سفارة المملكة المغربية ببلجيكا و القنصلية العامة للمملكة المغربية بأنفرس تقيمان حفل إفطار بهيج    اتلاف 44 طن من المواد الغذائية الفاسدة بجهة الشرق    رفع الحظر عن جمع وتسويق الصدفيات بالناظور    دعوات للجنة الصحية من أجل تكثيف المراقبة في السوق اليومي بسلوان    مفاجأت في قائمة برشلونة لمواجهة فالنسيا    شبيبة البيجيدي: السلطات تمنع أنشطتنا بعدة أقاليم .. ولن نسكت قال إن قائد "بني ملال" قام بهدم خيمة للشبيبة    جامعة الكرةتقرر تجميد أنشطة الوسطاء المسجلين لديها إلى حين تسوية وضعيتهم الإدارية والقانونية    العراق ودوره في لعبة المحاور    الدستور لا يرسم الأمازيغية "بجانب" العربية يا أستاذ عصيد!    بالفيديو: رونالدو يستعرض سيارته الجديدة “مكلارين سينا”    لقجع يجمد أنشطة وسطاء اللاعبين لهذا السبب    كأس إسبانيا: الشرطة توقف 23 شخصا قبل نهائي برشلونة وفالنسيا    لاعبو الوداد: ” التعادل ليس في صالحنا.. نؤمن بحظوظنا وسنذهب لتونس من أجل التتويج” – فيديو    حادث مأساوي لسيارات نقل العمال يودي بحياة ثلاث أشخاص بطنجة    البيضاء..توقيف مغاربة وإسبان بحوزتهم 11 كلغ من الذهب..كانوا يبحثون عن مشتر ل87 صفيحة    الحناوي تعوض الرحباني على مسرح محمد الخامس في الرباط ليلة 22 يونيو    ما خفي أعظم.. حقيقة اعتزال عزيزة جلال الغناء بسبب زوجها السعودي    أعدْ لهُ الميزان!    دراسة: العمل مع الأغبياء يزيد من احتمال التعرض لجلطات القلب    حراك الجزائر في الجمعة الرابعة عشر    تقرير اخباري: هل تسير الجزائر على خطى مصر السيسي؟    درجات الحرارة الدنيا والعليا المرتقبة غدا الأحد    ميسي يتوج بجائزة الحذاء الذهبي للمرة السادسة في تاريخه    برقية تهنئة من الملك إلى عاهلي المملكة الأردنية الهاشمية بمناسبة عيد استقلال بلادهما    منظومة التربية والتعليم.. العربية ليست الداء، والفرنسية ليست الدواء    الجعواني: "الظروف ملائمة لتألقنا يوم الأحد أمام الزمالك"    المصائب لا تأتي فرادى.. هواوي تتلقى ضربة موجعة أخرى    نقابيون للحكومة: تشغيل "سامير" هو الحل للتحكم في أسعار المحروقات وليس خيار "التسقيف"    البابا وافق على استقالة رئيس أساقفة طنجة.. سانتياگو أگريلو اللي شكر المغرب والمغاربة    ضربة اخرى لبنشماش.. 56 عضو من المجلس الوطني بجهة فاس مكناس مشاو لتيار وهبي واخشيشن والمنصوري    القصر الكبير مهرجان :OPIDOM SHOW    توجيه تهم ثقيلة لشقيق أحد نشطاء الريف المعتقلين وإيداعه السجن بسبب تدوينات على "فيسبوك"    أسسه طارق بن زياد .. حكاية أول مسجد بني بالمغرب    تفكيك شبكة لتهريب المخدرات وحجز طنين من الحشيش + فيديو    مؤسسة التربية من أجل التشغيل ومؤسسة سيتي توحدان جهودهما لتعزيز قابلية توظيف الشباب والنساء    منظمة أوكسفام تفضح الواقع الصحي بالمغرب: 6 أطباء لكل 10 آلاف مغربي    بعد نجاح فيلمها “صحاب الباك”.. سلمى السيري تتحدث عن كواليسه -فيديو    حسن أوريد..حين يحج المثقف تحت ثقل طاحونة الأفكار المسبقة    «يوميات روسيا 2018».. الروسية أولا وأخيرا -الحلقة15    تأملات في عقيدة لزمن الشؤم..التأصيل يعني التضييق ! -الحلقة15    المنتزه الطبيعي أقشور مراقب بشكل كامل بواسطة كاميرات متطورة    هذه حقيقة توقيف شرطي لسيارة نقل أموات أثناء جنازة ببركان حسب مصدر أمني    عصيد: المخزن رخص للPJD لحماية الملكية وشعر ببنكيران يحاول إضعافها في لقاء ببني ملال    فيديو يكشف عن “سر” مخفي في علب المشروبات الغازية    بعد تصاعد التوتر مع إيران.. الولايات المتحدة ترسل 1500جندي إضافي إلى الشرق الأوسط    الإعلام المصري: جهاد جريشة.. الوجه القبيح للتحكيم ومباراة عالمية    تعزية في وفاة عم الزميل المصور الصحفي نبيل بكري بالزمامرة    «رائحة الأركان».. لالة يطو: منة من الزمن الجميل -الحلقة15    الفيس بوك يعطل حسابي للمرة الرابعة    منارات و أعلام “الشاعرة وفاء العمراني.. إشراقات شعرية    فيديو.. احتساء برلمانية للخمر في رمضان يثير جدلا في تونس    المغرب.. صعوبات تواجه مساعي فرض ضرائب على فيسبوك وأمازون    اللجنة الوطنية لمراقبة حماية المعطيات الشخصية تعلن إجراءات جديدة للحماية من الرسائل القصيرة المزعجة    الملك يؤدي صلاة الجمعة ب »مسجد الإسراء والمعراج » بالدار البيضاء    تصنيف المغرب في المرتبة 42 من أصل 178 بلدا عالميا في مجال البيانات المفتوحة    رائحة الفم… العزلة    نصائح لتجميد الطماطم    الجزائر تقضي على واحد من أشد الأمراض فتكا في العالم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





