دار الشعر بمراكش تحتفي بإصدارات المتوجين بجائزتي النقد الشعري وأحسن قصيدة    المدير الفني لأجاكس يوجه رسالة إلى أرسنال: المغربي زياش أفضل من الألماني أوزيل    اختلاس نصف مليار من المال العام وراء سجن الرئيس السابق لبلدية الجديدة ومن معه    جيرو والعثماني يُشيدان بقوة الشراكة الاستثنائية بين فرنسا والمغرب    الهاكا تعاقب “راديو مارس” بسبب برنامجي “العلما د مارس” و”قضايا رياضية بعيون الجالية”    مائدة مستديرة تجمع شخصيات إفريقية وازنة بالمضيق    تطوان تستعد لاحتضان مراسيم حفل الولاء    العثماني يقطر الشمع على “الميزان”: ما كنضربوش بالطباسل داخل الأغلبية!!    دراسة تكشف توفّر 75 في المائة من المغاربة على الهواتف الذكيّة    الخارجية الأمريكية.. هذه وضعية مناخ الأعمال والاستثمار بالمغرب والعقبات الكبرى التي تقف أمامه    ساجد.. من الضروري الاعتناء بقطاع الجلد كأحد سبل الارتقاء بالصناعة التقليدية    "بتكويْن" تتراجع بتزايد التدقيق في العملات المشفرة    أحواض سباحة وغرف "اليوغا" .. مطارات تهتم برفاهية المسافرين    ارتفاع حركة النقل الجوي في مطار مراكش المنارة بنسبة 36 بالمائة    صحيفة جنوب إفريقية: "البراق" من ثمار رؤية الملك محمد السادس    20 مليون مغربي منخرط في الشبكات الاجتماعية.. وواتساب في الصدارة حوالي 8 مستخدمين من 10 يستعملونها يوميا    نصائح ذهبية لحماية هواتف "أندرويد" من الفيروسات    استشهاد فلسطيني يثير التوتر في سجون إسرائيل    الشباب والنخب السياسية    زوج مستشارة الرئيس: ترامب عنصري وتصريحاته تضع أمريكا على المحك    إختفاء ناقلة نفط إماراتية أثناء عبورها مضيق هرمز    تقرير جديد: أعطاب “غامضة” تضرب فيسبوك بمعدل قياسي خلال سنة 2019    احتجاجا على مقتل مواطن تحت التعذيب.. سودانيون يحرقون مقرا لقوات الدعم السريع    تركيا تتحدى الاتحاد الأوروبي بهذا القرار    المنظمة الدمقراطية للشغل ترفض "قانون الإضراب"    لقجع يُمهل رونار للبقاء .. و"الثعلب" اختار الرحيل قبل الإقصاء    حجي يخرج عن صمته ويفتح النار على رونار    طنجة.. أبرشان رئيسا لفارس البوغاز لولاية ثالثة    موهبة مغربية تخطف الأنظار مع ليفركوزن الألماني    كاف يختار فيكتور غوميز لإدارة مباراة الجزائر والسنغال    في انتِظار الإعلان الرسمي.. الوداد يتوصَّل إلى اتفاق نهائي مع المدرب زوران    رونار وجامعة الكرة يعلنان نهاية الأسبوع طلاقهما رسميا ب"التراضي"    "الرسالة" تعقد لقاء استثنائيا بعد منع مخيم واد لاو    الأمن: هذه حقيقة "فيديو" اغتصاب سيدة في الرباط    366 مسجونا يجتازون امتحانات الباكالوريا بنجاح    طنجة.. حجز 500 حبة “إكستازي” بالمحطة الطرقية    شكاوى من تدهور أعمال شركة النظافة في العرائش    5 طرق تساعدك على منع تطبيقات أندرويد من التجسس عليك    اصطدام عنيف لسيارة ميدي 1 تيفي بعمود كهربائي بتطوان    “موثقة” مطلوبة للسلطات القضائية المغربية تسقط في يد الأمن الإسباني    مبصاريو المغرب يرفعون حدّة الاحتجاجات ويرفضون "ضغط اللوبيات"    مغنية أمريكية تؤخر قرار إنجابها بسبب “التغير المناخي”    افتتاح متحف ومركز إبداع نجيب محفوظ في مصر    "سبايدرمان" يحتفظ بصدارة مداخيل السينما في أمريكا الشمالية    الملك محمد السادس يقدّم التعازي إلى أسرة ميكري    حاتم عمور: إنصاف المرأة من أولوياتي    الدورة 15 لمهرجان تويزا بطنجة تناقش « تحول القيم في العصر الرقمي »    أسماء لمنور: الملك منحني شرف