المغرب يطلع مجلس الأمن على آخر التطورات في الكركارات    حزب زيان يدعو إلى حل المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني    مطارات مدن الشمال.. انخفاظ عدد المسافرين ب 67.10 في المائة    ترامب يطالب أنصاره بالعمل على "قلب نتيجة" الانتخابات الرئاسية – فيديو    إقلاع أول رحلة تجارية مباشرة بين الإمارات وإسرائيل    عالم إسلامي يلتمس من المسلمين الغير مرتاحين بفرنسا الرحيل    دييغو أرماندو مارادونا "الخارق" لم يكن نجمًا رياضيًا وحسب...    التوتر، الاحباط والقلق.. دراسة: 25% من ضحايا العنف الجسدي بالمغرب تعرضن لمشاكل نفسية    مقاييس التساقطات المطرية المسجلة بالمملكة خلال ال24 ساعة الماضية    ابتدائية مراكش تدين "المديمي" مفجر قضية حمزة مون بيبي بسنة وعشرة أشهر حبسا نافذة    مهما تسْمَع كندا أَرْوَع    تناول مشروب العسل المخفف بالماء في الصباح قبل الإفطار.. مصدر للإمداد بالطاقة وتقوية المناعة    سائقون يستعجلون التطعيم ضد فيروس "كورونا"    التكاليف المشتركة.. وزارة الاقتصاد والمالية: اعتمادات تفوق 24 مليار درهم مقررة في 2021    أسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدرهم اليوم الخميس    وفاة الصادق المهدي زعيم "حزب الأمة "السوداني مثأثرا بفيروس كورونا عن عمر 85 عاما    زخات مطرية وتساقطات ثلجية الخميس بعدد من مناطق المملكة    عملية كبرى.. حجز 90 طنا من الكوكايين وضبط غواصا وطائرات تستعمل في التهريب    الأسير الفلسطيني الأخرس لحظة الإفراج عنه بعد إضراب 103 أيام عن الطعام: إرادتنا انتصرت على الاحتلال    مدينة قلعة السراغنة تنعي غرقاها بحزن رهيب    دعوة للمشاركة في مائدة مستديرة .. عن بعد    الممثلة "مروة محمد" تهاجم الرجال وتثير الجدل: "الكلاب أوفى منهم!" -فيديو    لفتيت: المغرب قادر على جعل الجائحة فرصة تاريخية لإحداث الاقلاع الاقتصادي    الجامعة لم تصادق على إنتداب السعداوي والهدهودي !    الأرجنتين تعلن الحداد ثلاثة أيام حزنا على رحيل مارادونا !    سوس: أمطار الخير تنعش آمال الفلاحين وتبشر بموسم فلاحي جيد    إيدين هازارد: الثقة تأتي من المشاركة في المباريات    رسمياً .. الإعلان عن المُرشحون لأفضل لاعب في العالم    الجزائر بدون رُبان    أكادير : وضع أحجار وسط الطريق من طرف ملثمين ينتهي بحادث خطير استنفر المصالح الأمنية.    زيدان: وفاة مارادونا خسارة كبيرة.. وهذا ما يحتاجه هازارد    تارودانت : مرضى كورونا يستغيثون بعد إرتفاع عدد الوفيات، والمدير الجهوي ينقل طبيب الإنعاش من أولاد تايمة إلى أكادير    الدكتور السملالي يكشف الحالة الصحية للناصيري    المغرب يخترق أمريكا اللاتينية .. آخر معاقل البوليساريو تتهاوى    كتاب جديد يبرز واقع أنظمة التقاعد في المغرب    محمود الرحبي: كل مجاميعي القصصية يخترقها الفضاء المغربي بتجليات متعددة    أكادير اداوتنان : بوابة إلكترونية لتلقي طلبات التنقل الاستثنائي    هالاند "يساوي وزنه ذهبا" بالنسبة لمدير دورتموند    مناجاة عاشق فاشل    محمد شكري: سيمياء الجوع المزدوج    إجراءات ضريبية تُجهِض حلم فنان مغربيّ في عرض أعماله الفنية    الممرضون يحتفون بنجاح الإضراب عن العمل ويهددون بالتصعيد    نقطة نظام.. عدل بدون وزارة    مركز أفروميد يقدم مذكرة ترافع إلى فرق برلمانية    22 ماتو بكورونا دقة وحدة فكازا بوحدها.. و800 براو فسوس غير اليوم    تزاد على العام اللي فات ب60 فالمية.. موسم التصدير الفلاحي هذ الموسم زاهي ووصل ل106.600 طن    النهضة أتلتيك الزمامرة ينهزم وديا أمام المغرب الفاسي    تحالف يطالب بإسقاط استثناء تزويج الطفلات من "مدونة الأسرة"    منظمات مهنية تحذر من عجز مقاولات عن تسديد تمويلات "أوكسجين"    السلطات تباشر تدابير مواجهة آثار موجة البرد ببولمان    جو بايدن: ترامب لم يتواصل معي منذ فوزي بالانتخابات    معاقبة 3 مصحات خاصة وإلزامها بإرجاع مصاريف كورونا لمرضى متضررين !    بينها الجزائر وتونس وتركيا.. الإمارات تعلق منح "الفيزا" لمواطني 13 دولة لاعتبارات أمنية    هل جددت أحداث فرنسا الجدل حول علاقة النصوص الدينية بالعنف؟    يعيش بين القضبان.. "مسيّر"بشيشاوة يسطو على ضيعات طبيب عيون ويختلس الملايير    أسباب ركود العقل الإسلامي وعواقبه    أشهر داعية في الجزائر يستنكر حقد جنرالات النظام العسكري على المغرب ويصف البوليساريو بالعصابة(فيديو)    إدريس الكنبوري: بناء مسجد بالكركرات نداء سلام- حوار    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الإصابة بداء السعار بالمملكة تراجعت خلال الخمس سنوات الأخيرة
نشر في تليكسبريس يوم 28 - 09 - 2020

أفادت وزارة الصحة ، اليوم الاثنين ، بأن أعداد حالة الإصابة بداء السعار سجلت تراجعا بالمملكة، حيث انتقلت من 31 حالة سنة 2007 إلى متوسط سنوي يبلغ 18 حالة خلال الخمس سنوات الأخيرة.