اتفاق الحكومة والتنسيقية لم ينه أزمة الأساتذة المتعاقدين.. أساتذة التحقوا وآخرون واصلوا الإضراب وتبادل الاتهامات فيما بينهم
نشر في العلم يوم 17 - 04 - 2019

اتفاق الحكومة والتنسيقية لم ينه أزمة الأساتذة المتعاقدين
أساتذة التحقوا وآخرون واصلوا الإضراب وتبادل الاتهامات فيما بينهم


* العلم: نعيمة الحرار

بعد ارتفاع اتهامات التخوين بين الأساتذة المتعاقدين وانقسامهم بين قابل للالتحاق بالقسم وانهاء الاضراب وبين رافض للاتفاق وتاكيده الاستمرار في الاضراب يومين بل أسبوعا كاملا لعدم استجابة الوزارة لمطالب المضربين خلال اجتماع السبت 13 ابريل الجاري والذي أصدرت عقبه وزارة امزازي بلاغا تؤكد فيه توقيف جميع الإجراءات الإدارية والقانونية المتخذة في حق بعض الأساتذة أطر الأكاديميات وصرف الأجور الموقوفة وكذا إعادة دراسة وضعية الأساتذة الموقوفين، وكذا تأجيل اجتياز امتحان التأهيل المهني إلى وقت لاحق لإعطاء الأساتذة أطر الأكاديميات فرصة للتحضير الجيد لهذا الامتحان مع مواصلة الحوار حول الملف في شموليته وحسب البلاغ الوزاري دائما عبر ممثلو الأساتذة أطر الأكاديميات عن الالتزام باسمهم وباسم كل الأساتذة المعنيين باستئناف عملهم يوم الاثنين 15 أبريل 2019.مع تأكيد اتفاق جميع الأطراف على عقد الاجتماع المقبل يوم الثلاثاء 23 أبريل 2019.

