البطاقة الوطنية للتعريف الإلكترونية من الجيل الجديد .. استعمال أسهل و مؤمن لخدمة المواطن    روسيا تعلن إنتاج أول دفعة من اللقاح المضاد لفيروس كورونا    مذكرة CNDH حول النموذج التنموي تؤكد عدم فعلية الحقوق.. ال"ضباب المتردد"    عاجل ..شاطئ سيدي وساي يبتلع فتاة عشرينية    الرجاء "ينجح" في تأمين عودة مالانغو ونغوما بعد غياب فرضته تداعيات "كورونا"    في مقدمتها الدار البيضاء هذا هو التوزيع الجغرافي لحالات الإصابة الجديدة ب'كورونا' حسب مدن المملكة    مجموعة من الدول الأوربية تمنع المغاربة من دخول أراضيها بعد ارتفاع الإصابات بشكل مقلق    أعضاء مكتب مجلس النواب : لا علم لنا بتعيينات "هيئة الكهرباء" !    كرة القدم.. الألماني يورغن كلوب أفضل مدرب في الدوري الإنجليزي الممتاز    فرانس فوتبول: ميسي يفكر بجدية في مغادرة برشلونة    المغرب يسجل 1776 إصابة جديدة مؤكدة و21 وفيات بكورونا خلال 24 ساعة    الاتحاد المغربي للشغل بالناظور يرحب بانضمام عدد من مناضلي الصحة إلى النقابة    تقرير رسمي : سدود المغرب فقدت مليار متر مكعب من المياه في أقل من سنة !    عملية مشتركة بميناء طنجة المتوسط تفضي إلى إكتشاف كميات كبيرة من المخدرات داخل شاحنة    "كورونا" ضربات الخزينة العامة دفاس وها شحال تقاسو    في سن 94 .. الحاجة الحمداوية تعلن اعتزال الغناء !    إخضاع آلاف البحارة في ميناء العيون لتحاليل كورونا    الإذاعة الإسرائيلية : المغرب سيقتدي بالإمارات وسيبرم اتفاقية سلام مع إسرائيل !    طنجة تسجل 86 إصابة بكورونا في ظرف يوم واحد .. وهذه حصيلة الجهة    عصبة الأبطال: بايرن ميونيخ "يغرق" برشلونة كأي ضحية أخرى في البطولة الألمانية    عاجل. المغرب يسجل حصيلة قياسية.. كورونا يصيب 1776 شخصاً ويفتك ب21 مغربياً    كورونا بالمغرب: تسجيل رقم قياسي جديد في عدد الإصابات خلال ال24 ساعة الماضية    جندي يفر من مخيمات البوليساريو و يلتحق بأرض الوطن !    فدرالية اليسار : تطبيع الإمارات و إسرائيل طعنة للشعب الفلسطيني !    الشروع في تفعيل إجراءات الكشف السريع لكوفيد 19 بالمراكز الصحية    تمهيدا لتتويج بطل النسخة الخامسة..انطلاق التصفيات النهائية لمبادرة "تحدي القراءة العربي"    كيف سيواجه بن شيخة الغيابات أمام نهضة بركان؟    للحد من انتشار كورونا..إسبانيا تحظر التدخين في الشوارع    خبير مغربي بلبنان يكشف سر السفينة الروسية التي جلبت نترات الأمونيوم لميناء بيروت    رضوان بن شيكار يستضيف الكاتب امحمد امحوار في أسماء وأسئلة    الفنانة اللبنانية إليسا تهاجم رئيس لبنان وتوجه له رسالة قاسية    رسميا .. روسيا تحدد المدة التي ستُنتج فيها لقاح كورونا    سبتة تتخذ إجراءات مُشددة مخافة موجة ثانية للفيروس    الممرضون: لن تقبل أي تحفيز لا يشمل إعادة النظر في منظومة التعويض وتحقيق "الإنصاف والإستحقاق"    موعد والقناة الناقلة لمباراة مانشستر سيتي وليون اليوم في دوري أبطال أوروبا    الإسبان والفرنسيون ما زالوا متوجسين من علاقة المغرب ببريطانيا    أولا بأول    برشلونة سيعلن عن بعض القرارات الأسبوع المقبل.. و3 أسماء مرشحة لخلافة سيتين    ها اش ربحات كورونا فيروس الصين. 100 دولة كتعامل مع اليوان ونموو كعملة دولية غادي مزيان    ترانسبرانسي المغرب تطالب بالشفافية في تدبير ملف "المحروقات"    طقس السبت..درجات الحرارة العليا تصل إلى 45 درجة ببعض مناطق المملكة    جمعية الألفية الثالثة توقع اتفاقية للشراكة و التعاون جمعية مكاد الثقافية    أول ظهور لنادين نجيم بعد انفجار مرفأ بيروت    إسبانيا تنتقد الرسوم الجمركية الأمريكية على البضائع الأوروبية    دعواتكم بالشفاء للمخرج محمد إسماعيل    تقرير: المغرب على مساره الصحيح في تحقيق أهداف التنمية المستدامة ورتبته 64 عالميا    احتياطي الذهب.. المغرب في المركز 62 عالميا بأزيد من 22 طن    انخفاض أسعار النفط بسبب مخاوف شح الطلب وزيادة المعروض    العافية شعلات عوتاني فموقع تصوير "ميسيون آمبوسيبل 7" والخسائر وصلات ل2.6 دولار    داروها الحجر الصحي وكورونا.. أورسولا كوربيرو حتافلت بعيد ميلادها ال31 مع كلبها -تصاور    الرئيس التونسي قيس سعيّد: الدول لا دين لها ومسألة الإرث محسومة شرعا    قبل اعتزالها.. الحمداوية تهدي كل أغانيها لابنة عويطة بدون مقابل -فيديو    بريطانيا تشيد بالأمن المغربي    «جيوب المقاومة» تتحرك ضد خطة بنشعبون    الجباري يكتب: الفقهاء الوَرائيون    العيد ليس مناسبة لاستغلال الناس والهائهم عن أهم شؤونهم    ما أحوجنا إلى فقه إسلامي جديد يموج بالتسامح وحب الحياة؟    فقيه يكشف مظاهر الأنانية التي تصاحب احتفالات عيد الأضحى بالمغرب    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





إسبانيا تشيد عاليا بالمبادرة الملكية الخاصة بالسياسة الجديدة حول الهجرة
نشر في تليكسبريس يوم 14 - 09 - 2018

أشادت إسبانيا، اليوم الجمعة بمدينة الصويرة خلال الاجتماع ال18 للمجموعة المشتركة الدائمة المغربية -الإسبانية حول الهجرة، عاليا بالمبادرة الملكية من أجل وضع سياسة جديدة حول الهجرة، بكل أبعادها الإنسانية والتضامنية.
