الحسيمة.. انتخاب بنيعيش رئيسا لجماعة بني بشير والبحاتي رئيسا لجماعة كتامة    عاجل.. المجلس الوطني للبام يوافق على المشاركة في الحكومة    بعثة اقتصادية بولونية: إمكانات الأقاليم الجنوبية تسمح بإنجاز استثمارات مفتوحة على السوق الإفريقي برمته    تحت شعار "المغرب مملكة الذوق الرفيع".. حضور مغربي قوي من خلال عمل ترويجي في نيويورك من 25 إلى 29 شتنبر 2021    الخارجية الأمريكية تشيد بعمق العلاقات الدبلوماسية بين المغرب وإسرائيل    البطولة الاحترافية 2: جمعية سلا يواصل بدايته الإيجابية    المنتخب الوطني المغربي يتعادل مع تايلاند في بطولة العالم لكرة القدم داخل القاعة    غوارديولا ينتقد جماهير مانشستر سيتي والأخيرة ترد عليه: "إنه أفضل مدرب في العالم لكن عليه أن يهتم بعمله"    نقل جثماني ضحية إرهاب مالي إلى أكادير    كورونا.. تسجيل 2412 جديدة و 3624 حالة شفاء خلال 24 ساعة الماضية    ابتدائية الرباط تقضي 20 سنة سجنا نافذا في حق سائق "تريبورتور" سحل شرطيا و10 سنوات سجنا لمرافقه    علماء يكتشفون أدلة بكهف مغربي على صنع البشر للملابس منذ 120 ألف عام    الأهلي رفع عرضه المالي لانتداب مهاجم الفتح!    المغرب يتوصل ب5 ملايين جرعة من لقاح "سينوفارم"    رفع الحظر عن جمع وتسويق الصدفيات بالمنطقة المصنفة واد نيغرو-المضيق    بورصة الدار البيضاء تختتم تداولاتها على وقع الارتفاع    الاستحقاقات الانتخابية.. بيان لساكنة جماعة الواد ببني حسان    أجواء إيجابية وحماسية تُحيط بالجيش الملكي بالبنين قبل منازلة بافلز    تصنيف 6 جامعات مغربية في ميدان الفيزياء و3 في العلوم السريرية والصحية و3 في علوم الحياة ضمن أفضل الجامعات العالمية    الرباط تحتضن معرض "الفن عبر ثلاثة أجيال"    حماة المستهلك يطالبون بتخصيص وزارة تُعْنَى بحماية المستهلكين    بالصور… اللواء الثاني للمشاة المظليين يبهر الحاضرين في احتفالات المكسيك بعيد استقلالها    المغرب يسجل 53 حالة وفاة جديدة بكورونا    بوجود اللافي وحيمود ومبينزا.. الوداد يواجه سريع واد زم مكتمل الصفوف    بعد الإنقلاب..الكاف يؤكد رفضه برمجة المباريات الدولية في غينيا    فرقة مكافحة العصابات بفاس تعتقل "مولينيكس" و"عتوكة" في ملفات ترويج المخدرات    صادم.. سيدة تُضرم النار في جسدها بالشارع العام    تسجيل 2412 إصابة جديدة بكورونا في المغرب    فرنسا تُميز المغاربة عن المجنسين وتكشف عن قرار "غريب"    فرنسا: لا ثقة بأستراليا في المحادثات التجارية بعد قضية الغواصات    مطارات جهة طنجة-تطوان-الحسيمة تتجاوز ما حققته سنة 2019 على مستوى حركة الطيران    السفير زنيبر يفضح انتهاكات الجزائر والبوليساريو في حق سكان مخيمات العار بتندوف    هؤلاء هم المرشحون الأوفر حظا للفوز برئاسات المجالس في شمال المملكة    الأحرار و"البام" والاستقلال يعلنون تشكيل الأغلبية في مجلس جهة كلميم