أمن تطوان يُواصل حربه المفتوحة على تجار المخدرات    تسجيل أول حالة وفاة بفيروس كورونا في كلميم واد نون    سوق الماشية ب"الڭفاف" يستأنف الرواج في خريبكة    بعد تصاعد الاحتجاجات.. القضاء الأمريكي يعلن عن إخضاع جميع الضباط الضالعين في مقتل جورج فلويد للمتابعة    9 إصابات جديدة بفيروس كورونا من 6 فرق في الدوري الانجليزي    اختلافات بشأن ملفّ الريسوني تختبر أكبر جمعية حقوقية بالمغرب    هولندا تدعو مواطنيها لعدم السفر إلى المغرب    الجديدة.. توقيف ثلاثة أشخاص متورطين في حيازة 2930 قرصا من “الإكستازي”    طقس حار وأمطار اليوم الخميس بهذه المناطق    المخرج المسرحي عبد الصمد دينية في ذمة الله    “آدم” الطرف المشتكي في ملف الصحافي سليمان الريسوني يعمم رسالة حول قضيته    إصابات كورونا حول العالم تتخطى حاجز ال 6.5 ملايين    الملك يدعو المقاولات للقيام بتشخيص مكثف لتدبير كورونا    المجلس الجهوي للسياحة طنجة-تطوان-الحسيمة يبث حملة "نمشيو للشمال؟"    لجنة الجهوية لليقظة الاقتصادية لجهة الدار البيضاء تعقد أولى اجتماعاتها    أخلاقيا، لا فرق بين الدَّنس “الواطي” والدنس “الراقي”    الإدارة "الاستبدادية" للرئيس دونالد ترامب تثير انتقادات في أمريكا    جلالة الملك يدعو المقاولات إلى إجراء عمليات تشخيص مكثفة لكورونا    مهاجم الأهلي أجايي: "رحيل أزارو؟ حتى ميسي يُمكن أن يغادر برشلونة إذا لم يقتنع مدرب جديد به.. !"    المغرب يعتزم تصنيع 10 آلاف اختبار تشخيص لكورونا قبل متم يونيو الجاري    برشلونة يتدرب بدون ميسي كإجراء وقائي    طنجاويون أمام المدرسة الثانوية الفرنسية: تعليمكم عن بعد رديء ونعم للتفاوض لا للابتزاز    وزير الدفاع يعلن معارضته لقرار ترامب.. والبيت الأبيض لايستبعد إقالته    الرجاء الرياضي يقترب من إبرام أولى صفقاته في الميركاتو الصيفي    جنوب إفريقيا الأكثر تأثرا والمغرب سادسا.. الحالة الوبائية بإفريقيا    وزارة التربية الوطنية تمول اللائحة الثانية من مشاريع البحث الخاصة بكورونا    بتعليمات ملكية..إطلاق حملة كشف واسعة عن كورونا في أوساط العاملين و الأجراء بالقطاع الخاص    قوات حكومة الوفاق الليبية تعلن استعادة السيطرة على مطار طرابلس الدولي    إسبانيا توجه صفعة قوية لجبهة البوليساريو    وزارة الصحة: "الحالات النشطة في المغرب يبلغ عددها 850 .. بمعدل 2.3 لكل 100 ألف نسمة"    الكرة الإسبانية تعود ب"إكمال الشوط الثاني" من مباراة رايو فايكانو-ألباسيتي!    مدير ديوان آيت الطالب يستقيل من منصبه..و اليوبي: محيط الوزير مسموم        الاتحاد الاشتراكي.. رسالة الراشدي تثير الجدل داخل المكتب السياسي    التحاليل المخبرية تؤكد خلو المغاربة العائدين من الجزائر من كورونا    إيواء 803 من الأطفال في “وضعية شارع” خلال فترة الحجر الصحي    الأوصيكا يخضع مكوناته للكشف عن “كوفيد 19”    «المسيح… النبي المفقود» لأحمد الدبش 2 الكنيسة المصرية طالبت بمصادرته    “تجفيف منابع الإرهاب” للدكتور محمد شحرور 34 – العقل النقدي يوصلنا إلى نمو المعرفة الإنسانية بالوجود الموضوعي    لقطات    عبد الوافي لفتيت: لجان المراقبة نفذت إلى غاية 31 ماي أزيد من 4 آلاف زيارة لوحدات للوقوف على مدى التزامها بالتدابير الوقائية    أكثر من 892 ألف أجير متوقف مؤقتا عن العمل استفادوا من تعويضات الCNSS خلال شهر أبريل الماضي    إسبانيا تجلي مواطنيها العالقين بالمغرب    هكذا يراهن المغرب على إقليم الناظور ليصبح قوة إقليمية في تخزين المحروقات    وفاة الفنان الفكاهي المغربي محمد بشار المعروف ب “زروال”    تأجيل برنامج يعوض “كي كنتي وكي وليتي”    جوادي يعرض “العظم”    دعاء من تمغربيت    المنظمة العالمية للصحة تتوقع موجة كورونا الثانية        إيطاليا تدخل مرحلة جديدة في رفع القيود وتفتح حدودها الداخلية والخارجية لإنقاذ السياحة    الحكومة تفوض مكتب الهيدروكاربورات مهمة استغلال على صهاريج لاسامير    العثماني يقدم خطة حكومته بخصوص رفع حالة الطوارئ الصحية    ألمانيا ترفع حظر السفر عن 31 دولة في 15 يونيو    مراكش.. وفاة السيناريست والكاتب المسرحي حسن لطفي    "التوحيد والإصلاح" تعود إلى "الأصالة المغربية" بطبع كتب "التراث الإسلامي" للبلاد    ما أحلاها    "مظاهر يقظة المغرب الحديث"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مركز تكوين جبل درسة بتطوان.. منشأة لإدماج الشباب في سوق الشغل
نشر في تطوان بلوس يوم 02 - 11 - 2018

على سفح جبل درسة بمدينة تطوان ، افتتح مركز التكوين بالتدرج ضمن المركب الاجتماعي "جبل درسة" في عام 2014، ليمهد طريق شباب الحي نحو سوق الشغل من خلال منحهم تكوينا هادفا وتلقينهم مهارات عملية في عدد من المهن.
