حضور بارز للجالية المغربية المقيمة ببلجيكا في مسيرة باريس بمناسبة المسيرة الخضراء    بعد عودة الشباب لركوب قوارب الموت.. شبيبات حزبية تتهم حكومة العثماني بتفقير الشعب    مطار طنجة ابن بطوطة يتجاوز عتبة المليون مسافر في شتنبر الماضي    مالية 2020.. التقدم والاشتراكية يقترح إحداث ضريبة على الثروة يخضع لها كل من بلغت ثروته 10.000.000 درهما فما فوق    طعن ثلاثة اشخاص خلال عرض مسرحي في الرياض    الجمهور الموريتاني يؤازر "المرابطون" بالرباط    نجوم الكرة الإسبانية حضروا قرعة السوبر الإسباني بالسعودية    هذه مداخيل مباراة الحسنية والحمامة في الكأس    خاص/ أوك يغادر التجمع التدريبي للمنتخب المحلي بسبب الإصابة    الرجاء البيضاوي يخطف المدرب جمال السلامي من اتحاد طنجة    بعد عدة أزمات مع المنتخب الوطني ومسؤولي الجامعة الملكية.. الدولي المغربي حمد الله يقرر اعتزال الكرة دوليا    بعد التحذير من جراثيم قنينيات” سيدي حرازم” الشركة توضح: أوقفنا خط الإنتاج    إطلاق سراح الناشط الحراكي الأحمدي بكفالة مالية وهذه هي التهمة التي توبع من أجلها    هيئات سياسية وحقوقية تدعو إلى يوم تضامني مع معتقلي حراك الريف بهذا الموعد    جماعة العدل والإحسان بالقصر الكبير في بيان للرأي العام    شاهدوا بالفيديو.. أجواء "الحضرة" في الزاوية الكركرية بالعروي إحتفالا بذكرى المولد النبوي    أول مسجد للجالية المغربية بالدانمارك يحتفل بذكرى المولد    بعد تحذير المستهلكين..سيدي حرازم تسحب قاروراتها وتعتذر للمغاربة    بدء محاكمة 42 متظاهرا في الجزائر بسبب رفع الراية الأمازيغية    مندوبية السجون: العقوبات المتخذة في حق معتقلي الريف احترمت القانون    في سابقة هي الأولى من نوعها ..بركان تحتضن معرضا للآثار النبوية الأصيلة    العثماني: المغرب سيواصل دعم الاستقرار والتنمية في ليبيا خلال افتتاح المنتدى الليبي الدولي    الدار البيضاء.. إشهار السلاح الوظيفي لتوقيف شخص هدد مواطنين بالسلاح الأبيض    مديرية الأرصاد الجوية تتوقع نزول قطرات مطرية غدا الثلاثاء بعدد من مناطق المملكة    150 مستفيد من دورة تكوينية في علوم التربية والديداكتيك بإمزورن    العراق..متظاهرون يدافعون عن الساحات و319 قتيلا منذ بدء الانتفاضة    العثور على جثة ضابط بالمخابرات البريطانية بإسطنبول مرمية بالشارع    بعقد يمتد لموسمين.. السلامي مدربا للرجاء والسفري مساعدا له    الاشتراكيون يتصدرون تشريعيات اسبانيا وصعود لليمين المتطرف المناهض للمهاجرين    "الدفاع الجديدي" يحتج على تحكيم سمير الكزاز    التبليغ عن جريمة اختطاف وهمية تطيح بسيدة عشرينية في قبضة سلطات العيون    الراب المغربي في ميزان النقد الأدبي    هل أصبح "ازدراء الأديان" و"معاداة السامية" من المُباح في سياسات اليوتيوب؟    