مؤسسة “نور للتضامن مع المرأة القروية” تستعد لتنظيم مؤتمر دولي للقيادات النسائية العربية و الإفريقية    أروقة المؤسسات القضائية احتلت الصدارة بالمعرض الدولي للنشر للكتاب    الصحراء المغربية .. الشيلي تجدد دعمها لمقترح الحكم الذاتي    بنعبد القادر: السياسة الجنائية تعرف اختلالات والتضخم التشريعي يرمي بالقوانين في الرفوف !    مسؤول ياباني ينوه بالتطورات التي عرفتها المملكة بفضل مجهودات جلالة الملك    محمد ضريف يدعو لتحييد الدين والمال والإدارة عن العمل الحزبي    غضبة ملكية تعصف بمشروع 'تاغازوت' باي الذي كلف 600 مليار سنتيم    أسعار الأدوية تواصل انخفاظها في المغرب    طيران الإمارات في الدار البيضاء وطنجة لتوظيف مضيفات ومضيفين    وثيقة.. زيادات جديدة في تسعيرة « الطاكسي صغير » بالرباط    بمشاركة المغرب.. الأمريكيون يطلقون مناورات عسكرية “دولية” في موريتانيا    أسود أقل من 20 سنة يفوزون على منتخب البحرين برباعية ضمن مسابقة كأس العرب    طاليب ل”لكم”: جمهور الجيش لا يستحق “الويكلو” ولا نلعب على اللقب    برشلونة يحصل على الموافقة لتعويض ديمبيلي    فضيحة جديدة تضرب برشلونة.. رئيس الفريق أنشأ شركة لتشويه ميسي وبيكي وغوارديولا    الكاف يفتح باب الترشيح للمدن القادرة على تنظيم نهائي العصبة و نهائي الكونفدرالية    زلزال يضرب المدينة المنورة… والمساحة الجيولوجية تكشف تفاصيله    273 مليون شخص استعملوا "ترمواي الرباط سلا" منذ إطلاقه في ماي سنة 2011    بسبب اختلالات في التنفيذ..غضبة ملكية تتسبب في هدم المحطة السياحية “تاغزوت باي”    اتصالات المغرب تشكف حصيلتها السنوية.. رقم المعاملات يرتفع إلى 36.5 مليار درهم    ألمانيا.. إيقاف متطرفين كانوا يخططون للهجوم على مساجد    إنزكان.. اندلاع حريق مهول بسوق ل”الخردة” مصحوب بانفجارات متتالية    تزامنا مع ذكرى 20 فبراير.. المتعاقدون يستعدون للخروج إلى شوارع طنجة مرة أخرى    نقل مرضى ب”كورونا” في رحلة جوية نحو أمريكا يثير رعب المسافرين    دار الشعر بمراكش تطلق “الشاعر ومترجمه”و”شعراء بيننا”    إدارة مستشفى 20 غشت تكشف حالة “طفل كلميمة” الذي نهشت جسمه 10 كلاب ضالة    راموس: "علينا تقبل التعادل.. لكننا نواصل احتلال الصدارة"    جبهة « سامير » تطلق سلسلة من الاحتجاجات وتطالب الحكومة بالتدخل    بعد تسببه في حادثة سير .. الإفراج عن الفنان رضا الطالياني    الممثلة فضيلة بنموسى تتعرض لكسر على مستوى يدها    بعد عراك واشتباكات بين المتنافسين.. البام يظفر برئاسة مجلس جماعة المضيق    ما أسباب الإمساك لدى الأطفال؟    منع محمد رمضان من الغناء    إشهار لمستشفى صيني للعلاج بالطب البديل يتسبب ل”يوتوبرز” مغربية بالشلل النصفي    في العلاقة بين السياسة والأخلاق    بعد صدمة الفيديو الجنسي.. مرشحة جديدة لمنصب عمدة باريس    انتعاش خزينة أولمبيك اسفي بعد خسارته من اتحاد جدة    حوالي 500 الف زائر طيلة 10 أيام من معرض الكتاب بالدار البيضاء    كانا متوجهين نحو إسبانيا .. أمن طنجة يوقف اسبانيين بحوزتهما 8 كلغ من “الحشيش”    السلامي: الرجاء قدم أداء جيدا أمام الإسماعيلي لكن الحظ لم يحالفه    15 فيلما روائيا طويلا في المسابقة الرسمية للمهرجان الوطني للفيلم بطنجة    نتفليكس تقتحم مهرجان السينما بمراكش !    بسبب مصادرة « أسطورة البخاري » من المعرض.. أيلال يُقاضي الدولة    بعد حصده لمئات الأرواح.. الصين تعلن إنتاج أول دواء ل”كورونا” أكثر من 1700 قتيل بسبب كورونا في الصين    قرار يقضي بتعقيم الأوراق النقدية وتخزينها للحد من انتشار فيروس كورونا    “لارام” تتجاوز غضبة سفير بريطانيا وتعقد اتفاقا غير مسبوق مع شركة بلاده    "حكومة الشباب الموازية تؤكد أن نجاح النموذج التنموي المنشود رهين بتحقيق العدالة الاجتماعية"    في لقاء وفاء لشاعر عبر جسر الحياة خفيفا . .الخوري: بنداوود قصيدة نثرية ناطقة ومنثورة فوق رؤوسنا وداخل آذاننا الصماء    وزير إسرائيلي سابق: الفلسطينيون ليسوا للبيع وسيرفضون صفقة القرن    هذه توقعات أحوال الطقس اليوم الإثنين    نتنياهو: شرعنا في التطبيع مع السودان    الزيادة في أثمنة أدوية بشكل «سرّي» بنسبة تتراوح ما بين 100 و 800 في المئة أدوية في متناول الفئات الفقيرة مهددة ب «الإعدام»    عدد ضحايا فيروس كورونا في الصين يتجاوز 1770 قتيل و 70548 مصاب    حصيلة وفيات فيروس كورونا تتخطى 1700 شخص    آلاف المحتجين الجزائريين يتظاهرون في "خرّاطة" مهد الحراك الشعبي    مبروك.. لقد أصبحت أبا!    الدوام لله    الشيخ رضوان مع أبو زعيتر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





عادات وتقاليد مغربية تسطع بإسبانيا خلال شهر رمضان
نشر في طنجة 24 يوم 18 - 05 - 2019

يشكل شهر رمضان الأبرك في إسبانيا مناسبة خاصة لأفراد الجاليات المسلمة المقيمة بهذا البلد لدعم وتعزيز قيم التسامح والتضامن والعيش المشترك في بلد الاستقبال .
