وزراء الأحرار و«PJD» وجها لوجه.. من سيصمد إلى النهاية؟    بالفيديو.. لحظة رفع الأذان أمام آلاف النيوزيلنديين    بالفيديو.. رئيسة وزراء نيوزيلندا تلقي «خطبة» مرتدية الحجاب أمام آلاف المصلين    نيوزيلندا ترفع الآذان وتقف في صمت في أول جمعة بعد مذبحة كرايست تشيرش    سواحل سيدي إفني لاحت جثة مهاجر سري    الحبس النافذ لرئيس جماعة الحدادة    ورشة إبداع دراما تنفتح على الجمهور المسفيوي من خلال مسرحيتها "اللعب فيه ؤفيه"    عرض موسيقي طربي مغربي للبابا خلال زيارته للعاصمة    بعد سنة ونصف على تعيينه.. إعفاء مدير مستشفى محمد الخامس    OCP يرفع الأرباح إلى 5,4 مليار درهم في 2018    السلطات المجرية تُسَلم مقرصن "فوتبول ليكس" للبرتغال    ريال مدريد يزور العراق لفتح أكاديميات جديدة لكرة القدم    اعتقال متهم بالسطو على عقارات الغير في طنجة    بعد 5 أشهر من الإعفاء الملكي.. عودة علي الفاسي الفهري    الجواهري يُحمّل السياسيين مسؤولية التراجع الاقتصادي.. وانتقد الأوروبيين وحرّض الحكومة عليهم    هازار يقود بلجيكا الى بداية واعدة في تصفيات اليورو    سقوط سيارة أجرة كبيرة بها ركاب من أعلى قنطرة بسبب دابة “حمار”    سيارة أجرة بالمحمدية تدهس شرطي مرور وتسحله على طول 6 أمتار!    85 قتيلا في غرق عبارة في نهر دجلة العراقي    التوحيد والإصلاح تطلق مسابقة “غراس الخير” للأفلام القصيرة (فيديو) قيمة الجوائز تصل إلى مليون سنتيم    هذه هي المنتخبات الباحثة عن التأهل للكان في الجولة الأخيرة للإقصائيات هذا الأسبوع    اصطدام عنيف بين سيارتين يخلف أربعة جرحى بسلا (صور) حالة واحد منهم خطيرة    مدرب حوريا كوناكري: "الوداد من أفضل الفرق على المستوى الأفريقي"    النيوزيلنديات يتضامنن مع ضحايا مذبحة الجمعة بارتداء الحجاب    ارتفاع عدد ضحايا عبارة الموصل إلى 100 قتيل    الأمطار تعرقل تداريب المنتخب قبل مواجهة مالاوي    مدرب الأرجنتين يعلن موقف ميسي النهائي من المشاركة أمام فنزويلا والمغرب    الداودي: لا أظن أن يصل ثمن لحم الأبقار 100 درهم.. وإن حدث سنستوردها- فيديو    خلاصات ندوة وطنية بحضور الوزير "بن عبد القادر" بتطوان    الأمن يمنع مسيرة “شموع ” لاسقاط التعاقد بطنجة (صور)    عاجل. بعد شد لي نقطع ليك. المغرب والبوليساريو غادي يديرو ندوة صحافية غدا وها تعقيب الأمم المتحدة    الحلقة الكاملة من برنامج “حوار في العمق” مع رئيس الحكومة (فيديو) قال كل شيء    أمسية ربيع الرائدات تحت شعار: مسارات إنسانية، ضمن مسيرة إدماج المرأة في التنمية    دار الشعر بمراكش تنظم ملتقى "سحر القوافي" بالعيون    هؤلاء أبطال آسفي المؤهلين للبطولة الوطنية المان فيزيك    » الاتحاد الأوروبي يعاقب رونالدو بسبب حركته « المشينة    الحكومة تحدث تعديلات جديدة على قانون “ما للملك وما للعثماني” تهم التعيين في مناصب عليا    “المعجزة” توقف الهجرة السرية ووزير الداخلية الإسباني: المغرب ساهم في انخفاض أعداد المهاجرين الوافدين على السواحل الإسبانية    افتتاح النسخة الثانية من المعرض الوطني لسلالة الصردي بسطات    على ضفاف علي    نقرات على هامش الربيع الجزائري مقال رأي    العثماني ينفي ما أشيع حول التراجع عن مجانية التعليم    الإساءة لمصر ومساعدة منظمات مشبوهة… شيرين متهمة مجددا    تخفيضات وامتيازات تفضيلية في التنقل بالقطار لفائدة الفنانين الحاملين للبطاقة المهنية    غضب عارم يحرّك أطر التمريض من المستشفيات إلى مقرّ وزارة الصحّة    ما بين الأوثان والأديان ظهرت فئة الطغيان    أمراض اللثة تفاقم خطر الإصابة بالخرف    علامات أثناء النوم تشير إلى معاناتك من مشاكل صحية    هذه أرباح مجمع الفوسفاط في 2018    مهرجان سيدي عثمان للسينما المغربية يفتتح دورته السابعة    نائبة الأمين العام للأمم المتحدة تحل بالمغرب    تقديم «مفترق الوجود» للشاعر محسن أخريف بتطوان    فلاشات اقتصادية    بمناسبة اليوم العالمي للسعادة إليكم 5 نصائح تجعلكم أكثر سعادة    إنقاص الوزن يبدأ من السرير    الإنسانية كل لا يتجزأ    الريسوني: الفقه الإسلامي يجب أن يتطور بنفس سرعة تطور المجتمع    بالفيديو:حمامة المسجد مات ساجدا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





شاهد.. ذبحت زوجها أمام طفله بمساعدة عشقيها ثم ذهبا يحتفلان على فراش القتيل!
