ميكرو "البطولة"/ وداديون "بنبرة غاضبة" أثناء عملية بيع تذاكر مواجهة سطيف: "اللّهم إنّ هذا منكر"    تفاصيل. سعد لمجرد رجعوه للحبس    قنينات غاز مسيل للدموع تورّط شابا بإنزكان    رغم هبات دول الخليج.. عجز الميزانية بالمغرب بلغ أزيد من 23 مليار درهم    قريبا.. كوكاكولا بنكهة “الحشيش”!    خارجية روسيا تستدعي السفير الإسرائيلي بموسكو    ضربة جديدة لحكومة ماكرون.. وزير الداخلية يعلن أنه سيستقيل العام المقبل    تصاعد الحرب التجارية.. وترامب يتهم الصين بمحاولة التأثير على الانتخابات    الجزائر سابع مستورد للاسلحة في العالم ومجموعة تفكير تعتبر ذلك تهديدا للمنطقة    ممثلو سفارات بالرباط بمقر لجنة العيون لحقوق الانسان    برنامج الجولة الثالثة من منافسات الدوري الاحترافي‎    اسبانيا تستفز المغرب باحتفال ضخم في مليلية بمناسبة ذكرى احتلالها    "البنك الأوروبي لإعادة الإعمار" يطلق برنامج دعم النساء رائدات الأعمال بالمغرب    مواطنون يتهمونهم بالابتزاز.. أطباء المصحات الخاصة غاضبون من التشهير بهم    توجيهات ملكية من اللازم تضمينها بالبرنامج التنفيذي لتنزيل الإصلاح    الPPS “يرد التحية” لبرلمان الPJD .. ويؤجل حسم موقعه السياسي تأجيل عقد اجتماع دورة اللجنة المركزية للحزب    خمس مغاربة في مباريات اليوم الاول من دوري الابطال    واشنطن: مقترح الحكم الذاتي جدي وذو مصداقية وواقعي    مخبأة في واقي الصدمات.. حجز أكثر من 10 آلاف قرص مخدر في باب سبتة    الرباط.. المبصاريون يحتجون على وضعية القطاع المتأزمة    راموس يهاجم غريزمان: الجهل خيبة    رئيس نادي برشلونة:”يوفنتوس كان محظوظاً بالتعاقد مع رونالدو”    مشروع قانون ممارسة مهام الطب الشرعي أمام المجلس الحكومي    عيوش: لن أسقط في قلة الاحترام    المهرجان الوطني للسينما والصحراء بأسا ما بين 25 و 28 أكتوبر المقبل    مغربية ملكة جمال العارضات    نيودلهي.. توقيع مذكرة تفاهم للنهوض بالاستثمار السياحي المغربي- الهندي    المجموعة اليابانية «جتيكت كوربورايشن » المتخصصة في صناعة السيارات تضع حجر الأساس لبناء مصنع بطنجة    جمعية تناشد وزارة الصحة إعطاء الأولوية لمرض الزهايمر بالمغرب بمناسبة اليوم العالمي للمرض    غياب “عيوش” عن النشاط الملكي الخاص بالتعليم يرفع التكهنات بشأن إقالته    ألفيش: ريال مدريد سيواجه صعوبات كبيرة بدون رونالدو    العلم يجيب على سبب ظهور عروقنا زرقاء رغم أن لون الدم أحمر    طقس الأربعاء: كتل ضبابية مع أمطار رعدية.. والحرارة العليا 40 درجة بالجنوب    أردوغان يدافع عن قبوله طائرة فاخرة هدية من أمير قطر    العاهل المغربي يوشح 18 أستاذا ضمنهم"ميكي ماوس"    المغرب في مواجهة خطر التغلغل الإيراني !    مولاي الحسن، للا خديجة، والآخرون...    رئيس يرفض اقامة مباراة جيرونا ضد برشلونة على الأراضي الأمريكية    رئاسةُ بلديةِ القدسِ للأكثرِ تطرفاً والأشدِ يمينيةً    أبرز ما تطرقت له الصحف العالمية    عاجل.. الديستي تطيح ب 12 إرهابيا متورطين في أنشطة إجرامية مرتبطة بالمخدرات والمؤثرات العقلية    « فيني بروسيت » تنتهي من إنجاز سقالات برج « نور 3 »    المخرج المسرحي محمود الشاهدي: غياب سياسة ثقافية على المستوى المحلي لا يسمح بإغناء التجارب والسماح لها باكتساب إشعاع أكبر ….    «البؤس الجنسي والبغاء» عن المركز الثقافي العربي    فلاشلات اقتصادية    خسارة «ساوند اينيرجي» تتسع باقتراب التنقيب في أول حوض بالمنطقة الشرقية    BMCI ..