القضاء الاسباني يفتح تحقيقا جديدا للوصول إلى الجهة التي سمحت بدخول إبراهيم غالي بهوية مزيفة    لأول مرة منذ ظهور الوباء.. المغرب يوافق على حضور الجماهير لمباراة الوداد و"تشيفز"    القصر الملكي يحتفل بحدث سعيد بعد غد الأحد    عامل الإقليم يفتتح الأبواب المفتوحة لفائدة حاملي المشاريع بالكلية المتعددة التخصصات بالعرائش    التنسيقية الإقليمية لحزب الديمقراطيين الجدد ببني ملال ترى النور    نيمار يتفوق على رونالدو ورسالة دعم من بيليه    مرحبا 2021.. رسو أول باخرة بميناء طنجة المتوسط    أكادير : كمين ليلي محكم يطيح بجانح ويمكن من حجز صيد ثمين    بمشاركة بايدن والبابا فرانسيس… المغرب يترأس قمة رفيعة حول عالم العمل بجنيف.    المغرب يفوز بثلاث جوائز في تصنيف "جوائز سندات رأس المال العالمية 2021"    لارام تنقل 11789 مسافراً إلى المغرب على متن 117 رحلة خلال يوم واحد    البنك الدولي يوافق على قرض ب450 مليون دولار للمغرب    مطارات بالشمال تحصل على علامة " الجودة " الدولية    قتيل و12 جريحا بولاية أريزونا الأمريكية في سلسلة عمليات إطلاق نار نفذها مسلح    منع الهاتف عن رافضي التلقيح..!    بواسطة سيارة ذكية.. إمتحان نيل رخصة السياقة سيصبح رقيا "مائة في المائة" ودون تدخل البشر    رئاسة النيابة العامة تدعو الى استحضار قرينة البراءة لتقلبص عدد المعتقلين    صحيفة "صن" البريطانية: "تشيلسي توصل إلى اتفاق شفهي مع حكيمي والإنتر يشترط مبلغ 50 مليون يورو والتعاقد مع الإسباني ماركوس ألونسو"    بلاغ جديد وهام من وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني    منتخب الشبان يواصل تداريبه بملعب المقاولون العرب    راموس يرحل عن ريال مدريد بمكافأة 20 مليون يورو    ما الذي يجمع بين خرشيش وزيان في علاقتهما الفضائحية؟ !!    الخطوط الملكية المغربية تعلن عن إطلاق خط رحلات جديد بين الداخلة وباريس    هيئة دفاع الريسوني : ملف سليمان ملف سياسي بامتياز خاصة وأن الأخير معروف بكتاباته المنتقدة للسلطات    خلود المختاري اختارت الموت لزوجها سليمان    مديرية الارصاد تتوقع استمرار نزوال امطار رعدية بمنطقة الريف    التذكير بآخر أجل للاستفادة من الإعفاء الضريبي المحلي    الكنبوري: زيارة إسماعيل هنية في هذه الظرفية يحتاجها المغرب سياسيا وديبلوماسيا    فرنسا تدفع الجزائر لإخراج جنودها إلى ما وراء الحدود    كأس أوروبا لكرة القدم.. موسكو تغلق منطقة المشجعين لارتفاع عدد الإصابات ب"كوفيد-19″    ألعاب القوى المغربية تحصد ميداليات جديدة في البطولة العربية    "التاريخ والمؤرخون في المغرب المعاصر ".. كتاب جديد للفيلسوف الراحل الجابري    هل تتربص كورونا بالملقحين ضدها ؟    ألمانيا تفتح حدودها أمام المغاربة وفق هذه الشروط    بعد السكر الطافح والعربدة..محكمة سلا تدين "سفيان البحري" بسنة نافذة    نجلاء غرس الله تثير الجدل رفقة حبيبها الجديد -صورة    بسباب جلطة دماغية.. مؤسس المهرجان الوطني للفيلم التربوي الفنان فرح العوان مات هاد الصباح    حفل زفاف ينتهي بعروسين في "الكوميسارية"    وزارة التربية الوطنية تعلن عن مباراة توظيف    غينيا الاستوائية تشيد بالنموذج التنموي بالصحراء المغربية    إيمانويل ماكرون يدافع عن الشاعر جان دو لافونتين في مسقط رأسه    دار الشعر بمراكش الدورة الثالثة لمسابقة "أحسن قصيدة" خاصة بالشعراء الشباب    "مكتبة مصر الجديدة العامة" تستعيد سيرة أحمد خالد توفيق    "صالون زين العابدين فؤاد الثقافي" يحتفى بنجيب شهاب الدين    بعد ازدياد وزنها.. بطمة: زوجي يصفني ب"الدبة"    النيابة العامة تطالب بسجن الرئيس الفرنسي السابق نيكولا ساركوزي ونائبه    انتخابات رئاسية في إيران وسط أفضلية صريحة لابراهيم رئيسي    إسرائيل تقرر تسليم 1.2 مليون جرعة من لقاح "فايزر" للسلطة الفلسطينية    "لقاح كورونا" والعجز الجنسي.. دراسة تكشف الحقيقة    سوني تطلق طائرة درون جديدة للمصورين المحترفين    سويسرا تفتتح أطول مسار على قمم الأشجار في العالم    مؤشر "تقدم الشباب" لسنة 2021 يضع المغرب في المرتبة ال90 عالميا    تصنيف المؤسستين الإماراتيتين الشيخ زايد بن سلطان والشيخ خليفة داعمتين للمنظومة الصحية الوطنية بالمغرب    الإنجيل برواية القرآن: -37- ناسوت عيسى    الشيخ عمر القزابري يكتب: سَتظَّلُّ يَا وطَنِي عزِيزًا شَامِخًا ولَوْ كَرِهَ المُتآمِرُونْ….!!    