وعزت الوزارة في بلاغ ، بمناسبة احتفال المنظومة الدولية باليوم العالمي لداء السعار في 28 شتنبر من كل سنة ، هذا التراجع للمجهودات المبذولة لمحاربة الداء في إطار البرنامج الوطني الذي انطلق منذ سنة 1986.
ويقضي البرنامج بتلقيح ما متوسطه 65 ألف شخص سنويا بعد تعرضهم للعض أو الخدش من طرف الحيوانات، لاسيما الكلاب الضالة وكذلك القطط في بعض الأحيان.
وللحد من هذا المرض الفتاك وبالإضافة إلى تلقيح الكلاب المملوكة ، يقول البلاغ ، يبقى التقليل من عدد الكلاب الضالة التي تلعب دورا أساسيا في نقل هذا الداء وتلقيح الإنسان بعد تعرضه للحيوانات المشتبه إصابتها به، من أهم ركائز البرنامج الوطني لمحاربة داء السعار الذي تنهجه وزارة الصحة بشراكة مع وزارة الداخلية ووزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات.
وفي هذا الإطار، ذكرت وزارة الصحة بأنها عمدت إلى إبرام اتفاقية شراكة مع وزارة الداخلية تهدف إلى تقريب الخدمات الوقائية من المواطنات والمواطنين، وذلك بإدراج هذه الخدمات في المراكز الصحية المعينة لهذا الغرض، كما قامت بمراجعة مسطرة التكفل العلاجي الوقائي وشرعت في تكوين مهنيي الصحة بخصوصها.
وتنتهز وزارة الصحة هذه المناسبة العالمية لتنصح المواطنات والمواطنين بتجنب الاحتكاك مع الحيوانات مجهولة المصدر خاصة الكلاب والقطط، وتوجيه النصح للأطفال بعدم اللعب مع الحيوانات غير المعروفة، حتى ولو كانت لطيفة مع تشجيعهم على الإبلاغ عن أي عض أو خدش تعرضوا له ولو كان بسيطا.
كما تحث الوزارة ، في حالة التعرض للخدش أو العض من طرف حيوان ، على غسل مكان الإصابة جيدا بالماء والصابون لمدة 15 دقيقة، والتوجه لأقرب مركز محاربة داء السعار لتلقي العلاج الموضعي المناسب والاستفادة من التلقيح المضاد للمرض بالإضافة إلى المصل إذا اقتضى الحال ذلك، وكذا على عدم قتل الحيوان المعتدي وإبلاغ المصالح البيطرية عنه.
ويعد الاحتفال باليوم العالمي لداء السعار المحتفى به هذه السنة تحت شعار "لنقض على السعار، لنتعاون ونلقح"، مناسبة لتسليط الأضواء على خطورة هذا المرض وسبل الوقاية منه والحد من انتشاره، خاصة بمكافحته في مستودعاته الحيوانية.
وحسب المنظمة العالمية للصحة، فإن هذا الداء يودي بحياة عشرات الآلاف من الأشخاص كل سنة، تتسب ب الكلاب في وقوع 99 في المائة منها.
وداء السعار أو ما يعرف في المغرب "بالجهل" مرض فيروسي خطير يصيب معظم الحيوانات ذات الدم الحار حيث يمكن أن ينتقل المرض إلى الإنسان، غالبا عن طريق العض أو الخدش، وذلك رغم توفر لقاحات مأمونة وناجعة يتعين على الأشخاص الذين تعر ضوا لحيوانات ثبت أو اشتبه في إصابتها بهذا الداء، الاستفادة منها على وجه السرعة لتفادي الإصابة بهذا الداء، الذي يصبح قاتلا بمجرد بداية ظهور الأعراض.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.