البام.. هل «يحرقه» المصباح أم تلتهمه الحمامة؟    جبهة نقابية تطلق برنامج احتجاج لتشغيل "سامير"    إيفانكا ترامب تشيد من دبي بجهود المغرب في مجال تمكين المرأة    الخبير التحكيمي لقنوات "أبوظبي الرياضية": "ضربة الجزاء المحتسبة لصالح الإسماعيلي أمام الرجاء صحيحة وكان على الحكم احتسابها دون الرجوع للفار"    الجيش يتغلب على المغرب التطواني في الجولة 16    خلاف حاد بين مازيمبي والحكومة الكونغولية بسبب معسكر المغرب    فتاة تنتحر بتناول سم الفئران بالسعيدية !    بخلاف الرميد.. وزير العدل يرفض التعليق على فرار البيدوفيل الكويتي: “أمتنع عن التعليق على ملفات معروضة أمام القضاء”    حصيلة احداث الشغب مباراة آسفي واتحاد جدة السعودي.. اعتقال 12 شخصًا وإصابات لدى عناصر من الشرطة    صحافي إسباني: تفاجأت من “جرأة” المغرب على إنهاء التهريب.. وأتوقع الأسوأ    امن ميناء طنجة المتوسط يوقف أربعة اشخاص للاشتباه في تورطهم في عملية تهريب المخدرات    نصف مليون شخص زاروا معرض الكتاب بالدار البيضاء    كورونا يجتاح الصين.. 1700 وفاة وإصابة 68 ألف شخص    ريمس يفوز على رين في الدوري الفرنسي    عودة أمطار الخير إلى عدد من مناطق المملكة بدءا من يوم غد    إيقاف 12 شخصا من بينهم قاصرين على خلفية أعمال شغب أعقبت مباراة أولمبيك آسفي واتحاد جدة    عام على انطلاق الحراك الشعبي في الجزائر و”النظام” لازال قائما    إيطاليا تجلي 35 من مواطنيها من على متن سفينة سياحية في ميناء ياباني    سلطات الرباط تعلن عن رفع تسعيرة سيارة الأجرة الصغيرة    أسعار المحروقات تعرف انخفاضا ملموسا.. تعرف على الأرقام الحالية    مهرجان برلين السينمائي يصل إلى "مفترق طرقي"    تفاصيل اعتقال مشجع للجيش الملكي عرض أسلحة نارية على الفيسبوك    سعيدة شرف تنفي إعتقالها وتتهم ‘عصابة' حمزة مون بيبي بإستهدافها    مبروك.. لقد أصبحت أبا!    إيقاف 12 شخصا على خلفية أعمال العنف والشغب التي أعقبت مباراة أولمبيك آسفي واتحاد جدة    الأمن يمنع مسيرة لأنصار فريق الجيش    صواريخ "تُمطر" فوق قاعدة التحالف الدولي في بغداد..انفجارات هزت القاعدة    أياكس يهزم فالفيك ويعزز صدارته لل"إريديفيزي"    المرتبة الأولى في المسابقة الوطنية للروبوت من نصيب فريق (نيكست كيدس) من طنجة    بسبب رفض مطلبها.. حركة النهضة بتونس تقرر الانسحاب من تشكيلة حكومة الفخفاخ    الجامعة الحرة للتعليم تجدد فرعها بتارجيست وتنتخب علي أحرموش كاتبا محليا    الملك يأمر بإيقاف مشاريع أخنوش وفتح تحقيق بمشاريع أخرى    مسلحون يهجمون على قريتين ويقتلون 30 شخصا بنيجيريا    شفشاون.. إصابة شقيقين ببندقية صيد بسبب “الإرث”    آجي تفهم شنو هو برنامج دعم الشركات الصغيرة و المستثمرين الشباب بالمغرب و شنو هي الشروط    بنشعبون يرفع سقف مشاريع "التمويل التعاوني" بالمغرب إلى مليارين    بلجيكا تعلن شفاء المصاب الوحيد بفيروس كورونا    « إشعاعات لونية» .. معرض فردي للفنان التشكيلي عبد اللطيف صبراني    نقيب المحامين بأكادير يرفض تسجيل ناجح في امتحان الأهلية بسبب توجهاته الانفصالية وصلته بجبهة “البوليساريو”    الوفي تدعو لمحاربة السوداوية بالنموذج التنموي وتكشف جهود وزارتها للجالية    توظيف مالي لمبلغ 3,4 مليار درهم من فائض الخزينة    باحثون يرصدون مظاهر التجديد في الإبداع الأمازيغي المعاصر    الأجرومي: هل المرأة فئة؟    