سوزوكي تحول Jimny إلى سيارة خدمية    آلام مفصل الركبة .. الأسباب والعلاج    بيع 150 غراما من الزعفران ب15 مليون في مزاد علني.. إليكم التفاصيل    قلق دولي وعربي إزاء تصاعد الانتهاكات الإسرائيلية بالقدس المحتلة    بلجيكا تعتزم اعتماد "جواز كورونا" بالنسبة للتظاهرات الكبرى    إيطاليا تفتح من جديد أبوابها للسياح وسط إجراءات أكثر مرونة    أحوال الطقس غدا الثلاثاء.. قطرات مطرية متفرقة في هذه المناطق    تقرير إخباري: في ظل الأزمة.. ثروة أخنوش تقفز إلى 1.9 مليار دولار وعودة عثمان بنجلون لقائمة أثرياء العرب ب1.3 مليار دولار    مصدر من اللجنة الجهوية لليقظة والتتبع بولاية جهة فاس مكناس ل"كود": عملية مراقبة الولوج والخروج من فاس غادي تبقا هي هي    المغرب يحتاج إلى مواقف وقرارات تعيد الثقة إلى العلاقات مع إسبانيا    لقاء افتراضي عن بعد يجمع ناصر بوريطة مع نظيره الغيني الاستوائي    رئاسة النيابة العامة تدعو إلى التصدي الصارم لكل أشكال الترويج غير القانوني للأدوية    «أصوات الفقراء» للباحث حسن قرنفل تحليل تفصيلي لتصويت فقراء المغرب    جلالة الملك محمد السادس يحيي ليلة القدر المباركة    أكادير : مدير ثانوية محمد الزرقطوني في ذمة الله    صحيفة إسرائلية تفجر: المغرب هو الطرف الأنسب لحل أزمة القدس    عسكريون فرنسيون ينشرون مقالا جديدا عن «التفكك» الذي يضرب فرنسا ويجمعون التوقيعات    نجم الزمالك السابق: "بنشرقي كان خارج الخدمة في لقاء القمة أمام الأهلي"    الحارس الأرجنتيني السابق "هوغو غاتي" عند سؤاله عمّن يُفضّل في الليغا: "إنه بونو.. يُعجبني كثيراً وهو حارس مرمى سريع"    مديرة اليونسكو: أكثر من مجرد شجرة، الأركان هي "حضارة" و"نموذج" لعلاقة الإنسان بالطبيعة    محكمة تيزنيت تبرئ الصحافي بوطعام    باحث فلكي ل 2M.ma: رؤية هلال عيد الفطر يوم الخميس واضحة.. ولكن بشروط    مستجدات عصابة سرقة صناديق خلايا النحل بأفورار .. تقديم المعتقلين وإصدار مذكرة بحث في حق الشخص الثالث والأبحاث جارية لكشف كل خيوط القضية    والي جهة بني ملال خنيفرة يترأس الاجتماع التأسيسي لمجلس الحوض المائي لأم الربيع    اعتقال فاعلة جمعوية بفاس في ملف تزوير والتبليغ عن جريمة خيالية    العثور على جثة عشريني مشنوقا داخل شقة بمدينة الناظور    رصد 144 مليون درهم لمشاريع محاربة السكن غير اللائق على صعيد فاس ومولاي يعقوب    والدة دنيا بطمة تذرف الدموع في عيد ميلادها وهذا هو السبب-فيديو    أستاذ جامعي: "أيها الأثرياء لا داعي لاجتماعات الإحسان.. أدوا فقط ما بذمتكم قانونا للدولة والمتجمع"    "نايضة" في مخيمات تندوف وعسكر الجزائر في حالة استنفار قصوى    توضيحات جديدة بخصوص إخضاع التنقل من وإلى مدينة فاس لشروط معينة.    بين مركز للتتبع واللجنة الجهوية.. كش24 تكشف تفاصيل ارتباك تقنين التنقل من وإلى فاس    تاعرابت: كنت قريبا من التوقيع لسان جيرمان و"الأسود" مرشحون بقوة للتتويج ب"الكان"    بعد مواجهتهم للرجاء والوداد في "ظرف أسبوع".. لاعبو الجيش الملكي يجرون حصة لإزالة العياء في المسبح التابع لمركز النادي    المغرب التطواني يفرض التعادل على نهضة بركان بهدف لمثله    المجتمع المدني بمراكش يطلق نداء لتثمين ساحة جامع الفنا    رصد الليغا الدورة 35 : الڤار يثير الجدل ويبقى صراع اللقب مفتوحا    الشركة الوطنية للطرق السيارة بالمغرب تقدم برنامجها لإعادة تشجير وغرس شجرة أركان    الإعلام الإسرائيلي: "الكابينت" اتخذ قرارا بتوجيه ضربة جوية واسعة لغزّة    هل تنهي أحداث مقابلة مولودية الداخلة وسيدي قاسم أحلام الفريقين في إتمام موسمهما؟    نهضة بركان يرد على تصريحات محسن ياجور    "حركة فتح" تحمل "حكومة الاحتلال" تداعيات عدوانها على "القدس"    طائرات إسرائيلية تقصف "قطاع غزة" و"كنائس فلسطين تدق أجراسها" دعما لها ونصرة للقدس    "شحنة جديدة" من "لقاح كورونا الصيني" وصلت "المغرب"    تكروين ل2m.ma: الغاء التربية الموسيقية من التعليم جريمة والموسيقى التصويرية تحتاج ميزانية محترمة    2020 السنة الأكثر حرارة في المغرب..