قرب الإعلان عن خطة وزارية لحماية الأطفال من الاستغلال في التسول    استعداداً للبطولة الافريقية.. منتخب المحليين يفوز على منتخب غينيا    هشام الدميعي: "رحلتي مع إتحاد طنجة لن تكون مفروشة بالورود وينتظرنا عمل كبير"    توتنهام يقيل مدربه بوكيتينو وخليفته جاهز    اعتقال شخصين بحوزتهما أكثر من طن ونصف من الشيرا بمكناس داخل مستودع لتخزين المواد الإستهلاكية ببوفكران    في محاولة للهجرة السرية.. مصرع شاب إثر سقوطه من أعلى السياج المحيط بميناء طنجة المتوسط    من هو شكيب بنموسى المكلف من طرف الملك لرئاسة اللجنة الخاصة بالنموذج التنموي؟    مندوبية التخطيط: 39 في المائة من المقاولات تتمركز بجهة البيضاء    سلطات تطوان تمنع وقفة تضامنية مع غزة.. و”تمزيق للعلم الفلسطيني أمام الملأ”    خاص | صِباغة عُشب "الملعب الشرفي" بالأخضر لإظهاره في كامل "نُضجه" قبل نهائي "كأس العرش"    الترسانة الباليستية الايرانية الأولى في الشرق الاوسط بحسب البنتاغون    خامنئي: إيران تواجه حربا اقتصادية.. والاحتجاجات « مفتعلة »    الرئيس اللبناني يعرض حقائب وزارية على المتظاهرين    شرعنة الاستيطان شرعنة للاحتلال وانقلاب على الشرعية الدولية    «هيئة الرساميل» تكشف حصيلة مخططها الاستراتيجي    مكناس: حجز طن و625 كيلوغراما من مخدر الشيرا    مديرية الأرصاد تتوقع نزول أمطار رعدية غدا الأربعاء بعدد من مناطق المملكة    الدورة الخامسة لمهرجان الوطني للتراث الجبلي الفنانة بشفشاون يكرم شامة الزاز    إجراءات استباقية لمواجهة آثار موجة البرد بورزازات    البيجيدي وبرنامج "التمكين" من النساء لا لهن    الاتحاد العربي يرفض استئناف الوداد    الرئيس السيراليوني يشيد بريادة الملك لفائدة التعاون جنوب-جنوب والتعاون الإفريقي    ضمير: المقاربة المحاسباتية تطغى على القانون المالي    الذكاء الاصطناعي أساسي لتطوير المقاولات    ذكرى ميلاد الأميرة للا حسناء.. مناسبة لتسليط الضوء على الالتزام الثابت لسموها إزاء قضايا البيئة والتنمية المستدامة    اعتقال شرطيين في ملف سمسار قضاة    إنريكي يقود إسبانيا في يورو 2020    وفاة تلميذة بالمينانجيت بالجديدة    حاليلوزيتش يشيد بأداء لاعبي المنتخب أمام بوروندي    فيفو تكشف عن هاتفها الذكي V17 Pro    مندوبية « التامك » تنظم دورة تكوينية لفائدة مديري المؤسسات السجنية    بنعليلو: وسيط المملكة انتقل إلى هيئة دستورية لتحليل تظلمات المواطن في إطار منظومة مندمجة    أحكام بالسجن بحق متظاهرين رافضين للإانتخابات الرئاسية في الجزائر    أخنوش: “أليوتس” من أحسن الاستراتيجيات.. و”الأحرار” يهاجم مجلس جطو خلال حديثه بمجلس المستشارين    استئنافية طنجة تؤجل محاكمة المتهمين في مقتل الطالب الصحراوي    هام للمسافرين.. توقف مؤقت لحركة السير بين العرائش ومولاي بوسلهام    فيسبوك يحذر من خلل أمني جديد في واتساب يسمح بسرقة البيانات الشخصية لمستخدميه    تأثير الإفراط في تناول السكر على الدماغ    مضيان لبلافريج..