بعد الانتخابات الجزئية ببني ملال.. الاتحاد الاشتراكي يطرد مستشارة بجهة بني ملال    رضوان جيد حَضَرَ ضمن طاقم "الفار" في لقاء تونس والسنغال    الفريق الذي سيحظى بخدمات داني ألفيس سيكون قد "امتلك بطلا"    لقجع يجمع رؤساء الأندية والعصب والمدربين المغاربة للوقوف على وضعية كرة القدم الوطنية    أمن القنيطرة يوقف عشريني ظهر في فيديو مع رفاقه وهو يرقص في عرس حاملا سيفا والبحث جارِي عن البقية    دموع وألم في وداع الحسن.. عائلة ميكري تُواري “قيثارتها” الثرى -فيديو    موسم الحج.. التوفيق يُخصص مؤطرا لكل 50 حاجا ويعتمد تطبيق “Maps.me” لتسهيل التنسيق    بعد مباراة ماراثونية.. دجوكوفيتش يتفوق على فيدرر ويتوج بلقب ويمبلدون    ميركاتو "البطولة":الجيش الملكي يواصل سلسلة تعاقداته الصيفية بانتداب لاعبين جديدين    الحسني يدعو للاستعداد لاستقبال لاجئي تندوف وإحصائهم بطرق خاصة قدم حلولا لتحسين الخطاب الترافعي    تجربة الكوتا النسائية في البرلمانات العربية هل تخدم التجربة الديموقراطية ؟    الرجاء البيضاوي يصر على انتداب لاعب اتحاد طنجة    كيف تحمي طفلك من أشعة الشمس؟    العاهل الهولندي يعين مغربيا مستشارا له    استمرار ارتفاع درجة الحراة في بداية الأسبوع    الجمعية المغربية لحقوق الإنسان تتهم الحكومة بانتهاك الحق في الحياة لطفل توفي بلسعة عقرب بوزان    المندوبية السامية للتخطيط تكشف عن تراج أنشطة الاقتصاد الوطني خلال سنة 2019    سطات.. تشييع جثامين 3 مغاربة ضحايا هجوم قوات حفتر بليبيا    أول تعليق لغريزمان بعد انتقاله إلى برشلونة    مواجهات بين الشرطة ومتظاهرين في باريس عقب الاحتفالات الوطنية    محمد رمضان علن على موعد خروج أغنيتو “نساي” مع سعد لمجرد- تصويرة    مهاجرون مغاربة يحتجون بمكان حادث دهس أم مغربية بفرنسا (فيديو) تبلغ من العمر 43 سنة    إسبانيا.. إعتقال مغربية متابعة في قضية احتيال بحوالي 25 مليون    احذروا "الفايس آب" أو "تطبيق الشيخوخة"، خبراء العالم يدقون ناقوس الخطر    انقاذ 124 مهاجرا سريا ابحروا من سواحل الريف    رجل طائر وآليات جديدة خلال العرض العسكري الضخم احتفالا بالعيد الوطني الفرنسي    الاحتفاء بالمتفوقين والمتفوقات من التلاميذ والتلميذات بإقليم الحسيمة    الملك محمد السادس يهنئ الرئيس الفرنسي بمناسبة العيد الوطني لبلاده    تقرير يفضح “فيسبوك”..مراقبة مستخدمي “واتسآب” بأداة سرية    بعد إقصاء المنتخب.. الملك محمد السادس يُحَضر ل »زلزال رياضي »    حميد الحضري يحيي حفلا موسيقيا وشعريا في ضيافة دار الشعر بتطوان    الحكومة تنهي عهد ال “كنوبس” لتعويضه بالصندوق المغربي للتأمين الصحي    استعدادا لأي حرب عالمية ثالثة.. فرنسا تعلن تشكيل قيادة عسكرية للفضاء    فرقة مسرح المدينة الصغيرة تفتتح برنامج توطينها بالمركز الثقافي لمدينة بلقصيري    انطلاق الموسم الرابع للاصطياف بالشاطىء الأبيض بإقليم كلميم    مندوبية التخطيط تتهيأ لإصدار هذا التقرير    فتوى تحرم استعمال ال « faceapp » : تغيير في خلق الله    اعتقال المتهم بارتكاب جريمة مروعة في حق طفل بمكناس    هذه حقيقة الزبدة الفاسدة التي تم ضبطها داخل محل تجاري ببيوكرى    مجلس المنافسة يدخل على خط النزاع القائم بين وسطاء التأمين وإحدى البنوك التجارية    ترقيم 6 ملايين رأس من الأضاحي وتهيئة 30 سوقا إضافية للأغنام والماعز    مجموعة "ناس الغيوان" تُمتع الجمهور بمدينة فاس    بجهة بني ملال – خنيفرة … «الاقتصاد الاجتماعي والتضامني دعامة أساسية لتنمية المناطق القروية والجبلية»    الدورة الخامسة من مهرجان انصاف ببنسليمان    ميشيل هارتمان: أشعر بارتباط عميق    الموت يفجع الفنان المغربي علي مديدي    السعودية تعلن زيادة في أسعار البنزين في السوق المحلية    اعتقال مزور وكالة للبيع وبحوزته أكثر من 50 ملف لبيع السيارات    بنيويورك تغرق في الظلام لساعات    سفارة مصر بالمغرب تحتفل بذكرى ثورة يوليوز    الغموض يلفّ جريمة مقتل عالمة أحياء شهيرة في جزيرة كريت    اتصالات عسكرية مع قطر    « معجزة ».. امرأة تلد طفلها الأول بمساعدة « امرأة ميتة »    هرطقات أيلال عن أبي بكر وعمر    كوب يومي من عصير الفواكه يزيد خطر الإصابة بالسرطان    5 مواد غذائية لمكافحة حب الشباب    وصايا أم    السلطات السعودية تحذر الحجاج والمعتمرين من تسييس هاتين الشعيرتين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ثلاثة باحثين مغاربة من بين الفائزين بالجائزة العربية للعلوم الاجتماعية والإنسانية بالدوحة
نشر في الأحداث المغربية يوم 26 - 03 - 2019


AHDATH.INFO
تسلم ثلاثة باحثين مغاربة، مساء أمس الاثنين في الدوحة، الجائزة العربية للعلوم الاجتماعية والإنسانية في دورتها السابعة (2018 -2019)، في صنفي " الأبحاث غير المنشورة" و" الدراسات المنشورة في الدوريات المحكمة باللغة العربية".