ويستغل المسلمون بإسبانيا الإفطارات الجماعية واللقاءات والأنشطة الاجتماعية والثقافية وكذا الليالي الرمضانية المنظمة للاحتفاء بهذا الشهر الفضيل من أجل تعزيز قيم التسامح والحوار والانفتاح وكذا لإبراز الصورة الحقيقية للإسلام دين الوسطية والاعتدال وقيم التسامح والتآزر والإخاء .
وعلى غرار باقي الجاليات المسلمة المقيمة بإسبانيا يشارك أفراد الجالية المغربية المقيمين بهذا البلد الذين يقدر عددهم ب 812 ألف و 412 نسمة في هذه الأنشطة والتظاهرات المنظمة طيلة أيام هذا الشهر المبارك وذلك بهدف تسليط الضوء على قيم التضامن والتآزر والإخاء التي يدعو إليها الدين الحنيف ولتأكيد تشبثهم بالتقاليد العريقة لبلدهم وبقيم السلام السمحة والعيش المشترك والتي تشكل مجتمعة روافد أساسية ومحورية من الهوية المغربية .
وتولي العائلات المغربية المقيمة في الدولة الأيبيرية لرمضان شهر الرحمة والتوبة والغفران اهتماما خاصا كما تسهر على تقاسم هذه اللحظات الحميمية فيما بينها على مائدة الإفطار التي يتحلق حولها الأقارب والأحباب وتضم كل ما لذ وطاب من وجبات وأطباق مغربية أصيلة في أجواء دافئة وودية تشبه أجواء الوطن الأم .
ويتشبث أفراد الجالية المغربية المقيمين بمختلف مناطق وجهات إسبانيا خلال هذا الشهر الفضيل بالعادات والتقاليد المغربية العريقة سواء حسية كانت أو روحية تنعكس في المأكل والملبس وكذا في إحياء ليالي الذكر حيث ينظمون إفطارات جماعية تكون في الغالب مفتوحة للجميع حتى من باقي الديانات الأخرى وذلك بهدف دعم وتعزيز الحوار بين الأديان وتكريس قيم التعايش والتآخي والتآزر التي يدعو إليها ويحث عليها ديننا الحنيف .
وموازاة مع هذه الإفطارات الجماعية تنظم الجمعيات التي يشرف عليها بعض أفراد الجالية المغربية طوال هذا الشهر المبارك أمسيات للأنشطة الدينية والثقافية والتحسيسية بالإضافة إلى لقاءات يؤطرها بعض الأئمة والمرشدين الدينيين الذين قدموا من المغرب بمبادرة من وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية لتأطير أفراد الجالية وتوعيتهم وتعريفهم بقيم الوسطية والاعتدال التي يدعو إليها الإسلام .
وإدراكا منها لتشبث المغاربة الذين استقروا في إسبانيا بقيم التسامح والاعتدال والانفتاح بعثت المملكة هذا العام مجموعة تضم 56 من الأئمة والمرشدات الدينيات بهدف التأطير الديني لأفراد الجالية المغربية المقيمين بإسبانيا عبر السهر على إمامة الصلاة وإلقاء المحاضرات والمواعظ الدينية بالمساجد وأماكن العبادة بمختلف مناطق وجهات إسبانيا وذلك بمناسبة شهر رمضان الأبرك .
ويندرج وصول هذه البعثة من الأئمة والمرشدات والوعاظ والمشفعين في إطار مبادرة أطلقتها وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية بتعاون وتنسيق مع فدرالية اتحاد المساجد باسبانيا بهدف مساعدة أفراد الجالية على فهم دينهم الفهم الصحيح مع ضمان أمنهم الروحي وتقوية وتعزيز روابطهم بالقيم الدينية السمحة التي تميز المملكة وحمايتهم من كل غلو أو تطرف بالإضافة إلى تكريس الثوابت التي يمثلها المذهب المالكي والتصوف السني والعقيدة الأشعرية .
وتشكل هذه اللقاءات التي تنظم في جميع مناطق وجهات إسبانيا فضاءات للتبادل الثقافي وللحوار بين الديانات كما تروم التأكيد على أهمية الحفاظ على الهوية الإسلامية التي تتميز بقيم المحبة والإخاء واحترام الآخر وتكريس العيش المشترك في بلد الإقامة .
ويمثل شهر رمضان في إسبانيا إضافة إلى بعده الروحي فرصة لا مثيل لها لرفع مستوى الوعي بأهمية التشبث بالتقاليد والعادات المغربية الأصيلة المرتبطة بهذا الشهر الفضيل وكذا لتقوية وتعزيز العلاقات بين أفراد الجاليات المسلمة ولتكريس قيم التضامن والتعايش والتسامح التي ميزت على الدوام الهوية المغربية .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.