كورونا: حصيلة الإصابة في صفوف لاعبي فريق اتحاد طنجة وإدارييه    لجنة التضامن مع الريسوني بالشمال تجدد المطالبة بإطلاق سراحه واحترام حقوقه الدستورية    ثروة مارك زوكربيرغ مؤسس "فيسبوك" تتخطى حاجز ال100 مليار دولار    انفجار مرفأ بيروت.. خبراء: خلف حفرة بعمق 43 مترا    كورونا يجتاح اتحاد طنجة.. إصابة 16 لاعبا و المدرب ومسؤولين في إدارة الفريق !    هل تلغي الجامعة البطولة بعد ارتفاع عدد الإصابات بفيروس كورونا ؟    لاعبو ريال مدريد يبدون مشاعر سلبية تجاه هازار    النيران تلتهم اشجار النخيل بدوار تمالوت واحة افلا اغير تافراوت    بينهم لاعبون وإداريون.. ارتفاع إصابات كورونا في صفوف فريق اتحاد طنجة إلى 23 حالة – التفاصيل    إخضاع كافة البحَّارة بميناء العيون لتحاليل فيروس كورونا قبل إستئناف نشاطهم بالبحر    انفجار بيروت: قمة دولية لحشد مساعدات للعاصمة اللبنانية المنكوبة    إتحاد طنجة.. أعلى حصيلة مصابين بكورونا يسجلها فريق بالبطولة    وزيرة الاعلام تستقيل من الحكومة اللبنانية بعد انفجار مرفأ بيروت    تقرير: فيروس كورونا هو أحد أعراض الصراع المتزايد بين الإنسان والطبيعة    حقوقيون يطالبون والي جهة مراكش وعمدة المدينة بالتدخل لوضع حد لمطرح للنفايات تحول إلى "بؤرة سوداء"    تصحيح وإيضاح.. مخالفة عدم ارتداء الكمامة لا تمنعك من الوظيفة    زوجة سفير هولندا بلبنان تفارق الحياة بسبب إنفجار بيروت    محسن بوهلال : الدفاع الجديدي له امتياز المنافسة    أصبح بؤرة وبائية.. المستشفى الجامعي بمراكش يسجل إصابات قياسية    بين 28 و46 درجة.. استمرار أجواء الحرارة في المملكة اليوم الأحد    ضبط 25 شخصا يتعاطون "الشيشة" داخل شقة بآيت ملول    رغم أزمة كورونا.. مراكش ضمن قائمة أفضل 25 وجهة شعبية عالمية    لماذا رفض ميسي مصافحة لاعب نابولي؟    سفير لبنان بالمغرب: المساعدات المغربية تعكس عمق العلاقات التاريخية بين البلدين    مؤسسة الجائزة الإفريقية تهدي جائزة الشرف الإنسانية الإفريقية لجلالة الملك محمد السادس    الممارسة اللااخلاقية لمستخدمي شبكات التواصل الإجتماعي.    عاجل/ 21 إصابة بفيروس كورونا في صفوف نادي اتحاد طنجة    البارصا يتجاوز عقبة نابولي و يصطدم ببايرن ميونيخ في ربع النهائي    التوزيع الجغرافي للحالات 19 المتوفاة بسبب كورونا خلال آخر 24 ساعة حسب المدن    2000 درهم لأجراء القطاع السياحي إلى متم 2020    نانسي عجرم تعلق على انفجار بيروت.." انتبهتوا تشيلوا جملة من أغنية..وما انتبهتوا تشيلوا 285 طن مواد متفجرة "    أعراب :دورية وزير الداخلية بالإعفاء من الجبايات المحلية جاءت منسجمة مع مقترحتنا كأعضاء الإتحاد الإشتراكي داخل جماعة تيزنيت    نقطة نظام.. لحماية الثقة    لماذا اختارت مندوبية الصحة بتيزنيت أن تتحول الى مؤسسة صامتة ؟    أبلغ ما كتبه مغربي عن محنة كورونا والتنفس الاصطناعي    كان بصدد ممارسة هوايته..مصرع شقيق صحفية مشهورة غرقا بشاطئ ‘أكلو' ضواحي تزنيت    مشروع قانون أمريكي لحماية العرب الداعمين للسلام    أكادير : تسجيل حالة إصابة جديدة لفيروس كورونا ترفع من حصيلة الإصابات بجهة سوس ماسة.        الفنان والملحن أيوب الزعزاع يصدر "سحرني"    انتحار الكاتبة المغربية نعيمة البزاز بهولندا    الرجاء يزيح الوداد عن صدارة الدوري المغربي    فقيه يكشف مظاهر الأنانية التي تصاحب احتفالات عيد الأضحى بالمغرب    العثماني يلتقي باقتصاديين و خبراء مغاربة للتداول و تبادل الرأي    ثروة صاحب "فيسبوك" تتجاوز 100 مليار دولار    تعبئة 10,5 مليون درهم لإحداث قرية في شفشاون متخصصة في الصناعة التقليدية    بنك المغرب : الدرهم شبه مستقر أمام الأورو في الفترة ما بين 30 يوليو و5 غشت    مكتب الفوسفاط محتافل ب100 عام على تأسيسو    "باربي" تعلن ارتداء الحجاب!    "مسرح عناد" الفلسطيني ينظم وقفة تضامنية مع بيروت    اليونسكو تتحمل تكاليف ترميم موقع باندياغارا الأثري في مالي    بعد صدور الحكم.. دنيا بطمة توجه رسالة لشقيقتها    بعد اتهامها بخلق "البوز".. فاتي جمالي تنشر وثيقة تحليلة كورونا    "الحر" يطلق أغنيته الجديدة بعنوان "حس بيا"    "كيس حمام" ب150 درهما.. بوسيل تثير الجدل بمنتوجاتها    مصطفى بوكرن يكتب: فلسفة القربان    السعودية تعلن نجاح خطتها لأداء طواف الوداع وختام مناسك الحج    الحجاج ينهون مناسكهم ويعودون للحجر المنزلي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الكاتب الإقليمي يرد على الأزمي: "فاس تعاني الكساد ويهددها الإفلاس"
نشر في الأحداث المغربية يوم 30 - 09 - 2018


AHDATH.INFO
على بعد أيام قليلة من تصريحات إدريس الأزمي الإدريسي عمدة فاس التي اعتبر فيها مدينة فاس " بخير " وبشر سكان المدينة بمشاريع كبرى ستعرفها هذه المدينة ، جاء الرد عكس ذلك من طرف نقابة الاتحاد العام للشغالين بالمغرب الدراع النقابي لحزب الاستقلال خلال مناظرة تم تنظيمها من طرف الاتحاد الجهوي بحر الأسبوع الماضي بمدينة حيث أكد إدريس ابلهاض الكاتب الإقليمي للنقابة ان مدينة فاس "تعرف كسادا ويهددها الإفلاس "
وجاءت تصريحات المسؤول النقابي خلال أشغال هذه المناظرة الذي نظمتها نقابة حزب الإستقلال تحت شعار " اقتصاد مدينة ... واقع وآفاق " ، حيث قدم أبلهاض صورة سوداوية عن الوضع الاقتصادي للمدينة ،محملا مجلسها المسؤولية فيما آلت إليه الأوضاع بالعاصمة العلمية .
وقال أبلهاض " كنا نتمنى أن يحضر المجلس الجماعي هذه المناظرة لتقديم الحصيلة لكنهم غائبون كالعادة " وهو الغياب الذي " لم نستغرب له رغم الإعتذارات التي هي في الحقيقة واهية لأن المجلس بمقاطعاته الخمس والعدد الهائل من الأعضاء لم يحضر منهم أحد " يقول أبلهاض، الي لم يتردد خلال تقديمه لهذه المناظرة في دعوة المجلس الجماعي " إلى تسهيل المساطر الاستثمارية وتقديم امتيازات ضريبية لخلق شروط ملائمة للرفع من جاذبية المدينة " مؤكدا في نفس الوقت على أن المجلس الجماعي مطالب " ببذل مجهودات كبيرة للترافع عن المدينة في مختلف المحافل ...".
واعتبر ابلهاض ان التوجه الحالي للمجلس يكرس الوضعية الاقتصادية الصعبة التي تعرفها المدينة ، وغياب الجرأة في اتخاذالقرارات والإكتفاء بتوجيه اللوم لكل من انتقد الوضع الحالي في إشارة منه إلى التصريحات الأخيرة لعمدة فاس التي اعتبر فيها ان هنانك فئة قليلة تشوش على عمل مجلس المدينة.
وبدوره سجل النعمة ميارة الكاتب العام للنقابة الإتحاد العام للشغالين بالمغرب أن الجهة تحطم رقما قياسيا في إغلاق المعامل والشركات الصعيد الوطني وأفاد انها تمثل 32% من النسبة الوطنية للشركات المغلقة ، عكس ما ذهب إليه عمدة فاس في لقاء سابق أمام حشد من الديبلوماسيين الأجانب حين أكد عل أن جهة فاس مكناس تعرف انتعاشة اقتصادية .
وأكد الكاتب الإقليمي للنقابة على أن هذه المناظرة تهدف إلى خلق بارقة أمل داخل هذه المدينة لجميع الفعاليات خاصة وانه تم توجيه الدعوة لمختلف الفاعلين الاقتصاديين والاجتماعيين ، بهدف " تكريس ثقافة التواصل والحوار عوض ثقافة القطيعة والخصومة ".
وطالب أبلهاض الفاعلين الاقتصاديين بالقطع مع الثقافة التقليدية لتدبير المقاولة القائمة على الربح فقط دون مراعاة الظروف الاجتماعية المناسبة مؤكدا على أن تحفيز العمال والمستخدمين وتكريس التدبير العصري يعتبر صمام الأمان لاستمرار نجاح أي مقاولة والرفع من إنتاجيتها ".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.