الإنجيل برواية القرآن: الإنجيل برواية القرآن: الدعوة... الأعمال والأقوال 2/2    تناقضات بنيوية في مشروع جماعة "العدل والإحسان"    بعد أن سمحت السلطات السعودية بأداء مناسك الحج لمن هم داخل البلاد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





رسالة مفتوحة الى سيادة عامل عمالة المضيق الفنيدق…ما هكذا تورد الابل يا سيادة العامل
نشر في تطوان نيوز يوم 04 - 05 - 2013

عندما عينتم يوم 21 ماي مند سنة مضت على رأس عمالة المضيق الفنيدق خلفا لسلفكم الغير مأسوف عليه قلنا لعل الامر خير وان الإجازة في القانون الخاص٬ وشهادة العلاقات الخارجية ببواتيي بفرنسا٬ ودبلوم المعهد العالي للتجارة وإدارة المقاولات والتسيير٬ والماستر في التسيير بكندا وكونكم خريج سلك المفتشية العامة للإدارة الترابية الفوج الأول وكل هده الشواهد والنياشين المعلقة على جدران مكتبكم وفي صالات إدارتكم لابد وان يكون لها صدى على ارض الواقع نراه بأعيننا ونلمسه بأيادينا ونشاهده مجسدا في فضاء اقليمنا.
لكن السيد العامل وقع لنا معكم ما يقع للظمآن الذي يرى سرابا فيعتقد انه ماء، اعتقدنا ان مجيئكم سيكون بدون شك اضافة جديدة وتغييرا نوعيا لطريقة عمل الادارة الترابية بالاقليم وأنكم ستجعلون نصب اعينكم ان عمالة المضيق الفنيدق التي هي في صلب اهتمامات السلطات العليا بالوطن..وان الدولة استثمرت ملايير عديدة وعديدة جدا من اجل جعل هده المنطقة نمودجا متميزا للتنمية الحقيقة وفضاء سياحيا من الدرجة الاولى، قلت اعتقدنا انكم ستولون لهده المنطقة الاهتمام اللازم لكننا كنا في اضغاث الاحلام.
وانتظرنا طويلا ، وافترضنا حسن النية، كما هي العادة لدى الاغبياء امثالنا، وقلنا لعل الرجل لم يخبر بعد عتمات الاقليم ولم يقف على مشاكله وانه يلزمه بعض الوقت ليقف على مظاهر الفساد وتجلياته ورؤوسه التي اينعت ويظهر انه لن يحين وقت قطافها ابدا.
ولكن كما يقول قدمائنا "البيت يعرف من بابه"… انتظارنا هدا طال السيد العامل ورغبتنا في رؤية وتطبيق المفهوم الحقيقي الجديد للسلطة، لم يكن الا وهما من اوهام البؤساء من امثالي الدين اعتقدوا ان زهرة الربيع العربي الامازيغي الدي عرفته بلادنا سيقطفه عموم الشعب ، فادا بحراس "الغرسات" و " ورؤساء الفايسبوك" "ورؤساء الخواطر" وبطانتهم هم الفائزون بثمراته.
الا ترى "سيادتكم" ان كل قراراتك لا تساوي شيئا..وانه لا يتم تطبيق أي شيء منها.. كل المذكرات والدوريات والقرارات العاملية والرسائل والمناشير التي تصدرونها تنتهي عند بائعي الزريعة بشوارع عمالة المضيق الفنيدق.. كل مدكراتك حول احتلال الملك العام…كل مدكراتك حول تسجيل العقود العرفية وحول الاعفاءات الضريبيبة وحول قطاع التعمير وحول الصحة و…و….. وكل قرارات الهدم التي تصدرونها وكل تقاريركم حول مخالفات التعمير وما اخطرها بعمالة المضيق الفنيدق دون سواها من مدن المملكة…كل قرارات الاغلاق في حق مقاهي الشيشة التي ذبجتموها مؤخرا حرقت مع اول نفحات النارجيلية بمعسلها..كل هدا واخرى السيد العامل لا تساوي الحبر الدي كتبت به.. ويكفيكم جولة بسيطة في أي مدينة شئت من مدن العمالة لتقف على دلك.
انكم يا سيادة العامل بتغاضيكم عن كل هدا وتطبيقكم لمقولة "كم حاجة قضيناها بتركها" يستدعي منكم شيئا من اثنين: اما ان ترفعوا هيبة الدولة والمؤسسة الدستورية التي تمثلونها او لتستعف دلك خير لكم من ان تمسح الارض بقراراتكم.
فما هكدا تورد الابل يا سيادة العامل.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.