توافقت معنا على المادة9 و »كل شاة تعلق من كراعها »    شرطي يشهر سلاحه لتوقيف شخص في سكر طافح عرض حياة والديه للخطر    الطفولة تجمع لطيفة رأفت و سلمى رشيد و شوقي    التشكيلة الرسمية للمنتخب المغربي لمواجهة بوروندي    كوستا كافراس: المهرجان الدولي للفيلم بمراكش أصبح موعدا بارزا في الأجندة السينمائية الدولية    مروان حاجي يكشف ل »فبراير » حقيقة مشاركته في « مهرجان باسرائيل »    الدورة 24 لمهرجان سينما المؤلف بالرباط تحتفي بالممثلة المصرية وفاء عامر والمخرج المغربي داوود أولاد السيد    تقرير”الثروة العالمية”: متوسط ثروة كل مغربي يصل إلى حوالي 12.5 مليون سنتين    المهرجان الوطني للمسرح في دورته ال 21 يكرم أربعة من رواد المسرح المغربي    منظمة الصحة العالمية أطلقت حملة لأسبوع من أجل التوعية بمخاطرها : استعمال المضادات الحيوية دون وصفة طبية يهدد المرضى بمضاعفات وخيمة    منظمة الصحة العالمية تدق ناقوس الخطر : تلقينا 78 ألف بلاغ عن أمراض باليمن خلال 2019    انطلاق أشغال اجتماع المجلس التنفيذي لبرنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية    السفياني يبرز سر إشعاع مدينة شفشاون على المستوى العالمي    "Google"يشارك المغاربة احتفالات عيد الاستقلال    وفاة الطفلة الكبرى المصابة بداء «المينانجيت» وشقيقتها تصارع الموت بمستشفى الجديدة    مجموعة مدارس هيأ نبدا تنظم ورشة بعنوان " كيف تخطط لحياتك و تحقق اهدافك " - ( منهج حياة ) .    مسلم يرد على خبر زواجه من أمل صقر بآية قرآنية    تدوينة لمغني الراب الطنجاوي مسلم تنفي زواجه للمرة الثانية    مسلم يكذب خبر زواجه الثاني ب”آية قرآنية”    هكذا علق الرابور مسلم بخصوص زواجه بالممثلة أمل صقر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





فعاليات حقوقية وسياسة تستنكر تشميع بيت عضو بالجماعة بمراكش (فيديو) اعتبرت التشميع "خرقا قانونيا"
نشر في العمق المغربي يوم 26 - 06 - 2019

قامت فعاليات حقوقية ومدنية وسياسية، أمس الثلاثاء، بزيارة لمنزل عضو جماعة العدل والإحسان ادريس الشعاري، الذي تم تشميعه، بحي “إسيل” بمراكش، حيث أعلنوا عن “استنكارهم لاقتحام بيته وتشميعه دون أي سند قانوني أو حكم قضائي”.
وأرجع عضو جماعة العدل الإحسان بمراكش، وصاحب البيت المشمع ادريس الشعاري، سبب تشميع السلطات لمنزله، لانتمائه لجماعة العدل والإحسان، حيث قال: “هذا ربما لأنني من العدل والإحسان، لأنهم يريدون ضربهم بي أنا، وإذا كان بينهم وبين الجماعة أي شيء فهم يعرفون أين توجد مقراتها”.
وتساءل في تصريح لجريدة “العمق”، قائلا: “من له مروءة أن يخبرنا لماذا تم إغلاق منزلي ومن فعل، لأنني ما زلت أجهل الجهة التي أغلقته، وما أعرفه هو أن هناك حراسة على جنبات المنزل من طرف أشخاص بزي مني”.
وأردف الشعاري “لو قصدتني القوات العمومية مباشرة، لفتحت لهم الباب ليدخلوا وينظروا بأعينهم ما يوجد داخل المنزل، ولو قيل لنا سبب الإغلاق لعرفنا كيف ندافع عن أنفسنا ووجدنا الحجج والبراهين”.
