"الزعيم" يدخل الجزائر عبر الأجواء التونسية    تحليل.. هل يعود بنكيران ويرمم بيت "العدالة والتنمية"؟!    الصويرة.. شخصيات بارزة من مؤسسة برينثهورست –أوبنهايمر المرموقة تقوم بزيارة إلى "بيت الذاكرة"    "الاشتراكي الموحد": جواز التلقيح غير دستوري وينتهك الحقوق والحريات    87 مليار درهم لنفقات الاستثمار    رفع مساحة زراعة أشجار الزيتون إلى 200 ألف هكتار بالشمال    فايسبوك يتجه نحو تغيير اسمه    عطلة رسمية مدفوعة الأجر لمدة أسبوع بسبب انتشار فيروس كورونا في روسيا    إسبانيا ترد على اتهامات البوليساريو بشأن قضية الصحراء المغربية    المنتخب المغربي النسوي يضع آخر اللمسات قبل مواجهة إسبانيا    الابتزاز الجنسي يجر بنزيمة إلى القضاء    بينهم شرطي.. توقيف ثلاثة أشخاص للاشتباه في تورطهم في النصب والاحتيال بالصويرة    تكرار مشهد صفع فتاة في منطقة حساسة من جسدها والأمن يدخل على الخط    بعد تشديد الخناق عليه قاتل سيدة فوق ممر الراجلين يقدم نفسه للشرطة    لارام تكشف أسباب تعليق الرحلات مع ألمانيا وهولندا وبريطانيا    حمضي: جواز التلقيح من شأنه أن يساهم في تسريع العودة إلى الحياة الطبيعية    في ظرف 24 ساعة.. المغرب يسجل 188 إصابة مؤكدة بكورونا و 14 وفاة    "البيجيدي" يعلق رسميا عضوية مستشاريه بعد رفضهم تقديم الاستقالة من الغرفة الثانية    ثقة الأسر المغربية ترتفع رغم تشاؤمها من البطالة والادخار    نهضة بركان أولمبيك خريبكة: هل تحدث المفاجأة؟    حكيمي يحيي شخصية باري سان جيرمان    الخطوط الملكية المغربية توضح مصير تذاكر الرحلات الجوية    أحوال الطقس غدا الخميس.. أجواء حارة في هذه المناطق    بعد أن ناهزت السبعين من عمرها..سيدة تلد طفلا وسط ذهول الأطباء    بيع منزل العلامة ابن خلدون يثير الجدل بفاس ؟ (صورة)    فتح باب الترشيح للجائزة الوطنية للقراءة في دورتها الثامنة    سكاي نيوز عربية: المغرب يراهن على تحقيق السيادة الطاقية من خلال مستقبل أخضر    مجلة فرنسية تنتقد أداء أشرف حكيمي وتوجه اتهاما للمغرب    أزيد من 200 متسابق في سباق العدو الريفي بالمضيق    خبير: جواز التلقيح سيسرع العودة إلى الحياة الطبيعية    بعد محطات من الجمود والخلاف .. الحكومة مطالبة بنهج سياسة جديدة تجاه وضعية الحوار الاجتماعي    جوّ البنات" الأغنية الرسميّة لمهرجان الجونة تجمع رمضان وRed One ونعمان    الخطاب النبوي الأخير    حكومة أخنوش تقترح حذف تصاعدية أسعار الضريبة على الشركات    مطالب للنيابة العامة بتسريع البث في ملفات الفساد ونهب المال العام المعروضة أمامها    مبابي: اللعب مع ميسي شرف كبير بالنسبة لي    الأمم المتحدة تعين هلال رئيسا مشتركا لمجموعة أصدقاء المراجعات الوطنية الطوعية لتحقيق أهداف التنمية المستدامة    ذكرى المولد.. إقبال "محتشم" على اقتناء الحلويات التقليدية بالفنيدق    بأبي أنت وأمي يا رسول الله..    