خبير يكشف ل''الأيام 24'' خلفيات التحرك الجزائري الجنوب أفريقي ضد المغرب    تونس: اشتباكات بين الشرطة ومحتجين بعد وفاة شاب أصيب في مظاهرة الأسبوع الماضي    يوسف النصيري يثبث نجاعته في إحراز الأهداف    ريال مدريد يعلن إصابة مدافعه ناتشو بفيروس كورونا    قطرات مطرية في توقعات أحوال الطقس ليوم الثلاثاء    المغرب يفتتح قنصلية فخرية في كالكوتا بالهند    تمديد العمل باتفاقية التعاون بين مجلس جهة طنجة-تطوان-الحسيمة والحكومة البريطانية    بدر هاري يبحث عن الثأر من الروماني بينجامين أديغبويي (صورة)    "الأعنف منذ 40 عاما".. احتجاجات عنيفة في هولندا ضد حظر التجول    "القرطاس" يلعلع لتوقيف أخطر "كراب" رفقة مساعديه، خلال عملية خطيرة أصيب خلالها 3 من رجال الشرطة بالسلاح الأبيض و الحجارة    رائحة تعفن تقود إلى اكتشاف جثة باكستاني في طنجة    المؤسسة الوطنية للمتاحف تطلق مسابقة لإعادة تجديد هويتها البصرية    في برنامج مدارات : حديث في الادب والتاريخ مع الكاتب و الباحث المغربي المصطفى اجماهري    وصول الدفعة الاولى من لقاح كورونا الى الحسيمة (فيديو)    المغرب يجد دعوته إلى إحداث منصة للخبراء الأفارقة تعنى بمكافحة الأوبئة    تونس.. 28 منظمة تندد ب"السياسة البوليسية" في التعامل مع المتظاهرين    مصرع مهرب مخدرات شهير بين المغرب وإسبانيا أثناء مطاردة بحرية    أزيلال: العزلة وغياب التطبيب تخرج دواوير بأيت تمليل للاحتجاج    كأس الشان .. صافرة مالية تقود مباراة منتخب المحليين ضد نظيره الأوغندي    بنطيب يقود منتخب أقل من 20 سنة لهزم نهضة الزمامرة    التخفيضات الشتوية تعود من جديد بموروكومول ابتداء من 21 يناير    هل لقاح "أسترازينيكا" فعال لكبار السن؟..الشركة تحسم الجدل    بايدن يستبعد إمكانية إدانة ترامب في مجلس الشيوخ    الفلسطينيون يرحبون برفض السعودية التطبيع مع الكيان الصهيوني    مشروع الدولة وعجز التنخيب السياسي 2/1    الاستقلال يطالب الحكومة بدعم "الكسابة" بمساعدات مالية مستعجلة بدل الشعير فقط    الأنشطة المينائية بطنجة المتوسط تواصل النمو    هناوي:التصدي للتطبيع واجب وطني لتحرير الإرادة الوطنية في ملف قضية الصحراء من أجندة المقايضة والابتزاز    عزالدين عناية: الحديث لدينا في اليهودية لم يرتق بعد إلى حديث أكاديمي    صدور كتاب "السيونيزم أي المسألة الصهيونية: أول دراسة علمية بالعربية عن الصهيونية"، من تأليف محمد روحي الخالدي    كتاب "عيلبون – التاريخ المنسي والمفقود" لعيسى زهير حايك    المجلس الحكومي يتدارس تغيير النظام الأساسي للداخليين في مستشفيات الصحة العمومية    تعيين جانيت يلين أول امرأة في منصب وزيرة الخزانة الأمريكية    الصحة العالمية تكشف أمرا جديدا شديد الخطورة عن كورونا    هذه توقعات المديرية العامة للأرصاد الجوية لأحوال الطقس اليوم الثلاثاء    أكادير: فتح البحت العمومي الخاص بمشروع تصميم تهيئة جزء من الجماعة الترابية الدراركة    جمعية مهنية تفضح مندوب الصيد البحري و تطالب بتزويد ميناء أسفي بالصناديق البلاستيكية الموحدة    دييغو سيميوني: أتلتيكو مدريد لازال بحاجة للتحسن    اتفاقية لطيران الإمارات لتجربة IATA Travel Pass    من ضمنها المغرب.. يوم خدمة OPPO ينظم في أكثر من 20 دولة    انخفاض عدد الإصابات بفيروس كورونا بالبيريمييرليغ    فيه 8 د البيوتة و 12 طواليط.. سيلفستير ستالون باغي يبيع القصر ديالو – تصاور    التونسية نرمين صفر "راقصة كورونا" متهمة بالاعتداء على الأخلاق بسباب الشطيح!    