توقعات أحوال الطقس اليوم السبت 1 أكتوبر 2022    القنيطرة..ايقاف ثلاثة أشخاص لارتباطهم بشبكة إجرامية خطيرة    ممارسة الرياضة عند الإصابة بالإنفلونزا أو الزكام.. مفيدة أم خطيرة؟    درك سرية برشيد يطيح بأحد أكبر تجار المخدرات    الرجاء فشل فتحقيق أول رباح واخا بدل المدرب وسالا بتعادل مع المحمدية    ماطا يعود في نسخته العاشرة بحلة جديدة    إياك وقلة النوم.. هذا ما تفعله بخلاياك    الإطاحة برئيس المجلس العسكري في بوركينا فاسو وتعليق العمل بالدستور    "أمسنور" والهيئة التنظيمية النووية للجمهورية السلوفاكية توقعان مذكرة تفاهم    ملثمون يعترضون سبيل حارس فريق كرة القدم ضواحي الناظور ويعتدون عليه    كوفيد-19: رفع العمل بالقيود الصحية لدخول التراب الوطني ابتداء من اليوم الجمعة    أركمان : دوريات أمنية بمحيط الثانوية التأهيلية مقدم بوزيان اثر تفاعل سريع مع نداء جمعية الأباء    المركز الاستشفائي الجامعي ابن سينا ينفي انتحار طبيبة داخل قسم الولادة    مراكش.. الرقم الأخضر يطيح برجل سلطة    لماذا تصرف "البوليساريو" رواتب عناصرها بعملة موريتانيا؟    الفنان الستاتي يحذر جماهيره من النصب والاحتيال باسمه -صورة    بعد سحب الCAF تنظيم كأس إفريقيا من غينيا.. هل يدخل الجزائر على خط الصراع مع المغرب لتنظيم البطولة الإفريقية؟    بسبب عدم التبليغ.. مجلس المنافسة ينزل عقوبات مالية على شركتين    جودار مرشحا للأمانة العامة للاتحاد الدستوري    في خطوة تصعيدية جديدة.. بوتين يعلن ضمّ 4 مناطق أوكرانية لروسيا، وزيلينسكي يتخذ "إجراء حاسما"    الإعلان عن انطلاق الدورة ال 20 للجائزة الوطنية الكبرى للصحافة برسم سنة 2022    تقدم مشروع "مدينة محمد السادس طنجة تيك" المخصصة للمصانع الصينية بالمغرب    بعد 4 جولات.. الرجاء يفشل في تحقيق انتصاره الأول في الدوري المغربي    بنعلي تكشف عن موعد الشروع في استغلال الغاز بالعرائش    فيديو مرعب.. غصن شجرة يكاد "يقتلع" مراسلاً على الهواء!    البنك الإفريقي للتنمية يقرض المغرب 200 مليون يورو لدعم الأمن الغذائي    بوتين يضم 4 مناطق أوكرانية إلى روسيا وزيلينسكي يطلب الإنضمام إلى الناتو    وفاة العلامة المغربي محمد بنشقرون مترجم القرآن إلى الفرنسية    فريق الجيش الملكي يتفوق على ضيفه الدفاع الحسني الجديدي    منتدى الصحافيين الشباب يطالب مجددا بمراجعة شاملة للقانون المنظم للمجلس الوطني للصحافة    بي بي سي تخطط لإغلاق 382 وظيفة في خدمتها العالمية توفيرا للنفقات    دليلك لمشاهدة مباريات اسود العالم    خبير فرنسي: الجزائر تخلت تماما عن مخيمات تندوف "في ظروف مشينة"    القرض الفلاحي يتسلم علامة إشهاد المعهد الفرنسي للتدقيق والرقابة الداخلية    مدرب إشبيلية يرد على الركراكي بخصوص يوسف النصيري    حارث يعترف بعدم جاهزيته الكاملة    إحسان بنعلوش تفوز بجائزة أفضل شخصية مؤثرة عبر التواصل الاجتماعي بالعالم العربي        انطلاق ملتقى دار الضمانة الدولي الثاني للذكر والسماع بوزان    مطالب بمثول وزير النقل أمام البرلمان لتقييم دعم المحروقات للمهنيين    نشرة إنذارية.. زخات رعدية ورياح قوية ل 3 أيام متتالية بعدد من مناطق المملكة    تسجيل 10 إصابات جديدة ب"كورونا" مقابل تعافي 6 أشخاص خلال ال24 ساعة الماضية    حكومات العالم تواصل خفض أسعار النفط وحكومة أخنوش تتمادى في عنادها    إنتخاب رئيس جديد لنادي شباب المحمدية    العالم يعيش حالة توتر خطير بعد اتهام روسيا للغرب بتفجير خط أنابيب الغاز    الاتحاد الاشتراكي يفوز بمقعدي جرسيف والدريوش في الانتخابات الجزئية    في معنى رئاسة المغرب لمجلس السلم والأمن الإفريقي    وزارة الصحة تعلن تسجيل 10 إصابات جديدة بفيروس كورونا    27 عضوا في الكونغرس الأمريكي يطالبون بفرض عقوبات على الجزائر    تباطؤ نمو الاقتصاد المغربي عند 2 في المائة خلال الفصل الثاني من سنة 2022    المرحوم الداعية العياشي أفيلال و مسيرته في قضاء حوائج الناس والصلح بينهم (الحلقة التاسعة)    سر لن تتوقعه وراء الثقب في أغطية أقلام الحبر الجاف!    