لجنة مختلطة تحرق مواد مهربة بضواحي طانطان    "شبح كورونا والجفاف" يحوم فوق رؤوس الفلاحين في جهة مراكش    الناصري يعتذر لجمهور الوداد ويعترف بارتكاب أخطاء في التدبير ويلوح بمغادرة رئاسة الفريق    نقابات تعارض الحكومة برفض مشروع قانون مالية السنة المقبلة    باحث يخوض في "اللغات الأم وتحصيل المعجم"    فيتش تخفض تصنيف المغرب الائتماني إلى "مرتفع المخاطر"    الزمالك يعترض على موعد مباراة الرجاء ويطالب بتأجيل نهائي أبطال إفريقيا    تصريحات ماكرون حول الاستمرار في الرسومات المسيئة تثير غضباً في العالم الإسلامي    هواوي تكشف رسميا عن أقوى هواتفها مع نظام أندرويد    المغرب.. "مقاطعة المنتجات الفرنسية" يتصدر "تويتر"    الأهلي المصري يُنهي أحلام الوداد بالتتويج القاري ويوقف مسيرته في نصف النهائي    تعيين جنرال جديد على رأس جهاز القوات المساعدة بالمنطقة الشمالية    إصابة تلاميذ ب"كوفيد-19" تغلقُ ثانويةً بالناظور    قصة احتجاز حمار نواحي تارودانت .. سياسة وانتقام وأشياء أخرى    ليلى علوي تخطف الأنظار بإطلالة فرعونية بمهرجان الجونة    الصحة العالمية تحذر من مسار خطير بشأن كورونا    بوركينا فاسو تشيد بالجهود المبذولة من طرف المغرب لإيجاد تسوية للأزمة الليبية    "وكالة فيتش" تُحذر المغرب من تفاقم عجز الميزانية وارتفاع المديونية    الإمارات العربية المتحدة تجدد التأكيد على دعمها لمغربية الصحراء والوحدة الترابية للممكلة    إحراق أطنان من المخدرات قيمتها أزيد من 11 مليارا    عملية أمنية تسفر عن إيقاف مرشحين للهجرة السرية داخل أحد المنازل بالمدينة العتيقة لطنجة    تارودانت : حملات شرسة ضد المخالفين, وحملات تحسيسية مكثفة للحد من تداعيات كوفيد-19    طقس السبت..كتل ضبابية مع أمطار في مناطق المملكة    توتوح ينتقل إلى دوري رومانيا بعد مغادرة الجيش    سعد لمجرد يكشف مشاريع فنية وقرب إطلاق علامته التجارية    مدرب الأهلي بعد التأهل: ما زال أمامنا الكثير من العمل.. ونسعى إلى التتويج    "كورونا" يُنهي حياة 7 أشخاص ب"بني ملال خنيفرة"    خنيفرة.. دورة تكوينية لتحسين الدخل والادماج الاقتصادي للشباب    من أين جاءت الرسومات المسيئة إلى النبي؟    هام..فتح باب التسجيل القبلي للترشح لمباريات توظيف ملحقي الاقتصاد والإدارة والملحقين التربويين والملحقين الاجتماعيين    توقيع اتفاق وقف إطلاق النار بين الفرقاء في ليبيا    رأي في القاسم الانتخابي    في النتائج الأولى لمعاهدة الاستسلام «أبراهام»؟؟    السودان ينضم رسميا إلى قطار تطبيع العلاقات مع إسرائيل    الرجاء: سنكون جاهزين بقوة لمباراة الزمالك بعد قضاءنا للحجر الصحي    الإرهاب في زمن تكنولوجيا التواصل ضرورة تجفيف رسائل الكراهية والعنف -ندين قتل الأستاذ بفرنسا-    بعد إصابته بالفيروس.. توقعات بمشاركة كريستيانو رونالدو في مباراة جوفنتوس أمام برشلونة    جلالة الملك يترأس جلسة عمل خصصت لاستراتيجية الطاقات المتجددة    299 حالة اصابة بكورونا مؤكدة جديدة بسوس ماسة    بيتسو إختار تشكلة الأهلي لمواجهة الوداد    بحملة مقاطعة .. غضب مغربي يشعل مواقع التواصل رداً على إساءة ماكرون للإسلام (صور)    مستجدات الحالة الوبائية لفيروس كورونا بجهة الشمال..احصائيات يوم الجمعة    المغاربة يسجلون أرقام قياسية في استهلاك السكر وغاز البوتان منذ بداية الحجر الصحي    المؤسسة الوطنية للمتاحف تتلقى هبة تتألف من أكثر من 170 عملا فنيا كبيرا    خير السائحين    سعيدة الكامل تكتب: «الحصلة» و«الحي الخطير»    قائمة الريال لمباراة الكلاسيكو تعرف 5 غيابات    المهرجان المغاربي للفيلم في وجدة يعقد افتراضيا    نقابة تعارض الاقتطاع من جيوب الموظفين وتطالب بفرض ضريبة الثروة    اتهامات متبادلة بين ترامب وبايدن في مناظرتهما الأخيرة    منظمة الصحة العالمية :عدم وضع المخالطين في الحجر سبب انتشارا سريعا للفيروس حول العالم    الشنتوف رئيسا جديدا للمجلس العلمي المحلي بتطوان    كلميم.. معالجة أزيد من 1929 هكتار من الصبار المصاب بالحشرة القرمزية    "اتحاد كتاب المغرب" يُعد لمؤتمره الوطني الاستثنائي    هواوي تكشف عن أقوى سلسلة "Mate40 " للهواتف الذكية    "حلوة الحياة تجمع أحلام بالمنتج العالمي المغربي ريدوان    موسكو لا تؤمن بالدموع    اتفاقيةُ أبراهام التاريخيةُ تصححُ الخطأَ النبويِ في خيبرَ    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الصحراء المغربية.. الحل السياسي كان ولا يزال محط إشادة من المجتمع الدولي
نشر في أكورا بريس يوم 24 - 09 - 2020

الأمم المتحدة (نيويورك) – ما فتئ المجتمع الدولي ممثلا في منظمة الأمم المتحدة يجدد التأكيد، حتى وإن لم يَرُق الأمر الجزائر وصنيعتها (البوليساريو)، على وجاهة حل سياسي متفاوض بشأنه لقضية الصحراء المغربية، والذي يجد تجسيده في مقترح الحكم الذاتي الذي تقدمت به المملكة كوسيلة للتسوية النهائية لهذا النزاع الإقليمي المفتعل.
