توقيف 47 مرشحا للهجرة السرية من إفريقيا جنوب الصحراء بالشاطئ الأبيض بكلميم    انطلاق فعاليات الدورة 21 للمهرجان الوطني للفيلم بطنجة    عزيز أخنوش: راه راه والغوت وراه..    لقاء تواصلي حول برنامج "انطلاقة"    اعمارة: ميناء الناظور غرب المتوسط سيكون جاهزاً في 2022 وسيتم ربطه بالطريق السيار والخط السككي    إسبانيا تدق ناقوس الخطر من سرعة تفشّي فيروس كورونا    بنشماش يجدد بمكسيكو تأكيد التزام البرلمان المغربي بتعزيز تعاونه مع منتدى “فوبريل”    مظاهرة حاشدة بسبتة تُندد بعنصرية “Vox” المتطرف    فيديو.. محمد رمضان يثير الفوضى والبلبلة في عزاء مبارك    " أهلية التأويل والتصرف في النص بين المدرسة الغزالية والتيمية"    وفاة المفكر الإسلامي محمد عمارة عن 89 عاما    حصيلة جديدة.. تسجيل 25 حالة إصابة محتملة بفيروس “كورونا” بالمغرب ضمن بيانات رسمية نشرتها    فرنسا تعلن بلوغ فيروس كورونا مرحلة جديدة مع تسجيل 19 إصابة إضافية    صيادلة حزب “العدالة والتنمية” ينتقدون احتكار الكمامات ويدعون لعدم التهويل من “كورونا”    أسما لمنور: مبروك للرجاء العالمي « نلعبو عليها ونجيبوها »    نقابة عمالية تدعو الحكومة لإعادة تشغيل مصفاة “سامير” بالمحمدية    قطرات مطرية متفرقة اليوم السبت في بعض مدن المملكة    هذه حقيقة تعرض سيارة للنقل المدرسي بالفقيه بن صالح لهجوم من قبل 7 أشخاص    ساكنة « دواوير تاودنوست » تخرج في مسيرة على الاقدام نحو مراكش    هذا ما سيحدث لأموال المعتمرين بعدما قررت السعودية بمنع التأشيرة    تراجع في مبيعات الفوسفات المغربي بسبب مجموعات انفصالية    أمة إقرأ تقرأ    لجنة المتابعة المؤسسة من أجل إيقاف مصادرة المقر المركزي لأوطم تطالب المحكمة باستدعاء بنكيران    وفاة مصمم مقاتلة القرن “سوخوي – 34 ” الروسي رولان مارتيروسوف    مهاتير محمد: سندعم دائما القضية الفلسطينية    مدرب "بيتيس": فضال يقترب من "الخفافيش"    السلامي بعد الفوز على مازيبمي: التأهل لم يحسم بعد والفريق الكونغولي أقوى    السعودية تمنع مواطني دول الخليج من زيارة مكة والمدينة خشية تفشي كورونا    الشاعرة المغربية فراشة تطوان إمهاء مكاوي في ضيافة صالون منيرة الثقافي الأدبي الكويتي    المغرب يرحل 8 مواطنين كاتلان كانوا في زيارة لمدينة العيون منهم نواب ومستشارون    المغرب يتهم الجزائر بتحريض دول على مقاطعة منتدى “كرانس مونتانا” بوريطة: هناك وثائق رسمية لدولة جارة    وفاة المفكر الإسلامي محمد عمارة وهذه وصيته    معاملات الفوسفاط المغربي تفوق 11 مليار درهم    اختتام فعاليات دوري جود لكرة القدم المصغرة بخريبكة    خبير تحكيم يُشيد بالحكم المغربي رضوان جيد    إصابة 268 فلسطينيا بمواجهات مع جيش الاحتلال الإسرائيلي في الضفة    كوريا الجنوبية..