صبار: الخطاب الملكي أرسى لبنات بناء مجتمع متوازن وخال من الفوارق    بسبب رفض بيعه جزيرة غرينلاند.. ترامب يلغي زيارته لكوبنهاغن    الرجاء يستعيد لاعبيه الدوليين قبل مواجهة بريكاما    سان جيرمان رفض عرض برشلونة.. 4 ألغام تعرقل عودة نيمار لكامب نو    الشروع في تقديم الخدمة الجديدة لحافلات مجموعة "ألزا سيتي"بالرباط    البحث عن عائلة مهاجر مغربي من اقليم الحسيمة توفي في المانيا    الوفزافي : ادارة السجون تساهم في تأزيم ملف الريف    اصطدام بين سيارتين يخلف مصابين بضواحي خريبكة بعد محاولة تجاوز شاحنة    هل تحتاج المنتخبات الوطنية في عهد لقجع إلى غياب الفرق المنافسة من أجل الانتصار؟.. المنتخب أقل من 20 سنة ينهزم أمام بوركينا فاصو    رسميا | ديحون يعلن تعاقده مع المغربي حمزة منديل    كريستيانو رونالدو : 2018 "العام الأصعب" في حياتي    سيدي سليمان تهتز على وقع جريمة بشعة..العثور على زوجين غارقين في دمائهما داخل شقتهما    وباء الطاعون يتفشى في الولايات المتحدة و الخبراء يحذرون    الحرس الملكي بمدينتي المضيق وتطوان ينظم طواف المشاعل التقليدي    بنعطية يُهنئ ريبيري بانضمامه إلى فيورنتينا الإيطالي    ابنة صدام تكشف عن رسالة نادرة لوالدها تحمل أوامربحق وزير إيراني    مكناس.. توقيف متهم بالمس بنظم المعالجة الآلية للمعطيات وقرصنة المواقع الإلكترونية    يعود تاريخه إلى 168 مليون سنة.. العثور على بقايا أقدم نوع من الديناصورات بالعالم بالأطلس المتوسط (صور)    جلالة الملك يعزي العاهل الأردني    يهوديات ثلاث حَيَّرْنَ المخابرات    المجلس السيادي الحاكم في السودان يؤدي اليمين الدستورية    بينهم رؤساء دوائر.. تنصيب عدد من رجال السلطة الجدد المعينين بإقليم شفشاون    ميال يطفئ شمعته الرابعة ويكرم اوسايح والحنفي    غدير مودة القربى    لحماية أكبر ضد التزوير.. بنك المغرب يصدر ورقة نقدية تذكارية من فئة 20 درهما    البنك الدولي يدق ناقوس الخطر.. العالم يواجه أزمة خفية في جودة المياه تتسبب في ضياع ثلث النمو الاقتصادي    بوهندي: البخاري خالف أحيانا القرآن ولهذا لا يليق أن نآلهه    مواطنو دولة عربية واحدة يمكنهم دخول روسيا من دون "فيزا"    سفير الملك بالأرجنتين يسلم أوراق اعتماده للرئيس ماوريسيو ماكري    طقس الخميس: موجة حر شديد تصل إلى 47 درجة تعم سوس وتادلة والرحامنة وتانسيفت والشمال    وفاة رضيع بسبب حليب أمه    المؤشر العالمي لقوة الجيوش.. المغرب يحتل المركز 61 عالميا بميزانية تبلغ 3.4 مليار دولار    «ثقافتنا تجمعنا» محور أنشطة الإتحاد الإفريقي للثقافة الرياضية    ذكريات عبرت… فأرخت.. أنصفت وسامحت -4- على أسوار قرطبة….    مبدعون في حضرة آبائهم … السي عبد الكبير محقق: الأب العاشق للسينما وأغاني محمد عبد الوهاب    مسابقة في التصوير الفوتوغرافي ضمن فعاليات المهرجان الدولي للسينما والبحر    سعد لمجرد يواصل حصد ملايين المشاهدات في ظرف شهر واحد    " فارس أحلامك" جديد الفنان المغربي عصام سرحان    فياريال يعلن ضم خافيير أونتيفيروس لخمسة مواسم    الدارالبيضاء في الرتبة ما قبل الأخيرة ضمن قائمة 50 مدينة ودّية سياحيا    منها هونغ كونغ بوابة بكين على العالم رغم ازدهار الاقتصاد الصيني    السعودية تشرع في استقبال طلبات النساء الراغبات في استخراج جواز سفر دون حاجة لتصريح    اجتماع عربي بالقاهرة يبحث متطلبات إقامة الاتحاد الجمركي العربي الموحد بمشاركة مغربية    باطمة ومول الشاطو نجوم الدولة الأولى من مهرجان وادي الذهب    باحث: خطاب ثورة الملك والشعب دعوة لضمان فعالية المشاريع وأثرها الإيجابي على المجتمع    الملك يصدر عفوا عن 443 شخصا بمناسبة عيد الشباب    تونس.. رئيس الوزراء يعلن تخليه عن الجنسية الفرنسية قبل ترشحه للانتخابات الرئاسية    الركود يخيم على قطاع العقار خلال الفصل الثاني من 2019    "غريب" يبث الذعر في قلوب المشاهدين عبر شبكة "نتفلكس"    جلالة الملك يستقبل المفتش العام للقوات المسلحة الملكية الذي سلم لجلالته كتابا حول الجهود الملكية لتحديث هذه المؤسسة العتيدة    تعاونية سيللاراش تعيد دورة الانتاج لملاحات العرائش    أمريكا تطلق قواتها الفضائية خلال الأسبوع المقبل    إسكتلندي “لم يتعرف” على زوجته ليلة الزفاف!    