تخصيص 90 مليون درهم لتقوية الرقمنة    نساء”الميزان”يرسمن مغربا أسودا في ظل حكومة العثماني منظمة المرأة الاستقلالية تقصف الحكومة من دمنات    القائمة الكاملة للفائزين بجوائز Emmy في الدورة ال70    مافيا دولية متورطة في بيع جوازات سفر فينزويلية للمغاربة    بعد فضيحة الحج.. وزارة ساجد تتحمل مصاريف وفد ضخم في زيارة للهند من المال العام    دراسة: منع النوبات القلبية قبل حدوثها أصبح ممكنًا    تناول السمك مع اللبن.. الطب يفنّد “الكذبة الكبرى”    بعد تضامن « شعب الفيسبوك ».. طفل فاس يتوصل بكرسي كهربائي-صور    المجالس الحسينية وتأثيراتها المجتمعية    خطورة التفسير المذهبي والأيديولوجي للقرآن الكريم    فتوى جديدة تثير الجدل.. "لا يجوز للمرأة التسوق يوم الجمعة لأنها تثير فتنة المصلين"    جدل بعد بكاء حسن نصر الله أثناء إلقاء خطاب متلفز    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تهمتي القتل العمد بالسلاح الناري والضرب والجرح تلاحق الشرطي الذي قتل رئيسه بإفران


AHDATH.INFO
أمر ذ. بنمنصور قاضي التحقيق بالغرفة الثانية للتحقيق باستئنافية مكناس، بعد ظهر يوم الجمعة المنصرم، بإبداع مقدم الشرطة المتهم بتورطه قي قتل رئيس الهيئة الحضرية بالمنطقة الأمنية الإقليمية بإفران رميا بالرصاص صباح يوم الإثنين 27 غشت المنصرم، بالسجن المحلي تولال 2 في انتظار مثوله أمامه يوم 17 شتنبر الجاري للشروع في التحقيق التفصيلي معه.
وكان نائب الوكيل العام بعد جلسة استنطاق المتهم، التي استغرقت أزيد من ساعة ونصف، قد وجه له تهمتي " القتل العمد بالسلاح الناري، والضرب والجرح بالسلاح الأبيض ".
وكانت عناصر الفرقة الوطنية للشرطة القضائية التي أشرفت على مسطرة البحث التمهيدي مع مقدم الشرطة ابن مدينة أزرو، بتعليمات من النيابة العامة باستئنافية مكناس وتحت إشرافها خلفا لعناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية بولاية أمن مكناس، قد أنهت البحث التمهيدي مع مقدم الشرطة يوم الخميس المنصرم بعد تماثله للشفاء ومغادرته المستشفى حيث كان يتلقى العلاجات الضرورية بعد أن عمد إلى بقر بطنه بسكين كان بحوزته .
ويستفاد من مصادر موثوقة أن التحقيقات والأبحاث التي باشرتها في البداية عناصر الشرطة القضائية الولائية بمكناس قبل تسليم المهمة لعناصر الفرقة الوطنية للشرطة القضائية قد همت المحيط العائلي لمقدم الشرطة بالإضافة إلى محيطه المهني وخاصة موظفي الشرطة الذين عاشوا لحظات الحادث المأساوي المفاجيء صباح يوم الإثنين قبل الأخيرالذي تضاربت الأقوال حول أسبابه قبل أن تنفي المديرية العامة للأمن الوطني بشكل قاطع الأخبار التي تم تداولها إعلاميا.
الشرطي قاتل رئيسه
وأعزت سبب إقدام مقدم الشرطة على إزهاق روح رئيسه الإداري المباشر بواسطة السلاح الوظيفي داخل مكتبه ل"رفضه تمكينه من الاستفادة من العطلة السنوية " .
وأضافت المديرية العامة للأمن الوطني " أن البحث القضائي الذي ينجزتحت إشرافة النيابة العامة المختصة في القضية هو الكفيل بالكشف عن كافة الجوانب القانونية للملف ، وتحديد المسؤوليات القضائية بالنسبة للشرطي مرتكب الفعل الإجرامي " .
رئيس الهيئة الحضرية بالمنطقة الأمنية الإقليمية بإفران
وبموازاة ذلك ، أكدت المديرية العامة للأمن الوطني أن البحث الداخلي الذي تجريه في القضية أوضح "أن الشرطي الذي ارتكب هذا الفعل الإجرامي، كان قد قررالاستفادة من عطلة استثنائية لمدة 48 ساعة بشكل تلقائي ، وبمبادرة منه ودون ترخيص من رؤسائه المباشرين ، وذلك عقب مهمة رسمية كان مكلفا بها ، كما لم يتقبل الملاحظات التي وجهت إليه على خلفية هذه التجاوزات التي تصنف إداريا في خانة الغياب غير المبرر ن فقام بتعريض رئيسه الإدارس لاعتداء بواسطة السلاح الوظيفي كان سببا في وفاته ".
يشار إلى أن جثمان ملازم الشرطة الراحل حميد أيوجيل الذي كان مقررا أن يدفن بمدين الحاجب حيث يقطن بمعية أسرته قد وري الثرى بمسقط رأسه بمنطقة تيشيت الواقعة بين صفرو وبولمان تنفيذا لرغبة الأسرة .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.