منح هويتي لابني    بنكيران: نعيشُ في "غفلة جماعية" .. لا ينفع فيها مال أو سلطان    عبد الإله بنكيران يعود من جديد    العالم العربي يشهد خسوفا جزئيا للقمر    جدل في الأردن.. تعيين أول مفتية    السعودية تلغي قراراً يخصُّ تحركات الحجاج في المملكة    علاج “ثوري” جديد قد يعيد البصر إلى المكفوفين    حيل بسيطة تجعلنا نحصل على ليلة نوم جيدة    دراسة : اتباع نمط حياة صحي يُبعد شبح الإصابة بالخرف    أخصائي في أمراض الجهاز الهضمي: الماء يُطفئ حرقة المعدة    الأسماك والبيض والجزر .. هذه أفضل أطعمة لصحة العين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المنظمة الديمقراطية للشغل في لقاء مع الدكتور محمد الأعرج وزير الثقافة والاتصال:
نشر في تطوان بلوس يوم 21 - 01 - 2019

انسجاما مع المرجعيات الدستورية التي تجعل من النقابات شريكا للسلطات الحكومية في التعاون والتشاور وتبادل الرأي وتقديم المقترحات في كل ما يتعلق بالسياسات العمومية المتبعة من لدن الحكومة، قصد تبليغ هذه الأخير وجهة نظر ومطالب وتطلعات الشغيلة بقطاعي الثقافة والاتصال، أجرت المنظمة الديمقراطية للشغل ممثلة في وفد ترأسه الكاتب العام الأستاذ علي لطفي، يضم كلا من المنظمة الديمقراطية للصحافة والإعلام والاتصال، والمنظمة الديمقراطية للثقافة، والمكتب الوطني للمنظمة الديمقراطية بالشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة، لقاء مع السيد محمد الأعرج وزير الثقافة والاتصال يوم الخميس 17 يناير 2019، للتداول في شأن عدد من قضايا الملف المطلبي للمنظمة التي تهم أوضاع شغيلة قطاعي الثقافة والاتصال.
وفي بداية هذا اللقاء، وبعد تقديم الشكر للسيد الوزير على حفاوة الاستقبال وعلى أريحيته في تلقي الملفات المطلبية التي تقدمت بها المكاتب الوطنية الثلاث تتضمن مجمل القضايا والمطالب الاجتماعية والمهنية لمهنيي ومستخدمي مكونات الشغيلة العاملة بالمؤسسات التابعة لوزارة الثقافة والاتصال، قدم عبد الحكيم قرمان الكاتب العام للمنظمة الديمقراطية للصحافة والإعلام والاتصال عرضا موجزا لأهم محاور الملف المطلبي ذات الأولوية بالنسبة لشغيلة قطاع الاتصال والصحافة والإعلام، والتي تتمثل في الرؤية الثلاثية الأبعاد التي تتبناها النقابة كرؤية ومقاربة وكبرنامج عملها التشاركي مع الوزارة بروح التعاون والترافع واقتراح البدائل والمشاريع المكملة لمشروع الإصلاحات التي تباشرها الوزارة في عدد من القضايا والمستويات. وقد تضمنت محاور الملف المطلبي الذي قدم للسيد الوزير ، مجمل المطالب والمقترحات الكفيلة بمعالجة الاشكاليات المرتبطة بمجالات الصحافة والنشر والاعلام السمعي البصري والالكتروني وإصلاح المنظومة القانونية والمؤسسية والتدبيرية لقطاع حقوق المؤلفين والحقوق المجاورة.
وهي الرؤية التي أكدت عليها الاستاذة إيمان غانمي في معرض بسطها لأهم انشغالات أطر ومستخدمي قطاع الاتصال، بحيث أكدت على أهمية مأسسة الحوار بين الوزارة وشركائها الاجتماعيين بروح من المسؤولية والتعاون بما يكرس الممارسات الجيدة التي تتكامل فيها المقاربة الترافعية المبدئية حول تحصين المكتسبات المحققة والعمل المشترك مع الإدارة لتحسين الظروف المادية والمهنية للشغيلة، بالإضافة إلى تعزيز البعد الاجتماعي والمؤسسي القائمين على العناية بالرأسمال البشري وتحفيز الكفاءة والمردودية، وتكريس الحكامة الجيدة بما يخدم ويطور قطاعي الثقافة والاتصال ويحفز العاملين بهما على المزيد من العطاء والإنتاجية.
