الأردن يفتتح قنصليته العامة بالعيون الأسبوع المقبل    إيران تدين عملية اغتيال عالمها النووي وتتهم إسرائيل بالوقوف وراءها    الشباب أضاف لاعبا جديدا لترسانته    البحرية الملكية تحبط عملية لتهريب طنين من الحشيش في عرض "كابو نيغرو"    أوطاط الحاج.. مواطنون يحتجون على تردي الوضع الأمني بعد اغتصاب وقتل سيدة والتنكيل بجثتها (صور)    شبيبة البيجيدي تطالب بتسجيل الأطفال القاصرين في اللوائح الإنتخابية    وفد من الجامعة بمعبر الكركرات    الكوكب المراكشي بقيادة رئيس جديد فجمع عام ناضت فيه قربالة (صور)    وزيرة خارجية إسبانيا: موقفنا من قضية الصحراء لن يتغير لأنه سياسة دولة    ترامب : بايدن لن يدخل البيت الأبيض !    تقرير مندوبية التخطيط بين أن المرا خاسرة بزاف بشكل مباشر أو غير مباشر بسباب العنف.. من غير الطبيب والقضاء كضيع خدمتها وصاليرها وقرايت ولادها باش تفك على خير    الديستي تطيح بالمتورطين في تشويه وجه شخص بساطور داخل مقهى بالرباط    الملك: الإدريسي خلف رصيدا فنيا أصيلا وصادقا    نظرات بيانية في وصية لقمان لابنه    ارتفاع عدد المصابين ب"كورونا" في المغرب وهذه آخر الأرقام    التلقيح واللقاحات وكوفيد 19 .. باحث يكشف الحقائق العلمية عن نجاحات غير مسبوقة    البيان الختامي لاجتماع المجلس الوطني للفيدرالية المغربية لناشري الصحف والجمع العام الاستثنائي لفرع الأقاليم الجنوبية    مديرية الأرصاد تتوقع استمرار تساقط الثلوج على مرتفعات الحسيمة    تهديدات بالقتل لعامل التقط سيلفي مع جثمان مارادونا !    تارودانت : تساقطات مطرية وثلجية هامة تستنفر السلطات بشكل إستباقي "صور"    أمرِيكَا لتَجْدِيدِ قِيَادَتِهَا مَالِكَة    محطة الرباط في حلة جديدة (صور)    أحمد الريسوني والحلم بالخلافة الرشيدة بقيادة تركية    ناد مصري يتعاقد مع مهاجم الوداد الرياضي    كورونا يبعد الحكم المغربي رضوان جيد عن نهائي أبطال إفريقيا !    ترتيب الفيفا. الاسود رجعو 35 عالميا و4 فافريقيا. بينو وبين الجزائر غير 4 مراتب    أحوال الطقس غدا السبت.. أمطار وثلوج في هذه المناطق    سفير المغرب بإيطاليا يحمل الجزائر مسؤولية النزاع    المغرب يرخص لأسطول مكون من عشر سفن روسية الصيد في المياه المغربية    تراجع أسعار النفط والذهب وسط شكوك حول إمكانية قضاء اللقاح على جائحة كورونا    الكركرات .. سفير المغرب بجنيف يُعيد الوفد الناميبي إلى جادة الصواب    بنزيمة وكاربخال يغيبان مام ألافيس    أزيد من 400 إصابة جديدة مؤكدة ب"كورونا" في جهة سوس خلال 24 ساعة    نقابيون يحذرون من تدهور الأوضاع الصحية للأطر    إدارة الجمارك تعزز خدماتها الرقمية وتطلق منصتي "[email protected]" و"Bayyan [email protected]"    شركة الخطوط الملكية تعلن رحلات جديدة من المغرب نحو أربع مدن أوروبية    رئيس الاتحاد العام لمقاولات المغرب: إصلاح Tva ضرورة "حتمية" و"عاجلة"    بلجيكا تحاكم دبلوماسيا إيرانيا بتهمة تخطيط إرهابي    زوجة محمود الإدريسي تكشف كيف أصيب بكورونا وتتحدث عن أيامه الأخيرة (فيديو)    