عصابة البوليساريو تعلن عن وقف الحرب المزعومة و تبحث عن المفاوضات    هل عجل مشروع قانون زراعة القنب الهندي باستقالة الأزمي؟    كونفدرالية المقاولات الصغيرة والمتوسطة تطالب الحكومة بإلغاء قرار الإغلاق ليلا    الناظور : المبادرة المغربية للعلوم تنظم دورة تكوينية حول التسيير الإداري والتنظيم للتعاونيات    المغربي النهاشي يسيطر على لقب بطل العالم في الكيك بوكسينغ    ميسي يقود برشلونة لحسم القمة امام اشبيلية    حالة انتحار ثاينة لرجل تعليم بطريقة مأساوية تنهي حياته    بسبب سوء الاحوال الجوية.. موكب الوزير امزازي عالق بين زاكورة ووارزازات    الحسيمة .. 12 إصابة جديدة تنضاف لمجموع الحالات المؤكدة يومه السبت ..    احتجاج للمطالبة بفتح مستشفى الدريوش بالتزامن مع زيارة ايت طالب لاقاليم الجهة    الناظور : خلق وحدات صحية متنقلة لتعميم التطعيم على الفئات المقعدة    بنك المغرب يسجل ارتفاع حجم القروض المقدمة للمقاولات وتباطؤها بالنسبة للأسر    العثماني يعاكس الملك والدولة : إسرائيل دولة إحتلال وخبر زيارتي لها إشاعة    المغرب يسترجع 25 ألف قطعة أثرية من فرنسا !    لا مكان في التاريخ لمن لا يلتقط إشاراته...    اللاجئة    مداهمة كازينو سري بمراكش و توقيف 29 شخصا !    سوق الأربعاءِ في مرآة مُدن الجِوار    لهذه الأسباب لن يمَثَّل البام في الجهة الشمال والجماعة الترابية والبرلمان باقليم تطوان    "وعود وهمية" توقع بمحتال في قبضة أمن ورزازات    هل تجاوز الرميد "البرتوكول الرسمي" بإشهار الاستقالة أمام العموم؟    رابطة العالم الإسلامي ترفض تقرير "مقتل خاشقجي"    الرجاء البيضاوي يتجاوز سقف 3000 بطاقة اشتراك    خبير سياسي: الغنوشي ينضم إلى "حفّاري قبر" المنطقة المغاربية الموحدة    سكودا تكشف عن سيارتها الاقتصادية الجديدة    برشلونة يُسقط إشبيلية ويحافظ على آماله في اللقب    الوداد يستفيد من تدريب ثانٍ في ملعب المباراة.. وهذا وضع جبران    ظهور أول منتظر لبولهرود خلال موقعة الغد أمام الدفاع الجديدي    ولاية أمن فاس كشفات تفاصيل قضية البنيتة "إيمان" اللي كانت تعرضات لاعتداء جنسي من طرف عمها وجارها    بنكيران : الربيع العربي لم ينتهِ و الحُكام المُتسلطين لا يمكنهم أن يهزمُوا شعوبهم (فيديو)    خاصية جديدة فيوتوب باش يتحكمو الوالدين فشنو كيشوفو ولادهم    الأمير هاري: خويت بريطانيا بسباب الصحافة "المسمومة" – فيديو    كأس إفريقيا للفتيان بالمغرب.. حجي يصدم "الكاف" بهذا القرار!    فرنسا حارت مع كورونا.. الحكومة كتدارس قرار تشد باريز 3 سيمانات    الخميسات يهزم "الكاك" وتعادل تواركة وسطاد    ردا على الغنوشي.. خبير: "كيان مغاربي مصغر" من دون المغرب وموريتانيا فكرة خرقاء    تسجيل 416 حالة جديدة مصابة بفيروس كورونا بالمغرب خلال 24 ساعة الماضية    كونفدرالية المقاولات الصغيرة والمتوسطة تطالب الحكومة بإلغاء قرار الإغلاق ليلا    تبلغ قيمتها 5 مليارات درهم..الأبناك توافق على تأجيل سداد قروض شركات النقل السياحي    وفيات كورونا في إفريقيا تستقر عند 103,331 حالة خلال ال24 ساعة الماضية    اسم الروائي المغربي عبد الكريم غلاب يرفرف في أجواء حديقة جديدة بمدينة أصيلة    نشرة خاصة.. زخات مطرية قوية وتساقطات ثلجية من السبت إلى الاثنين بعدد من أقاليم المملكة    ماذا سيحدث إذا رفضت شروط واتساب الجديدة؟    