الاعلامي الزميل ادريس اوهاب في ذمة الله    المطالبة باستفادة أكبر عدد من الصناع التقليديين بجهة الشمال    فرنسا.. ثلاثة قتلى وتسجيل إصابات في صفوف مواطنين بعد هجوم بسكين    ثلاثة قتلى في هجوم بسكين في مدينة نيس الفرنسية واعتقال المهاجم    حادث نيس الارهابي. الداعشي دبح جوج فالكنيسة والثالث مات فالزنقة وباش شدوه البوليس بقى يغوت "الله اكبر    طموح كومان يتفوق على فتوة بيرلو    هذا ما قاله لامبارد عن زياش بعد مباراة روسيا    شابة تُنهي حياتها بشكل "مأساوي"    توقعات أحوال الطقس اليوم الخميس شمس هنا وأمطار هناك    ابتدائية وجدة تصدر أحكام سجنية في حق 3 من معتقلي جرادة    كورونا تنهي حياة الفنان التشكيلي المغربي محمد المليحي بباريس    أول من قدم نشرة الأخبار على "دوزيم".. رحيل إدريس وهاب متأثرا بفيروس كورونا    عاجل.. تأجيل مباراة الزمالك والرجاء ونهائي دوري أبطال إفريقيا.. طالع التفاصيل    حزب إسباني يدعو إلى ضرورة إقتناء صواريخ بعيدة المدى لمواجهة المغرب والجزائر    خبير شيلي: افتتاح قنصليات عامة لدول إفريقية في الأقاليم الجنوبية "يقضي على دعاية" خصوم الوحدة الترابية للمغرب    فرنسا تعيد فرض الحجر الصحي في عموم البلاد    قطر تبدي "أسفها" بعد إخضاع مسافرات لفحص نسائي بالقوة في مطارها بالدوحة    حظر تجول في فيلادلفيا بعد أعمال نهب واضطرابات واسعة    عفو ملكي عن 931 شخصا بمناسبة المولد النبوي الشريف    هواتف مسروقة مهربة إلى المغرب تستنفر الشرطة الأوروبية    واقع مدارسنا اليوم في ظل الجائحة : إصابات بكورونا.. هجرة من التعليم الخصوصي إلى العمومي و ارتياح مشوب بالخوف    أمير الخلية الإرهابية التي تم تفكيكها بتمارة يقتل أحد موظفي السجن بتيفلت    بنك المغرب: المغاربة يجدون صعوبة في التخلي عن الأوراق النقدية : معاملاتهم المالية بالنقود فاقت 266 مليار درهم    قراءة في رواية «حين يزهر اللوز» للكاتب محمد أبو العلا    نص: لم يكن البحر غافلا عن حرائقه    جديد الكتب : « التجربة والرؤيا ..» للكاتب عبد اللطيف سندباد رنين الرؤيا في شعر عبد الكريم الطبال    السياسة بدون أخلاق .. وجه من أوجه الفساد    ما لم يفهمه ماكرون.. أو لم يرد فهمه 2/2    ارتفاع عدد إصابات الأطر الطبية وشبه الطبية بتطوان يهدد صحة التطوانيين : قسم الإنعاش والتخدير وقسم الولادة بمستشفى سانية الرمل على كف عفريت    وزير خارجية الغابون: نرغب في تعزيز علاقاتنا الاقتصادية مع المغرب    أمنية دقون .. بطلة مغربية تتألق في بلجيكا وتبتغي بطاقة أولمبية    يا مَكْرُنْ دَعْنا نَحترمِ العِلمانية    تأجيل مباراة مارسيليا ولانس بسبب كورونا    مصاريف بمئات الملايين تُغضب شغيلة قطاع الإسكان    الازدحام يبدّد إجراءات "وقاية كورونا" داخل وسائل النقل العمومي    "تلكّؤ وزارة التربية" يزجّ بأساتذة في التقاعد بمعاشات 800 درهم    مغردون إماراتيون يشيدون بافتتاح القنصلية بالعيون    تعاون فني يجمع "تيتو وديجي حميدة" بلسان الريف    عاجل : فك لغز إختفاء تلميذة بأكادير في طروف غامضة يفجر فضيحة جنسية غير مسبوقة صدمت الجميع    جمعية "الألفة" تنبه إلى الأطباء المكلفين بكورونا    بلدة إيطالية تبيع منازلها المهجورة بالمزاد بدءا من 1 يورو فقط    مهنيو الصيد البحري يطلبون ضمان مصادر العيش    أبل تخفي ميزة جديدة "غامضة" في آيفون 12    أحمد أحمد يعلن ترشحه لفترة رئاسية ثانية على رأس الكاف !    ارتفاع إصابات كورونا يفرض تشديد التدابير بسبتة    رسميا عبد الكريم باعدي يغادر حسنية أكادير صوب نهضة بركان    فاطمة الحساني تؤكد استعدادها لدعم قطاع الصناعة التقليدية بجهة طنجة تطوان الحسيمة    حجز طن من المخدرات على ظهور الجمال بزاكورة    وفاة الفنان التشكيلي المغربي محمد المليحي بباريس متأثرا بمضاعفات "كورونا"    هل عرفتني..؟    12 وردة زكية من بستان أخلاق النبي صلى الله عليه وسلم البهية    المخرج السينمائي فيصل الحليمي: كل تجربة فيلم أخوضها أخرج منها بوعي ثقافي جديد    "العربية للطيران-المغرب" تطلق رحلة جوية جديدة ما بين الدار البيضاء ورين الفرنسية ابتداء من 18 دجنبر المقبل    مندوبية لحليمي تسجل انخفاض الرقم الاستدلالي لأثمان الصناعات التحويلية    لمواكبة الموسم الفلاحي الحالي..تأمين 1،6 مليون قنطار من البذور    وزارة الإسكان تعلن مراجعة عقود السكن الإجتماعي !    هو خير البرية    حزب التجمع الوطني للأحرار يدين إعادة نشر الرسومات المسيئة للرسول    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تسجيلات تفضح مخطط 'البوليساريو' لعرقلة معبر الگرگرات، وتفضح صراع الأجنحة داخل تنظيم الوهمي
نشر في القناة يوم 28 - 09 - 2020

كشفت تسجيلات صوتية مسربة تورط جبهة البوليساريو الانفصالية، في التحركات الميدانية لعرقلة حركة السير المدنية والتجارية بمعبر الگرگرات، وحجم الصراع بين أجنحة التنظيم الانفصالي العسكرية والمدنية حول طبيعة هذه التحركات.
