قاضي التحقيق يقرر إيداع أفراد خلية "مول تريبورتور" السجن بعد استنطاقهم    لأول مرة زوجة فقيه الزميج: زوجي بريء ولم يعترف وخلاف وراء اتهامه بالباطل    المغرب التطواني يقدم مدربه الجديد زوران    2227 إصابة جديدة و1725 حالة شفاء خلال ال24 ساعة الماضية    التَطْبيع ومخطط إعادة تشكيل العقل العربي    موسم دراسي بوجوه مقنّعة    شاهد الفيديو الذي تسبب في حبس الفنانة المغربية مريم حسين من جديد    عدد المصابين بكورونا في المغرب يرتفع ب2227 إصابة جديدة    كوفيد 19… تطوان تتصدر قائمة الإصابات الجديدة    مروش... موثق الأندلسي يودعنا    جماهير الزمالك تسخر من بداية كارتيرون "المتعثرة" في التعاون: "ستتم إقالته قبل أن نجد مدربا جديدا"    مهرجان "افتراضي" لفن العيطة    هل تتأجل الدورة 27؟    الابقاء على سعر الفائدة الرئيسي دون تغيير في 1.5%    فرض رخصة التنقل و إغلاق الفضاءات العمومية بتيفلت !    عاجل.. الوقاية المدنية تُسيطر على حريق داخل مدرسة بالفنيدق    تعديل الجدولة الزمنية لمسطرة القبول في المؤسسات الجامعية ذات الاستقطاب المحدود    أسوشييتد برس: رجال الدين في السعودية يعبّدون الطريق للتطبيع مع إسرائيل    طرائف    هام: شركة فيسبوك تطلق برنامج "Boost with Facebook" لدعم 1000 مقاولة بالمغرب    لوبي يسيطر على سوق الدجاج و المربين الصغار يتكبدون خسائر فادحة !    بنك المغرب: الاقتصاد الوطني قد ينكمش ب6.3 في المائة سنة 2020 ويرتفع ب4.7 في المائة سنة 2021    منصف السلاوي .. طورنا ستة أنواع من اللقاحات يمكن أن تكون فعالة و تقضي على كورونا (فيديو)    إعلان هام يهم لمستعملي الطريق السيار البيضاء – مراكش    أمكراز: "النقد والتقييم" مبادرة إيجابية وفتح النقاش ليس جديدا على الحزب    برشلونة يعرض سواريز على إنتر ميلان    تصريحات سعيد شيبا تتسبب في مغادرته لنهضة الزمامرة    شرطة بيروجيا الإيطالية تتهم لويس سواريز ب"الغش" في امتحان اللغة الإيطالية    حجز أزيد من 5000 قنينة للمشروبات الكحولية في عملية نوعية بفاس    الصحة العالمية: حوالي 200 لقاح ضد كورونا تحت التجربة وعلينا الاستعداد للجائحة المقبلة    عودة الحرارة للإرتفاع غداً الأربعاء لتتجاوز 43 درجة بهذه المناطق    التحقيق مع عمر الراضي مازال مستمر.. وباه ل"كود": ولدي مآمن بقضيتو وبراءتو وجاو محامين كثار يآزروه    كورونا تؤجل محاكمة حمي الدين وسط إنزال بيجيدي في محكمة فاس !    لفتيت يوجه دوريةً إلى الولاة والعمال : الأولوية للمشاريع الملكية والتقيد بالنفقات الإجبارية !    ضد عقوبة الإعدام ليس باسم الحق في الحياة، بل لعدم جدواها في كبح الجريمة:    ابنة عبد العزيز الستاتي تستعد لإصدار أغنية اعتذارا من والدها    توظيف التطرف والإرهاب    كورونا دگدگات السياحة.. الخسائر وصلات ل18,3 مليار درهم    موراتا يخضع للكشف الطبي قبل انتقاله ليوفنتوس    محمد الإدريسي الملياني المدير العام لوكالة التنمية الرقمية    الأسير المرابط ماهر يونس.. أيقونة المعتقلات    عاجل : سوس ماسة تسجل حصيلة جديدة ترفع إجمالي الإصابات إلى 4327، التفاصيل بالأرقام و حسب الأقاليم :    مندوبية السجون تخرج عن صمتها بعد اتهامها بتوجيه صفقة لفائدة شركة محظوظة    تدشين نافورة مغربية داخل مقر الوكالة الدولية للطاقة الذرية بفيينا    "Realme" تكشف عن منافس لهواتف "هواوي" (فيديو)    حكاية الوزير لخوانجي و"المجحوم"ولازمة "التحريم" والضغط لحرمان فتاة من كلبها    بالفيديو والصور..حريق مهول و انفجارات قوية تهز مستودعا للتخزين، وسط حالة من الاستنفار و الرعب الشديدين.    