بعد ذلك قدم الكاتب العام حسن الأكحل الكاتب العام للمنظمة الديمقراطية للثقافة عرضا لأهم المنجزات والقضايا التي تمت مباشرتها سابقا في حوارها مع الوزارة بخصوص مجمل الملفات والإشكاليات التي يعاني منها المنتسبون لقطاع الثقافة والمؤسسات التابعة له، و من بينها تثمين ما تحقق من مكاسب في المرحلة الراهنة وما ينتظر انجازه من مشاريع وبرامج مستقبلية في أفق الارتقاء بالقطاع وأهله إلى مستوى يليق بالدور المجتمعي الكبير لهذا القطاع الحيوي. كما سجل ممثلو القطاع في العديد من التدخلات مجموعة من القضايا والتساؤلات التي تخامر شغيلة القطاع سواء فيما يتصل بالجوانب المهنية وسبل تحسينها أو في مستوى حكامة التدبير الإداري وتدبير الموارد البشرية وتوظيف الكفاءات وربط المسؤولية بالمحاسبة. كما عبر ممثلو قطاع الثقافة عن ارتياحهم لما تحقق في عهد السيد الوزير محمد الأعرج من مكتسبات على درب الإصلاح، أملين أن يستمر في نهجه الرامي إلى تعزيز الحكامة الجيدة في مختلف القطاعات التابعة لوزارة الثقافة. وللتذكير فقد تقدم الإخوة ممثلي قطاع الثقافة بمقترح يتمثل في اعتزام المكاتب وطنية الممثلة لقطاعات الثقافة والاتصال تنظيم يوم دراسي حول "النموذج التنموي المنشود للارتقاء بالأوضاع المهنية والاجتماعية والاعتبارية لأهل القطاع" في الامد المنظور بشراكة مع الوزارة ومختلف المؤسسات المعنية.

بعد ذلك، تقدم الكاتب الوطني للمنظمة الديمقراطية بالشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة أمين الحميدي، بعرض شخص من خلاله المشاكل المهنية والتدبيرية ومختلف الاشكاليات المرتبطة بالوضعية المادية المزرية للأطر ومستخدمي الشركة واكراهات ظروف العمل الصعبة بهذه المؤسسة، مبرزا اهمية وضرورة تعديل القانون الاساسي الخاص بهذه الفئة مع تدقيق تصيف المهن وكذا اخراج الاتفاقية الجماعية الى واقع الممارسة. كما اكد ملتمسا من السيد الوزير التفضل بطرح هذه القضايا على المسؤولين بالشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة، قصد رفع الغبن والهشاشة والحيف الذي يعانيه الاطر والتقنيون بالأخص ضمن أسرة الشركة الوطنية سواء فيما يتعلق بتدني التعويضات والأجور وضعف الخدمات الاجتماعية وغيرها من المشاكل المهنية المجترة منذ سنين. هذا وتكملة للملف المطلبي لاطر وتقنيي الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة، قدم رئيس المكتب الوطني لتقنيي السمعي البصري هشام ازعنكرة للسيد الوزير ملفا يتضمن مقترحات عملية حول سبل إصلاح وتنظيم وتسوية مختلف المشاكل المهنية والقانونية لفئة التقنيين العاملين بمختلف مصالح ومرافق ومنذوبيات الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة.
وفي معرض تفاعله مع ما جاء في تدخلات وفد المنظمة الديمقراطية للشغل، رحب السيد الوزير بمختلف الملفات والمقترحات والمطالب المعبر عنها، مؤكدا على حرصه الموصول على تكريس مقاربة تشاركية مع مختلف الشركاء الاجتماعيين والمهنيين والمدنيين بالقطاع، وقد العديد من الشروحات والتدقيقات والتوضيحات حول مجمل القضايا والتساؤلات التي أثارها ممثلوا المكاتب الوطنية للمنظمة الديمقراطية للشغل بمختلف المؤسسات التابعة لوزارة الثقافة والاتصال، كما أبان عن تفهمه الكامل وتفاعله الايجابي مع ما تمت إثارته من قضايا وإشكاليات ومطال مشروعة ومنطقية وموضوعية، وأكد السيد الوزير، بأنه سيعمل على معالجة هذه المطالب مع المسؤولين الاداريين لمختلف المؤسسات الادارية ذات الصلة والاختصاص بالوزارة.
وفي هذا الإطار عبر السيد وزير الثقافة والاتصال عن تثمينه للموارد البشرية، واستعداده الدائم للحوار والإنصات والتجاوب مع المطالب المشروعة التي عرضها ممثلو المكونات النقابية لقطاعي الثقافة والاتصال المنضوية تحت لواء المنظمة التي توصل بشأنها بملفات مطلبية مفصلة والسعي لمعالجتها بكل ما تستحقه من عناية ومتابة. وقد خلصت أشغال هذا اللقاء المثمر والهام بين قيادات القطاعات النقابية للمنظمة الديمقراطية للشغل على أن يكون اللقاء أرضية ومنطلقا قويما لمأسسة الحوار القائم المقاربة التشاركية من أجل إيجاد حلول عملية للقضايا الراهنية والاستعجالية، اعتمادا على مقاربة قانونية ووطنية تبتغي النهوض بأوضاع العاملات والعاملين بقطاعي الثقافة والاتصال باعتبارهما رافعة أساسية للوعي والإدراك الوطنيين وتحقيق التنمية الشاملة ببلادنا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.