الملك الإسباني يهاتف الملك محمد السادس    هذه نسب إصابات كورونا في جهات المملكة    مواجهات بالحجارة بالقنيطرة    لم أكن لألتفت للعدميين    اول متعافي من فيروس كورونا في الناظور يغادر المستشفى    "سانوفي" تتبرع بنحو 100 مليون جرعة كلوروكين    جمعية "السيدة الحرة": هناك صعوبات في ولوج النساء إلى الدعم المؤقت للأسر المعوزة    زيدان يقدم مساعدات قيمة لبلده الأم الجزائر    استبعاد 357 حالة جديدة في المغرب بعد ثبوت عدم إصابتها بفيروس "كورونا"    كنت محظوظا بمغادرتي الدوحة .. والوداد دائما في القلب    بنشعبون: عدد الرسائل المتبرع بها لصندوق كورونا بلغ 650 ألف وعدد الإعانات اليومية بلغ 200 ألف    من بينهم 852 بمدن الشمال.. ضبط أكثر من 22 ألف شخص خرقوا الطوارئ    انتقادات تلاحق الحكومة الإسبانية بشأن المهاجرين    رئيس جماعة الرشيدية يحتج: الوالي أعطى تعليمات لحجز سيارتين لنقل مرضى القصور الكلوي خلال الطوارئ!    عمل فني عن بعد .. حول “كورونا”    معهد العالم العربي.. إطلاق الدورة الثامنة لجائزة الأدب العربي    البنك الدولي: الاقتصاد المغربي سيعاني من كساد لم يشهده منذ أكثر من عقدين    لا تكن شيطان الخير    البنك الأوروبي للاستثمار يدعم المغرب في مواجهة فيروس كورونا    تفاصيل.. الجمهور ينتظر « كبور » والفد يعود بمفاجآة    مطالب باجتماع عاجل للجنة الخارجية بحضور بوريطة لمناقشة قضية المغاربة العالقين بالخارج    عدد الوفيات في اسبانيا ينخفض إلى أدنى مستوى منذ 24 مارس    “أحمد مول الكورة”!    مجلس الأمن الدولي: التفاوض هو السبيل الوحيد لإيجاد حل نهائي لقضية الصحراء    مؤسسة فوسبوكراع تزود مستشفيات العيون بمعدات للتنفس مصنوعة في المغرب    "بْشّار لخير" يبتعد عن الأحضان احترازاً من كورونا    الوداد يضع مركبه الرياضي تحت تصرف السلطات    مقترح قانون.. الفريق الاشتراكي يدعو لحماية المكترين من الإفراغ    الزاوية الريسونية تدعو إلى حملة ابتهال إلكترونية    إسبانيا تسجل انخفاضا في عدد الوفيات إلى 605 حالة وفاة جديدة    ارتفاع عدد الإصابات المؤكدة بفيروس كورونا إلى 1431 حالة مع تسجيل 8 وفيات    تسجيل 57 حالة جديدة ترفع عدد المصابين بكورونا في المغرب إلى 1431    ألمانية مسنة تتماثل للشفاء بطنجة    مجلة فورين أفيرز الأمريكية :كورونا سيعيد تشكيل النظام العالمي والصين ستقود العالم    “”فعلها الملك فهل نفعلها جميعًا”… الرميد يُعدد جهود الدولة في مواجهة “الجائحة    إطلاق عريضة مليونية لتقديم الشكر للملك    فيروس كورونا: التداعيات الاقتصادية ستكون “أسوأ من أزمة الكساد الكبير”    العثماني يدعو المواطنين لمزيد من الصبر والالتزام بالحجر الصحي    اتحاد طنجة يطالب بمنح المجالس للخروج من الأزمة    طنجة..ارتفاع عدد العمال المصابين بكورونا في مصنع للنسيج إلى 13 شخصا    العربي يطالب المغاربة بالتزام الحجر الصحي المنزلي    هذه توقعات أحوال الطقس اليوم الجمعة    وباء كورونا: هل هي ولادة قيصرية لعالم جديد؟    خسائر قطاع السيارات ترتفع في السوق المغربية    "وباء كورونا" يُسائل الأمن الغذائي الأوروبي و"الممرات الخضراء"    شركات البورصة توزع أرباحا قياسية على مساهمين    المؤسسة التشريعية في مواجهة فيروس كورونا    "جمعية إصلاح الإدارة" تساهم في صندوق كورونا    وهبي يعفي أبدرار من مهام رئاسة الفريق النيابي بمجلس النواب    بوعياش: الجائحة تغلِّب روح الجماعة وتطرح تحديات حقوقية جديدة    سنعود قريبًا إلى حياتنا الطبيعية!!    