طقس اليوم.. كتل ضبابية في الصباح والليل بالسواحل وأجواء مستقرة خلال النهار    50٪ من المقاولات الصغرى تموت قبل بلوغ سنتها الخامسة    تراجع حقينة السدود بجهة سوس ماسة    الشعلة الأولمبية تعود إلى جولتها التقليدية في مارس    المغرب الفاسي يرفع حظوظه في سباق الصعود    غيابات وازنة لنهضة الزمامرة ضد النهضة البركانية    حاليلوزيتش يكشف عن لائحة اللاعبين المدعوين إلى المبارتين الوديتين أمام السنغال والكونغو !    انطلاق الموسم الفلاحي للشمندر السكري باقليم سيدي بنور في ظروف استثنائية غير مسبوقة    انطلاق عملية عودة المغاربة العالقين في مدينة مليلية المحتلة    الطفرة الإبداعية للواقعية السحرية في الأدب الأمريكي اللاتيني المُعاصر 2/1    «كجثة في رواية بوليسية» لعائشة البصري    « أزمة السلطة السياسية»    النقابة الحرة للموسيقيين المغاربة بالجديدة تصدر بلاغا حول الدعم الوزاري للفنانين    إخضاع نوع جديد من الاختبارات للمطابقة قبل تعميمه لمواجهة الجائحة الوبائية    كورونا تجتاح جهة سوس و ضغط هائل على مصلحة الإنعاش بمستشفى أكادير !    جريمة غريبة: تقطع العضو الذكري لزوجها انتقاما منه    حظر بث أغاني أم كلثوم في مصر    أمن الفقيه بنصالح ينظم لقاء تواصليا للتلاميذ    تبادل الشتائم والاتهامات في مناظرة ترامب وبايدن    تكلفة الانتخابات وتنزيل الجهوية تفوق 300 مليار سنة 2021    الفنانة شامة الزّاز .. رحيل آخر كوكب في سماء "الطّقطوقة الجبلية"    دراسة أمريكية ترصد وفاة 51 طفلا بسبب "كورونا" وتكشف معطيات جديدة    جمعية تطالب الحكومة برفع ميزانية وزارة الصحة    "أحجية إدمون عمران المالح" .. صراع الهوية وفساد الجوائز الأدبية    "فتح" و"حماس" تسرّعان خطوات التقارب وسط تحديات غير مسبوقة    سباقات أسطورية.. الخلف يصون الأمانة    سلطات الدار البيضاء تحارب تسويق اللحوم الفاسدة    مجلس جطو: مسار عجز الميزانية متحكم فيه في سنة 2019    موريتانيا.. حمى الوادي المتصدع تودي بحياة 4 أشخاص    عناصر الدرك الملكي توقف مشتبها به في قضية مقتل الطفلة نعيمة    الناشط اعمراشا يمثل امام محكمة الحسيمة بتهم تتعلق بالحراك    الزعيم الديني المالي بويي حيدرا "يثمن" جودة العلاقات العريقة بين المغرب ومالي    نقطة نظام.. عهود موتورة    نصرالله ينتقد سلوك ماكرون "الاستعلائي" ويرفض اتهامه الطبقة السياسية اللبنانية ب"الخيانة" ويدعوه لإعادة النظر "بلغة التخاطب"    لطيفة رأفت لوزير الثقافة : لا يعقل أن ندعم أشخاصا مجهولين وفنانين اخرين يموتون جوعا    فتح بحث قضائي بشأن انعقاد ما سمي بالمؤتمر التأسيسي ل"الهيئة الصحراوية لمناهضة الاحتلال المغربي" بالعيون    الجامعة الملكية لكرة القدم تعلن إقالة مدرب المنتخب الوطني    عاجل.. أنباء عن اعتقال قاتل الطفلة نعيمة بأجلموس نواحي خنيفرة    عاجل .. الدرك الملكي يتمكن من إلقاء القبض على المتهم بقتل الطفلة نعيمة    الجيش الملكي يهزم يوسفية برشيد برباعية    هل تصبح المغربية "رشيدة داتي" رئيسة لفرنسا؟    المجلس الأعلى للحسابات ينشر تقريره حول تنفيذ ميزانية الدولة برسم سنة 2019    وزير الدفاع الأمريكي يستهل جولة مغاربية من تونس غدا ويحل بالرباط الجمعة    جهة بني ملال تسجل 4 وفيات و124 إصابة بكورونا    أداء واجبات التمبر عبر الأنترنت.. المديرية العامة للضرائب تعزز خدماتها الإلكترونية    استكمال تجهيز 34 مؤسسة تعليمية بمعدات معلوماتية ضمن حساب تحدي الألفية    فنانون ومجتمع مدني قالوا كلمات في حق رائدة العيوع والعيطة الجبلية المرحومة شامة الزاز    الكويت تعلن "الشيخ نواف الصباح" أميرا للبلاد    تأكيدًا لما نشرته "البطولة" سابقًا.. إنزو لم يوقع للوداد الرياضي وإعلامي مقرّب من عائلة زيدان يؤكد: "هناك اهتمام وليس توقيع رسمي"    ثلاثة أسئلة لمحمد طلال، رئيس لجنة المقاولات الصغيرة جدا والصغرى والمتوسطة بالاتحاد العام لمقاولات المغرب    ترامب وبايدن في أول مناظرة اليوم الثلاثاء.. 