وهكذا، جدد مجلس الأمن، الهيئة التنفيذية العليا للأمم المتحدة، بوضوح تام، تأكيده على وجاهة مبادرة الحكم الذاتي، في إطار السيادة والوحدة الترابية للمغرب، وذلك في قراره الأخير رقم 2494 حول قضية الصحراء.
ويكرس هذا القرار المرجعي بذلك معايير حل هذا النزاع الإقليمي، والذي لا يمكن إلا أن يكون سياسيا وواقعيا وبراغماتيا ومستداما ومتوافقا عليه. كما أقر مسلسل الموائد المستديرة، بمشاركة كاملة للجزائر، كسبيل وحيد لضمان سير العملية السياسية الحصرية للأمم المتحدة إلى حين استكمالها.
كما طالب القرار 2494، الذي تم اعتماده في 30 أكتوبر 2019، على غرار القرارات السابقة منذ سنة 2011، بتسجيل السكان المحتجزين في مخيمات تندوف، الأمر الذي ترفضه الجزائر في انتهاك لالتزاماتها الدولية.
وينجم عن غياب هذا التسجيل، على الخصوص، تحويل المساعدات الإنسانية الموجهة إلى مخيمات تندوف من طرف قادة "البوليساريو" والمسؤولين المحليين، من أجل إثرائهم الشخصي، كما أكدت على ذلك تقارير التفتيش الخاصة للمفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، وبرنامج الأغذية العالمي والمكتب الأوروبي لمكافحة الغش، وكذا البرلمان الأوروبي.
كما يساهم هذا الوضع في استمرار الانتهاكات الجسيمة والممنهجة لحقوق الإنسان وللقانون الإنساني الدولي لساكنة هذه المخيمات، ما يكرس بشكل مباشر مسؤولية البلد المضيف، الجزائر، كما تم تأكيد ذلك مؤخرا من طرف لجنة حقوق الإنسان وفريق العمل التابع لمجلس حقوق الإنسان المعني بالاحتجاز التعسفي.
من جانبها، تُشدد الأمانة العامة للأمم المتحدة ،أيضا، على الطابع الإقليمي لهذا النزاع المفتعل، وعلى الحاجة إلى حل سياسي توافقي، على النحو الذي أوصى به مجلس الأمن.
وفي تقرير موجه إلى الجمعية العامة الشهر الماضي، يغطي الفترة الممتدة من 2011 إلى 2020، أشار الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، بشكل حصري إلى الحل السياسي والقرار 2494 ومسلسل الموائد المستديرة، خلال معالجته لقضية الصحراء المغربية.
وهكذا، تجاهل الأمين العام للأمم المتحدة كليا، كما فعل منذ عقدين، خطة التسوية والاستفتاء، مما شكل انتكاسة جديدة للمحاولات اليائسة للجزائر و(البوليساريو)، لإحياء هذه المخططات البالية التي أقبرها مجلس الأمن منذ سنة 2001.
وحتى إن لم يَرُق ذلك أعداء الوحدة الترابية للمملكة، فقد اختار مجلس الأمن والمجتمع الدولي طريق الشرعية الدولية باختيارهما، بشكل لا رجعة فيه، لحل سياسي وواقعي وعملي ودائم يقوم على التوافق، يجسده مقترح الحكم الذاتي، الذي جددت القرارات ال16 التي صادق عليها مجلس الأمن منذ سنة 2007، التأكيد على جديته ومصداقيته.
ومن المرتقب أن تتبع مناقشة قضية الصحراء الشهر المقبل على مستوى مجلس الأمن، الذي سيصوت على تجديد ولاية المينورسو، نفس المنطق الذي يؤيد التوصل إلى حل سياسي وتوافقي لهذا النزاع الإقليمي المفتعل، الذي دام طويلا ويرهن مستقبل وتطلعات شعوب المنطقة المغاربية، في وقت يحتاج فيه العالم إلى الوحدة والتضامن أكثر من أي وقت مضى.
(و م ع)
Download Premium WordPress Themes Free
Download Premium WordPress Themes Free
Download WordPress Themes Free
Download WordPress Themes Free
udemy paid course free download


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.