وتزامنا مع انتهاء العطلة الربيعية لتلاميذ المدارس وارتفاع هاجس الخوف لدى التلاميذ واولياء أمورهم من استمرار اضطراب تلقي حصصهم الدراسية بسبب إضرابات الأساتذة المتعاقدين منذ 20 فبراير الماضي ورفضهم التحول الى رهينة للصراع بين الأساتذة المتعاقدين والوزارة الوصية على قطاع التعليم خلال مرحلة الاستعداد للامتحانات النهائية والاشهادية تقصت «العلم» معطيات عن الوضع داخل عدد من المدارس بالرباط وتمارة لتقصي مدى استجابة المتعاقدين لدعوة الالتحاق بالأقسام صبيحة الاثنين 15 ابريل الجاري ضمن الاتفاق مع وزارة التربية الوطنية تمكنت من ملاحظة الهدوء داخل فضاءات ومحيط عدد منها ما يعلن عن وضع الكثير من المتعاقدين للواء شعارهم الكبير»الادماج أو البلوكاج» ربما الى حين التأكد من نوايا وزارة امزازي التي سبق ان جربت المقاربة الأمنية في شوارع الرباط دون ان تتمكن من دفع المتعاقدين الى التخلي عن الاضراب والاستمرار في ترديد مطلبهم الرئيسي وهو إسقاط مخطط التعاقد والادماج الفوري في النظام الأساسي لوزارة التربية الوطنية ،وفي اتصال هاتفي اكد مصدر رسمي تابع لوزارة التربية الوطنية ل»العلم» عن عدم وجود معطيات دقيقة تؤكد استجابة المتعاقدين المضربين لدعوة الالتحاق ضمن اتفاق التنسيقية مع الوزارة وان هذه المعطيات ستتاكد صبيحة الخميس المقبل، وفي اطار عملية التقصي الميداني تم التأكد من التحاق عدد م ن الأساتذة المتعاقدين فيما غاب آخرون مع تأكيد اداريين أن عدد المتعاقدين في اعدادية انتقلنا اليها داخل مدينة تمارة كذلك لا يتعدى اثنين وقد التحقا بقسميهما، وأشار احد المستجوبين ان الخوف من العودة للبطالة وضغط الظروف الاجتماعية كانت وراء مشاركة متقطعة في الاضراب ..

وبالنظر الى منشورات التنسيقية الممثلة للمتعاقدين على حسابها على الفايسبوك والى بلاغها التوضيحي الاخير المنشور مساء الاحد 14 ابريل تحتج فيه على ما اسمته بالبلاغات والبيانات المفبركة الرامية حسب بلاغها الذي اطلعت «العلم» على نسخة منه الى تكسير نضالات ووحدة الأساتذة والاستاذات والتشويش عليهم خاصة بعد الحوار مع الوزارة مؤكدة تمديد الاضراب الى غاية الثلاثاء16ابريل الجاري داعية باسم» التنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد» كافة الأساتذة والاستاذات الى عقد جموعات محلية وجهوية الاثنين والثلاثاء للبت في مصير معركتهم مع التاكيد على استمرارها حتى تحقيق مطلب اسقاط التعاقد وإعادة المطرودين .

بالمقابل أكد مصدر نقابي ل»العلم» عقد سعيد امزازي وزير الترية الوطنية للقاء مع النقابات التعليمية الأكثر تمثيلية صبيحة الاثنين 15 ابريل الجاري لبحث الملفات التي تحولت هي الأخرى الى مصدر صراع طال امده بين النقابات والوزارة على مدى ولايات حكومية متعددة مؤكدا ان جولة التفاوض السابقة اختتمت بالاتفاق على إيقاف الوزارة الإجراءات التأديبية الزجرية وصرف المستحقات المالية وتاجيل مباراة التأهيل المهني وإرجاع المطرودين وهو ما اعتبره مكسبا مهما والاتفاق قد يعبد الطريق لمكاسب أخرى قد تطيح ببرنامج التعاقد الذي يصفه الأساتذة المتعاقدون بالمشؤوم.

وفي اطار تبادل الاتهامات أكد بعض الأساتذة أن لجنة الحوار ليست هي المقررة بل المجلس الوطني للتنسيقية وبالتالي فمن المنتظر ان تعقد ندوة صحفية تعلن عن موقفها النهائي من الاتفاق مع وزارة امزازي..


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.