جماعة في إقليم الحسيمة تتبرّع لصندوق "كورونا"    “بقا في دارك “عمل توعوي جديد للفنان محمد ياسين    محمد رقوب: لم يعد من الممكن للمغاربة ارسال جثمان المتوفين بفرنسا نحو بلدهم الاصلي بعد إغلاق المجال الجوي    واشنطن تعترض على تعيين رمطان لعمامرة مبعوثا أمميا إلى ليبيا    ليلة الحضرة الكناوية    العربية حكم ذهبية في زمن الكورونا    الإيمان والصحة النفسية في زمن كورونا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





دوري أبطال إفريقيا لكرة القدم: قمة مغاربية حارقة بين الرجاء البيضاوي وحامل اللقب وفاق سطيف الجزائري المغرب التطواني - الأهلي المصري .. مواجهة عربية بعقول إسبانية
نشر في العلم يوم 18 - 04 - 2015

يشهد ذهاب الدور الثاني لبطولة دوري أبطال إفريقيا لكرة القدم العديد من المواجهات العربية الساخنة، سيكون أبرزها بين الرجاء البيضاوي، المتوج باللقب في ثلاث مناسبات، مع ضيفه وفاق سطيف الجزائري (حامل اللقب) بمدينة الدار البيضاء.
ويسعى الرجاء لمواصلة انتصاراته في المسابقة، والتي كان آخرها الفوز على كايزر شيفز الجنوب إفريقي في مباراتي الذهاب والعودة بدور ال32، في ظل سعيه لمصالحة جماهيره الغاضبة من نتائجه المتواضعة بالبطولة الوطنية والتي تسببت في ابتعاده كثيرا عن صراع الصدارة، ليحتل المركز الثامن في ترتيب المسابقة متأخرا بفارق 12 نقطة عن غريمه التقليدي الوداد البيضاوي صاحب الصدارة.
إلا أن مهمة الفريق المغربي، الذي أحرز الكأس أعوام 1989 و1997 و1999 لن تكون سهلة في مواجهة وفاق سطيف، الذي يمتلك لاعبين أكفاء، أصبح لديهم الخبرة الكافية للتعامل مع هذه المواجهات الحساسة، خاصة بعد تتويج الفريق باللقب العام الماضي.
وأبدى مدرب الرجاء البرتغالي خوصي روماو تفاؤله بمباراة الغد أمام الوفاق السطيفي، حيث أكد أن لاعبي فريقه جاهزين لإتمام المهمة والخروج بنتيجة إيجابية تؤمن لهم اللعب في مباراة الإياب بارتياح، لكن في ذات الوقت أبدى روماو حذره كون لاعبي الفريق الجزائري لهم خبرة كبيرة في المسابقة الافريقية بدليل فوزهم بالنسخة الماضية.
ودعا روماو الجمهور البيضاوي للحضور بكثافة لتشجيع اللاعبين وتحفيزهم على تحقيق الانتصار معتبرا ذلك ليس بغريب على الجماهير الرجاوية العاشقة لفريقها والتي لا تبخل عن مساندة النسور في السراء والضراء.
ويرغب وفاق سطيف في تحقيق نتيجة إيجابية تسهل من مهمته في لقاء العودة الذي سيقام في معقله الذي يطلق عليه جماهيره (ملعب النار والانتصار) بعد أسبوعين.
ويفتقد سطيف خدمات نجمه وهدافه الخطير عبدالمالك زياية بسبب الإصابة مما يشكل ضربة موجعة لخط هجوم الفريق.
واعتبر مدرب وفاق سطيف خير الدين مضوي بأن الفوز الذي حققه فريقه على شبيبة القبائل جد مهم كونه أخرج الوفاق من مرحلة فراغ قبل مواجهة الرجاء البيضاوي.
وأضاف مضوي " بأن الفوز المحقق في الجولة الأخيرة من بطولة الرابطة المحترفة الأولى عقب ثلاث هزائم متتالية منها الإقصاء المر في نصف نهائي كأس الجزائر، "جعلنا" نتجاوز مرحلة الفراغ و التوجه إلى المغرب لملاقاة الرجاء البيضاوي يوم الأحد في إطار الدور ثمن النهائي لرابطة أبطال إفريقيا بمعنويات مرتفعة.