35 يوما قبل الانتخابات الرئاسية    "مشاورات بوزنيقة" المرتقبة.. هل تخرج ليبيا من أزمتها؟    نداء للمساهمة في إتمام بناء مسجد تاوريرت حامد ببني سيدال لوطا نداء للمحسنين    قتلى في عملية احتجاز رهائن في ولاية أوريغون الأمريكية    التدين الرخيص"    الفصل بين الموقف والمعاملة    الظلم ظلمات    مرض الانتقاد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





القارئ المغربي، لا يقرأ إلا دقيقتين في السنة، في حين أن القارئ الأوربي يقرأ 200 ساعة في السنة


اعترف وزير الثقافة محمد الأمين الصبيحي ، بأن القارئ المغربي، لا يقرأ إلا دقيقتين في السنة، في حين أن القارئ الأوربي يقرأ 200 ساعة في السنة، وعزا الصبيحي التراجع الخطير للقراءة بالمغرب إلى المنظومة التعليمية الحالية، وحمل المسؤولية لوزارة التربية والتعليم مشددا في الوقت ذاته على أن حب القراءة يبدأ قبل سن الثانية عشرة. وفي هذا الصدد قال ”الشاب المغربي لم نتمكن بعد من تحبيبه القراءة والمسؤولية ملقاة على عاتق المنظومة التعليمية وأن المؤسسة التعليمية هي المسؤولة عن تكوين ملكات وإدراك الطفل للقراءة وتحبيبه لها“. وعاب الوزير أمس خلال ندوة صحافية عقدت بالرباط لتقديم منجزات وزارة الثقافة لسنة 2012على وزارة التعليم فرض 30 ساعة في الأسبوع في الأقسام الابتدائية، وأشار إلى أن متوسط عدد ساعات التدريس في السنة عالميا هو 23ساعة، معتبرا أن الزمن المدرسي المعمول به لا يسمح للتلميذ بالقراءة، زيادة على التقصير في المناهج الدراسية التي تعطي للتلميذ ملكة القراءة وتحببها إليه وتنمي معارفه وإدراكه عليها. وامتعض الصبيحي من السياسة الجبائية المفروضة على دور النشر كإشكالية من الإشكاليات التي تحد من الطبع والنشر، مشيرا إلى أن المغرب ينتج 2000 عنوان سنويا مقارنة بفرنسا التي تنتج 63 ألف عنوان سنويا. كما عاب الصبيحي على وزارة الاتصال تقصيرها في إنتاج البرامج الثقافية حيث قال ”البرنامج الثقافي الذي تبنته وزارة الاتصال في الحادية عشرة ليلا لا يهم ولن يشاهده إلا من تناول عشرة أكواب من القهوة“. وقال محمد الصبيحي في إطار حمايةالمآثر التاريخية والتراث الموروث والإنتاجات التراثية، إنه يجب تكوينعناصر من رجال الدرك الملكي ليصبحوا خبراء في المجال التراثي لمحاربةظاهرة سرقة المآثر التاريخية. ويذكر أن مجموعة من المدن المتمركزة بها مآثر تاريخية، تعرضت أغلبها للسرقة إما لسرقة المعادن من أقواسها وبناياتها كالنحاس أو لسرقة مدافع تعود لحقب تاريخية، وسبق لمدينة الجديدة وسلا أن عرفتا سرقة مدفعين مصنوعين من النحاس الأحمر. وصرح محمد الأمين الصبيحي أن وزارة الثقافة بدون مقر حيث تكتري مقرا بمبلغ 4.2 مليوم درهم ومقر آخر تكتريه بمبلغ 5 ملايين درهم سنويا، وأن موظفي وزارة الثقافة يعملون في ظروف وصفها الوزير بالصعبة وأضاف بأنهم يحاولون رد الثقة للعمل الثقافي بوسائل محدودة. وفي إطار النهوض بأوضاع الفنانين قال إن الوزارة لا تستطيع تقديم الدعمللفنان لوجود مساطر تمنع ذلك، وقال أيضا إن الوزارة ستعمل على إطار قانوني لمواكبة المقاولات الفنية وخلق سوق ثقافي ودعا إلى الخروج مننظام الجمعيات، وإحلال المقاولات الفنية محل الجمعيات لتقنين إطار اشتغال الفنان.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.