دراسة: تناول القهوة بانتظام يخفض خطر الإصابة بسرطان الكبد إلى النصف    الانتخابات تطيح برئيس "سيوددانوس" في إسبانيا    أكادير: شرطي يستخدم سلاحه الوظيفي لتوقيف شخص عرض سلامة المواطنين لتهديد خطير    ثلاثون هيأة سياسية ونقابية وحقوقية تستعد لإطلاق “الجبهة الاجتماعية المغربية”.. هذه مطالبها    اختتام فعاليات مهرجان "يوبا" للموسيقى في دورته الثالثة بالحسيمة    “المصلي” تستبق عودة احتجاجات المكفوفين أمام البرلمان وتلتقيهم غدا الثلاثاء    عرض مسرحية "احجر وطوب" ببيت الصحافة    مؤشر دولي يضع المغرب برتبة متأخرة في سلّم "الإحساس بالأمان‬"    مهرجان الرسالة للأغنية العربية والروحية يسدل ستار دورته الثانية    نتنياهو: نقيم علاقات مع ست دول عربية على الأقل والتطبيع يتقدم    وحدة تبريد ترفع رهانات الفلاّحين بحوض المعيدر    والد أنغام يثير الجدل برسالة صادمة : "أعلم أنك تستعجلين دفني"    الكشف عن السبب الرئيسي في وفيات السجائر الإلكترونية    بنبشير يهاجم مريم سعيد ومشاهير المملكة يرفعون هشتاغ »simominable »    عمال الخدمات الأرضية بمطار محمد الخامس يعلنون عن تنظيم وقفات احتجاجية تضامنا مع زملائهم المطرودين    بالصور...المقدم إسماعيل اسقرو ابن تارودانت يكرم بمكناس    إطلاق سراح المدونين الثلاثة المعتقلين بتندوف    يوسف العزوزي يفوز بلقب الموسم الحادي عشر من نجوم العلوم    " سيمنس غاميسا" بطنجة تفتح أبوابها للصحافة    التنافس مع البشر يمنح الروبوتات مهارات مختلفة    قبيلة بني بوزرة الغمارية : تاريخ و حضارة (الجزء الأول) + صور    أميركي يتعرض لسكتة قلبية يوميا طوال 14 عاما    30 ألف حالة إصابة سنوياً بداء السل في المغرب سنويا    في ذكرى مولد الحبيب صلى الله عليه وسلم    الأمراض العضوية والنفسية ترسل مئات الآلاف من المغاربة إلى المؤسسات الصحية العمومية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الإنتاج الوطني من التمور يحقق خلال السنة الجارية رقما قياسيا تاريخيا بما مجموعه 117 ألف طن
نشر في أخبارنا يوم 29 - 10 - 2015

قال وزير الفلاحة والصيد البحري السيد عزيز أخنوش، اليوم الخميس بأرفود، إن الإنتاج الوطني حقق خلال السنة الجارية رقما قياسيا تاريخيا بما مجموعه 117 ألف طن.
وأوضح السيد أخنوش، في تصريح للصحافة على هامش افتتاح فعاليات المعرض الدولي للتمور المنظم تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس في نسخته السادسة تحت شعار "التمر.. ثروة غذائية في تثمين مستمر"، أن الإنتاج الوطني من التمور بلغ خلال السنة الجارية ما مجموعه 117 ألف طن، أي بنسبة زيادة بلغت 30 في المائة مقارنة مع السنة الماضية، مشيرا إلى أن دورة هذه السنة تنظم في ظروف جد مناسبة.
وأبرز الوزير أن تحقيق هدا الإنتاج يعد رقما قياسيا في تاريخ زراعة التمور بالمغرب، وذلك ناتج عن عدة عوامل منها الظروف المناخية التي كانت جد مهمة، وكذا برنامج مخطط "المغرب الأخضر" الذي اعتمد، بالخصوص، على تنقية الإعشاب وغرس عدد من أشجار النخيل، خاصة بمنطقتي زاكورة وورزازات.
وأبرز وزير الفلاحة أنه "مقارنة بين الفترة 2000 - 2007 والفترة 2008 -2015، تاريخ انطلاق مخطط "المغرب الأخضر"، تبين أن مستوى الانتاج انتقل من معدل 49 ألف طن تقريبا سنويا إلى 95 ألف طن سنويا أي بنسبة زيادة بلغت 93 في المائة".