اكتشاف 594 حالة إصابة جديدة بفيروس “كورونا” القاتل    عزيز ديداس ضيف « الدار داركم » مع إدريس ومهدي    تركيا: لا نريد حربا ولكن لن نتردد باستخدام القوة عند تهديد أمننا    النيران تلتهم أكبر واحة للنخيل والأشجار المثمرة باشتوكة (فيديو) تمت محاصرتها    حارث يجتاز لحظات عصيبة بالدوري الألماني    حفلُ تكريم يستهدفُ أطباءَ متقاعدين بالنّاظور    هذه أهم النقاط الرئيسية ل”إعلان العيون” التي سجلت بالدورة الثالثة لمنتدى المغرب-دول جزر المحيط الهادي    بنك المغرب: تباطؤ القروض البنكية في شهر يناير 2020    في رثاء الصحافي محمد الحجام    مدرب المصري: نهضة بركان فريق قوي ومنظم    المعتمرون في مكة يتكلون على الله لمواجهة شبح فيروس "كورونا"    سرقة محتويات سيارات تورّط شابا بابن سليمان    جامعي مغربي يترجم "امرأة من طهران" للعربية    اليقظة التربوية تجمع فاعلين بمقر أكاديمية كلميم    26 عاما على مجزرة الحرم الشريف .. جنون دموي وإرهاب منظم    أمكرود يصدر ديوان "ورثة القيل والقال" بتيفيناغ    باحثون ينبشون في متغيرات المغرب بعد مرحلة "حراك 20 فبراير‬"    من طنجة. الوزير أمكراز يستعرض مؤشرات تطور عرض الشغل.. ويعلن عن البرامج الجهوية للتشغيل    تيزنيت :التلميذة”ريهان حموش” تُمثل مديرية تيزنيت و جهة سوس ماسة في المرحلة النهائية للمهرجان الوطني للموسيقى والتربية    سويسرا تمنع التجمعات الكبرى خوفا من انتشار فيروس "كورونا"    ما مصير موسم الحج في زمن "كورونا"؟    فريديريك غرو يتتبع مسارات «العصيان». .الطاعة بين الامتثال والإذعان والتوافق    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





حزب الامة السوداني المعارض يرفض الاضراب العام المقرر الثلاثاء
نشر في الأحداث المغربية يوم 26 - 05 - 2019


AHDATH.INFO
الخرطوم, 26-5-2019 - أعلن حزب الأمة المعارض في السودان بزعامة الصادق المهدي الأحد رفضه للاضراب المقرر الثلاثاء من قبل قادة الاحتجاجات كوسيلة لممارسة الضغوط على المجلس العسكري الحاكم لتسليم السلطة للمدنيين.
وقرر الحزب المنضوي ضمن تحالف اعلان قوى الحرية والتغيير "رفض الإضراب العام المعلن من بعض جهات المعارضة"، موضحا أن من يقرر الاضراب "إن لزم مجلس قيادي للحرية والتغيير" في اشارة الى انقسامات في صفوف المحتجين.
وكان التحالف دعا مساء الجمعة إلى إضراب عام في عموم أنحاء البلاد يومي الثلاثاء والأربعاء المقبلين لمطالبة المجلس العسكري الانتقالي بتسليم السلطة.
ورغم رفض "الأمة" للاضراب، إلا أن الحزب أشار في بيانه أن هذا "لا يمنح السلطات حق فصل العاملين" في حال استجابوا للدعوة.
وكان المهدي آخر من شك ل حكومة مدنية في السودان قبل ثلاثة عقود وقبل أن ينقلب عليها البشير عام 1989 ليصبح رئيسا للبلاد.
وكان المهدي حذر في مقابلة مع فرانس برس، من "استفزاز" العسكريين قائلا إنهم "شركاء في التغيير".
وتجري مفاوضات بين المجلس العسكري وقوى الاحتجاج حول إدارة الفترة الانتقالية. وقد ع ل قت المفاوضات ثلاث مرات كان آخرها الاسبوع الماضي. وحتى الآن لم يحدد اي موعد جديد لاستئنافها.
وكان التحالف أعلن الخميس أن ه سيجري مشاورات مع أنصاره للتباحث في الحلول الممكنة بعد أن تعثرت المفاوضات مع المجلس العسكري بشأن تشكيلة ورئاسة المجلس السيادي الذي من المفترض أن يدير البلاد خلال الفترة الانتقالية.