الملك محمد السادس يهنى رئيس جمهورية ليتوانيا بمناسبة احتفال بلاده بعيدها الوطني    زلزال بقوة 5.6 درجات يضرب روسيا    دراسة: الأخبار الكاذبة تجعل انتشار فيروس كورونا أسوأ    شرب الشوكولاتة الساخنة يوميا يعزز قدرة المشي لدى كبار السن    قرواش مرشحة أفضل شاعرة عربية    الساسي:لا خيار ديمقراطي بدون ملكية برلمانية والانتقال يتطلب الضغط (فيديو) قال: لا نعتمد على العنف لأخذ السلطة    توفي في عمر 86 عاما.. « كورونا » يخطف « مخترع سكين غاما »    بيلوسي تتحدث عن اللحظة التي قررت فيها تمزيق “خطاب الرئيس الأمريكي ترامب”    “رونو” تخسر في 2019 لأول مرة منذ 10 سنوات    ‪بهاوي يحصد 4 ملايين مشاهدة في أقل من يوم    "قهوة مع أرخميدس" .. علوم الرياضيات سر استمرار حياة الإنسان    الدوام لله    الشيخ رضوان مع أبو زعيتر    مصادرة »أسطورة البخاري »من معرض الكتاب.. أيلال: ضربات تغذي الكتاب    بالفيديو.. عالم نفس يهودي "يتفاجأ" بتأثير القرآن على الصحة العقلية والأخلاق    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





كأس الكنفيدرالية الإفريقية..هل سيصنع حسنية أكادير مجدا تاريخيا؟
نشر في سوس رياضة يوم 24 - 01 - 2019

بعد انتزاعه لمقعد في دوري المجموعات ضمن منافسات كأس الكونفدرالية الإفريقية، فإن فريق حسنية اكادير أصبح على موعد مع التاريخ بعدما اكتسبت غزالة سوس، عن جدارة واستحقاق، ورقة المرور لهذا المستوى من المنافسات القارية الذي لم يسبق لها أن بلغته.
فقد حقق فريق الحسنية مسارا موفقا قبل تأهله إلى دوري المجموعات وذلك من خلال انتصاره، وبنتيجة مقنعة وأداء كروي جيد، على كل من الحرس الوطني للنيجر، و "جينيراسيون فوت" السنغالي، و"جيما أبا جيفار" الأثيوبي.
وقال حارس مرمى الحسنية، عبد الرحمان الحواصلي، في أعقاب انتصار فريقه بنتيجة مقنعة بأربع أهداف نظيفة على الفريق الإثيوبي:" أنا جد سعيد لأن أكون ضمن هذا الجيل من اللاعبين الذي حقق نتيجة تاريخية " في مسار فريق الحسنية.
وأضاف الحواصلي، الذي يعد واحدا من أعمدة الفريق والذي توج السنة الماضية كأفضل حارس في البطولة، أن هذا التأهل يأتي ليتوج جهود جميع مكونات النادي، معربا عن امتنانه للجماهير الغفيرة التي حجت بكثرة نهاية الأسبوع الماضي إلى ملعب أكادير الكبير للإحتفال بهذا الإنجاز الكروي.
ويعيش فريق حسنية أكادير ، الذي تأسس سنة 194 ، خلال الفترات الأخيرة على وقع النتائج المثلجة للصدر كما يتجلى ذلك من خلال رصيده الكروي الايجابي، والمتمثل على الخصوص في المسار الموفق الذي حققه على الصعيد القاري ضمن منافسات كأس الكونفدرالية الإفريقية، يضاف إلى ذلك ترتيبه المتقدم ضمن فرق المقدمة في البطولة الاحترافية للموسم الحالي ، إلى جانب كونه كان قاب قوسين أو أدنى من الفوز بلقب البطولة خلال منافسات الموسم الماضي التي أنهاها باحتلال الرتبة الثالثة.
