماوي عضواً
9. د . محمد مصطفى هدارة عضواً
10. د. محمود علي مكي عضواً
11. د . يوسف عبد القادر خليف عضواً
مجلس الأمناء الثاني :
و بعد انقضاء مدة هذا المجلس في نهاية عام 1994 م ، أعيد تشكيل مجلس الأمناء اعتباراً من 1 من يناير 1995 م ، على النحو التالي :
1 - أ. عبد العزيز سعود البابطين رئيساً
2 - أ. عبد العزيز محمد السريع أمنياً عاماً
3 - د. إبراهيم عبد الله غلوم عضواً
4 - د . إبراهيم السعافين عضواً
5 - أ . أبو القاسم محمد كرو عضواً
6 - د . جابر عصفور عضواً
7 - سليمان علي الشطي عضواً
8 - د . علي عقلة عرسان عضواً
9 - أ . فاروق شوشة عضواً
10 - د . محمد علي مكي عضواً 11- د . محمد السرغيني عضواً
12 - د . منصور الحازمي عضواً
مجلس الأمناء الثالث :
ثم أعيد تشكيل مجلس الأمناء في الأول من يناير عام 1998 م على النحو التالي :
1 - أ. عبد العزيز سعود البابطين رئيساً
2 - أ. عبد العزيز محمد السريع أمنياً عاماً
3 - د. إبراهيم عبد الله غلوم عضواً
4 - د . سليمان علي الشطي عضواً
5 - د . عزالدين إسماعيل عضواً
6 - د . علي عقلة عرسان عضواً
7 - د . علي فهمي خشيم عضواً
8 - أ . فاروق شوشة عضواً
9 - د . كمال عمران عضواً
10 - د . محمد بن شريفة عضواً
11 - د. منصور الحازمي عضواً
12 - د . منيف موسى عضواً
مجلس الأمناء الرابع :
ثم أعيد تشكيل مجلس الأمناء في الأول من يناير عام 2001 معلى النحو التالي :
1 - أ. عبد العزيز سعود البابطين رئيساً
2 - أ. عبد العزيز محمد السريع أمنياً عاماً
3 - أ . الطيب صالح عضواً
4 - د . جرجي طربية عضواً
5 - د ز سليمان الشطي عضواً
6 - د . عز الدين إسماعيل عضواً
7 - د . عز الدين ميهوبي عضواً
8 - علي عقلة عرسان عضواً
9 - أ . فاروق شوشة عضواً
10 - د . كمال عمران عضواً
11 - د . محمد شاهين عضواً
12 - د . محمد عبد الرحيم كافود عضواً
13 - د . منصور الحازمي عضواً
14- أ عبد العزيز الجمعة أمنيا للسر
...............................................................................
...............................................................................
الأمانة العامة
الأمانة العامة هي الجهاز التنفيذي للمؤسسة ، و يتكون هذا الجهاز من سكرتارية تنفيذية و قسم الكمبيوتر و قسم البحوث و يقوم بمهام البحث و التصحيح و المراجعة و الإشراف على النشر و قسم الشؤون الإدارية و المالية ، و يتولى الجهاز التنفيذي على وجه الخصوص الإعداد لاجتماعات مجلس الأمناء و الهيئة الاستشارية لمعجم البابطين لشعراء العربية في القرنين التاسع عشر و العشرين ، و مكتب تحرير المعجم ، و كذلك مكتب تحرير (( معجم البابطين للشعراء العرب المعاصرين - الطبعة الثانية )) ، و لجان التحكيم ، و تنسيق الإنتاج المقدم لنيل الجوائز ، و مراجعته من الناحية الشكلية . و يوجه العمل في المكاتب الإقليمية .. و يمثل الأمين العام المؤسسة في الكثير من المناسبات و المهام ،كما يتولى جهاز الأمانة العامة تنفيذ الخطط و السياسات التي يضعها مجلس الأمناء و يتابع كل ما يصدر عنه من قرارات .
و كان أول أمين عام للمؤسسة هو الشاعر عدنان الشايجي الذي عمل خلال الفترة من بداية إنشاء المؤسسة عام 1989 م و حتى شهر يوليو 1991 ، و نظم تحكيم و توزيع جوائز الدورة الأولى في مايو من عام 1990 بفندق ماريوت في القاهرة . و لم يكن جهاز الأمانة العامة قد تشكل بعد ، بل كان الاعتماد على رابطة الأدب الحديث في القاهرة برئاسة الدكتور عبد المنعم خفاجي حيث ساندت الرابطة مشكورة جهود المؤسسة في بداياتها الأولى ووقفت إلى جانبها في تنفيذ مهامها.
و في أغسطس من عام 1991 تم تكليف الأستاذ عبد العزيز السريع ليتولى الأمانة العامة للمؤسسة ، و كان وقتها يشغل وظيفة مدير إدارة الثقافة و الفنون في المجلس الوطني للثقافة و الفنون و الآداب ، حتى استقال من عمله الحكومي ، و تفرغ نهائيا لعمله أمنيا عاماً للمؤسسة منذ أكتوبر من عام 1993
...........................................................................
...........................................................................
مكاتب المؤسسة
و نظراً لتشعب عمل المؤسسة و توسع نشاطها في أرجاء الوطن العربي فقد تم تأسيس مكاتب لها في بعض الأقطار العربية هي :
1 - مكتب القاهرة : يشمل إقليم مصر و السودان و ما جاورهما ، و قد تولاه على التتالي : د. أحمد العشري رحمه الله ، ثم د . أيمن ميدان ثم أ . محمد عبد القادر الفقي ، ثم أ . عماد غزالي ، و ذلك بمعاونة مندوبين في هذه البلاد .
2- مكتب عمان : يشمل إقليم بلاد الشام و ما جاروها ، و يتولى إدارته أ . تحسين بدير يعاونه مندوبون في تلك الدول .
3 - مكتب تونس : يشمل الدول المغاربية ، و يتولى إدارته أ . أبو القاسم محمد كرو يعاونه مندوبون في هذه الدول .
4 - مكتب الكويت : و يشمل إقليم الخليج و الجزيرة و العربية ، و يتولاه الأمين العام مباشرة ضمن أعمال الأمانة العامة ، و يعاونه جهاز الأمانة العامة و مندوبون في دول الخليج العربية .إضافة إلى مندوبين متنقلين في بلاد المهجر (( آسيا و أوروبا و أستراليا و الأمريكتين و أفريقيا.
..............................................................................
..............................................................................
مندوبو المؤسسة
و إضافة إلى مكاتبها الإقليمية ، عينت المؤسسة عدداً من الشخصيات الأدبية مندوبين لها في الأقطارالعربية ممن لهم إحاطة بالشؤون الثقافية في بلدانهم و دراية بالشعر ، للمساعدة في إنجاز مشاريع المؤسسة و تلبية احتياجاتها في ما يخص أقطارهم .
.............................................................................
.............................................................................


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.