وأضاف أنه "بفضل الأشجار المغروسة لحدود الآن والتي ستعطى ثمارها خلال السنوات المقبلة سنصل قبل سنة 2020 الى الهدف المتمثل في تحقيق مليون و600 ألف طن على مستوى الإنتاج".
وتشكل الدورة السادسة للمعرض الدولي للتمور بالمغرب، الذي حضر حفل افتتاحه، بالخصوص، وزير الفلاحة والصيد البحري ووزيرة الصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي والتضامني فاطمة مروان ووالي جهة درعة-تافيلالت السيد محمد فنيد ورئيسي جهتي درعة تافيلالت وسوس ماسة درعة، ملتقى لعقد اللقاءات وأرضية للتبادل بين مختلف الفاعلين في القطاع الفلاحي وخاصة سلسلة التمور، ومناسبة لتثمين قطاع التمور وتنمية القطاعات المرتبطة بالنظام البيئي بالواحات، وخلق فضاء للقاءات والتبادل بين مختلف الفاعلين والنهوض بالقطاع الفلاحي بالواحات، فضلا عن المساهمة في بعث دينامية سوسيو- اقتصادية بالمنطقة.
وحسب المنظمين، فإن تنظيم دورة هذه السنة، يأتي لتعزيز المكانة الهامة التي يحظى بها قطاع الواحات في إطار مخطط "المغرب الأخضر"، حيث تم وضع برنامج طموح لإعادة تأهيل وتجديد الواحات يهم، بالأساس، زراعة 1,4 مليون من أشجار النخيل سنة 2014 وثلاثة ملايين في أفق سنة 2020.
وتعرف دورة هذه السنة مشاركة نحو 220 عارضا يمثلون عدة بلدان (تونس والجزائر وليبيا وموريتانيا ومصر والعراق والأردن والمملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة وسلطنة عمان والسودان والكويت)علاوة على المغرب.
ولتثمين سلسلة التمور وضع مخطط "المغرب الأخضر" استراتيجية للنهوض بهذا القطاع الحيوي ترتكز، أساسا، على محاور تهم إعادة إعمار وهيكلة الواحات وغرس ثلاثة ملايين من أشجار النخيل في أفق سنة 2020، علاوة على تثمين المنتوج وتكوين وتنظيم الفلاحين.
ويتضمن برنامج الدورة تنظيم منتدى حول الاستثمار وجولة سياحية بواحة النخيل بتافيلالت وورشات إخبارية وتشاورية مع المهنيين وورشة حول البرنامج الوطني للتكيف مع التغيرات المناخية في مجال الواحات وحفل توزيع الجوائز.
وستشكل الدورة السادسة فرصة لعرض مختلف التكنولوجيات في مختلف فضاءات وأروقة المعرض، إلى جانب كل ما يتعلق بمراحل عمليات إنتاج مشتقات التمور واستعمالاتها.
وعلاوة على ذلك، ستتم استضافة خبراء مغاربة وأجانب، على هامش اليوم العلمي، لمناقشة الخصائص الغذائية للتمور وكيفية تثمينها وأفضل السبل لتسويقها، علما أنه بالرغم من الشهرة التي تتمتع بها التمور المغربية، إلا أنها ما زالت تتطلب القيام بمزيد من الجهود على مستوى الترويج لرفع حصصها في الأسواق.
وتشمل واحات النخيل بتافيلالت، التي توفر ظروفا مناخية ملائمة لظهور زراعات واحاتية خاصة، أرفود والريصاني (35 في المائة) وأوفوس والرشيدية (22 في المائة) وكلميمة وتنجداد (48 في المائة) وواحة بوعنان (3 في المائة)، كما أن عدد أشجار النخيل بلغ مليون و770 ألف نخلة محتلة بذلك مساحة تقدر بنحو 18 ألف هكتار وبمعدل إنتاج سنوي يناهز 30 ألف طن.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.