وتذكر هذه الوضعية المريحة التي يعيشها الفريق السوسي بالإنجاز التاريخي الذي حققه جيل آخر من لاعبي الحسنية بداية الألفية الحالية حين توج الفريق بلقب البطولة الوطنية مرتين متتاليتين ، إلا أن الفريق لم يواصل وقتئذ هذا المشوار من التتويج على الصعيد القاري.
فقد سبق للحسنية أن دخل غمار اللعب سنة 2002 ضمن المنافسات القارية الخاصة بالفرق الفائزة بالبطولة لأول مرة في تاريخي ، حيث لعب ضد فريق اتحاد طرابلس الليبي ، وانهى مقابلة الذهاب بالتعادل السلبي ، وهي نفس النتيجة التي آلت إليها مقابلة الإياب ، الشيء الذي جعل الفريقين يحتكمان إلى الضربات الترجيحية التي تأهل على إثرها حسنية أكادير للدور الموالي.
وفي دوري سدس عشر النهاية، أقصي فريق الحسنية على يد أسيك ميموزا الإفواري في مقابلة الإياب التي جرت في كوت ديفوار بهدف واحد مقابل لا شيء، بعدما انتهت مقابلة الذهاب بالتعادل السلبي.
وفي سنة 2003، عاد حسنية أكادير لخوض غمار المنافسات القارية ضد فريق النصر الموريتاني ، المنتمي لمدينة سبخة، حيث انتهت مقابلة الذهاب في أكادير بانتصار الحسنية بنتيجة ثقيلة وهي 7 أهداف نظيفة، مما جعل مسيري الفريق الموريتاني يعلنون عن عدم خوض مقابلة الإياب ، والانسحاب بالتالي من مواصلة التباري .
وكما جرى خلال منافسات الحسنية لأول مرة على الصعيد القاري، انتهى مشوار الفريق في السنة الموالية باكرا على يد فريق النجم الساحلي التونسي الذي تفوق في مقابلة الذهاب بإصابتين نظيفتين، وتحقيق نتيجة التعادل السلبي في مقابلة الإياب.
ويبدو أن الآمال انتعشت اليوم لدى غزالة سوس للذهاب بعيدا سواء في مقابلات البطولة الاحترافية ، أو على مستوى المنافسات القارية .
وفي هذا السياق، سبق لمدرب الحسنية الأرجنتيني ، ميكيل أنخيل كاموندي، أن صرح في بداية الموسم الكروي الحالي أن فريقه " سيسعى للعب بكل ما أوتي في المقابلات التي سيخوضها ، والذهاب بعيدا ما أمكن في هذه المنافسات" ، حيث أعرب عن الطموح الكبير الذي يحدو الفريق في هذا الصدد ، والذي لا يخلو من واقعية .
وبعدما حقق التأهل لدوري المجموعات على الصعيد القاري ، يعود فريق حسنية أكادير اليوم ، الأربعاء ، لخوض غمار البطولة الاحترافية حيث سيستقبل الدفاع الحسني الجديدي، قبل أن يتوجه إلى الحسيمة لمواجهة شباب الريف الحسيمي يوم 28 يناير الجاري.
وإذا كان نادي الحسنية قد أخطأ الطريق نحو لقب البطولة خلال الموسم الماضي، فإن شهية الفريق ، الذي يبدو أكثر انسجاما هذا الموسم ، أعطى إشارة إلى الطموح الكبير الذي يراوده ، خلال هذا الموسم كما يتجلى ذلك مع مرور المقابلات المبرمجة في البطولة الاحترافية.
وانسجاما مع ذلك، قال كاموندي، " مادام هناك عمل وتنظيم واحترافية وانضباط، فلا بد أن تكون هناك نتائج إيجابية" .
وبناء على هذا الاعتبار، فإن فريق الحسنية الذي تعوزه الإمكانيات المادية يراهن على العمل ، وروح الفريق ، إلى جانب مساندة جمهوره ، وهذا ما عكسته النتائج المحققة من طرف الفريق لحد الآن.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.