برلمان البيجيدي يصوت بالأغلبية ضد مقترح عقد المؤتمر الاستثنائي    تقرير عالمي: تداعيات كورونا تهدد بفشل الحرب ضد التغير المناخي وتعمق التوترات الجيوسياسية    ما موقف إدارة بايدن من اتفاق المغرب وإسرائيل؟..مستشار الأمن القومي الأمريكي يجيب!    إطلاق سراح معظم المحتجزين وجميع القاصرين الذين شاركوا في مظاهرات موسكو    المبادرة الوطنية للتنمية البشرية تعزز بنيات التعليم الأولي بعمالة طنجة أصيلة    بعد انسحاب حبيركو.. ‘لالة العروسة' يحسم تردده ويختار فاتي جمالي للتنشيط    لمواجهة انتشار كورونا..فرنسا تستعد لفرض "إغلاق ثالث"    الجامعة العربية ترحب بتفاهمات الفرقاء الليبيين في بوزنيقة    إنجاز لم يتكرر منذ 1940..إحصائيات تفتح بوابة التاريخ للمغربي النصيري    عبد الرزاق حمد الله يقوم بزيارة لمركز التكوين بآسفي    يوفنتوس يستعيد نغمة الانتصارات على حساب بولونيا في الدوري الإيطالي    ثاني حصة تدريبية للأسود المحلية تحضيرا لأوغندا    بويرير يثأر من ماكغريغور ويسقطه بالضربة القاضية..ونورمحمدوف يعلق!    المغرب و بريطانيا يحتفلان بالذكرى 300 لتوقيع أول معاهدة بينهما    مطار أكادير..الأمن يحبط محاولة تهريب 20 ألف دولار داخل حقيبة أمريكي    توقيف مؤقت لبث الدروس المصورة الموجهة إلى جميع المستويات الدراسية    خبر سار للكازاويين.. 400 حافلة ‘ألزا' جديدة تجوب الشوارع نهاية فبراير    مجلس الوزراء الإسرائيلي يصادق على رفع مستوى العلاقات مع المغرب    البيت الأبيض الأمريكي: إدارة الرئيس بايدن ستبني على نجاح اتفاقية التطبيع بين "إسرائيل" والمغرب    مهنيو المطاعم يطالبون باستفادتهم من تطعيم كورونا    هذا هو السيناريو التقريبي لما وقع أمس بمنطقة "الكركارات"    برلمانيو التقدم والاشتراكية يطالبون الحكومة بإنقاذ النقل السياحي من الإفلاس    حارث يخشى اليوم "السيناريو المرعب"    أشرف غربي يحقق لقب "ستاند آب" ويحصد جائزة 20 مليون سنتيم    الدار البيضاء.. الحافلات الجديدة تدخل الخدمة بحلول نهاية فبراير المقبل    بفضل العناية المولوية.. المغرب أول بلد إفريقي يوفر لمواطنيه لقاحا لم تحصل عليه إلا الدول المتقدمة    مقاييس الأمطار المسجلة لأكادير و بقية المدن خلال 24 ساعة الماضية.    الهيئة المغربية لسوق الرساميل تعرض التدابير ذات الأولوية لسنة 2021    الجمعية المغربية لرؤساء مجالس الجماعات تدعو إلى تفعيل المناصفة في القوانين الانتخابية    مشروع فني جديد.. منصة الاستماع "ديزر" تدعم مغنيي الراب في المغرب    كاترين كامو تكشف أسرار والدها الأب والكاتب والمثقف والعاشق: أبي ليس قديسا- حوار    صحيفة إسبانية تُحذر مدريد من منافسة ميناء طنجة المتوسط لميناء الجزيرة الخضراء    بلجيكا: غرامة مالية للأشخاص الذين سيعودون من سفر غير ضروري في الخارج    الآلاف يتظاهرون في مدريد ضد إجراءات الحكومة لاحتواء فيروس كورونا    اعتداء شنيع على نقابي يشعل فتيل احتجاج العاملات والعمال الزراعيين با شتوكة أيت باها.    "الأنابيك" توضح حقيقة مصداقية عرض شغل لها بوزان بعد شكوك حوله    فرنسا تدخل على الخط لانقاذ المكتبات الفرنكوفونية بمراكش من تداعيات الجائحة    جمعية تطالب الفردوس بفتح دور الشباب وعدم المس بالمنحة السنوية للجمعيات    إقامة محطة جديدة لتزويد المراكب بالوقود في ميناء آسفي    جماعة الرباط تصادق بالإجماع على مقترح محمد اليعقوبي    السيسي: العالم ينظر إلى مصر باندهاش لتعاملها مع "كورونا"    النصيري يؤكد: لن أترك إشبيلية    انطلاق جلسات التحقيق مع حسن الدرهم وآخرين في تهم تتعلق بتبديد وإختلاس أموال عمومية    استقالة رئيس أركان الجيش الإسباني وإقالة ضباط كبار لتقيهم لقاح كورونا بدون وجه حق    ‘قصف الكركرات'!!.. مصادر من عين المكان: المعبر آمن تماماً، و'سقوط صواريخ' إشاعة جزائرية مغرضة    استنفار دبلوماسي تركي لإنقاذ طاقم سفينتها المختطفة قبالة نيجيريا    