انطلاق الموسم الفلاحي.. الشروع في عملية الحرث وتقليب الأراضي    رشيد العلالي يكشف حقيقة توقف برنامجه "رشيد شو" ويتوعد -صورة    وصفي أبو زيد: القرضاوي أبٌ علمني بكيته حتى جف دمعي    د.بنكيران يعلق على نشر أخطاء الشيخ القرضاوي -رحمه الله- في هذه الأيام    فقه المفاصلة والمصالحة مع أنظمة الاستبداد حركة حماس مع النظام السوري أنموذجا    عاجل .. الشيخ يوسف القرضاوي يغادر إلى دار البقاء    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



عضو الجمعية المهنية للكتبيين ل"رسالة24″… اللوازم المدرسية ستعرف إرتفاعا صاروخيا
نشر في رسالة الأمة يوم 16 - 08 - 2022

أسابيع قليلة تفصلنا على الدخول المدرسي، ويشتكي اولياء التلاميذ من قائمة اللوازم المدرسية التي تثقل كاهلهم كل سنة، خصوصا المدارس الخصوصية التي لا تولي أي اعتبار لميزانية الأسرة المغربية، التي تواجه كل سنة رهانا إجتماعيا بتوفير جميع اللوازم المدرسية في فترة وجيزة.
بعد مفاوضات عديدة بين الحكومة والناشرين الذين عزموا على الزيادة في سعر الكتب ب 25 بالمئة، ولضمان دخول مدرسي دون مشاحنات ، أقدمت الحكومة على تقديم دعم مالي مباشر لهم، مقابل الحفاظ على سعر الكتب،ويعني ذلك أن أسعار الكتب المدرسية، ستباع بنفس السعر المعتمد سابقا.
وفي هذا الإطار أكد حسن المعتصم، عضو الجمعية المهنية للكتبيين بالمغرب،في تصريح ل"رسالة24″، أن الحكومة قدمت للناشرين وعودا بالحصول على تعويض مقابل عدم الزيادة في أسعار الكتب، في حين لن يتم الزيادة في ثمن الكتاب الوزاري، حفاظا على القدرة الشرائية للمواطن المغربي، وبالمقابل ستتم الزيادة في مقررات التعليم الخصوصي بنسبة تتراوح ما بين 5 و10 بالمئة.
ويعزو المتحدث سبب هذه الزيادة إلى موجة غلاء الأسعار، وخصوصا المحروقات التي أثرت بشكل كبير على جميع القطاعات إضافة إلى الرفع تسعيرة الجمارك، ويرى المتحدث أن هذه الزيادة معقولة جدا ولن تؤثر على القدرة الشرائية الأسر المغربية.
على غرار ما سبق، أكد حسن المعتصم أن اللوازم المدرسية ستعرف هذه السنة زيادة صاروخية، بداية بالدفتر إلى الأقلام الملونة وغيرها…، موضحا أن الدفاتر الخاصة بالكتابة ستعرف زيادة تتراوح ما بين 50 إلى 60 بالمئة، إلى جانب أوراق الطباعة التي ارتفع ثمنها بنسبة 70 بالمئة، دون أي مبرر لهذه الزيادة، مشيرا إلى أن أوراق البيضاء يتم استيرادها من البرتغال، أي أنها بلد خالية من الحروب والمشاكل، وهذه الزيادة ليس لها أي مبرر.
وعزا المتحدث أن سبب ارتفاع ثمن الدفتر هو الاحتكار القائم بالسوق المغربية، قائلا، أن الحكومة المغربية أصدرت قرار بعدم استيراد الدفتر من الخارج لأنه سيتم أداء ضريبة عالية، وفي المقابل أكدت الحكومة على ضرورة تشجيع الإنتاج المحلي، حيث تقوم ثلاث شركات بإنتاج الدفاتر واحدة منهم تستحوذ على 60 بالمئة من احتياجات السوق المغربية لهذا المنتج، و40 بالمئة المتبقية تنتجها شركتين فقط.
وبخصوص ثمن بيع الدفتر هذه السنة، أورد المتحدث ذاته، أن الدفتر الذي كان يباع سابقا ب3 دراهم وصل ثمنه إلى 6 دراهم،ناهيك عن ارتفاع ثمن جميع اللوازم المدرسية ما بين بين 20 بالمئة إلى 30 بالمئة، مؤكدا أن هذا الارتفاع المهول ليس له أي مبرر من قبل الجهات المعنية، وسيؤثر لا محالة على القدرة الشرائية للأسر المغربية التي تتكبد كل سنة ميزانية كبيرة لتوفير هذه المستلزمات.
وخلص المتحدث إلى ضرورة إحداث مصانع خاصة بإنتاج اللوازم المدرسية، التي يتم استيرادها كل سنة من الخارج مما أدى إلى رفع ثمنها بسبب الزيادة في ثمن المحروقات.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.