الأزمة تكبر.. أعضاء في مجلس جهة كلميم يرفضون استلام إخبار الترشح لمنصب خليفة بوعيدة    دكاترة وزارة التربية والتكوين يدخلون في إعتصام بالرباط    قوات حكومة الوفاق تطرد قوات حفتر من مدينة غريان    الأسود يخوضون آخر حصة تدريبية قبل مباراة الحسم ضد كوت ديفوار    صلاح عن أزمة وردة: يجب احترام النساء.. وعمرو يستحق فرصة ثانية    طلب غريب من الاتحاد البرازيلي ل »البرغوث »!    إجلاء أزيد من 270 مهاجراً من جنوب الصحراء نحو أزيلال    طقس الخميس.. جو حار وأكثر من 40 درجة في الجنوب    مهرجان إفران الدولي يميط اللثام بالرباط عن مفاجآت نسخته الرابعة    بالفيديو.. أجواء مراكش تزيد من روعة أغنية Hola Señorita Maria لمالوما وغيمز    عملية إعدام أزيد من 100 كلب تقسم المواطنين    في اليوم السادس لموازين.. الجمهور يستمتع بحفل رائع لناكامورا ولترافيس سكوت    محرز ملزم بدفع 3612 جنيه استرليني لمربية أطفاله    بنشعبون يصدر تعليمات جديدة لاحترام آجال الأداء    مدرب الكونغو: حاولنا التعادل وهدفنا التأهل كثالث المجموعة    علماء أمريكيون يطوّرون "روبوت صغير" باستلهام "حشرة طائرة"    لقاو مادة في القهوة كتعاون على فقدان الوزن    سلطنة عمان غادي تفتح سفارة ديالها في فلسطين    الخلفي: المغرب يجْني الثمار الأولية لإرساء الديمقراطية التشاركية    جماعة طنجة تقتل أزيد من 100 كلب والمواطنون ينقسمون بين مؤيد ومعارض    متى المفهوم الجديد للإدارة؟    المرصد المغربي للبيئة والتنمية : مائدة علمية بيئية    القائد السياسي    المغرب يخطط لجعل ميناء طنجة المتوسط الأكبر في البحر المتوسط    مبروكي: يُقاس الضمير المغربي بِ”ميكا زيرو” محلل نفسي    النهوض بأوضاع ذوي الإعاقة.. مسؤولية وطنية وأخلاقية وضرورة تنموية    هيئات بسيدي رحال الشاطئ تشتكي ناظر الأوقاف لعامل الإقليم بسطات    المنتخب المصري يفوز على الكونغو ويتأهل لثمن نهائي أمم افريقيا    كأس أمم افريقيا 2019 ..مصر تتأهل للدور الثاني بعد فوزها على الكونغو    بعد اعتصام أعضائه داخل مقرها.. الداخلية تتعهد بفك “بلوكاج” قرض للمجلس الإقليمي لكلميم    يونس "مول الشاطو" يكشف حقيقة "الديو" مع لمجرد والبشير عبدو    إليسا تسحر جمهور "موازين" في خامس لياليه    فلسطين ليست للبيع    صدور العدد الرابع من مجلة أواصر الفكرية مقدمة بعنوان: الطريق إلى فلسطين    انقلاب "بيكوب" يخلّف قتيلا وجريحين نواحي برشيد    الفساد السياسي.. عائق التنمية المستدامة في الوقت الراهن    صورة.. عبير براني تصدم متابعيها بصورة فاضحة على البحر ثم تعتذر    نوال المتوكل تعود للأولمبية    لجنة العدل والتشريع تطلع على حصيلة عمل رئاسة النيابة العامة منذ تأسيسها    الجزائر: "هاجس الانفصال" يؤرق المؤسسة العسكرية !!    