الحكومة تصادق على مشروع قانون يتعلق بحالة الطوارئ الصحية    الفريق الاستقلالي بمجلس النواب يطالب بتدارس موضوع المغاربة العالقين في الخارج    الخطوات الكاملة لغير المسجلين في "راميد" للحصول على الدعم    وهبي يعفي أبدرار من مهام رئاسة الفريق النيابي بمجلس النواب    بوعياش: الجائحة تغلِّب روح الجماعة وتطرح تحديات حقوقية جديدة    بيع أزيد من 10000 تذكرة لمباراة الوداد ضد فيروس كوفيد 19    وشاية كاذبة تضع شخصين في يد درك زاوية الشيخ    سنعود قريبًا إلى حياتنا الطبيعية!!    معه أطباء مغاربة.. ماكرون يلتقى البروفسور راوول المدافع عن محاربة كورونا بال”كلوروكين” – فيديو    مبادرة تطوعية بالحسيمة لصنع أقنعة واقية لفائدة الاطر الصحية    "كوفيد - 19" .. سوس تسجل إصابتين جديدتين    وَمَضَاتٌ مِن الهَدْيِ النَّبَوِيِّ فِي التَّعَامُلِ مَعَ الشَّدَائِدِ    "كورونا" يسبب أكبر أزمة اقتصادية منذ سنة 1929    جماعة في إقليم الحسيمة تتبرّع لصندوق "كورونا"    الرميد يكتب.. فعلها جلالة الملك فهل نفعلها جميعا؟    وزارة الداخلية بالمغرب تنفي أي قرار بإغلاق محلات المواد الغذائية    كورونا.. طلب هام من رئيس الحكومة لعموم المواطنين        الوداد يضع مركز “ويلنس” رهن إشارة السلطات باستضافة مرضى كورونا    زيدان يدعم جهود مكافحة كورونا في الجزائر    “كورونا” بين أزمتي 1929 و2007    بنشعبون: 650 ألف رسالة “اس ام اس” تبرع بها المغاربة لصندوق “كورونا”    نيويورك تايمز: 150 من أفراد العائلة المالكة في السعودية مصابة بكورونا والملك سلمان يعزل نفسه في جزيرة    انخراط مجلس جهة بني ملال خنيفرة بتنسيق مع السلطات الولائية في جهود محاربة كورونا    مصطفى بوكرن يكتب: وباء أسقط النظام    عناصر الأمن بأبي الجعد تضطر لاستخدام أسلحتها الوظيفية لتوقيف شخص حاول قتل شرطي بطريقة وحشية    البارصا يضم "رودريغيز" نجم سوسيداد الواعد    للمرة الثانية.. إسبانيا تمدّد حالة الطوارئ لمواجهة “كورونا”    اليوبي: "عدد المخالطين في المغرب بلغ 8664 شخصا اكتشفنا من بينهم 504 حالة مؤكدة من أصل 1374 حالة مسجلة"    يونس عبد الحميد يتصدر قائمة أفضل 10 مدافعين بفرنسا    لجنة وزارية: وضعية التموين تتسم بالوفرة والاستقرار والأسواق عادية    الكتاني يكشف الأهمية الاقتصادية لسحب المغرب ل3 ملايير دولار من صندوق النقد الدولي    انعقاد البرلمان في ظل حالة الطوارئ الصحية: توضيحات دستورية    كورونا تهزأ بتعليم المغاربة    إسبانيا تنفي إقدامها على مصادرة أدوية كانت موجهة إلى المغرب    الاتحاد العام لمقاولات المغرب ومؤسسة التمويل الدولية يوحدان جهودهما    “بقا في دارك “عمل توعوي جديد للفنان محمد ياسين    ماهي المحلات الحبسية المستفيدة من الإعفاء من واجبات الكراء بسبب كورونا ؟    وزارة التربية الوطنية تخصص مبلغ عشرة ملابين درهم لدعم البحث العلمي في مجالات ذات صلة بجائحة كورونا    واشنطن تعترض على تعيين رمطان لعمامرة مبعوثا أمميا إلى ليبيا    بلقيس فتحي: كنت سأشارك في “موازين” لكن كورونا حالت دون ذلك    مساهمات إضافية في الصندوق الخاص بتدبير جائحة فيروس كورونا    ستفرج بإذن الله تعالى    جرعة أوكسجين قوية من البنك الأوروبي للمقاولات المغربية تفوق 440 مليون يورو تمويلات فورية ستوفر سيولة نقدية هامة للقطاع الخاص من أجل مواصلة نشاطه    العمال المغاربة بإسبانيا يطالبون بتسوية وضعيتهم القانونية لإنقاذ الموسم الفلاحي    محمد رقوب: لم يعد من الممكن للمغاربة ارسال جثمان المتوفين بفرنسا نحو بلدهم الاصلي بعد إغلاق المجال الجوي    إسبانيا تنفي مصادرة أدوية كانت موجهة إلى المغرب    تجريم عدم ارتداء الكمامة    موقع إسباني يكشف عن تعاليم الرسول عليه الصلاة والسلام في مواجهة الأوبئة    فيروس كورونا يودي بحياة 1973 شخصا خلال 24 ساعة بأمريكا    ليلة الحضرة الكناوية    العربية حكم ذهبية في زمن الكورونا    تخفيض رواتب لاعبي الريال    الإيمان والصحة النفسية في زمن كورونا    إيطاليا.. فيلم رعب بمشاهد حقيقية    لاتحص خيباتك ولا تعدد هزائمك    نعمان لحلو: نحن تطبعنا مع اللهو والتسلية حتى ظننا أن هذا هو الفن، أتمنى أن يكون» زمن كورونا» فرصة لكي يرجع الفنان لدوره الأساسي    أيها المنفي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





العثماني يكشف قوة المغرب في رصد كورونا، ويخاطب المغاربة: لا تخافوا ولكن احذروا!