المغرب يعلق الرحلات الجوية اتجاه بريطانيا وألمانيا وهولندا    القضاء يدين "ملك المطاحن" في ملف الدقيق الفاسد والأعلاف المسرطنة    السعودية تجدد التأكيد على دعمها للوحدة الترابية للمغرب    الاتحاد الأوروبي يدعو الرئيس التونسي إلى السماح باستئناف عمل البرلمان    استمرار التحذير من مشاهدة مسلسل "Squid Game"    مختبرات مغربية تعتزم تصنيع لقاح "سبوتنيك 5" الروسي وتصديره إلى إفريقيا    هكذا يكون إنصاف مادة التربية الإسلامية وإنزالها المنزلة اللائقة بها في منظومتنا التربوية التعليمية    مهرجان إبداعات سينما التلميذ يمدد تاريخ قبول الأفلام    جواسم تكرم روح نور الدين الصايل بالدار البيضاء    الصحفي الذي ألقى بالحذاء على بوش: حزنت على وفاة "كولن" من دون أن يحاكم على جرائمه في العراق    من بين فعاليات اليوم السادس لمهرجان الجونة السينمائي عرض فيلم "كوستا برافا" و"البحر أمامكم""    الدعاء الذي رفع في ضريح مولاي عبد السلام بن مشيش ليلة المولد    المغرب يقرر تعليق الرحلات الجوية نحو 3 دول أوروبية    هل علاقات سوريا بالعالم العربي على وشك أن تتغير؟    شح الغاز وتحسن الطلب يتجهان بأسعار النفط إلى مستوى قياسي    طريقة استعادة الرسائل المحذوفة في الواتساب بسرعة فائقة بدون برامج    مهرجان سينما الذاكرة ينعقد في دورته العاشرة بالناظور    إصابة 5 أشخاص إثر سقوط شجرة على سيارتهم بمنتزه الرميلات    "رابطة علماء المغرب العربي" تحذر من العواقب الوخيمة للمقررات الدراسية على أجيال المستقبل    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



في المشمش..الجزائر ستشرع في تصنيع لقاح كورونا والله اعلم!
نشر في تليكسبريس يوم 13 - 07 - 2021

ادعاءات نظام العسكر ومعه أبواقه الدعائية لا تنتهي، و"عبقرية" الجنرالات في اختلاق الأخبار الكاذبة وترويج ليس لها حدود. ما يهم نظام كابرانات فرنسا هو مجاراة المغرب والتشويش على ما يحققه من إنجازات في جميع المجالات.
آخر ما جادت به عبقرية النظام في "كوريا الشرقية" الإدعاء بان هذه الأخير ستشرع في إنتاج لقاح "سبوتنيك" الروسي وسينوفاك الصيني محليا ابتداء من شهر سبتمبر القادم!
هذه اللازمة مللنا من سماعها منذ أن أعلن المغرب عن رغبته في تصنيع لقاحات مضادة لفيروس كورونا المستجد، عقب تصريح وزير الصحة خالد أيت الطالب، في نونبر 2020 خلال توقيع اتفاقيات مع الصين، أنه من المحتمل أن يتمكن المغرب من إنتاج اللقاح قريبا جدا، في إطار تبادل الخبرة بين الرباط وبكين.
وظل نظام العسكر يكرر هذه الإدعاءات في مزايدات سياسوية مع المغرب، دون أن يستطيع إنزال ذلك على أرض الواقع، خاصة بعد أن أعلن الرئيس المعيّن عبد المجيد تبون، في فبراير 2021، عن اتفاق بلاده مع روسيا لصناعة اللقاح المضاد لفيروس "كورونا" المستجد في الجزائر! وحسب ما نقلته آنذاك قناة "النهار" المقربة من المخابرات الجزائرية، فإن "الشروع في صناعة اللقاح سيتم بعد 6 أو 7 أشهر من السنة الجارية"!