العثور على نسخة مسروقة من لوحة ليوناردو دافنشي    "بعد محاولته الحصول على لقاح كورونا قبل دوره" .. رئيس أركان الجيش الإسباني يعلن استقالته    الأرض المباركة : عقائد فاسدةولعبة الأمم المتحدة( الحلقة الأولى)    خاص | محسن متولي يرفض المثول أمام لجنة الإنضباط الخاصة بالرجاء    عرض فيلم "في عينيك كنشوف بلادي" على منصتها الرقمية    وفاة لاري كينغ مقدم البرنامج الشهير على CNN    المغرب ثاني أفضل وجهة للبلجيكيين لقضاء عطلهم السنوية    قريبا.. مناطق للتوزيع والتجارة في بئر كندوز والكركرات    رئيس المجلس العلمي المحلي بأزيلال يلقي درسين دينيين بدمنات في إطار الحملات التحسيسية ضد فيروس كورونا    التطبيع والتخطيط للهزيمة    النظام الجزائري "الصّادق"    جانب من القيم الإنسانية المفقودة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تقبيل يد افانكا .. امثنان أم عبودية تأبى النسيان
نشر في العمق المغربي يوم 15 - 11 - 2019

لم تكد تنسى تلك الانحناءة المذلة لرئيس الحكومة المغربية سعد الدين العثماني أمام الرئيس الروسي فلاديمير بوتين وهو يقدم له السلام في افتتاح قمة مؤثمر سوتشي حتى ارتجت مواقع التواصل الاجتماعي بصورة لمشهد مهين لمواطنة مغربية من مدبنة سيدي قاسم وهي تقبل يدي افانكا ابنة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أثناء زيارتها الأخيرة للمغرب .
الصورة المشهد خلقت جدلا واسعا بين منتقد ومتفهم ومستنكر فبينما اعتبرها عدد كبير تجسيدا حيا وواقعيا لسلوك راسخ في شعب مقهور ومحكور اعتاد الخنوع والإحساس بالعبودية وعقدة الدونية خاصة أمام الآخر الأجنبي وغيرها من خصائص سيكولوجية الإنسان المستبعد .
في حين اعتبر البعض أن تقبيل يدي الزائرة ” الكبيرة” ايفانكا هو ردة فعل عادية جدا وتعبير عن امثنان نساء منطقة بأكملها واعتراف بجميل إمرأة قادمة من بلاد العم سام كان لها فضل كبير جدا في وضع حد لمعاناتهن وإيجاد حل لمشكلة الأراضي السلالية التي عمرت طويلا .
مشهد الصورة ذكرني بقصة تلك العجوز التي كانت تتوجه نهاية كل شهر لتسلم معاش زوجها المحارب الذي قضى نحبه في إحدى المعارك فبادرتها الموظفة ذاث مرة بأن طلبت منها الترحم الدائم على زوجها الذي ترك لها هذا ” الرزيق ” وبنبرة المنتشي أجابت العجوز “الله يرحم العسكري ل “ترفيه ” أما الوقت لكان هو مكنتش كنعرفو امتى يتخلص ”
معاناة السلاليات استمرت لسنين عديدة تعرضن فيها لكل أشكال التنكيل والإهانة والقمع وانتظرن حتى جاء الفرج بضغط من هناك من وراء البحار حيث كانت افانكا هي من بشرت المغربيات بقرب الفرج.!!
وهاهي تحل ضيفة فوق العادة لتعطي انطلاقة حملة مواكبة تمليك الأراضي السلالية في اطار مشروع “التنمية والازدهار العالمي للمرأة العالمية “الذي اطلقه والدها دونالد ترامب حيث استفادت مجموعة من النساء السلاليات من عملية تمليك اراضي الجموع ضمن ما سمي بالتمكين الاقتصادي للنساء بالمغرب
نعم يجسد المشهد صورا من الإذلال والإحساس بالدونية لكن اللوم كل اللوم يقع على عاتق من أجبروا هذا الشعب على العيش في مهانة الذل والهوان والحكرة وجعلوه ينتظر الخلاص من الآخر سواء بإنتظار عطاياه المذلة أو الهجرة إليه.
نعم كل اللوم يقع على من كرسوا هذه الدونية من خلال الاستخفاف بكرامة من يسمون في هذا الوطن رعايا حين يوفرون الطائرات وأحدث الأجهزة للأجانب بينما تنتظرون حتى “يبان الضو” للبحث عن مواطنين جرفتهم السيول .
فكيف لا يتشرب معاني الدونية من انتظروا سنين طويلة لإصلاح الطرقات والمسالك الوعرة لدواويرهم حتى تأتي “افانكا ” بل أكثر من ذلك تفتح ديوانا لتلقي مظالمهم وشكاواهم !!
إن الارتقاء بقيم الكرامة والاعتزاز بالانتماء لا مدخل لها إلا بإرادة سياسية تقطع مع واقع الفساد والاستبداد الذي يشكل ححر عثرة أمام أي إقلاع شامل يضمن الكرامة والحقوق والعدالة والإحساس بالانفة .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.