باحثون: الأرق يمكن أن يعرض الأفراد لخطر الإصابة بأمراض قاتلة    تزايد حالات الغش الخطيرة في المواد الغذائية    إيفانكا ترامب تشيد بعزم المغرب إدخل تعديلات على نظام الميراث.. ورواد “فيسبوك” يطلبون توضيحًا من الحكومة    أيها الحاج.. أي شيء تبتغي بحجك؟    الجديدة: تهنئة الى السيد خميس عطوش بمناسبة أدائه لمناسك الحج    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ساجد.. الشارة الوطنية أداة اعتراف بالمهارات الحرفية المتوارثة والعمل الدؤوب للأجيال المتعاقبة من الصناع التقليديين
نشر في رسالة الأمة يوم 25 - 02 - 2016

تم اليوم الاثنين بالرباط، تسليم شواهد الشارة الوطنية للصناعة التقليدية المغربية لفائدة عدد من التعاونيات والصناع الفرادى والمقاولات من جميع جهات المملكة.
ويأتي اعتماد هذه الشارة الوطنية كوسيلة للاعتراف بالمهارات الحرفية المتوارثة والعمل الدؤوب للأجيال المتعاقبة من الصناع التقليديين والتزامهم بالجودة، وكذا بإسهامهم الجاد في تطوير والمحافظة على الموروث اللامادي الذي تمثله الصناعة التقليدية المغربية.
ويتم منح حق استعمال الشارة الوطنية للصناعة التقليدية المغربية، "المغرب صنع يدوي"، لفائدة وحدات الإنتاج بالقطاع، التي اجتازت بنجاح عملية التدقيق المنصوص عليها في نظام استعمال هذه الشارة.
وأكد محمد ساجد، وزير السياحة والنقل الجوي والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي، في كلمة بالمناسبة، أن تنظيم هذا الحفل يدخل في إطار مواصلة تفعيل مضامين الاستراتيجية الوطنية لشارات الجودة بقطاع الصناعة التقليدية، وذلك من أجل إبراز دور هذه الشارات كآلية لتنمية منتجات الصناعة التقليدية، خاصة من خلال تحسين جودتها وحمايتها بالحفاظ على أصالتها ومميزاتها.
وأضاف الوزير أن عنصر الجودة يلعب دورا محوريا في تثمين المنتوج، مشيرا إلى أن الشارة الوطنية تعتبر أداة للاعتراف بالمهارات الحرفية المتوارثة والعمل الدؤوب للأجيال المتعاقبة من الصناع التقليديين، تأكيدا على التزامهم بنهج الجودة الشاملة الذي يمس كل سلسلة وعوامل الإنتاج.
من جهتها، أكدت جميلة المصلي، كاتبة الدولة المكلفة بالصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي، أن قطاع الصناعة التقليدية يعد خزانا متميزا لتراث المغرب اللامادي الوطني سواء تعلق الأمر بالمعارف الحرفية الفنية أو كل ما يرافقها من طقوس وسلوكات إنسانية خاصة، مشيرة إلى أن هذا التراث اللامادي، الغني والمتعدد يعد نتاجا طبيعيا للمجهودات التي تبذلها الصانعات والصناع التقليديون من أجل النهوض بقطاع الصناعة التقليدية وانخراطهم الدائم في تنفيذ البرامج التنموية. وأضافت السيدة المصلي أن ورش تحسين الجودة وحماية منتجات الصناعة التقليدية يعتبر من أولويات برنامج عمل الوزارة، حيث أن كل ما يرتبط بهما من إجراءات من شأنه المساهمة في تحديث هذا القطاع، مبرزة أن تنافسية قطاع الصناعة التقليدية تكمن في مستوى جودة منتجاته والمحافظة على خصوصيتها، وانفتاحه على الابتكار والتجديد، وقدرته على التأقلم المستمر مع متطلبات السوق الداخلي والخارجي في ظل سياسة الانفتاح الاقتصادي التي تبناهما المغرب كخيار استراتيجي.
وتجدر الإشارة إلى أن متطلبات الشارة الوطنية ترتكز في مجملها على عناصر ملموسة مرتبطة بالأصالة، والمهارات الحرفية المتوارثة، والجودة، والامتياز وكذا ظروف العمل.
وقد شكل هذا الحفل مناسبة مهمة مكنت من تقديم وإبراز أهمية إدراج مقاربة الجودة بفروع الصناعة التقليدية بالإضافة إلى تعبئة كل الفاعلين، المهنيين والشركاء المؤسساتيين، من أجل الترويج لهذه المقاربة وترسيخها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.