واليوم ها قد مرت خمسة أشهر على وعد تبون العسكر، دون ان يرى المشروع/الوهم النور، وهو ما يكشف ان كل الإشاعات وكل التصريحات الكاذبة التي تصدر عن المسؤولين في الجزائر، الغرض منها هو التشويش على التجربة المغربية في هذا المجال، وتوهيم الرأي العام الجزائري بصحة شعارات "أكبر قوة إقليمية" و" أفضل نظام صحي في افريقيا" وهلمّ شعارات زائفة لا أساس لها من الصحة.
عبقرية الجنرالات وأبواقهم الدعائية اهتدت هذه المرة إلى حيلة جهنمية لإعادة بعث الروح في ادعاءاتها وأكاذيبها بخصوص "تصنيع" لقاح كورونا، خاصة بعد أن حقق المغرب تقدما كبيرا في هذا المجال، ودخوله بقوة على خط صناعة لقاح فيروس كورونا، بما يجعله منصة رائدة في هذا المجال على مستوى إفريقيا والعالم. وهو ما تأكد خلال إشراف جلالة الملك على توقيع ثلاث اتفاقيات مع الصين لإنتاج 5 ملايين جرعة من لقاح "كوفيد-19" شهريا باستثمارات حجمها 500 مليون دولار لتعزيز الاكتفاء الذاتي والسيادة الصحية للمملكة...
وفي هذا الإطار، نشرت جريدة الشروق الجزائرية، خبرا قالت فيه إن وزير الصناعات الصيدلانية لطفي بن باحمد، أكد "أن الجزائر ستشرع في إنتاج لقاح "سبوتنيك" الروسي وسينوفاك الصيني محليا ابتداء من شهر سبتمبر القادم"!،
وأضافت ان بن باحمد قال، خلال نزوله ضيفا على برنامج ضيف التحرير للقناة الإذاعية الثالثة، "إن الجوانب التقنية قد تم تحضيرها إلى جانب توقيع عقود الانتاج مع الجانبين الروسي والصيني. وسيكون انتاج اللقاحين بمخابر صيدال بولاية قسنطينة بمعدل مليوني جرعة شهريا."!
إلا أن المتمعن في تفاصيل ما نشرته الشروق الجزائرية، سيكتشف أن الغرض منه هو الردّ والتشويش على مشروع المغرب بخصوص تصنيع اللقاح المضاد لكوفيد-19 ولقاحات أخرى، حيث أن ما جاء من مضامين في هذا الخبر ليس بجديد بل يتعلق الأمر بتصريحات سابقة لذات الوزير تعود إلى شهر فبراير، عندما نزل ضيفا على نفس البرنامج بالقناة ذاتها!
مدبجو التقرير الإخباري المزور، الذي نشرته الشروق الجزائرية، لم يفلحوا في حبك الكذبة لأنهم في خضم حماستهم لإظهار قوة نظام العسكر ومدى قدرته على مضاهاة المغرب في تصنيع اللقاح، كشفوا دون وعي ان تصريحات الوزير التي عنونوا بها اليوم مقالهم، هي نفس التصريحات الحرفية التي أدلى بها سعادته يوم 7 فبراير 2020، وهذا نصها كما نشرته "الشروق"، بوق المخابرات الجزائرية :"ويوم 7 فيفري، أكد الوزير خلال نزوله ضيفا على برنامج "ضيف التحرير" للإذاعة الثالثة، إن الجزائر رفعت التحدي في توفير الكمامات وتحاليل الكشف عن فيروس كورونا، واليوم هي ترفع تحدي آخر وهو إنتاج اللقاح. كما أوضح الوزير، أن روسيا حددت الجزائر كدولة قادرة على انتاج لقاحها سبوتنيك5 المضاد لكورونا . وأشار المتحدث ذاته إلى أن صيدال و 4 شركات خاصة في إنتاج الأدوية تملك الخبرة لتصنيع اللقاح المضاد لكورونا وهذا سيكون بالتنسيق مع الجانب الروسي. كما شدّد ضيف الثالثة، على ضرورة تنظيم القطاع الصيدلاني للوصول إلى التصدير، مؤكدا أن هدف القطاع هو ضمان المواد الصيدلانية والأدوية التي تعد أولوية قصوى ثم التوجه نحو التصدير. وكان وزير الصناعة الصيدلانية لطفي بن باحمد، قد كشف، عن تحقيق تقدم في ملف إنتاج لقاح سبوتنيك V، وأن انتاجه سيكون خلال شهرين في حال توفرت المادة الأولية. وتم تكليف المخبر الجزائري للإنتاج الصيدلاني، فراتر رازس، بإنتاج لقاح سبوتنيك 5 محليا، وأوضح هذا الأخير أنه سيكون جاهزا في ظرف يتراوح بين شهرين و7 أشهر"!