والتقى وفاق سطيف والرجاء البيضاوي 4 مرات سابقا الأولى في مواجهتين في ربع نهائي مسابقة دوري أبطال العرب عام 2007 حيث فاز الفريق الجزائري 2-صفر ذهابا ورد الفريق المغربي 1-صفر إيابا، والثانية في مواجهتين في نصف نهائي كأس شمال إفريقيا للأندية البطلة عام ،2009 فتعادلا 1-1 ذهابا في الدار البيضاء، وفاز وفاق سطيف بثنائية نظيفة إيابا.
كما التقى الفريقان أيضا في قبل نهائي كأس شمال إفريقيا للأندية البطلة عام 2009، وكان التفوق أيضا حليفا للوفاق الذي فاز 3 / 1 في مجموع المباراتين.
* المغرب التطواني يتحدى الأهلي المصري..
وفي مدينة تطوان ، يحل الأهلي المصري، نادي القرن في القارة السمراء وصاحب الرقم القياسي في عدد مرات الفوز بالبطولة (ثماني مرات) ضيفا ثقيلا على المغرب التطواني ، في مواجهة عربية أخرى ولكن بعقول إسبانية بين المدربين الإسبانيين خوان كارلوس غاريدو مدرب الأهلي وسيرخيو لوبيرا مدرب المغرب التطواني.
و يحلم المغرب التطواني، الذي يشارك في المسابقة للمرة الثانية في تاريخه، بتخطي عقبة نظيره المصري من أجل استمرار مغامرته في البطولة.
ويعتمد الفريق المغربي كثيرا على عاملي الأرض والجمهور، كما يعول لوبيرا أيضا على فعالية الفريق الهجومية على ملعبه بعدما سجل سبعة أهداف في مباراتيه بالدور التمهيدي ودور ال32 على ملعب سانية الرمل الذي سيستضيف المباراة يوم غد الأحد.
ويخشى المغرب التطواني من إرهاق لاعبيه قبل اللقاء بعدما اضطر لخوض مباراة مؤجلة في البطولة الوطنية أمام الوداد يوم الأربعاء، والتي انتهت بالتعادل بهدف لكل منهما.
وعن مباراة الغد قال الإسباني سيرجيو لوبيرا ، مدرب المغرب التطواني ، أنه يعرف كل كبيرة وصغيرة عن الأهلي، وأن ولاعبيه سيبذلون قصارى جهدهم لتخطي عقبة الفريق المصري .
كما أكد لوبيرا ، معرفتة الشخصية بالمدرب الإسباني خوان كارلوس غاريدو مدرب الأهلي ، وأنه يعرفه منذ أن كان يعمل مدربا لفريق تاراسا الكاتلوني ، في الوقت الذي عمل فيه غاريدو مدربا لفريق فياريال الرديف .
وأضاف لوبيرا ، أنه يعلم نقاط القوة والضعف بالأهلي ، حيث جمع معلومات كثيرة عن الفريق ، وأكد أنه لديه امكانيات كبيرة جماعيا وفرديا ، وأن لديه عناصر بالمنتخب الاول والأوليمبي .
في المقابل، يعاني الأهلي المصري من تذبذب نتائجه على المستوى المحلي، حيث يحتل حاليا المركز الثالث في ترتيب الدوري المصري، بفارق ثماني نقاط خلف منافسه اللدود الزمالك صاحب الصدارة، وهو ما جعل جماهير الفريق الأحمر تطالب برحيل جاريدو، الذي لم تظهر بصماته على أداء الفريق منذ توليه المسئولية في يوليو الماضي.
ويدرك غاريدو أن عودة الفريق للمشاركة في مرحلة المجموعات بدوري الأبطال، والتي غاب عنها في الموسم الماضي، ستقلل كثيرا من حدة الانتقادات الموجهة إليه في الآونة الأخيرة.
وكان الأهلي قد استعد جيدا لرحلته الأفريقية بعدما اكتسح ضيفه فريق الأسيوطي سبورت بخماسية بيضاء في مباراته الأخيرة بالدوري المصري يوم الثلاثاء.
ويغيب عن الأهلي في مواجهته غدا الأحد مجموعة كبيرة من لاعبيه، يأتي في مقدمتهم المهاجم المخضرم عماد متعب، الذي استبعده جاريدو بشكل مفاجيء من قائمة الفريق المسافرة إلى المغرب لأسباب فنية، بالإضافة إلى محمد نجيب ومحمد رزق وإسلام رشدي ومحمد ناجي (جدو) وأحمد عبدالظاهر.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.