شديرة: "نريد أن نمضي قدما والذهاب بعيدا في المونديال"    ياسين بونو ينال جائزة رجل المباراة أمام إسبانيا    الملك يهنئ المنتخب الوطني بالتأهل إلى ربع نهائي المونديال    الركراكي: فرحان حيث فرحنا المغاربة باقي ما درنا والو وخاصنا نفكرو فماتش الربع    مبابي يهنئ حكيمي بالإنجاز التاريخي للمنتخب الوطني    هذه حصيلة حوادث السير بالمناطق الحضرية خلال الأسبوع المنصرم    مباحثات تجمع بوريطة مع مساعد وزير الشؤون الخارجية الأسترالي    بعد الحجر.. هذه هي المدة التي تخصصها الأسر يوميا لمواكبة أبنائها في الدراسة    إيتو يعتذر لاعتدائه على مشجع ويدين استفزاز الجزائريين    لفتيت: المبادرة الوطنية للتنمية البشرية أثبتت على مدى أزيد من 17 سنة فعاليتها في مجال التنمية البشرية    الحكومة تقر إجراءات استعجالية بعد ندرة الحليب    آخر مستجدات قضية الطبيب التازي    وزير العدل يناقش بمجلس النواب مشروعين قانونين يهمان القضاة    تراجع مداخيل شركة "لافارج" للإسمنت بالمغرب جراء انخفاض المبيعات    إيقاف مبحوث عنه ضواحي برشيد لتورطه في الاتجار في المخدرات    توقعات أحوال الطقس ليوم غد الأربعاء    نجلة عبد الهادي بلخياط تنفي وفاة والدها    تسجيل حالة وفاة واحدة و179 إصابة جديدة بكورونا خلال ال24 ساعة الماضية    آخر تطورات الحالة الوبائية في المغرب    تنفيذا لتعليمات سيدنا.. الطائفة اليهودية المغربية دارت صلاة الاستسقاء    كورونا سوس ماسة: تسجيل 9 حالات إصابة جديدة بالجهة… التفاصيل    وكالة الأناضول: أسود الأطلس يمتلكون عناصر قوة تؤهلهم للوصول إلى أبعد نقطة في المونديال    وفاة الممثلة الأمريكية كيرستي آلي بعد إصابتها بالسرطان    وأخيرا.. انفراج أزمة النقل الحضري بمدينة فاس    الحموشي يأمر بصرف منحة استثنائية لرجال ونساء الأمن    تسلل ناجح لخمسة مهاجرين أفارقة إلى سبتة المحتلة ومقتل آخر غرقا        توقيع بروتوكول التفاهم بين وزارة العدل وصندوق الإيداع والتدبير    انخفاض مبيعات الإسمنت بنسبة 9,24 في المائة عند متم نونبر    مونديال 2022: سون يعتذر من الجماهير لخروج كوريا الجنوبية    طنجة..اجتماع للمبادرة الأمنية لمكافحة انتشار أسلحة الدمار الشامل في شمال أفريقيا    لقاء يجمع ميارة بوفد برلماني من الأوروغواي    قناة الجزيرة ترفع قضية الصحافية شيرين أبو عاقلة إلى المحكمة الجنائية الدولية    برنامج الجامعة السينمائية في نسختها الثانية عشر    صدور "عزيزتي بيروت.. هُنا مونتريال" للشاعرة دارين حوماني    صدور كتاب "حل النزاعات وقواعد السلم والحرب" لعلي مطر    هذه حقيقة وفاة الفنان المعتزل "عبد الهادي بلخياط"    أسعار صرف العملات مقابل الدرهم (MAD) المغربي الثلاثاء 6 دجنبر 2022    انطلاق النسخة الأولى لمعرض أبوظبي الدولي للأغذية بمشاركة المغرب    حقيقة وفاة الفنان عبد الهادي بلخياط.    مطار بكين يتوقف عن إلزامية تقديم فحص كورونا    الأمم المتحدة ترحب بالاتفاق الإطاري في السودان    النقابات التعليمية: العرض الحكومي يبقى دون المطلوب    الوزيرة نادية فتاح: الحكومة اتخذت قرارات "شجاعة" للحفاظ على القدرة الشرائية    نجلة عبد الهادي بلخياط: والدي في السعودية لأداء العمرة وأحاول التواصل معه    أسعار النفط تستمر في الارتفاع    تراجع استهلاك الغاز في أوروبا بنسبة 24%    التضامن من خلال العمل التطوعي.. غوتيريش يبرز الحاجة للتكاتف من أجل مستقبل أفضل    الأنوار الإسلامية على القضايا الفردية الزواج : أسباب المشاكل الزوجية    تطبيع.. مؤتمر للتطبيع في مجال التعليم يجمع بالرباط دول عربية وإسرائيل    المغرب يٌسخِّر الفوسفاط لخدمة الدبلوماسية وتسوية ملف الصحراء لصالحه    كلمات ماكرون عما شاهده في عيون بوتين تثير ذهول الصينيين    البرد عدوى فيروسية تهاجمك.. الأعراض والوقاية        الأمثال العامية بتطوان... (293)    انتحر "بتوصية من طبيبه النفسي".. شاب مصري يكتب وصية مؤثرة في منشور على فيسبوك ثم ينتحر    المجلس العلمي بالجديدة يكرم الشيخ المحفظ بكُتاب حي السلام إبراهيم احميتو وبعض طلبته    مظاهر التدين المغربي تعري الأطروحة العلمانية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