وفاة الممثل الفرنسي البريطاني مايكل لونسدايل عن 89 عاما    الشيخ الكتاني يبرر اغتصاب فقيه لفتيات طنجة "الزنى لا يتبث إلا ب 4 شهود"    البنزين المغشوش يفتك بسيارات المغاربة والحكومة تتحرك    فاس: مقاولة تصمم آليات للتعقيم باستخدام الأشعة ما فوق البنفسجية    الجزائر تطرد القناة الفرنسية M6 بعد بث وثائقي حول الحراك (فيديو) !    سَهام ‬للتأمين ‬تطلق ‬Assur'Moukawalatiالإبتكار ‬في ‬خدمة ‬المقاولين ‬الصغار ‬و ‬الذاتيين    أبو العلا يصدر روايته الجديدة "عندما يزهر اللوز"    صادم.. ظهور نتائج تحاليل الأبوة لأبناء عادل الميلودي    منهج التجديل التضافري للناقد عبد الرحيم جيران    السلفي الكتاني يبرر "غزوة" فقيه طنجة : "الزنى لا يثبت إلا بأربعة شهود" !    وزير الأوقاف والشؤون الاسلامية أحمد التوفيق: يتعذر حاليا فتح المساجد لصلاة الجمعة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





نزهة حياة.. هذه الحصيلة المرحلية لاستراتيجية هيئة الرساميل
نشر في الأحداث المغربية يوم 15 - 11 - 2019


AHDATH.INFO
قالت نزهة حياة رئيسة الهيئة المغربية لسوق الرساميل, إن المخطط الاستراتيجي الذي تبنته الهيئة للفترة ما بين 2017 و2020, حرص على تكريس الثقة والمراقبة في سوق الرساميل.
حياة التي قدمت الحصيلة المرحلية للاستراتيجية, بأن الهيئة اعتمدت مقاربة تشاركية في إعداد الاستراتيجية التي أشركت الفاعلين في السوق لإغنائها ومن ثم الاستجابة إلى التطلعات فيما يخص تعزيز الثقة, و تطوير نظام يخدم دينامية السوق, والتحول إلى سلطة فاعلة ومؤثرة على الصعيد المغربي والإقليمي إلى جانب تعزيز قدراتت مجمل الفاعلين والمودعين, مضيفة بأن هذه المحاور الأربعة, تمثل قلب هذه الاستراتيجية.
وإذا كانت الهيئة تطمح من وراء هذه المحاور تعزيز الثقة, والبحث عن أفضل السبل للاستجابة لانتظارات الفاعلين,فإن الهيئة عملت منذ تبني الاستراتيجية الجديدة على تكثيف المراقبة من خلال المجلس التأديبي الذي أنشئ في سنة 2017. وفي هذه الإطار, أشارت الهيئة إلى أنها أنجزت 23 عملية مراقبة للفاعلين في السوق.
الأكثر من ذلك, عملت الهيئة على تعزيز قدراتها بما يسمح لها من التكيف مع المستجدات, حيث امتدت عمليات المراقبة, إلى ترصد غسيل الأموال, وتمويل الإرهاب,حسب فريق نزهة حياة بالهيئة.
ولتعزيز سوق الرساميل, عملت الهيئة على الرفع من قدرات مقدمي الخدمات والمدخرين، والتوعية بالممارسات الفضلى في هذا المجال من خلال العمل على ثلاث روافع هي القاعدة المالية والوسائل التنظيمية ونظام التأهيل والتعليم المالي.
كما تم نظام تأهيل للأشخاص الطبيعيين العاملين في مجال سوق رأس المال بهدف ضمان القدرات التقنية والتنظيمية والأخلاقية للموارد البشرية المسؤولة عن إدارة المدخرات والأصول الرأسمالية للمستثمرين، وقامت في 2019 بتأهيل المفاوضين في الأدوات المالية.
وعلى مستوى الابتكار والتكيف مع المستجدات, أولت الهيئة كذلك اهتماما خاصا بذلك, بشراكة مع وزارة الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة إذ تمت بلورة وتنفيذ العديد من الآليات المبتكرة.
ويتعلق الأمر بأدوات مالية جديدة وتطوير بدائل تمويلية واستباق تطور الأسواق، مضيفة أن الهيئة المغربية لسوق الرساميل لعبت دورا رئيسيا على المستوى الدولي والإقليمي والوطني في تطوير المؤسسات المالية من خلال تعزيز التعاون، لا سيما داخل الهيئات الدولية والجهات الفاعلة الوطنية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.