واستطرد المتحدث كلامه قائلا: “قضية تشميع منزلي، قضيتي لوحدي، وإذا أرادت الجماعة أن تساندني فلها جزيل الشكر، لأن هذا المنزل يخصني أنا، وليس منزل للجماعة، وكما ساندتني هذه الهيئات الحاضرة اليوم سيساندني إخواني وأصدقائي في الجماعة”.
وقال صاحب المنزل المشمع إن “الجيران هم من أخبروني بأن القوات العمومية قامت بتكسير الباب ودخلوا إلى المنزل، ليخرجوا بعد مدة ويشمعوه، ولو قلت ما الذي حدث عند دخولهم، سأعطي احتمالات وفقط، لأنني لا أعرف ماذا وقع داخل منزلي، هل أخذوا منه شيئا أو وضعوا فيه أشياء، بل أجهل حتى الآن الجهات التي شمعت باب المنزل”.
هذا واستغرب القيادي في شبيبة العدل والإحسان، محمد الدوقي، تشميع بيت الشعاري، قائلا إن هذا التصرف “مورس خارج القانون، فاقتحام بيت مواطن مغربي بغض النظر على انتمائه السياسي، في غيابه، بشكل همجي، مع تصويره وتسريب الصور، أقل ما يمكن القول فيه هو إدانته واستنكاره بشدة”.
وأردف في تصريح مصور “للعمق”، أنه “لما نقول دولة الحق والقانون، ونجد مثل هذه التصرفات، فهذا يؤكد للمواطنين بأنه ليست هناك مصداقية لهذا الخطاب”.
كما أعلن أن الجماعة ستسطر “خطوات سلمية قانونية حقوقية، سنسلك فيها القضاء” لمساندة عضوهم الشعاري، معتبرا أن “الزيارة التي قامت بها تمثيلية عن المنظمات والهيئات الحقوقية والأحزاب السياسية بمراكش، “شكل من الأشكال مقاومة مثل هذه التصرفات اللاقانونية والمنتهكة لحقوق الإنسان”.
وأدان الكاتب المحلي لحزب النهج الديمقراطي بمراكش، سفيان أبو الحسن، تشميع بيت عضو جماعة العدل والإحسان المذكور، معتبرا إياه “خرقا قانونيا، ومن طبيعة الدولة المستبدة، وتذكيرا بتاريخ القرون الوسطى، كما أن إغلاق بيت أسرة يقتضي إجراءات قانونية، أو وجود محجوزات أو عناصر الجريمة، لكن أن تنعدم مثل هذه الأمور ويغلق المنزل، فهذا مُدان سياسيا وقانونيا وأخلاقيا وإنسانيا”، وفق تعبير أبو الحسن.
من جهته اعتبر عضو الجمعية المغربية لحقوق الإنسان صابر عدراوي، اقتحام البيوت وتشميعها دون سند قانوني او قرار قضائي، “انتهاك صارخ لحقوق الإنسان وللمقتضيات القانونية بما فيها الدستور، كما دعا السلطات إلى “وقف التعسفات وكل أساليب المساس بحرمة البيوت، وذلك برفع حالة التشميع التحكمي”.
يشار إلى أن السلطات الأمنية والإدارية بمدينة مراكش، قد قامت صباح الأربعاء 12 يونيو الجاري، ب”إنزال بحي إسيل بمنطقة كليز، وطوقت كل مداخله، واقتحمت منزل إدريس الشعاري، وتشميعه دون انذار قبلي أو بعدي، أو الإدلاء بقرار أو حكم قضائي”. يقول بلاغ الجمعية المغربية لحقوق الإنسان
ويضيف نص البلاغ، أن الأمر لم يقف عند هذا الحد، “بل تم إتلاف جميع الأقفال وتخريبها والعبث بمحتويات البيت وتصويره بدون إذن من مالكيه، بالإضافة إلى خلق حالة من الذعر و ترويع ساكنة الحي و ترويج إشاعات حول مالكي البيت لنيل من سمعتهم و تدنيس كرامة العائلة”.
1. الأمن
2. الإسلاميين
3. الدستور
4. السطلة
5. القانون
6. المخزن


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.