الصحراء المغربية بين النزاع والقضية


AHDATH.INFO
حسم وزير الخارجية الأمريكية الموضوع أخيرا وأخرس المشككين.. أنتوني بلينكن صرح في تواصل هاتفي مع وزير الخارجية المغربي ناصر بوريطة بأن الإدارة الأمريكية لن تتراجع عن الاعتراف بسيادة المملكة على أقاليمها الجنوبية...
منذ تولي جو بايدن رئاسة الولايات المتحدة والبعض يترقب رد فعل بخصوص قرار سلفه دونالد ترامب في قضية الصحراء المغربية..
العديد من أعداء الوحدة الترابية للمملكة لم يتركوا مناسبة لترويج أكاذيب حول إمكانية تراجع الإدارة الأمريكية الجديدة عن الاعتراف للمغرب بكامل سيادته على أقاليمه الجنوبية. الإعلام التابع لهؤلاء ما فتئ ينفث السموم في الأخبار ويعطي الانطباع بأن قرار ترامب بخصوص قضية الصحراء المغربية أملته شروط، الإدارة الأمريكية الحالية في حل منها.. طبعا ترويج مثل هذه الأخبار يجد هوى عند العديد من الجهات بمن فيها بعض الأصوات النشاز من معارضي المرحلة..
هل للاعتراف الأمريكي بمغربية الصحراء كل هذا الثقل ليخلق كل هذا التفاعل؟ الجواب طبعا لن يكون سوى بالإيجاب أخذا بعين الاعتبار الجانب المتعلق بالنزاع.. لكن على مستوى القضية الأمر محسوم سلفا بقرار أمريكي أو بدونه فالمغرب لن يقبل بأي حال من الأحوال التخلي عن وحدته الترابية مهما حدث..
إذن لابد هنا من التمييز بين النزاع وبين القضية.. فبخصوص النزاع كل الانتصارات الديبلوماسية، بما فيها الاعتراف الأمريكي بمغربية الصحراء، لها وزنها في الملف الذي أصبح من اختصاص الأمم المتحدة وحدها.. لكن على مستوى القضية فالأمر محسوم ولا نقاش فيه لأن الساقية الحمراء ووادي الذهب أقاليم جنوبية للمملكة المغربية بحكم التاريخ والجغرافيا وبحكم السياسة والجيو استراتيجة، وليس هناك من قوة مهما كانت تستطيع أن تغير هذا الواقع. كما أن المغرب في صحرائه يتحكم في كل شبر من أرضه إدارة ودفاعا وسيادة، وهذا هو الأهم في القضية في عموميها.
الانتصارات الديبلوماسية التي حققها المغرب سواء بتزايد الاعتراف الدولي بمغربية الصحراء أو بسحب العديد من البلدان الاعتراف بجمهورية الوهم، أو التحكم في الأرض، كل هذه الانتصارات تخدم الملف المعروض على الأمم المتحدة. طبعا تنضاف إلى هذه الانتصارات جدية المرافعة على القضية وسلامة المقترحات المغربية لفض النزاع، وتواصل تهافت الطرح الآخر الانفصالي الذي يسهر عليه العسكر الجزائري.
الانتصارات المتواصلة للمملكة المغربية في الصحراء تخدم ملف النزاع أما القضية فلا نقاش فيها ولا يمكن للمغاربة أن يقبلوا مغربا دون صحرائه مهما كان، وهذه حقيقة يعرفها الجميع بمن فيهم جينرالات الجزائر..
الأمر إذن على مستوى القضية محسوم ولا يقبل أي نقاش، وهذا حدده المغرب بشكل واضح وهو يقدم مقترحه بخصوص الحكم الذاتي لمجلس الأمن. لكن على مستوى النزاع يجب استثمار المرحلة بالشكل المطلوب، وهنا تأتي أهمية الاعتراف الأمريكي، والذي يجب أن يتبعه تفاعل أوروبي واضح وبالتالي الحسم النهائي في هذا النزاع الذي يعرف الجميع أنه افتعال من ليبيا القذافي وجزائر الجينيرالات، وغدته أجواء الحرب الباردة..


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.