وجرى توزيع هذه الجوائز، التي تسلمها أيضا خمسة باحثين آخرين من تونس والجزائر في نفس الفرعين، خلال حفل نظم تتويجا للدورة السابعة ل "مؤتمر العلوم الاجتماعية والإنسانية"، الذي عقده المركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات بالدوحة ما بين 23 و25 مارس الجاري.
ففي صنف "الأبحاث غير المنشورة"، حجبت الجائزة الأولى وكانت الجائزة الثانية من نصيب كل من الباحث المغربي بنعيسى زغبوش عن بحثه "التجريب بين علم النفس وعلوم الأعصاب: اشتراك في البراديغم، واختلاف في التقنيات، وتكامل في النتائج"، والباحث الجزائري سيد أحمد قوجيلي عن بحثه "ما قل ودل .. مبدأ الشح والنزعة الميثودية في البحوث السياسية".
وكانت الجائزة الثالثة في نفس الصنف من نصيب كل من الباحث المغربي، حسن احجيج عن بحثه "التفسير القصدي للسلوك الاجتماعي: شروط الملاءمة في ضوء فلسفة فتغنشتاين المتأخرة"، والتونسية إيمان المخينيني عن بحثها "في هرمينوطيقا علم الكلام الجديد: من رهان المنهج إلى رهان الميتامنهج".
وآلت الجائزة الثانية في صنف "الدراسات المنشورة في الدوريات المحكمة باللغة العربية"، التي حجبت أيضا جائزتها الأولى، الى المغربي محمد فاوبار عن بحثه "السيرة والسيرة الذاتية كمنهج من الأدب إلى علم الاجتماع"، وأيضا الى الجزائري محمد خاين عن بحثه "اللسانيات التطبيقية وسؤال التخصص".
وجرى خلال هذه الدورة، التي تولى تسليم جوائزها وزير التعليم والتعليم العالي القطري، محمد بن عبد الواحد الحمادي حجب صنف الجائزة المخصصة للأبحاث المنشورة في الدوريات المحكمة باللغات الأجنبية (الفرنسية والإنكليزية).
وتبلغ قيمة الجوائز المخصصة للنشر في مراتبها الثلاث؛ 15 ألف دولار للجائزة الأولى، و10 آلاف دولار للجائزة الثانية، و5 آلاف دولار للجائزة الثالثة، وهي تشمل الأبحاث والدراسات المنشورة بالعربية في المجلات العلمية المحكمة، وتلك الصادرة بلغات أجنبية (الإنجليزية، والفرنسية، والألمانية، والإسبانية) ضمن المجلات العلمية المحكمة والمعترف بها إقليميا أو دوليا.
وكانت أشغال "مؤتمر العلوم الاجتماعية والإنسانية"، في دورته السابعة، قد انكبت على بحث أربعة محاور متوازية، تم خلالها تقديم 72 ورقة بحثية، تناولت جوانب مختلفة امتدت الى مناهج البحث في العلوم الاجتماعية والإنسانية ومجالاتها؛ من فلسفة وابستمولوجيا وعلم اجتماع ودراسات تاريخية وجغرافيا واقتصاد وعلم نفس وغيرها..
وتوخى الباحثون، المشاركون في هذه الدورة ومن بينهم أكاديميون وأساتذة جامعيون من المغرب وبلدان عربية أخرى، الوقوف عبر حوار متعدد الافاق على آخر المستجدات في الفلسفة ونظريات العلوم الاجتماعية والإنسانية بشأن مسألة مناهج البحث في هذه العلوم.
يذكر أن مؤتمر العلوم الاجتماعية والإنسانية، الذي انطلق في 2012 بدورات سنوية، أصبح ينعقد كل سنتين ويستقطب في كل دورة 50 باحثا مشاركا في المتوسط، ويتوج أشغاله بنشر مجموع الأوراق البحثية التي عرضت خلاله بغرض التوثيق وتعميم الفائدة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.