النقابي والقيادي الاستقلالي عبد الرزاق أفيلال في ذمة الله    رغم تفشي جائحة كورونا.. أسبوع مكثف للدبلوماسية المغربية    فيروس كوفيد 19 يتسلل إلى جسد 1000 ممرض وحركة الممرضين وتقنيي الصحة تلوح بالاحتجاج    إسبانيا تعلن عن حالة طوارئ جديدة لمدة 15 يوما قابلة للتمديد لستة أشهر    "الاستقلال" يشجب نشر الرسومات المسيئة للرسول ويدعو لفتح حوار حول التطرف والإسلاموفوبيا    اتحاد طنجة يُعلن تسجيل إصابتين بفيروس "كورونا"    انقسام الصحافة الاسبانية حول مجريات "الكلاسكيو"    مدرب الزمالك السابق: "الزمالك مستواه كبير ولو لعب أمام المنتخب المغربي سينتصر عليه"    المغرب التطواني يعلن عن إصابة ثلاثة لاعبين بفيروس "كورونا"    إعتقال شاب ببرشيد متهم بقتل فتاة    بطريقة مؤلمة..أُم ل3 أطفال تُنهي حياتها بضواحي تارودانت    بسبب "كورونا".. سلطات الرباط تتخذ قرارا جديدا    الدرهم المغربي يرتفع بالدولار وينخفض أمام الأورو    الامم المتحدة توزع "جافيل" على التعاونيات النسائية باقليم الحسيمة    طائرات "Ryanair" تعود لربط طنجة جويا ببروكسيل وباريس ومارسيليا ومدريد    معارضون لوهبي: "الأصالة والمعاصرة" تحول من "دكان انتخابي" إلى "بائع حزبي متجول"    نهائي كأس الكونفدرالية: لعروبي كلمة السر    ماذا قال رونالدو للبطل حبيب نور محمدوف بعد اعتزاله؟    والي جهة الدارالبيضاء – سطات يدعو مقاولات القطاع الخاص للاشتغال عن بعد    إردوغان يجدد دعوته لماكرون لفحص صحته العقلية    بعد اتفاقهم على المعايير في بوزنيقة.. الفرقاء الليبيون يستعدون لتسمية شاغلي المناصب السيادية في تونس    مريم أيوب تتألق بالثوب الفلسطيني في ذكرى تربعها على عرش الجمال    التلقيح الجماعي ضد (كوفيد-19) يتطلب التزام المجتمع بأسره    العثور على حارس مدرسة جثة هامدة في طنجة – صورة    296 وفاة بسبب "كورونا" خلال 24 ساعة بإيران    عملية البحث عن الطفل الحسين واكريم تصل الى ضفاف سد يوسف بن تاشفينت بتزنيت    فيروس كورونا يدخل مصمم لوغو أكادير المثير للجدل إلى قسم الإنعاش بأحد مستشفيات باريس.    مأساة.. الحكومة مدواتش عليهم: مغاربة كيحلمو بمستقبل افضل حرگو فكونطونير وصلو ميتين للبراگواي    إبراهيموفيتش يقود ميلان لحسم ديربي الغضب على حساب إنتر ميلان    مفاجأة سارة.. مغربية مرشحة لنيل لقب عالمي    نقابة لشكر بالعدل تلتحق بنقابة الحلوطي والكدش وتحتج على بنعبد القادر    وفاة رئيس شركة سامسونغ عن سن يناهز 78 عاما    هيئة سوق الرساميل: ارتفاع إجمالي الأصول المحتفظ بها سنة 2019 بمعدل 6,5 %    رجوع الساعة إلى "توقيت غرينيتش" يربك المغاربة    فنانون يعيدون الحياة إلى ساحة جامع الفنا بمراكش    بن حمزة: الاحتفال بذكرى المولد مشروع .. والهجوم على النبي موضة    اللاعب هشام العروي يعزز صفوف أولمبيك آسفي    منظمة تستنكر استفزازات "البوليساريو" وتطالب الحكومة بالتدخل الفوري    خبير يتوقع تسجيل معدلات قياسية لوفيات "كورونا" في دجنبر المقبل    إلا رسول الله يا ماكرون ..    المعارضة السودانية ترفض اتفاق التطبيع مع إسرائيل وتدعو لإسقاطه شعبياً    مريم باكوش تعلن طلاقها    حزب الاستقلال يراهن على تصدر المشهد الحزبي بتزنيت و جهة سوس ماسة.    