ثلاثة أسئلة لرئيس مصلحة التواصل بالمديرية العامة للأرصاد الجوية الحسين يوعابد    طنجة ثالث أهم مدينة مصدرة لمنتجات الصناعة التقليدية    أوضاع الفنانين في ظل الجائحة تهيمن على أشغال المؤتمر 22 للفدرالية الدولية للممثلين    وزارة الفلاحة تتخذ تدابير تحفيزية لضمان تسويق جيد للحبوب برسم الموسم الفلاحي الحالي    مؤسسة مسجد الحسن الثاني بالدار البيضاء.. دورة أولى ناجحة للمعرض الافتراضي الدولي للخط العربي وفنونه    ما حقيقة دخول الفنان سمير غانم في غيبوبة؟    الدكتور منير القادري يبرز فضل العمل الصالح وثمراته في الدنيا والآخرة    فيلسوف المادة أندريه كونت سبونفيل وهاجس تخليق الرأسمالية    حين قال الحسن الثاني: هذا ما ينبغي أن يفعله المسلمون في أوروبا    تدهور الحالة الصحية للفنان سمير غانم بعد إصابته بكورونا    إسلاميات… الفشل الفرنسي في تدبير الظاهرة الإخوانية (1/2)    مساء الاثنين على الإذاعة الوطنية: أضواء على أدب الصحراء في لقاء مع الكاتب محمد سالم الشرقاوي    "Ça tourne".. سلمى صلاح الدين تكشف أسرار "سلامات أبو البنات 2" وتتحدث عن جزئه الثالث -فيديو    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المجتمع الدولي بأسره أصبح يعرف أن البوليساريو شركة جزائرية
نشر في تليكسبريس يوم 22 - 04 - 2021

قال عبد الرحيم منار السليمي، استاذ جامعي ومحلل سياسي متخصص في القضايا المغاربية، ان المجتمع الدولي باسره اصبح يعرف جيدا ان جبهة البوليساريو، مجرد شركة جزائرية، أي تتحكم فيها كيف ما تشاء.
واضاف السليمي في تصريح صحافي، عقب انتهاء جلسة مجلس الامن امس الاربعاء حول الصحراء المغربية، أن اعضاء المجلس دعوا الامين العام للامم المتحدة لتعيين مبعوث جديد في الصحراء المغربية، وأن الجزائر والبوليساريو اصيبا بخية امل كبيرة خاصة وانهما كانتا تعولان على هذه الجلسة التي تعد عادية ان تتضمن نقط محددة، وكانت الجزائر تمني النفس ان يتضمن الاشارة الى الحرب الوهمية التي تروج لها في الصحراء المغربية.
وكان مجلس الأمن الدولي وجه صفعة قويةً لكل من الجزائر والبوليساريو، عقب رفض على جميع الطلبات المقدمة من طرف الجزائر.
و أجهض أعضاء مجلس الأمن الدولي كافة المناورات، في الجلسة المخصصة لمناقشة تطورات ملف الصحراء المغربية، حيث كانت الجزائر تنوي طرح نشوب حرب وهمية في الصحراء المغربية لإثارة إنتباه مجلس الأمن الدولي.
و كان موقف الهند خصوصاً والصين مثيراً ومدافعاً عن الوحدة الترابية للمملكة بشكل ضمني، حيث دعمت نيو دلهي وحدة المغرب الترابية متصديةً للطرح الإنفصالي.
وشكلت جلسة امس، إنتصاراً جديداً للمغرب، بإجهاض مناورات الجار الشرقي، المناوئة للوحدة الترابية للمملكة، حيث حمل مشروع إعلان مشترك صاغته الولايات المتحدة يدعو إلى "تجنب التصعيد" في النزاع بالصحراء المغربية.
وكانت مواقف كل من الهند والصين ودول إفريقية عدة مساندة للمغرب، حيث اعتبرت أنه يمكن أن "يساء تأويله ويؤدي إلى نتائج عكسية".
ودعا مجلس الأمن، إلى تعيين مبعوث أممي جديد "من أجل إعادة إطلاق العملية السياسية المتوقفة في أسرع وقت ممكن" ودعم جهود المينورسو.
وجدد أعضاء المجلس دعمهم للمبادرة المغربية للحكم الذاتي، كأساس جدي وذي مصداقية من شأنه إنهاء هذا النزاع الإقليمي، على النحو المنصوص عليه في قرارات مجلس الأمن منذ سنة 2007، والتي تعتبر الحكم الذاتي حلا واقعيا وجديا وذي مصداقية.
وأشاد أعضاء المجلس أيضا بتعاون المغرب مع بعثة المينورسو، ولا سيما تلقيح أعضاء هذه البعثة في إطار حملة التلقيح الوطنية ضد كوفيد -19. وفي هذا الصدد، تم تسليط الضوء على نجاح حملة التلقيح المغربية.
وندد أعضاء مجلس الأمن، خلال هذا الاجتماع، بعرقلة المليشيات المسلحة التابعة ل"البوليساريو" في الخريف الماضي لمعبر الكركرات، مسلطين الضوء على التحرك السلمي للقوات المسلحة الملكية، والذي مكن من استعادة حركة المرور بشكل كامل.
وشددوا في الوقت ذاته على ضرورة تعاون "البوليساريو" الكامل مع المينورسو، والتي تعرقل بشكل خطير مهمتها في مراقبة وقف إطلاق النار، من خلال إعاقة دورياتها ومنع إمداد المراقبين العسكريين.
وأعرب بعض أعضاء المجلس عن قلقهم البالغ إزاء إعلان "البوليساريو" الانسحاب من وقف إطلاق النار، مطالبين إياها باحترامه والامتناع عن أي عمل استفزازي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.