واد نون ويمنحون الرئاسة لبوعيدة    رابطة علماء المغرب العربي تصدر بيانا حول مادة التربية الإسلامية وتحذر من العلمانية والتغريب    هكذا علق البيت الأبيض على "سعال" بايدن المتزايد    عدد مراكز تلقيح التلاميذ بإقليم شفشاون تصل إلى 12 مركزاً    نادي برشلونة يصادق على ميزانية بقيمة 765 مليون أورو لموسم 2021-2022    سحب وقطرات مطرية الجمعة ببعض مناطق المملكة    وكالة بلومبيرغ: وعود بايدن تجاه حقوق الإنسان تلاشت بعد دعمه للسيسي    المُسلمون في الأندلس كانوا أساتذة القارة العجُوز    إطلالة على فكر محمد أركون    منتخب "الحلويات" يمثل المغرب في نهائيات كأس العالم بفرنسا    الإعلان عن فتح باب الترشيح ل "جائزة آدم حنين لفن النحت"    تفاصيل صيانة إطار الحجر الأسود في الكعبة    الصيد البحري... ارتفاع قيمة المنتجات المسوقة ب 34% إلى متم غشت الماضي    مؤسسة سلطان بن علي العويس الثقافية تصدر كتاب: (مريم جمعة فرج قصة غافة إماراتية)    أكلة البطاطس !    مجرد تساؤل بصدد الدعم المخصص لمؤسسة المهرجان الدولي للفيلم بمراكش:    بسبب ارتباكها في إجلاء رعايا بلادها من أفغانستان .. وزيرة الخارجية الهولندية تستقيل من منصبها    تقرير مثير: درجة الحرارة سترتفع بشكل خطير!    أمزازي يشارك في فعاليات إطلاق البرنامج الايكولوجي الزراعي " ClimOliveMed"    ماكرون يدشن قوس النصر المغلف بالقماش وفق تصور الفنان الراحل كريستو    وصول طائرة مساعدات إماراتية جديدة إلى أفغانستان    نيويورك تايمز: أحمد مسعود استعان بمجموعة ضغط أميركية للحصول على دعم عسكري ومالي من واشنطن    القزابري يكتب: الإسلام عزنا وشرفنا..!    "ولاية خراسان"..متحور وبائي داعشي جديد    التنبيه السردي القرآني    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



الهيئة الوطنية لحماية المال العام بالمغرب تطالب بافتحاص مالية كافة التعاضديات
نشر في الوجدية يوم 03 - 02 - 2009


حتى لايتكرر ما قام به الفراع:
(تعاضدية رجال التعليم وتعاضدية أمفام وتعاضدية الامن الوطني...)ومؤسسة الحسن الثاني لرجال السلطة..
الهيئة الوطنية لحماية المال العام بالمغرب – المكتب التنفيذي
Instance Nationale de Protection des Biens Publics au Maroc
بلاغ حول حل المجلس الإداري للتعاضدية
والذي يرأسه محماد الفراع


الرباط في 30 يناير2009
وأخيرا تم حل المجلس الإداري للتعاضد ية العامة لموظفي الإدارات العمومية بعد ما قام رئيسه محماد الفراع خلال ثمان سنوات بصرف ما يناهز 120 مليار سنتيم منها 47 مليار على شكل صفقات خلال الاربع سنوات الاخيرة فقط حاز منها صديقه صاحب شركة الصبار 14 مليار وشركة ماكدومار لتوريد مواد الاسنان 7مليار وشركة سوكولا للبناء 2 مليار وسحب من حساب التعاضدية 100580 درهم ونائبه مجيد امهروق سحب ايضا مبلغ 100580 درهم لتسجيل دعاوى شخصية ضد مديري صحف وطنية .