مجموعة صينية عالمية تدشن أول مصنع لها بالمغرب    إليسا تلهب منصة النهضة.. ومغربيات: إليسا حساسة بزاف    الغارديان: أمريكا تروج للوهم في الشرق وليس لصفقة    صورة مهاجر سلفادوري وطفلته لقيا مصرعهما غرقا تهز العالم    البنك الدولي يدعو المغرب إلى إصلاح القوانين التي تحد من امتيازات بعض الفاعلين الاقتصاديين    إشكالية العدالة الضريبية.. التهرب الضريبي نموذجا مقال    عيد الأضحى: ترقيم أزيد من 4 ملايين ونصف مليون رأس من الأغنام والماعز    دار الشعر بتطوان تنظم ليلة الشعر الأمازيغي في افتاح المعرض الجهوي للكتاب بالحسيمة    دراسة: فنجان قهوة يحرق الدهون أفضل من كوب مياه    طنجة تستعد لاستقبال جلالة الملك    الهيبوكوندريا : نتا مامريضش...أنت تتوهم المرض فقط    افتتاح: “فيلا بيغان” تفتح بالبيضاء    مجلس النواب يصادق بالإجماع على اتفاق الصيد مع الاتحاد الأوروبي    حركة التوحيد والإصلاح بالقصر الكبير في دورة تربوية    "المرأة ذات الخمار الأسود"    مفتي مصري ” يجيز ” مشاهدة مباريات كأس أمم افريقيا شرط ترك ” الصلاة والعمل”    صورة قائد مغربي على عملة جبل طارق    بالشفاء العاجل    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





كأس الكنفيدرالية الإفريقية..هل سيصنع حسنية أكادير مجدا تاريخيا؟
نشر في سوس رياضة يوم 24 - 01 - 2019

بعد انتزاعه لمقعد في دوري المجموعات ضمن منافسات كأس الكونفدرالية الإفريقية، فإن فريق حسنية اكادير أصبح على موعد مع التاريخ بعدما اكتسبت غزالة سوس، عن جدارة واستحقاق، ورقة المرور لهذا المستوى من المنافسات القارية الذي لم يسبق لها أن بلغته.
فقد حقق فريق الحسنية مسارا موفقا قبل تأهله إلى دوري المجموعات وذلك من خلال انتصاره، وبنتيجة مقنعة وأداء كروي جيد، على كل من الحرس الوطني للنيجر، و "جينيراسيون فوت" السنغالي، و"جيما أبا جيفار" الأثيوبي.
وقال حارس مرمى الحسنية، عبد الرحمان الحواصلي، في أعقاب انتصار فريقه بنتيجة مقنعة بأربع أهداف نظيفة على الفريق الإثيوبي:" أنا جد سعيد لأن أكون ضمن هذا الجيل من اللاعبين الذي حقق نتيجة تاريخية " في مسار فريق الحسنية.
وأضاف الحواصلي، الذي يعد واحدا من أعمدة الفريق والذي توج السنة الماضية كأفضل حارس في البطولة، أن هذا التأهل يأتي ليتوج جهود جميع مكونات النادي، معربا عن امتنانه للجماهير الغفيرة التي حجت بكثرة نهاية الأسبوع الماضي إلى ملعب أكادير الكبير للإحتفال بهذا الإنجاز الكروي.
ويعيش فريق حسنية أكادير ، الذي تأسس سنة 194 ، خلال الفترات الأخيرة على وقع النتائج المثلجة للصدر كما يتجلى ذلك من خلال رصيده الكروي الايجابي، والمتمثل على الخصوص في المسار الموفق الذي حققه على الصعيد القاري ضمن منافسات كأس الكونفدرالية الإفريقية، يضاف إلى ذلك ترتيبه المتقدم ضمن فرق المقدمة في البطولة الاحترافية للموسم الحالي ، إلى جانب كونه كان قاب قوسين أو أدنى من الفوز بلقب البطولة خلال منافسات الموسم الماضي التي أنهاها باحتلال الرتبة الثالثة.