وأوضحت كاتبة الدولة لشؤون الهجرة بإسبانيا كونسيولو رومي، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء على هامش هذا الاجتماع الذي انعقد في جلسة مغلقة، أن المبادرة الملكية في مجال تدبير تدفقات الهجرة تعد نموذجا يحتذى ومرجعا بالنسبة للقارة الإفريقية بأكملها.
وتناول هذا الاجتماع، الذي ترأسه عن الجانب المغربي الوالي، مدير الهجرة ومراقبة الحدود بوزارة الداخلية، خالد الزورالي، وعن الجانب الاسباني كونسويلو رومي ، بحضور كاتبة الدولة للشؤون الداخلية بإسبانيا السيدة أنا بوتيلا، القضايا المتعلقة بالهجرة في أبعادها الشرعية وغير الشرعية.
وتجدر الإشارة بأن المغرب قام، في إطار مبادرته الإنسانية والتضامنية في مجال تدبير تدفقات الهجرة، بعمليتين غير مسبوقتين لتسوية الوضعية القانونية لأزيد من 56 ألف مهاجر.
وأبرزت المسؤولة الاسبانية، من جهة أخرى، الجهود الكبيرة التي بذلها المغرب من أجل تدبير عقلاني وتضامني وانساني لهذه الظاهرة، سواء على مستوى مراقبة الحدود ومحاربة الشبكات الإجرامية لتهريب والاتجار في البشر، وكذا إدماج المهاجرين.
وأكدت في هذا الصدد، أن المغرب يقوم بعمل متميز، وهو مجهود تعترف اسبانيا بقيمته وتدعمه، مشيرة في هذا السياق إلى ضرورة تثمين المقاربة المغربية باعتبارها مرجعا في هذا المجال.
وأشارت رومي، أيضا، إلى أن بلادها باشرت عملا مكثفا وثابثا على مستوى الاتحاد الأوربي بهدف تذكير الشركاء الأوربيين بضرورة إرساء أسس مقاربة جماعية ومتشاور بشأنها من أجل مواجهة فعالة لظاهرة الهجرة المعقدة.
وأوضحت المسؤولة الإسبانية بأن" توجهنا يقوم في بداية الأمر ، على تذكير شركائنا الأوربيين بأن اسبانيا تشكل جزءا أصيلا من أوروبا وأن المغرب يعد فاعلا رئيسيا وشريكا استراتيجيا بالنسبة للقارة في مجال تدبير تدفقات الهجرة "، مشددة على أن بلادها "ستكون صوت المغرب لدى الهيئات الأوربية ".
وأكدت أن " ذلك يدل على أن إسبانيا لن تذخر أي جهد من أجل ابراز نموذج تدبير تدفقات الهجرة الذي شرع المغرب في تطويره "، مشددة على حتمية العمل من أجل تعزيز التنسيق أكثر في هذا المجال.
وخلال هذا الاجتماع ، شدد الطرفان على أهمية العلاقات الثنائية النموذجية في هذا المجال ، مؤكدين على ضرورة العمل المشترك من أجل زيادة تعزيز الشراكة التي تشكل حاليا نموذجا يحتذى به في المنطقة برمتها.
ومن جهة أخرى، أشاد الطرفان بالدور الهام الذي يضطلع به المغرب في مجال الأمن الإقليمي والجهود الحثيثة الذي يبذلها في مجال محاربة شبكات تهريب المهاجرين.
كما اتفقا على تعزيز آليات تدبير هذا الملف، وتشجيع الهجرة القانونية (الهجرة الموسمية) والنهوض بالمبادرات الرامية إلى إدماج الجالية المغربية المقيمة بإسبانيا.
وعلى المستوى العملياتي، أكد مسؤولو البلدين ضرورة تعزيز التنسيق من أجل تشديد الخناق على الشبكات العابرة للقارات المختصة في تهريب والاتجار في البشر.
وجدد الطرف الاسباني، بهذه المناسبة، عزم إسبانيا والاتحاد الأوروبي تعزيز الدعم التقني للمغرب في معركته المستمرة لمحاربة تدفق الهجرة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.