وبصدورالحكم القضائي المبطل لانتخابات التعاضدية العامة لموظفي الإدارات العمومية بالمغرب لسنة 2007 وما ترتب عنها من قرارات لا شرعية يكون قد انصف هذا الحكم وحمى حقوق ومكتسبات 350.000 منخرط من موظفي الإدارات العمومية والمؤسسات العمومية والشبه العمومية والجماعات المحلية وحوالي850.000 من ذوي الحقوق وضمنهم الأرامل والأيتام والمتقاعدون وذوي الاحتياجات الخاصة.
وبهذه المناسبة نجدد تهانينا للمنخرطين و نحيي عاليا القضاء النزيه والشجاع على جرأته الحقوقية وحنكته فالحكم الصادر عن المحكمة الابتدائية بالرباط جدير بالتنويه وسيعتبر مرجعا للاقتداء به ضد كل من سولت له نفسه تزوير إرادة الناخبين .
وحتى لا تتفاقم الأوضاع و لفرض سيادة القانون وتصحيح الوضع الشاذ الذي تعيشه التعاضدية راسلت الهيئة الوطنية لحماية المال العام بالمغرب السيدين وزيري الاقتصاد والمالية والتشغيل والتكوين المهني والوزير الاول من اجل تطبيق مقتضيات الفصل 26 من ظهير 1963 و الذي يقضي بحل أجهزة التعاضدية وهو الإجراء السليم الذي يضمن وقف النزيف الخطير الذي يتهدد هذه التعاضدية بالإفلاس طالبين منهم في نفس الوقت الحرص على عدم الإفلات من العقاب.
ولقد علمت الهيئة الوطنية لحماية المال العام بالمغرب اتخاذ الوزارتين الوصيتين قرارا مشتركا يقضي بحل التعاضدية نظرا لوجود اختلالات مالية وقانونية وادارية ،وان الامانة العامة للحكومة بصدد تدوينه وترقيمه وترسيمه.
وبهذه المناسبة ايضا نثمن عاليا وباعتزاز ما قامت به الوزارتان الوصيتان من اصدار هذا القرار الذي كان ينتظره المنخرطون منذ عهد حكومة ادريس جطو ،ونهنئ لجنة التنسيق الوطنية الموسعة لمناديب ومتصرفي التعاضدية العامة على هذا الانتصار الهام ضد الفساد ونهب المال العام .
ونتمنى افتحاص مالية كافة التعاضديا ت وتطبيق ظهير 1963 ليشمل جميع التعاضديات وخاصة تعاضدية رجال التعليم وتعاضدية أمفام وتعاضدية الامن الوطني او من تسمي نفسها الجمعية الاخوية للعمل المشترك و ميتم موظفي الامن الوطني حماية لحقوق رجال الامن طبقا لما توصلت به الهيئة من منخرطي الامن الوطني والذين يطالبون بالافتحاصات اللازمة واجراء انتخابات نزيهة لايشرف عليها الحرس القديم حيث باتت لسنوات عديدة بين أيدي أشخاص غير منتخبين انتخابا حقيقيا و الذين انتهت مدة انتدابهم في شهر ماي 2008 .
ناهيك عن مؤسسة الحسن الثاني لرجال السلطة حيث تسود المحسوبية واللامساواة بين المنخرطين خاصة فيما يتعلق بالاستشفاء بالخارج إذ يستفيد الكبار بحاشيتهم من امتيازات خارج نطاق المعقول ،علما ان صغار المسؤولين لايستفيدون من هذه الامتيازات ولا حتى من الفيلات بالمنتجعات السياحية ، وسيكون جديرا بالاعتبار ايضا البحث عن مصير 7هكتارات تحولت بقدرة قادر الى محل تجاري كبير بقلب العاصمة بدأت قصته من تفويت الهكتارات السبع لأحد ابناء النافذين بسعر رمزي اهداها لوالده بعد التفويت.
كما نلح على تعديل ظهير التعاضد ليشمل جميع المصالح الاجتماعية للوزارات لوضع حد لكل انواع التجاوزات في القطاع التعاضدي حتى لايتكرر ما قام به الفراع.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.