هذا ما قاله وزير الصحة الجزائري في فبراير الماضي، وهو نفس الكلام الذي أعادت نشره جريدة الشروق، اليوم 13 يونيو الجاري، كما لو انه تصريح جديد للوزير، وظلت مضامينه مجرد هراء ولم تعرف سبيلا للتطبيق منذ الإعلان عنها سواء من طرف تبون العسكر أو وزير صحة الجنرالات "لطفي بن باحمد"(الذي بالمناسبة لم تطله يد الإعفاءات وظل في منصبه في الحكومة الجديدة رغم فشله الدريع في مواجهة كورونا وتوفير اللقاحات الضرورية لتحقيق مناعة جماعية للجزائريين ضد الفيروس).
هذا الخبر يكشف مدى خطورة المرض النفسي المزمن الذي يستبد بنفوس الجنرالات، وهو ما يعرف ب"المغربوفوبيا" كما شخصه المحللون والاختصاصيون، كما انه ينم عن مدى غباء أبواقهم، كما هو الشأن بالنسبة للشروق التي فشلت في تمرير خبر كاذب بالاعتماد على تصريحات قديمة، ولم تستطع حبك المقال بشكل جيد يمكن ان يقنع القارئ او المتلقي بانه صحيح ويحتوي على معلومات آنية ومفيدة تظهر جدية المشروع نظام العسكر الجزائري، الذي يرغب في ان يكون قوة إقليمية رغم انف "عقولهم الصغيرة" وقصر نظرهم، وهي مواصفات لا يمكن الاعتماد عليها لتقليد المغرب وأحرى منافسته في العديد من المجالات..
ورغم ذلك سنعيد الحساب من جديد وسننتظر "بين شهرين إلى 7 أشهر"، لنرى هل سيحقق كابرانات فرنسا ما وعدت به "الشروق" على لسان سعادة الوزير، أم أن "الشروخ" أو بوقا آخر ستلجأ إلى حيلة أخرى للتمويه والكذب على الرأي العام...
جنرالات الجزائر ينصرف عليهم المثل الشعبي ّفي المشمش"، الذي يردده إخواننا في مصر، والذي يطلقونه بغرض التعبير عن المواعيد الفضفاضة المتكررة لغرض التمويه او المماطلة التي يقوم بها البعض سواء كانوا أفرادا او جماعات أو مؤسسات أو أنظمة، وفي حالة الجزائر فإن كابرانات فرنسا يتجاوزون ذلك إلى إطلاق أكاذيب كبيرة وادعاءات لا أساس لها من الصحة، وذلك لتنويم الشعب المغلوب على أمره ومحاولة إقناع الرأي العام الداخلي والخارجي بان الجزائر قوة إقليمية يجب ان يقام لها ألف حساب(الجنرالات سيقام لهم بالفعل ألف حساب في الآخرة إن شاء الله!)...


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.