وتذكر هذه الوضعية المريحة التي يعيشها الفريق السوسي بالإنجاز التاريخي الذي حققه جيل آخر من لاعبي الحسنية بداية الألفية الحالية حين توج الفريق بلقب البطولة الوطنية مرتين متتاليتين ، إلا أن الفريق لم يواصل وقتئذ هذا المشوار من التتويج على الصعيد القاري.
فقد سبق للحسنية أن دخل غمار اللعب سنة 2002 ضمن المنافسات القارية الخاصة بالفرق الفائزة بالبطولة لأول مرة في تاريخي ، حيث لعب ضد فريق اتحاد طرابلس الليبي ، وانهى مقابلة الذهاب بالتعادل السلبي ، وهي نفس النتيجة التي آلت إليها مقابلة الإياب ، الشيء الذي جعل الفريقين يحتكمان إلى الضربات الترجيحية التي تأهل على إثرها حسنية أكادير للدور الموالي.
وفي دوري سدس عشر النهاية، أقصي فريق الحسنية على يد أسيك ميموزا الإفواري في مقابلة الإياب التي جرت في كوت ديفوار بهدف واحد مقابل لا شيء، بعدما انتهت مقابلة الذهاب بالتعادل السلبي.
وفي سنة 2003، عاد حسنية أكادير لخوض غمار المنافسات القارية ضد فريق النصر الموريتاني ، المنتمي لمدينة سبخة، حيث انتهت مقابلة الذهاب في أكادير بانتصار الحسنية بنتيجة ثقيلة وهي 7 أهداف نظيفة، مما جعل مسيري الفريق الموريتاني يعلنون عن عدم خوض مقابلة الإياب ، والانسحاب بالتالي من مواصلة التباري .
وكما جرى خلال منافسات الحسنية لأول مرة على الصعيد القاري، انتهى مشوار الفريق في السنة الموالية باكرا على يد فريق النجم الساحلي التونسي الذي تفوق في مقابلة الذهاب بإصابتين نظيفتين، وتحقيق نتيجة التعادل السلبي في مقابلة الإياب.
ويبدو أن الآمال انتعشت اليوم لدى غزالة سوس للذهاب بعيدا سواء في مقابلات البطولة الاحترافية ، أو على مستوى المنافسات القارية .
وفي هذا السياق، سبق لمدرب الحسنية الأرجنتيني ، ميكيل أنخيل كاموندي، أن صرح في بداية الموسم الكروي الحالي أن فريقه " سيسعى للعب بكل ما أوتي في المقابلات التي سيخوضها ، والذهاب بعيدا ما أمكن في هذه المنافسات" ، حيث أعرب عن الطموح الكبير الذي يحدو الفريق في هذا الصدد ، والذي لا يخلو من واقعية .
وبعدما حقق التأهل لدوري المجموعات على الصعيد القاري ، يعود فريق حسنية أكادير اليوم ، الأربعاء ، لخوض غمار البطولة الاحترافية حيث سيستقبل الدفاع الحسني الجديدي، قبل أن يتوجه إلى الحسيمة لمواجهة شباب الريف الحسيمي يوم 28 يناير الجاري.
وإذا كان نادي الحسنية قد أخطأ الطريق نحو لقب البطولة خلال الموسم الماضي، فإن شهية الفريق ، الذي يبدو أكثر انسجاما هذا الموسم ، أعطى إشارة إلى الطموح الكبير الذي يراوده ، خلال هذا الموسم كما يتجلى ذلك مع مرور المقابلات المبرمجة في البطولة الاحترافية.
وانسجاما مع ذلك، قال كاموندي، " مادام هناك عمل وتنظيم واحترافية وانضباط، فلا بد أن تكون هناك نتائج إيجابية" .
وبناء على هذا الاعتبار، فإن فريق الحسنية الذي تعوزه الإمكانيات المادية يراهن على العمل ، وروح الفريق ، إلى جانب مساندة جمهوره ، وهذا ما عكسته النتائج المحققة من طرف الفريق لحد الآن.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.