نشر في العمق المغربي يوم 21 - 09 - 2017

تمكنت الأجهزة الأمنية المصرية في "قنا" من كشف غموض العثور على جثة شاب في العقد الرابع من عمره مذبوحاً بسكين وبه عدة طعنات، وملفوف حول رقبته ب"طرحة".
وتبين أن زوجة المجني عليه وراء ارتكاب الواقعة بمساعدة عشيقها، حيث استدرجاه إلى منطقة زراعية، وسدد عشيقها عدة طعنات للمجنيّ عليه وقام بذبحه، وقامت زوجته بخنقه بالطرحة التي كانت ترتديها للتأكد من وفاته، ثم ذهبا للاحتفال بالتخلص من جريمتهما بحضور حفل زفاف ابن عمها، وقررا استكمال الاحتفال على فراش القتيل.
وأكدت المتهمة في اعترافاتها أنه جمعتها بعشيقها علاقة حب أثناء فترة المراهقة فتقدم للزواج منها، فقوبل طلبه بالرفض، لأنه لم يكن العريس المناسب -وفق رأي ذويها-.
ومع مرور الأيام تزوجت من ابن عمها، لكن سولت لها نفسها وغرائزها أن تخون زوجها مع الشخص الذي رفضته أسرتها، لتسير معه فى طريق الحرام ويكونان علاقة غير مشروعة عبر 11 سنة كانت تخدع فيها الزوج. قائلةً إنّها كانت تستغل غياب زوجها وسفره للقاهرة، ويأتي عشيقها للمنزل.
وتقول الزوجة إنها شعرت في إحدى المرّات أن زوجها يراقبها، بعد أن ارتابه الشك من خروجي كثيرا للطبيب، فتحدثت مع عشيقي، وأكدت له أننا لن نتمكن من المقابلة مرة ثانية بسبب تضييق زوجي. مضيفةً أنه تحدّث معها وخططا للتخلص منه.
وتتابع الزوجة كاشفةً تفاصيل الواقعة: "كان عندنا فرح وحضر زوجي من العمل وارتديت ملابسي أنا ونجلي لحضور الفرح، وكنا اتفقنا على التخلص منه في هذا اليوم، وأثناء سيرنا في منطقة قريبة من الزراعات طلبت من زوجي الانتظار لحين ربط الحذاء، وقتها خرج عشيقي من وسط الزراعات وسدد له طعنات".
واختتمت المتهمة اعترافاتها: "ابني كان يصرخ عندما شاهد أباه يقتل، فكتمت أنفاسه حتى لا يفتضح أمرنا، وسحبناه وسط الزراعات وقمنا بذبحه وخلعت حجابي وشنقته حتى أتأكد أنه مات، لكن الخوف كان من نجلي في أن يكشف السر، فقام عشيقي بتهديده بالقتل إن تحدث مع أحد حول ما حدث، وذهبت وحضرت الفرح وبعد أن وصلت للبيت جاء عشيقي واحتفلنا بالتخلص منه".
وفي اليوم التالي، أخبرت الزوجة أسرة زوجها أنه لم يأت منذ أمس وهاتفه مغلق، حتى عثر أحد المزارعين على جثته، ومرت 3 أيام والزوجة الخائنة ترتدي ثوب الحداد، وكانت تبكي بكاءً شديدا حتى لا يفتضح أمرها، لكن في النهاية تم القبض عليها، معبرةً عن ندمها لأن زوجها كان "حنوناً" ولايستحق ما فعلته معه.كما قالت
من جهته أكد القاتل أنه كانت تربطه علاقة صداقة بالمجني عليه بحكم الجيرة، وأنهما كانا أصدقاء طفولة. مضيفاً: "عندما تزوج الإنسانة التي كنت أحبها كان دافع الانتقام يكبر عندي، وعندما اتصلت زوجته بي عشت معها في الحرام لعدة سنوات، حتى تخلصنا منه، وكنت لا أتوقع أن يتم القبض على، أن تكون هذه نهايتي وأنا نادم لأنه صاحبي وجاري".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.