المغرب يرحب بقرار تشكيل حكومة مؤقتة في ليبيا لتدبير المرحلة الانتقالية    "العدالة والتنمية" يطالب مجلس المنافسة بالتحقيق في إمكانية وجود تواطؤ واتفاق على زيادة أسعار الزيوت    عزيز رباح: مشروع الربط الكهربائي دعامة أساسية لتعزيز الدينامية الاقتصادية بجهة الداخلة – وادي الذهب    الشيخ نجيب الزروالي.. المرأة التي جاءت تشتكي الى رسول الله من كثرة ضُيوف زوجِها    الخارجية السعودية: التقرير الأمريكي عن مقتل جمال خاشقجي تضمن استنتاجات مسيئة وغير صحيحة    من ذاكرة المسيد والقبيلة:التحريرة والشرط    لقاء حول "حذاء اسباني" في "بيت الرواية"    سمير صبرى يناقش ويوقع "حكايات العمر كله"    32 فناناً يتأملون العزلة الجماعية في "ريدزون"    شيخ مصري : صعدت للسماء السابعة ورأيت اللّه (فيديو)    الودغيري وفنانون يطلقون «سلام يا مغرب»    المعهد الفرنسي بطنجة وتطوان يستأنف الأنشطة الثقافية الفنية    احماد اوخدري يطلق جديده الغنائي    في العمارة الإسلامية.. الحلقة الأولى: المبادئ الأساسية    شكر و اعتراف من سعيد الجدياني    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





رسالة مفتوحة الى سيادة عامل عمالة المضيق الفنيدق…ما هكذا تورد الابل يا سيادة العامل
نشر في تطوان نيوز يوم 04 - 05 - 2013

عندما عينتم يوم 21 ماي مند سنة مضت على رأس عمالة المضيق الفنيدق خلفا لسلفكم الغير مأسوف عليه قلنا لعل الامر خير وان الإجازة في القانون الخاص٬ وشهادة العلاقات الخارجية ببواتيي بفرنسا٬ ودبلوم المعهد العالي للتجارة وإدارة المقاولات والتسيير٬ والماستر في التسيير بكندا وكونكم خريج سلك المفتشية العامة للإدارة الترابية الفوج الأول وكل هده الشواهد والنياشين المعلقة على جدران مكتبكم وفي صالات إدارتكم لابد وان يكون لها صدى على ارض الواقع نراه بأعيننا ونلمسه بأيادينا ونشاهده مجسدا في فضاء اقليمنا.
لكن السيد العامل وقع لنا معكم ما يقع للظمآن الذي يرى سرابا فيعتقد انه ماء، اعتقدنا ان مجيئكم سيكون بدون شك اضافة جديدة وتغييرا نوعيا لطريقة عمل الادارة الترابية بالاقليم وأنكم ستجعلون نصب اعينكم ان عمالة المضيق الفنيدق التي هي في صلب اهتمامات السلطات العليا بالوطن..وان الدولة استثمرت ملايير عديدة وعديدة جدا من اجل جعل هده المنطقة نمودجا متميزا للتنمية الحقيقة وفضاء سياحيا من الدرجة الاولى، قلت اعتقدنا انكم ستولون لهده المنطقة الاهتمام اللازم لكننا كنا في اضغاث الاحلام.
وانتظرنا طويلا ، وافترضنا حسن النية، كما هي العادة لدى الاغبياء امثالنا، وقلنا لعل الرجل لم يخبر بعد عتمات الاقليم ولم يقف على مشاكله وانه يلزمه بعض الوقت ليقف على مظاهر الفساد وتجلياته ورؤوسه التي اينعت ويظهر انه لن يحين وقت قطافها ابدا.
ولكن كما يقول قدمائنا "البيت يعرف من بابه"… انتظارنا هدا طال السيد العامل ورغبتنا في رؤية وتطبيق المفهوم الحقيقي الجديد للسلطة، لم يكن الا وهما من اوهام البؤساء من امثالي الدين اعتقدوا ان زهرة الربيع العربي الامازيغي الدي عرفته بلادنا سيقطفه عموم الشعب ، فادا بحراس "الغرسات" و " ورؤساء الفايسبوك" "ورؤساء الخواطر" وبطانتهم هم الفائزون بثمراته.
الا ترى "سيادتكم" ان كل قراراتك لا تساوي شيئا..وانه لا يتم تطبيق أي شيء منها.. كل المذكرات والدوريات والقرارات العاملية والرسائل والمناشير التي تصدرونها تنتهي عند بائعي الزريعة بشوارع عمالة المضيق الفنيدق.. كل مدكراتك حول احتلال الملك العام…كل مدكراتك حول تسجيل العقود العرفية وحول الاعفاءات الضريبيبة وحول قطاع التعمير وحول الصحة و…و….. وكل قرارات الهدم التي تصدرونها وكل تقاريركم حول مخالفات التعمير وما اخطرها بعمالة المضيق الفنيدق دون سواها من مدن المملكة…كل قرارات الاغلاق في حق مقاهي الشيشة التي ذبجتموها مؤخرا حرقت مع اول نفحات النارجيلية بمعسلها..كل هدا واخرى السيد العامل لا تساوي الحبر الدي كتبت به.. ويكفيكم جولة بسيطة في أي مدينة شئت من مدن العمالة لتقف على دلك.
انكم يا سيادة العامل بتغاضيكم عن كل هدا وتطبيقكم لمقولة "كم حاجة قضيناها بتركها" يستدعي منكم شيئا من اثنين: اما ان ترفعوا هيبة الدولة والمؤسسة الدستورية التي تمثلونها او لتستعف دلك خير لكم من ان تمسح الارض بقراراتكم.
فما هكدا تورد الابل يا سيادة العامل.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.