كانت هربات ليها ف 2008.. اسرائيل سلّمات لاستراليا أستاذة متهمة بالاعتداء الجنسي على درّيات صغار    دراسة: الجليد كيذوب بالزربة هاد ليامّات مقارنة مع منتصف التسعينات    الملك الراحل الحسن الثاني في مذكرات الوزير الفرنسي رولان دوما: في حالة تمسك الاسرائليين بتحويل القدس إلى عاصمتهم الأبدية، يتوجب عليهم التخلي للمسلمين عن أحياء المدينة التي تخصهم، خاصة دور العبادة    وداد تمارة يرغم لوصيكا على التعادل    بعد تورطهم في قضايا فساد.. الداخلية تعرض ملفات رؤساء جماعات على محاكم جرائم الأموال    شيوع الامية مظهر من مظاهر اخفاق النظام التربوي وفشل السياسات التنموية    عين على "الحملة الوطنية للتلقيح"    إنزكان تتوصل بحصتها من لقاح كورونا.. ومسؤول طبي: "اليوم عيد" (فيديو)    مسيرة حياتنا ..    عشاق الموسيقى أمام طبق غنائي متنوع.. نهاية الأسبوع الماضي شهدت إصدار أزيد من 25 أغنية    هل يكون للسينما العربية حظ بقائمة ترشيحات الأوسكار 2021؟    مربو يكتب: التجرد، دعامة وحصن للدعاة    الأرض المباركة : عقائد فاسدةولعبة الأمم المتحدة( الحلقة الأولى)    رئيس المجلس العلمي المحلي بأزيلال يلقي درسين دينيين بدمنات في إطار الحملات التحسيسية ضد فيروس كورونا    التطبيع والتخطيط للهزيمة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الحبوب ترفع الفاتورة الغذائية للمغرب إلى 47 مليار درهم
نشر في العمق المغربي يوم 03 - 12 - 2020

رفعت الحبوب بأنواعها الثلاثة الرئيسية الفاتورة الغذائية للمغرب إلى 46.9 مليار درهم مع نهاية أكتوبر 2020 في مقابل 40 مليار درهم نهاية أكتوبر 2019، وذلك بزيادة تناهز 6.9 ملايير درهم، وانتقل حجم واردات المملكة من المواد الغذائية من 9.6 مليون طن مع نهاية أكتوبر 2019 إلى 12.4 مليون طن بنهاية أكتوبر 2020.
وبحسب معطيات مكتب الصرف حول مؤشرات المبادلات الخارجية إلى غاية شهر أكتوبر 2020، فيأتي القمح في صدارة مواد الحبوب التي رفعت الفاتورة الغذائية حيث بلغت واردات المملكة من هذه المادة 4.7 مليون طن في نهاية أكتوبر الماضي مقابل 3.6 مليون طن في نهاية أكتوبر 2019، وبلغت قيمة واردات القمح نهاية أكتوبر 2020 ما يناهز 11.6 مليار درهم في مقابل 8 ملايير نهاية أكتوبر 2019.
فيما تأتي واردات الذرة في المرتبة الثانية من حيث الحجم والقيمة، إذ بلغت مع نهاية أكتوبر الماضي ما يناهز 4.5 ملايير درهم ل 2.4 ملايين طن، في مقابل 4.4 ملايير درهم ل 2.2 مليون طن في نهاية أكتوبر 2019.
وبلغت واردات المغرب من الشعير خلال الفترة ذاتها، أكثر من ملياري درهم لأزيد من مليون طن، مقابل 566 مليون درهم لأزيد من 289 ألف طن بنهاية أكتوبر 2019.
هذا وقد سجل العجز التجاري للمغرب تقلصا بنسبة 25.6 في المائة أو ما يعادل 44.2 مليار درهم مع نهاية أكتوبر، حيث بلغ إلى غاية نهاية أكتوبر الماضي، 128.5 مليار درهم مقابل 172.7 مليار درهم خلال الفترة ذاتها من السنة الماضية. وبلغ معدل تغطية الصادرات للواردات 62.4 في المائة ليسجل تحسنا ب 4.5 نقط بعد أن كان في حدود 57.9 في المائة مع نهاية أكتوبر من 2019.
وبرسم الأشهر العشرة الأولى من السنة الجارية، عرفت واردات السلع انخفاضا بنسبة 16.6 في المائة إلى 342.2 مليار درهم، كما انخفضت صادرات السلع 10.1 في المائة إلى 213.7 مليار درهم، وذلك عند مقارنتها بنفس الفترة من السنة الماضية.
وعرفت تحويلات المغاربة المقيمين بالخارج ارتفاعا بنسبة 1.7 في المائة إلى 55.83 مليار درهم.
وبخصوص مداخيل السفر فقد سجلت تراجعا بنسبة 60.3 في المائة إلى 26.6 مليار درهم، وشهدت نفقات السفر كذلك تراجعا بنسبة 50.4 في المائة إلى 8.7 مليار درهم، وهو ما أثر على حصيلة ميزان السفر الذي بصم على تراجع بنسبة 63.8 في المائة.
أما بالنسبة لتدفق الاستثمارات الخارجية المباشرة، فقد شهدت هي الأخرى تراجعا بنسبة 31.2 في المائة إلى أزيد من 11.6 مليار درهم، ويعزى هذا التراجع إلى الانخفاض الذي سجلته مداخيل الاستثمارات الخارجية المباشرة بنسبة 28 في المائة إلى 20.4 مليار درهم، زيادة على انخفاض نفقات هذه الاستثمارات ب 23.2 في المائة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.