نشر في القناة يوم 27 - 02 - 2020

على مقياس الجملة الشهيرة التي نطقت بها الممثلة هند صبري في فليم ‘الفيل الأزرق 2' المصري، ‘لا تخافوا ولكن احزروا'، حرص رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، على طمأنة المغاربة بوجود متابعة ومراقبة "جيدتين" للوضع حيال فيروس كورونا المستجد بالمغرب، مؤكدا في الوقت ذاته على ضرورة أخذ الاحتياطات اللازمة "دون المبالغة والشعور أمام أي خبر بنوع من الهلع والذعر".
وحذر العثماني، في افتتاح الاجتماع الأسبوعي لمجلس الحكومة اليوم الخميس بالرباط، ، من نشر معلومات قال إنها " غير صحيحة وغير سليمة ومزيفة " بشأن انتشار فيروس كورونا المستجد بالمغرب، مؤكدا أنه "إلى حدود الساعة، لم تسجل أي حالة إصابة بالفيروس بالمملكة، كما أوضحت ذلك البلاغات المتتالية لوزارة الصحة".
وقال العثماني إن "الأخبار غير الصحيحة تثير الذعر وتضر بالمواطنين وبمصالحهم وباستمرارية مرافق عملهم وكذا بالمرفق العام"، معتبرا أن الترويج لها "غير معقول نهائيا".
وشدد العثماني في هذا الصدد على ضرورة التأكد من المعلومات باللجوء للجهات المختصة، قائلا إن "لدينا منظومة وطنية للرصد والمراقبة، ووزارة الصحة تبقى المخاطب الوحيد المخول له التصريح بالمعلومات الخاصة بهذا الفيروس المستجد، الذي يعيش العالم على وقع انتشاره"، وذلك باعتبارها "تتوفر على اللجن والخلايا المختصة بالمتابعة واتخاذ الترتيبات اللازمة".
وأشار رئيس الحكومة إلى أن "هناك لجنة عليا خاصة للرصد والمراقبة تتابع تطورات الموضوع عن كثب تضم مختلف المتدخلين، مدنيين وعسكريين"، مضيفا أنه "تم أيضا تشكيل لجنة تقنية من خبراء وباحثين متخصصين في مجال الفيرولوجيا، رفيعي المستوى، تتابع كل ما يخص الجانب الطبي والتقني وتطور الفيروس دوليا وإقليميا".
وحسب العثماني، فإن "آليات المراقبة المتبعة أثبتت نجاعتها وفعاليتها، وتتطور باستمرار وفق المعايير الدولية".
وفي هذا الصدد، حث رئيس الحكومة المواطنين على التصرف "بطريقة إيجابية، لأن الجهات المعنية تتعامل مع الحالات المشتبه فيها بسرعة وتقوم باللازم لعزلها والقيام بالتحليلات الضرورية"، مشيرا في هذا الصدد إلى أن جميع الحالات المشتبه في إصابتها بفيروس كورونا المستجد قد تأكد أنها خالية منه.
كما أن وزارة الصحة، يضيف رئيس الحكومة، ومن خلال بوابتها وصفحاتها على شبكة التواصل الاجتماعي، تقدم باستمرار الأخبار المرتبطة بتطور الفيروس، وأدوات الوقاية والنصائح الضرورية بهذا الخصوص من قبيل غسل اليدين بانتظام وبشكل متكرر وتغطية الفم والأنف في حالة السعال أو العطس وتجنب الاتصال اللصيق مع المصابين بأعراض تنفسية، بالإضافة إلى الاتصال بالجهات الطبية في حالة الاشتباه.
وبغرض ضمان التواصل المستمر مع المواطنين بخصوص الفيروس، ذكر رئيس الحكومة بإطلاق خط اقتصادي للتواصل هو خط "ألو اليقظة الوبائية" لتلقي اتصالاتهم وطرح أسئلتهم أو التأكد من بعض الحالات أو غير ذلك من المعلومات.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.