العنصرية في الملاعب الإيطالية: الوضع "لم يتحسن"    البطولة الاحترافية.. DHJ يرغم IRT على التعادل بإبن بطوطة    باب سبتة.. حجز 17,5 كلغ من الحشيش    الدار البيضاء.. أعوان غير مختصين ينجزون فحوصات بالأشعة    اعتقال جانح في حالة هيجان بالجديدة يخلق جدلا حول طريقة توقيفه ونقله بين عناصر الأمن    دنيا بطمة تلهب منصة 'سهرات مازاغان'' و تحطم أرقام الحضور    جمعية مدنية تقترح حلولا لإيقاف نزيف الانتحار بشفشاون    آلاف المتظاهرين يطالبون بفرض بقيود على قانون الإجهاض في سلوفاكيا    موعد حفل جوائز The BEST 2019    العثماني ينفي وجود “البلوكاج”.. “التعديل الحكومي ندبره بطريقة مناسبة”    الفارس بوقاع يُتوج بجائزة الملك محمد السادس للقفز على الحواجز    وزارة الثقافة.. حواسيب جديدة وآلة نسخ مرمية في المخزن!!    تهافت أيديولوجية التفوق المدرسي واستفحال آلية إعادة الإنتاج في التعليم الحديث    وزارة التربية: هذه حقيقة التعليم الخاص في القرى    نيمار يهدي "بي إس جي" يحتل صدارة "الليغ آ"    الغلوسي: المغاربة لا يحتاجون إلى من يكشف الفساد بل لمن يرد الاعتبار للوطن    جرسيف: “عزوزي” ر7يسا للمجموعة ذات النفع الاقتصادي، والفيلالي يتهمه باستغلال المشروع انتخابيا    التعادل يحسم مباراة اتحاد طنجة والدفاع الجديدي    بسبب حركة لا أخلاقية .. عقوبة كبيرة تنتظر حمد الله في السعودية    تشييع جنازة الفنان أحمد الصعري في أجواء مؤثرة    سفر رحلة مع إبليس    التشكيل الرسمي لريال مدريد أمام إشبيلية    "القائمة العربية" تدعم تكليف غانتس بتشكيل الحكومة الإسرائيلية    تحليل إخباري: أسباب إخفاق “النهضة” الإسلامي في الانتخابات الرئاسية التونسية    خسرت 30مليار جنيه.. بورصة مصر تهوي بعد احتجاجات الجمعة    من مقر الأمم المتحدة.. السفياني يبرز دور المغرب في مجال المناخ و التنمية المستدامة و يعرض تجربة شفشاون    أخنوش يدعو إلى المشاركة في الانتخابات لقطع الطريق عن المنتفعين    مدير مركز الاستقبال النهاري لمرضى الزهايمر: تضاعف عدد مرضى الزهايمر في المغرب 10 مرات    أول تعليق رسمي في مصر على الاحتجاجات ضد السيسي    من أمام منزل الفنان الراحل الصعري شهادات مؤثرة للفنانين    بومبيو: نسعى ل”تفادي الحرب” مع إيران وإرسال القوات الأميركية يستهدف الردع    شخص يحاول اقتحام بسيارته مسجد في شرق فرنسا    أوجار: « الأحرار » حزب قوي ويتلقى الضربات بسبب نجاحه    مستخدمو القناة الثانية يحتجون أمام مقرها غداً الإثنين    مسؤول إماراتي: تحويل مسار رحلتين بمطار دبي بعد الاشتباه بنشاط طائرة مسيرة    غدا بالجزائر.. محاكمة شخصيات عسكرية وسياسية بينهم شقيق بوتفليقة    بعد احتجاجات الحقوقيين.. ال “CNDH” يدخل على خط مصادقة الحكومة على “عهد حقوق الطفل في الإسلام”    عسكوري تعود ب “حكايتي”    في الجزائر.. ضرائب ورسوم جديدة لزيادة الإيرادات في موازنة 2020    دار الشعر بتطوان تفتتح الموسم الشعري الجديد وتعد عشاقها بالجديد    المظاهرات تتجدد في مصر.. اشتباكات بين مئات المتظاهرين وقوات الأمن    تجربة سريرية غير مرخصة لمرضى "باركنسون" و"ألزهايمر" في فرنسا    بيبول: حبيركو تستعد لتجربة تلفزيونية جديدة    صاحب “نزهة الخاطر” يودعنا    فيلم »الأرض تحت قدمي » يتوج بجائزة مهرجان الدولي لفيلم المرأة بسلا    خبير اقتصادي: وضع السوق لا يدعو أبدا إلى القلق أسعار العقار السكني تتراجع    “رام” شريكة “يونيسكو” في تنمية إفريقيا    في خطوة غير مسبوقة.. BMCE OF Africa تطلق النسخة الإلكترونية للتقرير السنوي    حق الولوج إلى العدالة.. المغرب في المرتبة 45 عالميا    احتجاز ناقلات «الاحتجاج»    الهجمات على «أرامكو» تربك العالم.. حذر ومخاوف من أزمة طاقية    رئيس “مغرب الزهايمر”: تضاعف عدد مرضى الزهايمر في المغرب عشرات المرات وعددهم بلغ الألف    المغرب يسجل 31 ألف حالة إصابة بالسل سنويا    هذه الآية التي افتتح بها أخنوش جامعة شباب الاحرار بأكادير    دراسة: فقر الدم خلال الحمل يؤدي لإصابة الطفل بالتوحد – التفاصيل    تساؤلات تلميذ..؟!    الشباب المسلم ومُوضة الإلحاد    على شفير الإفلاس    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أكاديمية الدار البيضاء سطات تقدم النتائج الأولية لمشروع تدريس الرياضيات باستعمال التكنولوجيا الرقمية
نشر في أكورا بريس يوم 27 - 02 - 2019

أكد مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين ( جهة الدار البيضاء-سطات) عبد المومن طالب، الأربعاء 27 فبراير بالدار البيضاء ، أن النتائج الأولية لمشروع تدريس الرياضيات باستعمال التكنولوجيا الرقمية، الذي أعطيت انطلاقته بتاريخ 28 شتنبر 2018 ، “متميزة ومشجعة “. وقال خلال لقاء تربوي جرى خلاله استعراض النتائج الأولية للمشروع ، الذي أعطيت انطلاقته بشراكة مع مؤسسة كازيو شمال إفريقيا والشرق الأوسط ، إن هذا المشروع المتعلق بإدماج التكنولوجيا الحديثة في تطوير التعلمات، لاسيما مادة الرياضيات، شمل تنظيم تكوينات لفائدة مفتشات ومفتشي المواد العلمية بالجهة، خصوصا مادة الرياضيات، الى جانب تكوينات للأستاذات والأساتذة.