تكريم سعيد التغماوي في افتتاح مهرجان الجونة المصري    كانية" في استوديو تصوير "صراع العروش".. كليب لمغني راب مغربي يجمع بين العصري والتاريخي – فيديو    طقس نهاية الأسبوع…أجواء باردة مرفوقة بزخات مطرية بهذه المناطق    التغيرات المناخية.. للمرة الأولى بحر القطب الشمالي لم يتجمد في نهاية أكتوبر    شبهة التطبيع تلاحق صفقة أبرمتها "أونسا" في طنجة يٌعتقد أنها رست على شركة إسرائيلية    أمسية احتفالية ب"جامع الفنا" لدعم صناع الفرجة    استثمارات التنقيب عن المعادن والنفط تصل إلى 226 مليون درهم    لطفي شلباط .. خبير في الميدان المالي يسند تقارب بروكسيل والرباط    معهد علوم الآثار يستعدّ لاستقبال الطلبة في الرباط    تفاصيل الحالة الوبائية في جهة فاس مكناس    "الشارقة للفنون" تقترب من إطلاق منصة أفلام ثالثة    "قادة الظل" .. مفاتيح سباق الانتخابات الأمريكية نحو "البيت الأبيض"    رفيقي يكتب عن: ازدراء الاديان بين المسلمين وغيرهم    من أين جاءت الرسومات المسيئة إلى النبي؟    الإرهاب في زمن تكنولوجيا التواصل ضرورة تجفيف رسائل الكراهية والعنف -ندين قتل الأستاذ بفرنسا-    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مرض الانتقاد


يا ترى ماذا يفعل النقد والسخرية من الآخرين ؟
كثرة النقد والسخرية من الآخرين داء عياء ومرض عضال ، ينبعث من نفس ملوّثة بالعجب ملفوفة بالكبر بدافع الشعور بالفوقية المتغلغلة في الأعماق الضاربة في النفس ..
الناقد الهدام يرى الناس من خلال صورته الداخلية غير المتزنة ، يهمه تحطيم الطموحات ويسره التقليل من الإنجازات ، ولايصعب على الناس يوما اكتشافه لكثرة ما به من عيوب وتعدد ما به من نقائص ، فالذي ينتقد كثيرا غالبا ما يعمل إلا قليلا، ولاينتج كثيرا .
للاسف بعض البشر همهم النقد الآثم المر والتحطيم الممنهج المدروس، والإهانة المتعمدة مادمت تبني وتعلي ، وتسطع وتؤثر؛ فإن رأوا منهم هفوة ضخّموها ، وجعلوا من البذرة شجرة ، هؤلاء لايرون في الطعام اللذيذ إلا الشعرة التي سقطت فيه سهوا، ولايبصرون في الثوب النظيف إلا قطرة الحبر التي أصابته خطأ، ولا في الكتاب المفيد إلا خطأ مطبعيا تسرب إليه.
ويبقى السؤال المطروح كيف نواجه هولاء المرضى؟
إن أمثال هؤلاء لاينظر إليهم ولايعبأ بهم ولايلتفت إليهم ؛ لأنهم لن يهدأ لهم بال حتى يروك محطما مضعضعا ههه متخليا عن كل مواهبك ، طارحا كل قدراتك، بل إعلم أن الذين يستحقون الإطراء حقا هم من يتحملون الانتقاد بقلوب مبتسمة كما قال أحدهم.
لاتجعل منتقدك يشعر براحته حين يلمح قلقك واضطرابك من النقد ، بل تفحص وجهه لتعرف أن لسانه يحكي ما في قلبه فلا تشف غليله بتوترك وضيقك .
لاتفكر في العزلة أو الوحدة والإبتعاد عن طريق طموحاتك ، بل قابل هؤلاء بابتسامة تدل على ثقتك بنفسك .
نعم ستستفيد من النقد البناء أما النقد الآثم الهدام فلن يضرك بل قد يفيدك وإن كان لاذعا في تعليمك وكسبك قيمة كظم الغيظ والتواضع وسد الخلل التي من الممكن أن ينفذ منها غيره .
فلا تحاول الدخول في مواجهة معه ، وفي ذلك يقول سفيان الثوري : من عرف نفسه لم يضره ما قاله الناس عنه ، ويقول روسو : كلما ارتفع الإنسان تكاثفت حوله الغيوم ، فلا تشغل نفسك في الرد على هؤلاء ، والدفاع عن نفسك ، فوقتك أثمن من أن يضيع في مجاراتهم ولغوهم ، فوجه جهودك لرفعة نفسك ووطنك وأمتك .
يكفيك فخرا أن هؤلاء المرضى يغتمون وقت سرورك، واعلم أنه على قدر قيمتك يكون النقد الموجه إليك.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.