تكريم الممثلة فاتحة فخفاخي بمهرجان كازا السينمائي الثالث    الخطابُ القوميُ العاقلُ في مواجهةِ موجةِ التطبيعِ الباطلِ    التغطية الصحية والتقاعد لفائدة النساخ القضائيين    أمطار نونبر تنعش مخزون مياه السدود لجهة سوس ماسة    قرب افتتاح متحف الفن الحديث بدار الأوبرا المصرية    أسس وآليات النموذج الديني المغربي.. أثبتت نجاحه وعالميته في الحد من خطاب التطرف والغلو    سلطات المحمدية تستدعي "سنديك" سامير لحل أزمة عمال "أفانتي"    خاص.. الفنانة لطيفة رأفت تخوض تجربة جديدة في هذا المجال    كوفيد 19.. أمزازي وآيت الطالب يتوعدان بإغلاق المدارس التي لا تحترم التدابير الوقائية    ماكرون يصعد من لهجته القمعية والتوبيخية إزاء المسلمين    مصرح خمسة أشخاص في حادث اصطدام حافة بسيارة أجرة كبيرة بالريش    تخفيف العقوبة على كندي قتل ستة مصلين في أحد مساجد كيبيك    انتحال هوية المؤسسة الوطنية للمتاحف ورئيسها لاقتناء قطع فنية بالخارج    محمد بشكار… شاعر برعشة طير    عبد الله بنسماعين يسائل أشغال الندوة الدولية حول: عبد الكبير الخطيبي: أي إرث ترك لنا؟    منظمة الصحة: إفريقيا غير مستعدة للتلقيح الشامل    هل جددت أحداث فرنسا الجدل حول علاقة النصوص الدينية بالعنف؟    يعيش بين القضبان.. "مسيّر"بشيشاوة يسطو على ضيعات طبيب عيون ويختلس الملايير    أسباب ركود العقل الإسلامي وعواقبه    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بيروت في حداد غداة انفجار ضخم أوقع أكثر من مئة قتيل وأربعة آلاف جريح
نشر في الأحداث المغربية يوم 05 - 08 - 2020


Ahdath.info

استيقظت بيروت الأربعاء تحت وطأة الصدمة غداة انفجار ضخم أسفر عن مقتل أكثر من مئة شخص وإصابة أربعة آلاف بجروح فيما يواصل رجال الإنقاذ محاولات العثور على ضحايا وسط الركام في مرفأ بيروت والمباني المدمرة.
وأ عل نت العاصمة اللبنانية مدينة "منكوبة" ودخلت في حداد على ضحايا الانفجار الذي قال المعهد الأميركي للجيوفيزياء إن أجهزة الاستشعار الخاصة به سجلته على أنه زلزال بقوة 3,3 درجات على مقياس ريختر.
وتوالت ردود الفعل من مختلف أنحاء العالم للتضامن مع لبنان وعرض المساعدات إثر الانفجار.
بحسب آخر حصيلة أوردها الصليب الأحمر اللبناني فإن الإنفجار أوقع أكثر من مئة قتيل وأربعة آلاف جريح.
وذكر الصليب الأحمر في بيان "حتى الآن أصيب أكثر من أربعة آلاف شخص وقتل أكثر من مئة شخص" مشيرا الى أن فرقه لا تزال تقوم بعمليات البحث والإنقاذ في المناطق المحيطة بموقع الانفجار.
في موقع الانفجار الذي شعر به السكان وصولا الى جزيرة قبرص على بعد 200 كلم من المكان، يبقى المشهد مأساويا. ففي مرفأ بيروت شوهدت جثث وأشلاء، وتحو لت المستوعبات ركاما .
في شوارع العاصمة وأحيائها، كان في الإمكان رؤية سي ارات مدم رة متروكة في الطرق، وجرحى تغط يهم دماء، وزجاج متناثر في كل مكان.
وتسبب الانفجار بتضر ر باخرة لقوات الأمم المتحدة العاملة في لبنان وجرح عدد من عناصر هذه القوات، وفق ما جاء في بيان لليونيفيل. وبين الإصابات حالات خطرة.