يبدو مركز التكوين بالتدرج، الذي شيد داخل حي "جبل درسة" الشعبي بدعم من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، كل يوم كخلية نحل نشيطة، إذ يقصده شباب وفتيات الحي، من الذين انقطعوا عن الدراسة بعد مستوى السادس ابتدائي، لتلقي تكوين في مجموعة من مهن الصناعة التقليدية والحرف، تكوين يشكل للمستفيدين بابا مشرعة نحو سوق الشغل وتحقيق اندماج اجتماعي واقتصادي أفضل.
يتوفر مركز التكوين على خمس ورشات مجهزة بشكل كامل لتلقين الشباب والشابات مهن تطعيم ونقش الخشب ونجارة الألومنيوم والحلاقة والفصالة والخياطة العصرية والحلويات، وهي كلها مهن مطلوبة في سوق الشغل على مستوى مدينة تطوان ونواحيها.
وأبرز المصطفى الوهابي، رئيس جمعية التنمية والمحافظة على الصناعة التقليدية، الشريكة في تسيير المشروع، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن جلالة الملك محمد السادس أشرف على تدشين المركز في عام 2014، وأصبح منذ ذاك الوقت منشأة في خدمة شباب هذا الحي، حيث منحهم فرصة ثانية لبناء حياة مستقرة وناجحة، موضحا أن عدد المستفيدين هذه السنة يبلغ 85 شخصا، موزعين على الورشات الخمس، بالإضافة إلى تخرج 310 طالبا خلال السنوات الثلاث الماضية.
وتكريسا لفلسفة المبادرة الوطنية للتنمية البشرية في العناية بالفئات الأكثر هشاشة، رأى هذا المركز النور في أحد أكثر الأحياء هامشية وكثافة على مستوى مدينة نطوان والذي يبلغ تعداد سكانه أزيد من 44 ألف نسمة، ليشكل بارقة أمل للشباب المنقطع على الدراسة نحو مستقبل أفضل.
ويتيح التكوين في المركز، الذي يمتد من سنة إلى سنتين حسب الحرف، للمستفيدين الحصول على دبلوم مصادق عليه من المكتب الوطني للتكوين المهني أو من طرف التعاون الوطني، وهو ما سيسمح للخريجين بإطلاق مشاريعهم الخاصة، وبالتالي المساهمة في تحريك الدورة الاقتصادية المحلية والحفاظ على مهن تقليدية تتميز بها مدينة تطوان عن غيرها من مدن المغرب.
بورشة تطعيم الخشب، يلتف المستفيدون على شكل مجموعات حول عدد من المؤطرين المؤهلين لتعلم تقنيات رسم النقوش على الخشب، وتحضير أصداف المحار والعظام والمعادن التي تشكل موادا أولية لتزيين الخشب المنقوش، الذي يتحول بفضل يدي الصانع التقليدي إلى تحفة فنية رائعة.
وفيد الخالدي، يافع يبلغ بالكاد 15 ربيعا، ينحدر من حي جبل درسة، كان يداعب بمهارة ودقة حواف إحدى الأصداف على مبرد آلي لمنحها الشكل المناسب، قبل إدخالها في قطعة خشب منقوش تحمل اسم "المبادرة الوطنية للتنمية البشرية".
وقال وفيد لقد "وجدت في المركز فرصة ثانية بعد انقطاعي عن الدراسة، لدي الرغبة والموهبة للتعلم لبناء المستقبل الذي أحلم به"، موضحا أنه تعلم الكثير عن صنعة تطعيم الخشب خلال المدة الزمنية التي قضاها في الورشة، حيث صار يملك معرفة كافية بالمواد الأولية والمعادن والأدوات والآليات وتقنيات هذه الحرفة التي صار يعشقها.
أما يسمينة الوزاني، ذات 15 سنة، فقد جاءت إلى مركز التعليم بالتدرج راغبة في الاستفادة من التكوين المجاني في ورشة الخياطة العصرية وفي ذهنها مخطط للأعوام المقبلة، مبرزة أنه بعد تعلمها على الأدوات المستعملة وكيفية أخذ القياسات وطريقة الفصالة، والشروع في تعلم الخياطة، ستركز جهودها على تطوير مهاراتها أكثر في المجال في أفق الحصول على دبلوم يمكنها من ولوج سوق الشغل.
ولم تخف مؤطرة ورشة الحلاقة، ليزياء الإيراري، الرغبة الكبيرة التي تحدو كافة المستفيدين والمستفيدات لتعلم مهنة تساعد الشباب والشابات على الاشتغال وتحقيق نجاح ذاتي، بالرغم من الظروف التي تعيشها العديد من الأسر بالحي، موضحة أن إدارة المركز تسهر على توفير كافة المتطلبات ليكون التكوين ذو جودة عالية.
بحي "جبل درسة"، يشكل مركز التكوين بالتدرج سدا يحمي جيل الشباب من مخاطر الانحراف، ففي المركب الاجتماعي، الذي أنشئ بغلاف مالي قدره 16 مليون درهم، توجد دار للجمعيات وفضاء رياضي وورشة للموسيقى وروض للأطفال للعناية بكافة الفئات العمرية من سكان المنطقة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.