بعد الPPS .. لقاء يجمع قيادة الاستقلال والاتحاد الاشتراكي هل تتجه أحزاب الكتلة للتنسيق قبل انتخابات 2021    عصيد: القوانين التجريمية جعلت المواطن يمتنع عن قول ما يتوق إليه (فيديو) تعليقا على استطلاع "ليكونوميست"    بوريطة للرئيس الغزواني: الملك يرغب في علاقات إستثنائية مع موريتانيا    الداخلية ترفض طلب بوانو تغيير إسم مطار فاس سايس    أكثر من ثلثي العاطلين يعتمدون في البحث عن الشغل على الأقارب والأصدقاء والاتصال المباشر بالمشغلين    والي مراكش يطلع على مشروع التربية على السلامة الطرقية بحلبة مدرسة عبد المالك السعدي الابتدائية    المركز الوطني لتحاقن الدم يدعو إلى إعادة التبرع بانتظام لتغطية فترات نقص المخازن من هذه المادة    كلشي غادي يخلص ففضيحة البيدوفيل الكويتي.. تحقيق شامل بتعليمات من جهات عليا    الجامعة العربية تعلن تأجيل قمتها المشتركة مع الاتحاد الإفريقي إلى موعد لاحق    أربعاء حاسم في تونس بعد "أسوأ أزمة" منذ الاستقلال    إدارة نادي الرجاء الرياضي تخصص 2000 تذكرة لجماهير الرجاء أمام بني ملال    توقعات أحوال الطقس ليوم غد الخميس    غرق 14 مهاجرا قبالة الساحل الأطلسي للمغرب..بينهم طفلان    سنتين سجنا نافذا في حق «هاكر» حسابات حمزة مون بيبي    الشرطة القضائية بفاس تجهض محاولة تهريب أزيد من طنين من مخدر الشيرا !    ماكرون يعلن فرض قيود على استقدام الأئمة المغاربة إلى فرنسا !    فاس تحتضن النسخة الثانية من المهرجان الدولي للفيلم    الشرطة الإماراتية تعلن القبض على عائشة عياش جوكير عصابة "حمزة مون بيبي" !    القديس كاسياس يعلن اعتزال كرة القدم    أرباح اتصالات المغرب تتراجع    كوت ديفوار تصيب الجزائر “في مقتل” وتخرج ديبلوماسيتها عن الصواب    4 محطات “شيل”    إدانة الرئيس الأسبق لكوريا الجنوبية ب17 عاما لاتهامه في قضايا فساد    روسيا تحذر أردوغان من استهداف القوات السورية    انخفاض حجم المعاملات العقارية بمدينة طنجة خلال سنة 2019    الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم (كاف) تفتح باب الترشيح لاستضافة نهائي دوري الأبطال وكأس الاتحاد    حكيمي لا يستبعد توقيع عقد نهائي مع دورتموند    المنتخب الوطني المحلي المغربي يبدأ حملة الدفاع عن لقبه    ارتباك في “إم بي سي 5”    سكان سبتة يعتزمون التظاهر احتجاجا على أوضاع المدينة الصعبة    لأول مرة.. عدد المتعافين من فيروس كورونا يتجاوز عدد المصابين    تأجيل القمة العربية الإفريقية التي كانت مقررة بالعاصمة السعودية الرياض    إحداث مصنع جديد بطنجة لإنتاج الموصلات الكهربائية الموجهة لقطاع السيارات    برنامج مباريات الدورة ال20من البطولة الوطنية الاحترافية    سيارات للكراء .. خدمة جديدة لتسهيل التنقل عبر قطارات المملكة    نقابة تحمل وزارة الصحة مسؤولية وفاة ممرضة في انقلاب سيارة إسعاف    منظمة العفو الدولية : تبون يرفض الإستجابة لمطالب الشعب الجزائري والوضع سيتفاقم بسبب فقدان الثقة    صدور تقرير يوضح ان المعلمين المغاربة الأكثر غيابا    في زيارة مفاجئة.. وزير الصحة غاضب من مسؤولي المستشفى الجهوي بمكناس (صور) في ساعة متأخرة من ليلة الثلاثاء    عبيابة يجتمع بالنقابة الوطنية للصحافة المغربية    بنية دماغية غير عادية تدفع البالغين إلى الكذب والسرقة والعنف    "مؤسسة الخياري" تعزز قيم الحوار والتواصل    غضبة الملوك و لعنة المجاهدين على العرائش.!    