وأعلنت وزارة الخارجية الألمانية إصابة أفراد من طاقم سفارة ألمانيا في بيروت.
وعمل رجال الانقاذ بدعم من عناصر الأمن طوال الليل بحثا عن ناجين أو ضحايا عالقين تحت الأنقاض. ووصلت المستشفيات التي تتعامل أساسا مع حالات الإصابة بوباء كوفيد-19 الى أقصى طاقاتها الاستيعابية.
وأعلن رئيس الحكومة اللبناني حسان دياب الحداد الوطني على "ضحايا الانفجار"، وتوج ه "بنداء عاجل إلى كل الدول الصديقة والشقيقة التي تحب لبنان، أن تقف إلى جاب لبنان وأن تساعدنا على بلسمة جراحنا العميقة".
وقال خلال اجتماع للمجلس الأعلى للدفاع الثلاثاء "من غير المقبول أن تكون هناك شحنة من نيترات الأمونيوم تقد ر ب2750 طن ا موجودة منذ ست سنوات في مستودع، من دون ات خاذ إجراءات وقائية"، مضيفا "لن نرتاح حتى نجد المسؤول عما حصل ومحاسبته".
وكان مصدر أمني قال لوكالة فرانس برس إن المواد الموجودة في المستودع مصادرة منذ سنوات من باخرة في مرفأ بيروت حدث بها عطل، وموضوعة في "العنبر رقم 12 في المرفأ"، مشيرا الى أنه لم تتم "متابعتها بالشكل المطلوب".
ويدخل الأمونيوم في تركيبة مواد شديدة الانفجار.
ووقع الانفجار بعيد الساعة السادسة مساء الثلاثاء (15,00 ت غ). وأشار مصدر أمني إلى وقوع انفجارين متتاليين.
عرضت عدة دول المساعدة على لبنان وخصوصا فرنسا التي أرسلت الأربعاء عدة أطنان من المواد الصحية.
وأعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون على تويتر أن فرنسا سترسل فرقة من الدفاع المدني و"أطنانا من المواد الصحية" الى بيروت.
وعرضت الولايات المتحدة أيضا المساعدة وكذلك المانيا. كما ان اسرائيل التي لا تزال عمليا في حالة حرب مع لبنان عرضت مساء الثلاثاء "مساعدة إنسانية وطبية".
كما قد مت روسيا وقطر والإمارات العربية المتحدة وسوريا والكويت ومصر والجامعة العربية والأردن والعراق التعازي بالضحايا، فيما أك دت إيران دعمها لبنان.
وقد هز الانفجار كل أنحاء العاصمة وطالت أضراره كل الأحياء وصولا إلى الضواحي، وتساقط زجاج عدد كبير من المباني والمحال والسيارات. وأفاد أشخاص في جزيرة قبرص المواجهة للبنان عن سماع دوي الانفجار أيضا .
ولحقت أضرار بقصر بعبدا، مقر رئاسة الجمهورية الواقع في الضاحية الشرقية لبيروت، وبمقر رئاسة الحكومة في وسط العاصمة، وبمطار بيروت الدولي في الضاحية الجنوبية.
وأعلن المجلس الأعلى للدفاع إثر اجتماعه الطارئ، بيروت "مدينة منكوبة".
وقال رئيس الجمهورية ميشال عون خلال الاجتماع إن "كارثة كبرى حل ت بلبنان"، مشد دا على "اتخاذ الإجراءات القضائية والأمنية الضرورية، ومساعدة المواطنين ومعالجة الجرحى والمحافظة على الممتلكات".
وأعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب الثلاثاء أن الانفجارين القويين اللذين هز ا بيروت يبدو كأنهما "اعتداء رهيب". وقال للصحافيين في البيت الأبيض "لدينا علاقة جيدة جدا مع شعب لبنان، وسنكون هناك للمساعدة".
ويشهد لبنان حالي ا أسوأ أزمة اقتصادية في تاريخه، مع تدهور في سعر العملة، وقيود على الودائع المصرفي ة، وتضخ م وغلاء في الأسعار، إضافة الى خسارة الآلاف وظائفهم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.