وحسب المدير، فقد تم هذا الموسم تنظيم تجريب بخصوص هذا المشروع شمل مؤسستين تعليميتين، هما الثانوية الإعدادية علال بن عبد الله بالمديرية الإقليمية مولاي رشيد، والثانوية التأهيلية بن خلدون بالمديرية الإقليمية المحمدية.
وفي سياق متصل لفت إلى أنه في إطار سعي الأكاديمية إلى الارتقاء بأداء المنظومة الجهوية للتربية والتكوين بالجهة،تضع مشروع تطوير النموذج البيداغوجي، ومشروع تطوير استعمال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في التعليم في صلب مخططاتها التنموية. مشيرا إلى أن الأكاديمية تنفتح على مختلف الشركاء من أجل إنجاز المشاريع الإصلاحية لمنظومة التربية والتكوين التي تدخل في إطار تنزيل الاستراتيجية الوطنية 2015-2030.
وبعد أن أشار إلى هناك نقاشا لتوسيع التعاون في مجال البحث العلمي وتقاسم التجارب، خصوصا تجربة كازيو في مجموعة من الدول التي نجحت فيها تجربة إدراج هذه التكنولوجيا في مادة الرياضيات، أكد أن التجربة المغربية تعتبر رائدة بالنسبة لإدماج التكنولوجيا الحديثة في التعلمات، مقارنة مع دولتي مصر وكينيا اللتين شملتهما أيضا تجربة كازيو.
وبشأن تفاصيل هذا المشروع، كشف السيد عبد السلام بوكداش، مفتش ممتاز ومنسق مادة الرياضيات بالأكاديمية والمشرف على هذه التجربة، أن استعمال الآلة الحاسبة في تدريس الرياضيات أمر مهم، لكن شريطة أن تكون هناك أنشطة وطرق تدريس مناسبة، تتيح للتلميذ تطوير تقنيات وآليات العمل لتكون أداة للتحقق وليس للحساب. وقال في هذا السياق ” كأي عمل علمي هناك مجموعة خاضعة للدراسة وأخرى ضابطة.. كان هناك 4 أقسام في المجموعة التجريبية تنقسم إلى مستويين، السنة أولى علوم تجريبية، والمجموعة الضابطة كانت معها بنفس المؤسسة، وقسمين بالسنة أولى إعدادي”، وأضاف أن هذه التجربة تم الاعتماد فيها على أنشطة أنجزت في إطار فريق عمل من قلب الأكاديمية يتضمن عددا من المفتشين والأساتذة. وأشار إلى أن هؤلاء التلاميذ منهم من يدرس الرياضيات بالعربية، وآخرون بالفرنسية، لذلك استهدفت التجربة الفئتين معا، فكانت النتائج ” مشجعة “، وتؤكد على أن الاستعمال الجيد للأدوات بطريقة علمية مقننة يعطي نتائج جيدة.
من جانبه، أفاد السيد مصطفى الحنوني، المدير التجاري لمجموعة “طوب بزنيس”، الموزعة لعلامة “كازيو”، أن هذا المشروع يرمي إلى تسهيل وتبسيط العملية التعليمية التعلمية لمادة الرياضيات.
وكشف أن “كازيو” وضعت رهن إشارة وزارة التربية الوطنية، وبالخصوص الأكاديمية الجهوية، جميع الآلات الحاسبة المتطورة والمستحدثة بغية تشجيع التلاميذ على تتبع المواد العلمية ولا سيما الرياضيات، وذلك من أجل إنجاح هذه العملية، وأضاف السيد الحنوني أن “كازيو” تهدف من وراء هذه الشراكة مع الأكاديمية إلى اكتشاف حاجيات التلميذ عن قرب، “لأن تطوير الآليات يستوجب معرفة الحاجيات، أو بالأحرى التنبؤ بها”.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.