محمد بلمو يحصي عدد ال «طعنات في ظهر الهواء»    السباق نحو التسل «ع»    40 في المئة من المغاربة يعانون من مشاكل بصرية    تعادل مخيب للكوكب أمام شباب الريف الحسيمي    المغرب الفاسي يهدر نقطتين في أول ظهور له بملعب الحسن الثاني    تحركات مكثفة لإنجاح مشاريع الشباب وإقبال جيد على القروض    حصيلة وفيات فيروس كورونا المستجد في الصين تصل إلى 2000 شخص    بلافريج أنا علماني ومؤمن بالله! ومغاربة يردون:كيف لمؤمن بالله أن يدعو للزنا واللواط والفواحش؟!    تجميد البويضات: ما هو معدل النجاح في الحمل؟    دراسة شاملة تستشرف مستقبل العالم الإسلامي    قريبا .. حصانة جنائية لرؤساء روسيا السابقين    فيروس "كورونا" يسجل ألفي حالة وفاة في الصين    "مولانا بوليف":أعيدوني وزيرا لأحلل لكم الربا والخمر والموبقات وإلا ستبقى حراما!!!    الأمة في خصومة مع التاريخ    فتاوى الترخيص للربا وسؤال الهوية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





يك استراتيجي وحيد موثوق به بالنسبة لفرنسا في مكافحة الإرهاب بالساحل
نشر في رسالة الأمة يوم 14 - 01 - 2020

أكد جان سيلفستر مونغريني ، الباحث المشارك في معهد طوماس مور، أنه في مجال محاربة الإرهاب في منطقة الساحل ، “يظل المغرب الشريك الاستراتيجي الوحيد الموثوق به بالنسبة لفرنسا ” .
وابرز الباحث، الذي حلل رهانات قمة دول مجموعة الساحل ، التي انعقدت أمس الاثنين في مدينة بو الفرنسية بمبادرة من الرئيس إمانويل ماكرون، أن المغرب ” يظل الشريك الاستراتيجي الموثوق به بالنسبة لفرنسا” وأن ” الدولة العلوية القوية بشرعيتها الدينية (…) تقود سياسة ذكية في المنطقة وفي تخوم منطقة الساحل والصحراء “.
و أكد الباحث ، في هذا التحليل الذي يحمل عنوان “الرهانات الجيوسياسية للساحل و محاربة التعصب : رؤية شاملة ” ، أنه “من أجل التصدي للنزعة العدوانية والمتعصبة لما يسمى بتنظيم الدولة الإسلامية ، ينهض الملك محمد السادس ، أمير المؤمنين، بالأبعاد الفنية والفلسفية والروحية المحضة للإسلام “.
وأضاف أن المغرب “من خلال سعيه لتعزيز إحدى الطرق الصوفية الأكثر أهمية في إفريقيا الغربية وهي الطريقة التيجانية التي يوجد ضريح مؤسسها في مدينة فاس (…) يهدف إلى التموقع كقائد لتوجه ديني يرتكز على الوسطية للتصدي للخطابات المتطرفة ” .
وأبرز الباحث في هذا السياق ضرورة دعم هذا النهج ، وأكد أن “سياسة من هذا القبيل يتعين دعمها، إذ أن محاربة التعصب (…) تجري كذلك في مجال العلوم الشرعية والروحية ” ، معتبرا أنه ” من المهم أن يقود هذا المسار الطويل النفس ممثلو إسلام متأصل وتقليدي في الأن ذاته”.
وفي هذ التحليل ، يبرز الباحث في معهد طوماس مور أنه بالنسبة لرئيس دولة فرنسا فإن الغاية من هذه القمة هي “تجديد التأكيد ” على الالتزام الفرنسي بالانخراط في هذه الجبهة (محاربة الإرهاب في الساحل ) و تعزيز التعاون مع دول الساحل .
و أمام تعدد الهجمات الجهادية في الساحل ، جمع الرئيس الفرنسي إمانويل ماكرون مساء أول أمس الاثنين في مدينة بو الواقعة في جنوب غرب فرنسا نظرائه من خمسة بلدان في المنطقة.
و إلى جانب رؤساء دول مجموعة الساحل الخمس (تشاد و النيجر و بوركينافاسو و مالي و موريتانيا)، تستضيف القمة أيضا الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش و رئيس لجنة الاتحاد الإفريقي موسى فاكي ورئيس المجلس الأوروبي و الممثل السامي للشؤون الخارجية جوزيب بوريل.
وكان من المقرر أن تعقد القمة في 16 دجنبر الماضي قبل أن يتم تأجيلها عقب الهجوم القاتل الذي استهدف في 11 دجنبر الفارط الجيش النيجيري، و الذي أودى بحياة 71 شخصا .
وبحسب الإليزيه فإن هذه القمة “ستعيد تقييم الإطار و أهداف الالتزام الفرنسي في الساحل . وستمكن أيضا من إرساء أسس رفع الدعم الدولي لبلدان الساحل”.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.