ويريد المحتجون رئيسا مدنيا للمجلس السيادي، الأمر الذي يرفضه المجلس العسكري. كما يطالبون بأن يكون الأعضاء ثمانية مدنيين وثلاثة عسكريين، بينما يريد المجلس العسكري سبعة عسكريين وأربعة مدنيين.
وبعد تظاهرات استمر ت أربعة أشهر، أطاح الجيش في 11 نيسان/أبريل البشير (75 عاما ) الذي حكم البلاد طوال 30 عاما ، وشك ل الجيش "مجلسا عسكريا انتقاليا " سيطر على المؤسسات الحكومية.
ويواصل آلاف المعتصمين تجمعهم أمام مقر الجيش في وسط الخرطوم لمطالبة الجيش بتسليم السلطة للمدنيين.
وبعد دقائق من صدور بيان حزب الامة، صدر بيان عن حزب "المؤتمر السوداني" المنضوي ضمن تحالف المحتجين ذاته، يدعم الاضراب.
وقال البيان "إن الإضراب المعلن بواسطة قوى إعلان الحرية والتغيير يومي الثلاثاء والأربعاء هو حلقة جديدة من حلقات نضال شعبنا لإكمال مهام ثورة عظيمة لا محالة ستنتصر".
وأضاف "نثق أن صوت السودانيين والسودانيات سيخرج موحدا عبر إضرابهم عن العمل ليسمعوا الكل بأن السلطة المدنية هي تتويج نضالات ثورتهم المجيدة".
ويؤكد بيان "المؤتمر السوداني" الانقسامات داخل صفوف تحالف الاحتجاج ما قد يمدد فترة تعليق المفاوضات مع المجلس العسكري.
وقال الصحافي فيصل محمد صالح لفرانس برس تعليقا على بيان حزب الامة "هذا تطور سلبي لا يهدد علاقة حزب الامه بقوى الحرية والتغيير فقط وانما يهدد وحدة الحزب ذاته".
واضاف أن "الحزب سيخسر كثيرا وقوى الحرية والتغيير قد يكون لديها رد عنيف على البيان ... كما ان حزب الامه لن يستطيع الدفاع عن هذا الموقف في ميدان الاعتصام".
ومنذ بدأت المفاوضات بين الطرفين تم الاتفاق على فترة انتقالي ة مد تها ثلاث سنوات وتشكيل ثلاثة مجالس للسيادة والوزراء والتشريع لحكم البلاد خلال هذه الفترة.
ونص الاتفاق، بحسب ممثلي المحتجين، على أن يتولى تحالف قوى الحرية والتغيير تشكيل حكومة مدنية.
كذلك ح ددت هيكلية المجلس التشريعي الذي سيضم 300 عضو، 67% بينهم يختارهم تحالف قوى الحرية والتغيير. وتذهب بقي ة المقاعد إلى ممث لين لقوى سياسية خارج هذا التحالف.
وأعلن المجلس العسكري الانتقالي الحاكم في السودان في بيان الأحد ان رئيسه الفريق أول عبد الفتاح البرهان توجه إلى الامارات، غداة زيارته القاهرة.
وقال المجلس "توجه رئيس المجلس العسكري الإنتقالي الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان ظهر اليوم إلى دولة الإمارات العربية المتحدة في زيارة رسمية تستغرق يوما واحدا "، من دون توضيح اسباب الزيارة.
والسبت، أجرى البرهان محادثات في القاهرة مع الرئيس المصري عبد الفت اح السيسي، في أو ل زيارة له خارج بلاده منذ تول يه منصبه عقب إطاحة الرئيس السابق عمر البشير في 11 نيسان/أبريل الماضي.
وقام نائب رئيس المجلس العسكري محمد حمدان دقلو بزيارته الخارجية الأولى إلى السعودية الخميس والجمعة والتقى ولي العهد الامير محمد بن سلمان.
والأسبوع الماضي، أودعت السعودية 250 مليون دولار في المصرف المركزي السوداني في إطار حزمة مساعدات قيمتها 3 مليارات دولار تعه دت بها المملكة وحليفتها الإمارات في 21 نيسان/أبريل لصالح السودان الذي يشهد اضطرابات في خضم عملي ة انتقال السلطة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.