ووثقت التسجيلات الصوتية، التي كشفها 'منتدى فورساتين من قلب مخيمات تندوف'، لاتفاق الطرفين العسكري والمدني على التحرك الميداني، مبرزة أيضا حجم الخلاف على طبيعة التحرك.
وكشفت التسجيلات أن الجناح العسكري، الذي يمثله الانفصالي محمد لمين ولد البوهالي، يريد 'تحركا ميدانيا يؤثر على الوضع القانوني القائم بالمنطقة، ويراهن على اغلاق معبر الگرگرات وتشييد مخيم مدني يتخذ من خلاله المدنيين دروعا بشرية لتحقيق غاياته'.
أما الجناح المدني، الذي يمثله الانفصالي عبد القادر الطالب عمر، داخلة الجمهورية الوهمية، فيريد 'تحركا ميدانيا، لكن يريده مقتصرا فقط على البعثة الأممية والتضييق عليها، ويحاول تفادي إدانة دولية ، ويتحاشى خرق القانون الدولي'.
وكشف منتدى "فورساتين" أن 'تصريح ولد البوهالي ومن معه يؤكد استعجالية 'الجناح العسكري' في خوض المعركة، مباشرة بعد تخفيف إجراءات "كورونا"، معولا على الجيل الجديد؛ وهو 'ما يثبت مسؤوليته عما يحدث بالگرگرات وتجييشه للشباب الصحراوي وحمله على التمرد على القيادة المدنية لجبهة "البوليساريو" التي تخشى من رد فعل أممي قد يدينها'.
عبد القادر الطالب عمر قال إن 'جبهة البوليساريو عازمة على القيام بتحركات ميدانية فعلية، لكن التحركات الميدانية التي يعنيها عبد القادر، يقول المنتدى 'تتعلق فقط بالتعامل مع المينورسو، والبحث عن تعامل بالمثل على غرار المغرب، والتدقيق في دخول الفريق الأممي للمخيمات خاصة أن السيارات الأممية تتحرك بترقيم يحمل اشارة للمملكة المغربية ( وهو أمر يغيض البوليساريو )' .
وخلص المنتدى، أنه 'رغم بيانات جبهة البوليساريو وانكار علاقتها بما يدور في الگرگرات رغم دفاعها ومباركتها للتحركات الدائرة به ، فلم يعد خفيا الصراع الدائر بين قيادة الجبهة وأجنحتها المدنية والعسكرية، وما خلف من تشتيت لأنصار وأتباع جبهة البوليساريو وأزلامها ، الذين توزعوا على الجناحين ، لينتقل الصراع الى القاعدة الشعبية التي أصبحت حلبة للنزاع، وعرت واقع الخلاف، وبؤس القيادة واستغلالها للصحراويين في صراعاتها حفاظا على مناصبها الأبدية'.
تبقى الحقيقة الساطعة، يؤكد المنتدى أن 'الجناح العسكري لن يتمرد على رفاقه في القيادة من تلقاء نفسه، ولن يخرج عن الإجماع داخل قيادة الجبهة، ما لم يكن تلقى أوامر مباشرة من النظام الجزائري الذي يلعب بقيادة البوليساريو ويضرب بعضها ببعض لخدمة أجندته المعروفة. ويبدوا أنه يبارك ما يقع، وسيمضي في تحريض الصحراويين من أصول جزائرية على الصحراويين من أصول مغربية لضمان إضعاف جبهة البوليساريو وبقاءها تحت سيطرتها'.
هذا، وتعرف منطقة الگرگرات الحدودية تطورات ميدانية، عقب تحرك التنظيم الانفصالي "البوليساريو" لفرض اعتصام بالخيام وسط المعبر، في خطوة تهدف إلى تكرار سيناريو مخيم "أكديم إيزيك".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.